المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المتنبي والنحو



د.أبو أسامة السامرائي
24-02-2009, 06:53 PM
الطيبُ أنتَ - إذا أصابك - طيبُهُ **** والماءَ أنتَ - إذا اغتسلت- الغاسلُ
ما أروع بيت المتنبي هذا ولكن...
ما هي المسائل النحوية التي يثيرها هذا البيت؟؟؟

أبو لين
24-02-2009, 07:23 PM
أهلا بالطيب أبي أسامة ..
تقدير البيت: الطيب أنت طيبه إذا أصابك........... والماء أنت الغاسل له إذا اغتسلت
فالطيب: مبتدأ .
وأنت: مبتدأ ثان .
وطيبه: خبر أنت ؛ والجملة: خبر الطيب
ومثله الشطر الثاني ؛ وروى ابن جني، والماء أنت- بنصب الماء- قال: وتقديره وتغسل أنت الماء، دل على هذا المضمر قوله الغاسل. يقول: إذا أصابك الطيب فأنت طيب له وإذا اغتسلت بالماء فأنت الغاسل له.
يعني أنت أطيب من الطيب وأطهر من الماء
وأرى أنّ البيت يليق بمثلكم أستاذي الكريم .
والله أعلم ...

د.أبو أسامة السامرائي
24-02-2009, 08:35 PM
وأرى أنّ البيت يليق بمثلكم أستاذي الكريم
أخي الحبيب أشكر لكم هذه الروح الطيبة والنفس العذب أدامكم الله ووفقكم في الدنيا والآخرة
وأما الشطر الثاني فيا أخي الكريم نعم لقد أوردته على ما ذكرت من رواية ابن جني ولكن...
هل يعمل اسم الفاعل بمعموله إذا تقدم عليه؟
ثم ما موقع (إذا أصابك) و (إذا اغتسلت)؟
وهل لـ(إذا) في الحالتين جواب؟

أبو لين
24-02-2009, 09:49 PM
أهلا بك شيخنا الكريم ..
لا يعمل اسم الفاعل بمعموله إذا تقدم عليه - على القول الراجح - وهذا ما عيب على المتنبي في بيته السابق...
وفيما أراه أنّ المتنبي ألجأه النظم إلى إفساد الشعر في بيته وفي نظري أنّه لم يكن في حاجة بأن يأتي بالجملة الشرطية فتكون كالمعترضة بين المبتدأ وخبره الجملة الإسمية , ثم إنّ المتنبي لم يكن في حاجة تعليق المدح بالشرط لأنّ البيت ما وضع إلا للمدح وإذا كان كذلك فأرى أنّ الجملة الشرطية معترضة لامحل لها من الإعراب .... والله تعالى أعلم .

د.أبو أسامة السامرائي
24-02-2009, 09:53 PM
بورك فيكم أخي أخي الكريم
ما ذكرته عين الصواب
وفقك الله لكل خير

أبو لين
24-02-2009, 09:56 PM
ووفقك الله لما تحب وترضى , ولك فائق حبي واحترامي .

ابن القاضي
25-02-2009, 06:22 AM
أهلا بك شيخنا الكريم ..
لا يعمل اسم الفاعل بمعموله إذا تقدم عليه - على القول الراجح - وهذا ما عيب على المتنبي في بيته السابق...
والله تعالى أعلم .

أخي الكريم أبا لين /
الذي أعرفه أن اسم الفاعل يعمل عمل فعله ، وبما أنه يجوز تقديم المفعول على الفعل في نحو : عمرًا ضرب زيدٌ، فما المانع من تقديم معمول اسم الفاعل في نحو عمرًا زيدٌ ضارب ، وكذا في نحو بيت المتنبي ؟؟
إن كان لديك نقل فيما ذكرتَ من عدم الجواز على القول الراجح ، فأفدنا به بارك الله فيك .

د.أبو أسامة السامرائي
25-02-2009, 07:54 PM
أخي الكريم أبا لين /
الذي أعرفه أن اسم الفاعل يعمل عمل فعله ، وبما أنه يجوز تقديم المفعول على الفعل في نحو : عمرًا ضرب زيدٌ، فما المانع من تقديم معمول اسم الفاعل في نحو عمرًا زيدٌ ضارب ، وكذا في نحو بيت المتنبي ؟؟
إن كان لديك نقل فيما ذكرتَ من عدم الجواز على القول الراجح ، فأفدنا به بارك الله فيك .

وإن كان سؤالك موجه للأخ أبي لين
ولكن لكي لا يفوتك الجواب فأقول : إن العامل إذا لم يكن العمل أصلا فيه
أي يكون فرعا في العمل فإنه لا يقوى بقوة الأصل ولكي تتوضح لك المسألة: أليست اللام الحجازية تعمل عمل ليس؟ ولكن خذ هذا المثال: ليس القادم إلا زيدا وبمقابله ما القادم إلا زيد
لماذا لم تعمل ما بزيد النصب في حين عملت ليس فيه؟
بإختصار لأن (ما) فرع في العمل على (ليس)
أرجو أن تكون المسألة واضحة

