المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الكناية في لغة العرب



معتوق
13-02-2009, 09:27 AM
أيها الأخوة الفضلاء
كنت أقرأ في بعض كتب علم البيان عن الكنايات وحصلت لدي إشكالات لم أجد لها جوابا في الكتب التي كنت أقرأ فيها وهذه الإشكالات هي :
هل الكنايات في لغة العرب محددة ومحصورة أم أن أي شخص في عصرنا يستطيع إنشاء كنايات لم يذكرها العرب في عصر الاحتجاج ؟
وما هو أفضل كتاب جمع فيه الكنايات العربية ووضح معانيها بشكل مبسط ؟

منصور اللغوي
14-02-2009, 05:35 AM
.. بالطبع يمكننا أن نقوم بصنع الكنايات .. و الأمر سهل للغاية ..
دعني أنقل لك فقرة مهمة :
( والمراد بالكناية هاهنا : أن يريد المتكلم إثبات معنى من المعاني فلا يذكره باللفظ الموضوع له في اللغة ولكن يجيء إلى معنى هو تاليه وردفه في الوجود فيومىء به إليه ويجعله دليلا عليه .. مثال ذلك قولهم هو طويل النجاد يريدون طويل القامة وكثير رماد القدر يعنون كثير القرى وفي المرأة نؤوم الضحى والمراد أنها مترفة مخدومة لها من يكفيها أمرها فقد أرادوا في هذا كله كما ترى معنى ثم لم يذكروه بلفظه الخاص به ولكنهم توصلوا إليه بذكر معنى آخر من شأنه أن يردفه في الوجود وأن يكون إذا كان .. أفلا ترى أن القامة إذا طالت طال النجاد ؟ وإذا كثر القرى كثر رماد القدر ؟ وإذا كانت المرأة مترفة لها من يكفيها أمرها ردف ذلك أن تنام إلى الضحى ؟.. )
.. من كتاب [ دلائل الإعجاز ـ الإمام الجرجاني ] ..
.. لتحميل الكتاب من هنــــا (http://www.almeshkat.net/books/archive/books/dlael.zip)
.. لقد شرح الجرجاني في بداية كتابه الإستعارة و الكناية بشكل رائع .. أتمنى أن تستمتع بالكتاب :) ..

الباز
15-02-2009, 09:03 PM
ومن ذلك هذه اللطيفة:
وقفت امرأة على قيس بن سعد بن عبادة فقالت: أشكو إليك قلة الجرذان
قال: ما أحسن هذه الكناية .. املئوا لها بيتها خبزاً ولحماً وسمناً وتمراً.

---------
لكن ما لفت انتباهي هو قول أسامة بن منقذ في كتابه "البديع في نقد الشعر"
في باب الكناية و الإشارة:
اعلم أن الفرق بين الكناية والإشارة أن الإشارة إلى كل شيء حسن والكناية عن كل شيء قبيح مثل قوله عز وجل: " فيهن قاصرات الطرف " إشارة إلى عفافهن
وقوله سبحانه:" كانا يأكلان الطعام " كناية عن قضاء الحاجة.
ومثل قول العرب: طويل نجاد السيف إشارة إلى ارتفاعه عن الدنايا.
وعظيم الرماد إشارة إلى كثرة القرى.


----


فهل هناك مَنْ يقول بهذا غيره ؟؟

معتوق
16-02-2009, 09:37 PM
الأخوان جرول والباز شكرا لكما على مشاركتكما ولقد استفدت منها .

أبوجود
24-02-2009, 09:30 PM
إليكم بعض الكنايات المشتهرة المعاصرة:
فلانة ناعمة الكفين : كناية عن الترف والدلال.
فلان يشار إليه بالبنان : كناية عن الشهرة .
فلان يمشي على بيض : إذا كان بطيئا في مشيته .
فلان مفتول العضلات : كناية عن القوة..

محمد الغزالي
19-06-2009, 10:20 AM
إليكم بعض الكنايات المشتهرة المعاصرة:
فلانة ناعمة الكفين : كناية عن الترف والدلال.
فلان يشار إليه بالبنان : كناية عن الشهرة .
فلان يمشي على بيض : إذا كان بطيئا في مشيته .
فلان مفتول العضلات : كناية عن القوة..

وفلان وفلانة كناية عن أي صفة؟

محمد الغزالي
23-12-2010, 05:29 PM
للرفع..

فتون
24-12-2010, 03:22 AM
محاولة ...



وفلان وفلانة كناية عن أي صفة؟




فلن (لسان العرب)
فُلانٌ وفُلانَةُ: كناية عن أَسماء الآدميين.


إذا فهي كناية عن صفة ؛ أليس اسم الإنسان صفة من صفاته؟؟


تحيتي

يحيى عيسى الشبيلي
24-12-2010, 08:20 AM
معلومات قيمة شكراً لكم أساتذتي