المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما مفرد كلمة ( بنات) ؟



ينابيع الهدى
26-02-2009, 03:24 AM
:::
سؤالي هو
ما مفرد كلمة ( بنات) ؟
كنت أظن أن مفردها (ابنة) إلى أن قرأت في أحد كتب النحو أنا مفردها (بنت) فالتبس علىّ الأمر ! أرجو التوضيح، ولكم جزيل الشكر .

ينابيع الهدى
26-02-2009, 04:23 AM
لعلّ كلمة بنت جمعها بنات وكلمة ابنة جمعها أبناء !
لكن بذلك ستتساوى كلمتي (ابن)و(ابنة) في الجمع ! ؛ أليس كذلك؟!!

سيف أحمد
26-02-2009, 08:14 PM
بنت جمعها بنات
ابن جمعها أبناء
ابنة ليس لها جمع يخص معناها فجمع البنات للبنت يكفي أما ابنة فلا جمع لها لأنها توصل إلى الإضافة وجاز ذلك في ابن لأن ليس هناك لفظ يقوم في معنى بنت لذلك كان له جمع .....
والله أعلم هذه محاولة علها تحرك همة الأساتذة في العطف على هذا السؤال.........

ينابيع الهدى
27-02-2009, 12:45 AM
بارك الله فيك ونفعنا بعلمك
وما زلت أنتظر إن كانت هناك أىّ إضافات .

أ.د. أبو أوس الشمسان
27-02-2009, 01:01 AM
بنت جمعها بنات
ابن جمعها أبناء
ابنة ليس لها جمع يخص معناها فجمع البنات للبنت يكفي أما ابنة فلا جمع لها لأنها توصل إلى الإضافة وجاز ذلك في ابن لأن ليس هناك لفظ يقوم في معنى بنت لذلك كان له جمع .....
والله أعلم هذه محاولة علها تحرك همة الأساتذة في العطف على هذا السؤال.........

لعل بنات جمع للفظين أي هو جمع بنت وجمع ابنة، والدليل أن ابن من غير العاقل يجمع على بنات مثل بنات لبون جمع ابن لبون، وبنات أوبر جمع ابن أوبر لنوع رديء من الكمأة وهو ما يسميه العامة عندنا (الهوبر) ومثل بنات آوى جمع ابن آوى. فمن الأولى أن تكون ابنة على بنات. كما جمع ابن على (بنون). والله أعلم.

ينابيع الهدى
27-02-2009, 01:10 AM
جزاك الله خيراً وبارك فيكم

عطوان عويضة
27-02-2009, 06:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
كلمة بنات ليست جمعا لبنت ولا لابنة على اللفظ، ولكنها جمع لأصل ابنة وبنت.
ليست جمعا لبنت لأن باء بنت مكسورة وباء بنات مفتوحة، وجمع السلامة يحافظ على سلامة بنية المفرد من التغيير. وليست كذلك جمعا لابنة لأن جمع ابنة حقه أن يكون ابنات.
فبنات تقابل بنون، وبنون وأبناء جمع لأصل ابن على التصور التالي كما يراه غير واحد من أهل اللغة:
أصل كلمة ابن بَنَيٌ على زنة فعل ككلمة قلم وغنم هذا الراجح ، ويرى البعض أن لامها واو لا ياء (بنو)، وسنرى بعد قليل لم ترجح الياء على الواو.
ومن المفيد استصحاب الكلمات أخ وأب وحم للمقارنة والاستئناس.
فأصل أب وأخ أبو وأخو وأصل حم حمأ بالهمز (وقيل بالواو وقيل بالياء) وكلها على زنة فعل كقلم شأن بني.
حذف الحرف الأخير في هذه الكلمات الأربع لعلة أو أخرى، جملة واحدة أو على مراحل ؛ على آقوال نجدها في المعاجم. ما يهمنا هنا أن الحرف الأخير ( لام الكلمة ) قد حذف.
أما بني فحذفت الياء وعوض عنها همزة في أولها وسكن الباء . ( يرى البعض أن علة حذف الحرف الأخير هو أن هذه الأسماء ملازمة للإضافة في الغالب فكرهوا توالي أكثر من ثلاث حركات، ثلاثة في هذه الألفاظ وواحدة على الأقل أول المضاف إليه، فحذفوا الحرف الأخير أو أعلوه ألفا لازمة وبقي هذا في لغة القصر، وحذف فيما سواها)
أي أنهم سكنوا الباء من ابن لعلة كراهة توالي أكثر من ثلاث حركات.
ولم يعوضوا في أب وأخ كيلا يلتقي همزتان في أول الكلمة فيضطروا لإعلال آخر، أما في حم فما كانوا ليحذفوا همزة ويعوضوا عنها بهمزة.