ابن القاضي
25-02-2009, 09:43 PM
وإن كان سؤالك موجه للأخ أبي لين
ولكن لكي لا يفوتك الجواب فأقول : إن العامل إذا لم يكن العمل أصلا فيه
أي يكون فرعا في العمل فإنه لا يقوى بقوة الأصل ولكي تتوضح لك المسألة: أليست اللام الحجازية تعمل عمل ليس؟ ولكن خذ هذا المثال: ليس القادم إلا زيدا وبمقابله ما القادم إلا زيد
لماذا لم تعمل ما بزيد النصب في حين عملت ليس فيه؟
بإختصار لأن (ما) فرع في العمل على (ليس)
أرجو أن تكون المسألة واضحة
أستاذي الكريم / سؤالي واضح ومحدد ، أسأل عن تخلفٍ عن العمل مخصوص فقد نص العلماء على أن اسم الفاعل يعمل عمل فعله ، قال ابن مالك :
كفعله اسم فاعل في العمل ....
وقال ابن هشام في المغني في تعداد ما افترق فيه اسم الفاعل والصفة المشبهة ،
الرابع : أن منصوبه ـ أي اسم الفاعل ـ يجوز أن يتقدم عليه نحو : زيد عمرًا ضارب ، ولا يجوز : زيدٌ وجهَه حسن .
وقد ذكرتم أن القول الراجح عدم جواز تقدم معمول اسم الفاعل ، فهل من العلماء من ذكر هذا ؟؟؟؟ أفيدونا به مشكورين .
أما ما ذكرتم من أن الفرع العامل لا يساوي الأصل فصحيح ، لكنها قاعدة عامة ، تحتاج إلى تفصيل وتنصيص على ما تخلف وما لم يتخلف في كل باب .
دمتم بصحة وعافية .

عطوان عويضة
25-02-2009, 10:01 PM
أستاذي الكريم / سؤالي واضح ومحدد ، أسأل عن تخلفٍ عن العمل مخصوص فقد نص العلماء على أن اسم الفاعل يعمل عمل فعله ، قال ابن مالك :
كفعله اسم فاعل في العمل ....
وقال ابن هشام في المغني في تعداد ما افترق فيه اسم الفاعل والصفة المشبهة ،
الرابع : أن منصوبه ـ أي اسم الفاعل ـ يجوز أن يتقدم عليه نحو : زيد عمرًا ضارب ، ولا يجوز : زيدٌ وجهَه حسن .
وقد ذكرتم أن القول الراجح عدم جواز تقدم معمول اسم الفاعل ، فهل من العلماء من ذكر هذا ؟؟؟؟ أفيدونا به مشكورين .
أما ما ذكرتم من أن الفرع العامل لا يساوي الأصل فصحيح ، لكنها قاعدة عامة ، تحتاج إلى تفصيل وتنصيص على ما تخلف وما لم يتخلف في كل باب .
دمتم بصحة وعافية .

أخي الحبيب، صدقت في أن معمول اسم الفاعل يجوز أن يتقدمه.
لكن أظن أن الأخ أبا أسامة ربما قصد اسم الفاعل المحلى بأل، كما في البيت المذكور: والماء أنت إذا اغتسلت الغاسل، فقد نصبوا الماء بفعل محذوف دل عليه اسم الفاعل الغاسل لأن ما في حيز الصلة لا يعمل فيما قبلها، على اعتبارأن أل اللاحقة باسم الفاعل موصولة.
والله الموفق والهادي

ابن القاضي
26-02-2009, 04:57 AM
أخي الحبيب، صدقت في أن معمول اسم الفاعل يجوز أن يتقدمه.
لكن أظن أن الأخ أبا أسامة ربما قصد اسم الفاعل المحلى بأل، كما في البيت المذكور: والماء أنت إذا اغتسلت الغاسل، فقد نصبوا الماء بفعل محذوف دل عليه اسم الفاعل الغاسل لأن ما في حيز الصلة لا يعمل فيما قبلها، على اعتبارأن أل اللاحقة باسم الفاعل موصولة.
والله الموفق والهادي
إذا قالت حذام فصدقوها ...
شكر الله لك هذه المشاركة القيمة .

أبو لين
28-02-2009, 10:26 PM
وإن كان سؤالك موجه للأخ أبي لين
ولكن لكي لا يفوتك الجواب ;) فأقول : إن العامل إذا لم يكن العمل أصلا فيه
أي يكون فرعا في العمل فإنه لا يقوى بقوة الأصل ولكي تتوضح لك المسألة: أليست اللام الحجازية تعمل عمل ليس؟ ولكن خذ هذا المثال: ليس القادم إلا زيدا وبمقابله ما القادم إلا زيد
لماذا لم تعمل ما بزيد النصب في حين عملت ليس فيه؟
بإختصار لأن (ما) فرع في العمل على (ليس)
أرجو أن تكون المسألة واضحة

بارك الله فيك شيخنا ونفع بعلمكم .

أبو لين
28-02-2009, 10:27 PM
أخي الحبيب، صدقت في أن معمول اسم الفاعل يجوز أن يتقدمه.
لكن أظن أن الأخ أبا أسامة ربما قصد اسم الفاعل المحلى بأل، كما في البيت المذكور: والماء أنت إذا اغتسلت الغاسل، فقد نصبوا الماء بفعل محذوف دل عليه اسم الفاعل الغاسل لأن ما في حيز الصلة لا يعمل فيما قبلها، على اعتبارأن أل اللاحقة باسم الفاعل موصولة.
والله الموفق والهادي

ما أروعك أبا عبد القيوم ! شكر الله سعيك ونفع بك .