المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : حروف الجر الزائدة



ضوء القمر2009
06-02-2009, 12:56 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته:
ارجو من الاخوة الفضلاء إرشادي إلى الضوابط المعتبرة لزيادة حروف الجر (الكاف اللام الباء) بغض النظر عن المعنى العام للحرف الزائد وهوانه لا يجلب معنى جديد, و إنما يؤكد و يقوي المعنى العام
وجزيتم خيرا

أسطورة مصر
07-02-2009, 07:37 PM
شكراً لك وجزالك الله خيراً

أبو العباس المقدسي
08-02-2009, 09:38 PM
وعليكم السلام
هذا مبحث مفيد في المسألة :
http://www.sustech.edu/staff_publications/8.pdf

لكنّه لم يذكر من الزائدة
وهذه مشاركة لي في نافذة اخرى حول من الزائدة :

المشهور عند جماهير النحاة أنّ من الجارّة , لا تزاد إلاّ في الفاعل والمفعول به والمبتدأ بشرط أن يكون الاسم المجرور بها نكرة مسبوقا بنفي أو استفهام
ولكنّهم أجاوزوا وقوها زائدة في الإثبات في بعض حالات التمييز ( تمييز المفرد أو النسبة فيجوز أن تأتي زائدة بعد كم وكأيّن الخبريّتين إذا كان التمييز مفصولا عن كم أو كأين بفعل متعدّ لم يستوف مفعوله فيجر التمييز وجوبا حتى لا يلتبس مع المفعول به كما في قوله تعالى : "كم تركوا من جنات وعيون " فمن هنا زائدة لأنّ التمييز لو كان منصوبا لالتبس مع المفعول به , لأنّ كم الخبريّة هي المفعول به المقدّم للفعل تركوا
ولكن بعض النحاة توسعوا في اعتبار من زائدة في الإثبات في مواضع أخرى كما في قولنا " لله درك من فارس "
وكما في قول زهير :
ومهما تكن عند امريء من خليقة ....
ووردت زائدة في قوله عليه السلام :
رحم الله امرأ أصلح من لسانه

ضوء القمر2009
10-02-2009, 07:34 PM
جزاك الله خيرا ونفع بك الاسلام والمسلمين

أم مصعب1
10-02-2009, 08:26 PM
وعليكم السلام
هذا مبحث مفيد في المسألة :
http://www.sustech.edu/staff_publications/8.pdf (http://www.sustech.edu/staff_publications/8.pdf)

لكنّه لم يذكر من الزائدة
وهذه مشاركة لي في نافذة اخرى حول من الزائدة :

اقتباس:
المشهور عند جماهير النحاة أنّ من الجارّة , لا تزاد إلاّ في الفاعل والمفعول به والمبتدأ بشرط أن يكون الاسم المجرور بها نكرة مسبوقا بنفي أو استفهام
ولكنّهم أجاوزوا وقوها زائدة في الإثبات في بعض حالات التمييز ( تمييز المفرد أو النسبة فيجوز أن تأتي زائدة بعد كم وكأيّن الخبريّتين إذا كان التمييز مفصولا عن كم أو كأين بفعل متعدّ لم يستوف مفعوله فيجر التمييز وجوبا حتى لا يلتبس مع المفعول به كما في قوله تعالى : "كم تركوا من جناتٍ وعيون " فمن هنا زائدة لأنّ التمييز لو كان منصوبا لالتبس مع المفعول به , لأنّ كم الخبريّة هي المفعول به المقدّم للفعل تركوا
ولكن بعض النحاة توسعوا في اعتبار من زائدة في الإثبات في مواضع أخرى كما في قولنا " لله درك من فارس "
وكما في قول زهير :
ومهما تكن عند امريء من خليقة ....
ووردت زائدة في قوله عليه السلام :
رحم الله امرأ أصلح من لسانه
:
(كَمْ تَرَكُوا مِنْ جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ) (الدخان:25)

،
،
أحسنَ اللهُ إليكَ و شكر لكَ

أبو العباس المقدسي
10-02-2009, 09:06 PM
أحسنت يا أمّ مصعب
قاتل الله العجلة
والسورة أحفظها غيبا . وما أكثر ما قرأتها في صلاتي

لقد عدّلتها !
أهذا مسموح ؟ :)

قابض الريح
09-01-2011, 10:38 PM
السلام عليكم
لو سمحتم أريد معرفة إن كان التوابع للأسم المسبوق بحرف جر زائد يتبعونه حركة أم إعرابا ، وشكرا مقدما .