المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سورة الرعد.. ممكن؟؟



][~عاشقة الضاد~][
16-10-2004, 09:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أرجو منكم مساعدتي في معرفة وظيفة هذه الافعال من سورة الرعد في قوله تعالى..

(( الله يعلم ما تحمل كل أنثى وما تغيض الأرحام وما تزداد وكل شي عنده بمقدار))


ما سر التعبير بــ((ما))؟


ما فائدة المضارع (( يعلم)) و ((تحمل))؟؟

ماسر التعبير بالظرف ((عنده))؟؟


ما سر المقاابلة في ((تزيد و تغيض))؟؟


وجزاكم الله خيراا...

][~عاشقة الضاد~][
19-10-2004, 09:42 PM
ماهذااااااا ياا أعضااااااء ....؟؟؟؟؟؟؟؟

لا يوود ولا رد وااحد حتى.........‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍


فقط اردت ان أتأكد من معلوااتي فقط بمسااعدتكم.....‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍

][~عاشقة الضاد~][
19-10-2004, 09:47 PM
ماهذاااااا ياا اخواااااني ؟.........؟؟؟؟؟؟؟؟


ولا رد ........!!!!!!!!


هل الأسئلة صعبة علييكم.....؟؟؟

فقط اردت التأكد من أجوبتي وذلك من المااركة معكم وأخذ آرااءكم وأخذ المعلومات المفييييدة منكم......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ابن اليمن
25-10-2004, 03:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

اود ان اتي بتفسير هذه الايه . للعلامة ابن كثير في تفسيره للقرآن .. وهو كالاتي :


(( اللّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ )) الرعد 8

يُخْبِر تَعَالَى عَنْ تَمَام عِلْمه الَّذِي لا يَخْفَى عَلَيْهِ شَيْء وَأَنَّهُ مُحِيط بِمَا تَحْمِلهُ الْحَوَامِل مِنْ كُلّ إِنَاث الْحَيَوَانَات كَمَا قَالَ تَعَالَى " وَيَعْلَم مَا فِي الأرْحَام " أَيْ مَا حَمَلَتْ مِنْ ذَكَر أَوْ أُنْثَى أَوْ حَسَن أَوْ قَبِيح أَوْ شَقِيّ أَوْ سَعِيد أَوْ طَوِيل الْعُمْر أَوْ قَصِيره .

وَقَوْله " وَمَا تَغِيض الأَرْحَام وَمَا تَزْدَاد " قَالَ الْبُخَارِيّ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيم بْن الْمُنْذِر حَدَّثَنَا مَعْن حَدَّثَنَا مَالِك عَنْ عَبْد اللَّه بْن دِينَار عَنْ اِبْن عُمَر أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ" مَفَاتِيح الْغَيْب خَمْس لا يَعْلَمهُنَّ إِلا اللَّه لا يَعْلَم مَا فِي غَد إِلَّا اللَّه وَلا يَعْلَم مَا تَغِيض الأَرْحَام إِلا اللَّه وَلَا يَعْلَم مَتَى يَأْتِي الْمَطَر أَحَد إِلا اللَّه وَلا تَدْرِي نَفْس بِأَيِّ أَرْض تَمُوت وَلا يَعْلَم مَتَى تَقُوم السَّاعَة إِلا اللَّه " وَقَالَ الْعَوْفِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس " وَمَا تَغِيض الأَرْحَام " يَعْنِي السِّقْط " وَمَا تَزْدَاد " يَقُول مَا زَادَتْ الرَّحِم فِي الْحَمْل عَلَى مَا غَاضَتْ حَتَّى وَلَدَتْهُ تَمَامًا وَذَلِكَ أَنَّ مِنْ النِّسَاء مَنْ تَحْمِل عَشَرَة أَشْهُر وَمَنْ تَحْمِل تِسْعَة أَشْهُر وَمِنْهُنَّ مَنْ تَزِيد فِي الْحَمْل وَمِنْهُنَّ مَنْ تَنْقُص فَذَلِكَ الْغَيْض وَالزِّيَادَة الَّتِي ذَكَرَ اللَّه تَعَالَى وَكُلّ ذَلِكَ بِعِلْمِهِ تَعَالَى .