لننظر الآن فيما لو أردنا استخدام المفرد المؤنث من هذه الكلمات.
أما أب فلا حاجة لتأنيثه، لاستغنائهم بأم، وأما أخ فلم يقولوا أَخَةً. يقول السهيلي: (فلو فعلوا ذلك لكانت تلك التاء حرف إعراب في الإضافة والإفراد، ولم يمكنهم أن يعيدوا المحذوف في الإضافة تتميما للَّفظ فيخالف لفظه لفظ المذكر، ولا أمكنهم من تطويل الصوت بالحركات ما أمكنهم في التذكير لأن ما قبل تاء التأنيث ليس بحرف إعراب)
فأتوا بالحرف الناقص ( الواو المحذوفة من أخ) وقلبوها تاء.
يقول السهيلي : ( ولا أمكنهم نقصان اللفظ في الموطن الذي نقص فيه المعنى فجمعوا بين الأغراض بإبدالها تاء، لتكون في حال الإفراد علما ( أي علامة) للتأنيث، وفي حال الإضافة من تمام الاسم كالحرف الأصلي، وسكنوا ما قبلها لتكون بمنزلة الحرف الأصلي وضموا أول الكلمة إشعارا بالواو)
بمعنى أن (أخت) أصلها أَخَوٌ المذكر أبدلت واوه تاء واستعيض بها عن علامة التأنيث وضموا همزة أخت ( المفتوحة أصلا) إشعارا بأن أصلها الواو.
وكذلك فعلوا في بنت من بني، يعني أبدلوا من يائها تاء واستغنوا بها عن علامة التأنيث. يقول السهيلي ( وكسروها في بنت إشعارا بالياء لأنها من بنيت) ، وهذا مما يرجح كون الياء هي الحرف المحذوف من ابن.
ومما يدل على أن التاء في بنت وأخت ليستا للتأنيث بل أغنتا عن علامة التأنيث، ما قاله سيبويه رحمه الله أنك لو سميت رجلا ببنت أو أخت لصرفته، ولو كانت التاء علامة تأنيث لمنع من الصرف.
أما ابنة فهي مؤنث ابن على اللفظ.
ننتقل إلى حالة التثنية فنقول:
أما ابن وابنة وبنت فتثنى على اللفظ فنقول ابنان ولا نقول بَنَيان لاستغنائهم بالمعوض عن المعوض عنه، ولا ابنيان كيلا يجمعوا بين المعوض والمعوض عنه. ونقول في بنت ابنتان و بنتان.
وأما أخ وأخت، فنقول في تثنية أخ أخوان برد الواو المحذوفة، ونقول في أخت أختان استغناء بالمعوض عن المعوض عنه.

أما في جمع السلامة فجمعوا ابن على بنون ولم يردوا المحذوف، ولم يعوضوا عنه.
يقول السهيلي رحمه الله: (فلإن قيل فما بالهم يقولون في جمع ابن بنون، وهو جمع على حد التثنية، فلم لم يقولوا ابنون كما قالوا ابنان؟
قلنا إن الجمع قد يلحقه التغييرات بالتكسير وغيره بخلاف التثنية فإنها لا يتغير فيها لفظ الواحد بحال. مع أنهم رأوا أن جمع السلامة لا بد فيه من واو في الرفع وياء مكسور ما قبلها في النصب والخفض، فأشبهت حاله حال ما لم يحذف منه شيء، وليست هذه العلة في التثنية إذا تأملتها)
أما ابنة وبنت فلم يجمعوهما ابنات ولا بنتات كما قالوا ابنتان وبنتان بل اكتفوا ببنات بفتح الباء حملا على بنون وبنين. يقول السهيلي رحمه الله: (فإنهم حملوا جمع المؤنث على جمع المذكر لئلا يختلف، والله أعلم).
وأنا أقول والله أعلم وهو الموفق والهادي.

عطوان عويضة
27-02-2009, 07:18 PM
يقول السهيلي: (فلو فعلوا ذلك لكانت تلك التاء حرف إعراب في الإضافة والإفراد، ولم يمكنهم أن يعيدوا المحذوف في الإضافة تتميما للَّفظ فيخالف لفظه لفظ المذكر، ولا أمكنهم من تطويل الصوت بالحركات ما أمكنهم في التذكير لأن ما قبل تاء التأنيث ليس بحرف إعراب)
.

يقول أبو حيان في الارتشاف: ( وذهب السهيلي وتلميذه أبو علي الرندي إلى أن (فاك) و(ذا) مال معربان بحركات مقدرة في الحروف، وأن (أباك) و(أخاك) و(حماك)و (هناك) معربة بالحروف)

وأرى من كلامه المقتبس من نتائج الفكر أنه يرى حروف المد في ( أبيك وأخيك وحميك وهنيك) أنها إشباع لحركات إعراب على ما قبلها، أي حركات ممطولة على حد قول الدكتور أبي أوس الشمسان.

سيف أحمد
27-02-2009, 09:01 PM
العزيزان دائما الدكتور أبوأوس والأستاذ أبو عبدالقيوم شكر الله لكما الجهد الذي بذلتماه.......
وعندي استفسار بسيط ... فهمت مما فات أن لافرق بين ابنة وبنت في الاستخدام فهل لافرق بينهما أم أن أحد النحاة قد فرق بينهما وشكرا لكما جزيلا.....

ينابيع الهدى
27-02-2009, 09:07 PM
جزاك الله خيرا أستاذ / عبد القيوم
في الحقيقة كان الكلام كبيراً لم أستوعب أكثره لكني فهمت مراد فضيلتك
بوركت

أ.د. أبو أوس الشمسان
27-02-2009, 10:47 PM
جاء في الصحاح

وتقول:هذه ابْنَةُ فلانٍ وبنتُ فلانٍ، بتاء ثابتة في الوقف والوصل. والجمع بنَاتٌ لا غير.

زيادحمدى
27-02-2009, 10:51 PM
بارك الله جهودكم ..مناقشة ماتعة .