المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما الفرق بين " سقاهم " و " أسقيناكم " ؟



أبو الفضل الحوراني
08-03-2009, 11:50 AM
في قوله تعالى : " و سقاهم ربهم شرابا طهورا " سورة الإنسان 76 / 21
و قوله تعالى " و أسقيناكم ماء فراتا " سورة المرسلات 77 / 27
مع فائق الاحترام و التقدير لكم جميعا ، و بارك الله فيكم .

منذر أبو هواش
08-03-2009, 01:21 PM
سقى أسقى

زيادة المبنى تدل على زيادة المعنى، والألفاظ المترادفة تدل على معان مختلفة، فإذا وردت صيغتان بمعنى واحد، فلابد من فرق دلالي بينهما.

سقى: تقال في سياق الشراب عندما يكون جاهزا للشرب، حيث تتم عملية السقيا بشكل مباشر بسيط، وبدون أية إجراءات فرعية أو تدابير إضافية معقدة. ﴿وسقاهم ربهم شرابا طهورا﴾ - (وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَاماً وَأَنَاسِيَّ كَثِيراً‏) – (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ‏).

أسقى: يوفر الساقي إمكانية السقيا للمسقي، ويترك له زمام المبادرة، واتخاذ بعض الخطوات والتدابير الإضافية بما فيها من تعقيدات من أجل إتمام عملية السقيا بمختلف أشكالها. (فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ) - ﴿وأسقيناكم ماء فراتا﴾ - ﴿لأسقيناكم ماء غدقا﴾.

قال سيبويه: "سقيته فشرب، وأسقيته جعلت له ماء وسقيا، فسقيته مثل كسوته، وأسقيته مثل ألبسته".

عطوان عويضة
08-03-2009, 05:24 PM
سقى أسقى

زيادة المبنى تدل على زيادة المعنى، والألفاظ المترادفة تدل على معان مختلفة، فإذا وردت صيغتان بمعنى واحد، فلابد من فرق دلالي بينهما.

سقى: تقال في سياق الشراب عندما يكون جاهزا للشرب، حيث تتم عملية السقيا بشكل مباشر بسيط، وبدون أية إجراءات فرعية أو تدابير إضافية معقدة. ﴿وسقاهم ربهم شرابا طهورا﴾ - (وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَاماً وَأَنَاسِيَّ كَثِيراً‏) – (وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ‏).

أسقى: يوفر الساقي إمكانية السقيا للمسقي، ويترك له زمام المبادرة، واتخاذ بعض الخطوات والتدابير الإضافية بما فيها من تعقيدات من أجل إتمام عملية السقيا بمختلف أشكالها. (فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ) - ﴿وأسقيناكم ماء فراتا﴾ - ﴿لأسقيناكم ماء غدقا﴾.

قال سيبويه: "سقيته فشرب، وأسقيته جعلت له ماء وسقيا، فسقيته مثل كسوته، وأسقيته مثل ألبسته".


1- الآيتان الكريمتان المحددتان باللون الأزرق مع (أسقى) لا (سقى)، لأن حرف المضارعة لا يضم إلا مع الرباعي فقط.
2- قال السيوطي رحمه الله في الإتقان: (ومن ذلك سقى وأسقى، فالأول لما لا كلفة فيه، ولهذا ذكر في شراب الجنة، نحو " وسقاهم ربهم شرابا طهورا" والثاني لما فيه كلفة، ولهذا ذكر في ماء الدنيا نحو "لأسقيناهم ماء غدقا"