وَقَالَ قَتَادَة " وَكُلّ شَيْء عِنْده بِمِقْدَارٍ " أَيْ بِأَجَلٍ حَفِظَ أَرْزَاق خَلْقه وَآجَالهمْ وَجَعَلَ لِذَلِكَ أَجَلًا مَعْلُومًا .

اتمن ان اكون قد اتيت بتفسير هذه الايه الكريمه ..

تقبلوا فائق تقديري

][~عاشقة الضاد~][
25-10-2004, 10:29 PM
ابن اليمن شكرا وجزااك الله خيراا..

والحقيقة قد فاتني اشيااء للإضاافة في تقريري اشككررررررررك على المسااعدة
لكن.......

الذي اريدة التأكد من اجاباات الأسئلة التي وضعتها..


ما سر التعبير بــ((ما))؟


ما فائدة المضارع (( يعلم)) و ((تحمل))؟؟

ماسر التعبير بالظرف ((عنده))؟؟


ما سر المقاابلة في ((تزيد و تغيض))؟؟


وشكراااااااااااا

(ops

][~عاشقة الضاد~][
31-10-2004, 09:12 PM
;) ;) :mad: :mad:
هئ هئ هئ

لمااذا اهملتواااااا سؤاالي فأنا بحااجة للأجوبتكم حتى استطيع ان اصحح أخطاائي ..؟؟؟؟؟؟

لمااذاا هذاا التهااون ياا أعضااء .........;)

قمر لبنان
03-11-2004, 11:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
1- ( ما ) في هذه الآية ممكن أن تكون موصولة وممكن أن تكون مصدرية
( ما ) الموصولة يكون المعنى / يعلم ما تحمله من الولد على أي حال ( ذكورة ، أنوثة ، تمام ، خداج ، حسن
قبح ....)
( ما ) المصدرية /المعنى يعلم حمل كل أنثى ، لا يخفى عليه شيء
2- اختيار ( ما ) جعل التعبير احتماليا لأن ( ما ) عامة فيمن يعقل ومن لا يعقل وبهذا دلت الآية على كل
الإناث ما يعقل وما لا يعقل .
3- ( ما ) تستعمل في الأمر غير المحدد أقصد هنا الموصولة
4- معنى تغيض / تنقص والغيض ( الذي يكون سقطا لغير تمام ) على هذا ( تزيد ) و (تغيض ) ليست مقابلة
وإنما طباقا والمقصود منه يعلم عن كل حالاته ( تمام ، خداج ... )
5-( عنده ) كما هو معروف ظرف لكن ماهو غير معروف للكثيرين أنها ( تفيد أقصى نهايات القرب )

أنــوار الأمــل
05-11-2004, 12:27 AM
أختنا الدلوعة: مرحبا بك
وليتك إذ استبطأت الرد وقد كتبت شيئا تريدين التأكد منه ليتك أدرجت ما عندك ليشاركك الإخوة في قراءته ومحاولة الحكم عليه

وهذا ما يظهر لي من أسئلتك، وأتمنى أن يفيدك وأن تجدي وقتا للتأمل بنفسك والعودة لكتب التفسيرخاصة بعد توقف الدراسة الذي يمنحك فرصة أكبر لذلك:

(يعلم) المضارع يفيد التجدد والحدوث المستمر
وهو هنا يفيد دوام العلم وبقاءه وتعلقه بكل جديد من الحمل


(ما) يجوز أن تكون موصولة ومصدرية، والمصدرية أقوى لأنها تدل على الشمول (يعلم حَمْل كل أنثى)

تغيض وتزداد تفيد أن كل زيادة وكل نقصان يدخلان ضمن العلم الذي لا يفوته شيء

(كل أنثى) بتنكير الأنثى و(كل) الدالة على الشمول والمعنى لا تخرج أنثى من هذا الحكم

][~عاشقة الضاد~][
07-11-2004, 10:24 PM
خخخخخ

اسمحييلي اختي انواار..


قمر لبنان شكراا لك ..


واسمحوولي لاني ازعجتكم..

مصطفى الغزي
28-12-2004, 07:36 PM
مالك يا أختى اللوعة