المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "لكنا هو الله ربى" سؤال؟



أحمد حسن
10-10-2004, 11:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم :
الرجاء من أساتذتى فى المنتدى بيان إعراب ( أكن ) فى قوله تعالى " لولا أخرتنى إلى أجل قريب فأصدق وأكن من الصالحين "" وبيان إعراب قوله تعالى فى سورة الكهف "" لكنا هو الله ربى ""

غاية المنى
04-08-2006, 12:24 PM
السلام عليكم: قوله تعالى: (وأكن) معطوف على محل أصدق لأن المعنى: إن أخرتني إلى أجل قريب أصدق وأكن...
أما إعراب قوله تعالى:( لكنا هو الله ربي) فهو التالي:
لكنا: أصلها: لكن أنا: لكن: حرف استدراك، أنا: مبتدأ
هو: مبتدأ ثان، الله: لفظ جلالة مبتدأ ثالث، ربي، خبر لفظ الجلالة
جملة: (الله ربي) خبر هو.
جملة: (هو الله ربي) خبر أنا

مهاجر
04-08-2006, 04:36 PM
بسم الله

السلام عليكم

وتأكيدا لكلام "شذا العرف" :
يقول الزمخشري غفر الله له :
«وأكن» ، عطفاً على محل { فَأَصَّدَّقَ } كأنه قيل : إن أخرتني أصدّق وأكن . ومن قرأ : «وأكون» على النصب ، فعلى اللفظ . اهــــ

فالعطف إما أن يكون على محل "فأصدق" الواقعة في جواب التمني ، وهو محل جزم ، فتجزم "أكن" ، وإما أن يكون على لفظ "فأصدق" المنصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية ، فتنصب ، وهناك وجه ثالث وهو الرفع "وأكون" ، على الاستئناف : أي : وأنا أكون .


وأما اسم لكن ، في قوله تعالى :" لكنا هو الله ربى " ، فقد قدره ابن عطية ، رحمه الله ، بقوله :
لكن قولي { هو الله ربي } ، فـــ "قولي" : اسم لكن ، وجملة "هو الله ربي" في محل رفع خبر لكن .

وما فهمته من كلام الزمخشري ، أنه يعتبر اسم لكن ضمير الشأن المحذوف ، أي : لكن الشأن هو الله ربي .

والله أعلى وأعلم .