المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب تارة وأبدا



د.أبو أسامة السامرائي
08-02-2009, 06:37 PM
في قولنا: تكلم تارة وصمت تارة
وقولنا: لم أتحدث إليه أبدًا
ما إعراب تارة وأبدً ؟ا

شذور الذهب.
08-02-2009, 06:48 PM
في قولنا: تكلم تارة وصمت تارة
وقولنا: لم اتحدث اليه أبدا
ما إعراب تارة وأبدا

تارة في كلا الجملتين مفعول مطلق ويحتمل أن تكون ظرف زمان أي : تكلم مدة من الزمان وصمت مدة والعلم عند الله تعالى .

أبدا : ظرف زمان , والله تعالى أعلم .

باتل
08-02-2009, 06:57 PM
مرحبا أستاذي إليك محاولتي :
تارة :ظرف زمان متعلق بما قبله ، متضمن معنى ( حين ).
أبدا:ظرف زمان منصوب بالفتحة الظاهرة .
والله أعلم .

قمر لبنان
08-02-2009, 07:02 PM
إذا قدرنا " تارة " بمعنى " حينا " فهي ظرف زمان
وإذا قدرناها بمعنى " مرة " فهي مفعول مطلق
والله أعلم

عطوان عويضة
08-02-2009, 08:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

في قولنا: تكلم تارة وصمت تارة
وقولنا: لم أتحدث إليه أبدًا
ما إعراب تارة وأبدً ؟ا
أما أبدا فلا تستخدم مع الماضي، ويستخدم بدلا منها (قط) أو (عوض)

وأما تارة فكما قال أخي قمر لبنان


إذا قدرنا " تارة " بمعنى " حينا " فهي ظرف زمان
وإذا قدرناها بمعنى " مرة " فهي مفعول مطلق
والله أعلم

ابن القاضي
08-02-2009, 08:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أما أبدا فلا تستخدم مع الماضي، ويستخدم بدلا منها (قط) أو (عوض)


أحسنت وبارك الله فيك ، لكن "عَوْضُ" لاتستخدم أيضا للماضي .

أم مصعب1
08-02-2009, 09:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أما أبدا فلا تستخدم مع الماضي، ويستخدم بدلا منها (قط) أو (عوض)

وأما تارة فكما قال أخي قمر لبنان
،
باركَ اللهُ فيكَ
تأتي مع الماضي إذا كان ممتدا إلى المستقبل
قال تعالى :(قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) (الممتحنة:4)

عطوان عويضة
08-02-2009, 09:56 PM
أحسنت وبارك الله فيك ، لكن "عَوْضُ" لاتستخدم أيضا للماضي .
أصبت أخي الحبيب،
أردت أن قط للماضي وعوض للمستقبل المنفي، ثم سهوت وجل من لايسهو


،
باركَ اللهُ فيكَ
تأتي مع الماضي إذا كان ممتدا إلى المستقبل
قال تعالى :(قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَداً حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) (الممتحنة:4)
وفيك بارك الله أختي الكريمة.
أبدا في الآية تدل على الاستقبال أيضا بالنظر إلى زمن التكلم، وإن عبر بالفعل الماضي بدا، فقد يعبر بالماضي عن المستقبل القريب أو إذا عقدت عليه النية، أو تأكد وقوعه، نقول بدأت الاختبارات مثلا ليلة الاختبارولما تبدأ بعد، ونقول تبت إلى الله بمعنى أتوب، وقد قامت الصلاة ولما تقم، وقال الله تعالى وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا لتأكد ذلك.
وجزاكما الله خيرا

د.أبو أسامة السامرائي
08-02-2009, 10:37 PM
بارك الله فيكم جميعا
أبدا: ظرف زمان للمستقبل يستعمل مع الإثبات و النفي و يدل على الاستمرار نحو: (خالدين فيها أبدا) و قد يقيّد هذا الاستمرار بقرينة نحو (إنا لن ندخلها أبدا ما داموا فيها)

أما اعراب (تارة) فهو منصوب على الظرفية غالبا فحين نقول يتكلم تارة ويسكت حينا فبمعنى يتكلم حينا ويسكت حينا وأرى أن تقديرها بمعنى مرة يأتي من باب المجاز وليس من باب التفسير الدقيق لمعناها
وجزاكم الله خيرا جميعا على هذا التفاعل الذي يدل على إخلاصكم وحرصكم