المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسار



محمد الغزالي
19-02-2009, 07:08 PM
السلام عليكم:
ذُكر في أوضح المسالك أن الفاعل يطرد حذفه في الإستثناء المفرغ, نحو ما حضر إلا هند....
السؤال: أليس ( هند) في هذا المثال فاعل؟ فكيف يكون الفاعل هنا محذوفا؟!

ابن جامع
19-02-2009, 07:10 PM
ما شاء الله ...سؤالك مهم فقد كان في خلدي،،،

عطوان عويضة
19-02-2009, 08:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الأصل في ما حضر إلا محمد، هو: ما حضر أحد إلا محمد
لان الكلام عن عدم الحضور واستثني من ذلك محمدا فأصل إعرابها بدل من الفاعل (أحد) المحذوف، وهذا ما يقصده ابن هشام رحمه الله.
ولكن لما التزم حذف الفعل وأصبح كأن الاستثناء نقض للنفي، تسوهل في اعتبار أن محمدا هو الفاعل، ولا يستقيم هذا إلا حذفت النفي والاستفهام فتقول : حضر محمد.
وقولنا حضر مجمد ليس هو معنى ما حضر إلا محمد
فالأولى لا تفيد الحصر ، وتفيده الأخرى.
والله الموفق

محمد الغزالي
20-02-2009, 01:25 PM
أخي عبدالقيوم:
ولكننا في الإعراب نقول: محمد: فاعل مرفوع....فكيف يكون الفاعل محذوف؟

عطوان عويضة
20-02-2009, 01:47 PM
أخي عبدالقيوم:
ولكننا في الإعراب نقول: محمد: فاعل مرفوع....فكيف يكون الفاعل محذوف؟

إذا كانت الكلمة بدلا من فاعل لازم الحذف صح أن تقول عنها فاعل، ولا تعارض.

فالبدل هو التابع المقصود بالحكم بلا واسطة، فمهما كان المبدل منه كان البدل.

فإذا كان المبدل منه مذكورا، أخذ الإعراب المستحق له، وأعرب التابع بدلا. وإذا حذف المبدل منه أخذ البدل الإعراب.
وقولك في المثال محمد فاعل أوجز من قولك بدل من المستثنى منه المحذوف الواقع فاعلا للفعل حضر. وقولك فاعل صحيح.

محمد الغزالي
21-02-2009, 08:27 PM
والخلاصة استاذي: هل نقول في الإعراب (محمد): فاعل مرفوع ( ولا حذف في ذلك)
أم نقول: بدل من الفاعل المحذوف (فيصبح الإستثناء المفرغ موضعاً من مواضع حذف الفاعل)؟!
اعذرني على كثرة الأسئلة..