المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماذا يعني ابن عاشور بمقولته ..؟



سديم2001
03-02-2009, 10:06 PM
في قول الله عز وجل : (مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله ذهب الله بنورهم وتركهم في ظلمات لا يبصرون )
يقول ابن عاشور : (وجمع الضمير في قوله : بنورهم ) مع كونه بلصق الضمير المفرد في قوله (ماحوله) مراعاة للحال المشبهة وهي حال المنافقين لا للحال المشبه بها ، وهي حال المستوقد اواحد على وجه بديع في الرجوع إلى الغرض الأصلي وهو انطماس نور الإيمان منهم ، فهو عائد إلى المنافقين لا إلى (الذي) قريبا من رد العجز على الصدر فأشبه تجريد الاستعارة المفردة وهو من التفنين كقول طرفة :
وفي الحي أحوى ينفض المرد شادن مظاهر سمطي لؤلؤ وزبرجد
وهذا رجوع بديع) (التحرير والتنوير : 1 /304)


سؤلي هو : ماذا يعني ابن عاشور بالتفنين ..؟
وهل هو فن بلاغي ..؟
وهل هو الافتنان الذي عده بعض البلاغيين من المحسنات المعنوية ..وعرفوه بأنه الجمع بين فنين مختلفين ، كالغزل والحماسة ، والتعزية والتهنئة...؟

ولكم خااااااااااالص الشكر..

أبو حاتم
04-02-2009, 02:55 AM
الذي يظهر من استخدام ابن عاشور لمصطلح " التفنن " أو " التفنين " أنه يريد به تلوين الكلام ، أو مايرادف التنويع وضده التكرار ، فهو غالبا ما يعلق بعد إيراده هذا المصطلح بالتنشيط ، ودفع التكرار مما يعني أنه يريد به تلوين الكلام وتنويع طرائقه .

ولعل بحثا يتناول هذه القضية ، قضية مصطلح " التفنن " عند ابن عاشور ، فيستعرض مواضعها ، ويكشف أسرارها ونكاتها ، وتصنيفاتها عند ابن عاشور ، لأني ألحظه تارة يطلقها على الكلمة والكلمة ، وتارة على التركيب ، وأخرى على المعاني السياقية والقصص
والتأمل في ذلك يفتح آفاقا ، والله أعلم .

مهاجر
04-02-2009, 08:36 AM
ومن التنويع الذي أشار إليه أخونا أبو حاتم حفظه الله وسدده :
التنويع في قوله تعالى : (فَمَهِّلِ الْكَافِرِينَ أَمْهِلْهُمْ رُوَيْدًا) ، والقياس : فمهل الكافرين مهلهم ، ولكنه نوع فجاء بـــ : "أمهلهم" .

والله أعلى وأعلم .

سديم2001
06-02-2009, 03:03 AM
شكر الله لأبي حاتم ومهاجر.