المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما تصغير كلمة بني؟



المعتصم
25-03-2009, 10:03 PM
ما تصغير كلمة بني؟؟
ودمتم ذخرا للعربية

بَحْرُ الرَّمَل
25-03-2009, 10:05 PM
أخي العزيز
كلمة"بني " هي تصغير لكلمة "ابن"
والمصغر لا يصغر
كما في "اسم " دريد, فهو تصغير لأدرد (الذي سقطت أسنانه)

ينابيع الهدى
25-03-2009, 11:05 PM
أخي العزيز
كلمة"بني " هي تصغير لكلمة "ابن"
والمصغر لا يصغر
كما في "اسم " دريد, فهو تصغير لأدرد (الذي سقطت أسنانه)
جزاك الله خيراً
هل يصح تصغير الصفات ، كأن نقول (كريم) (كُريِّم) ؟
لأني أذكر أنه كان لي مدرس اسمه (كُريِّم) أم أن كريم هنا اسماً لا صفة ؟
بارك الله فيكم

العاشر
25-03-2009, 11:43 PM
جزاك الله خيراً
هل يصح تصغير الصفات ، كأن نقول (كريم) (كُريِّم) ؟
لأني أذكر أنه كان لي مدرس اسمه (كُريِّم) أم أن كريم هنا اسماً لا صفة ؟
بارك الله فيكم
بعد اذن بحر الرمل :)

لا يصغر كل ما معناه يدل على العظمة كـ أسماء الله تعالى و أنبيائه و ملائكته و عظيم و جسيم و جبل ، ولا جموع الكثرة و لا كل و بعض .

و أيضا ما كان بصيغة التصغير نحو شُعيب و كُميت لأنهما على صيفة التصغير.

و هذا تدريب لكما (المعتصم ، ينابيع الهدى)

كيف نُصغر كلمة (مختار ، دباب)

ينابيع الهدى
26-03-2009, 02:44 AM
هذا تدريب لكما (المعتصم ، ينابيع الهدى)
كيف نُصغر كلمة (مختار ، دباب)
جزاك الله خيراً على التوضيح ، أمّا عن التدريب فأنا لم أدرس من قبل التصغير ولا علم لي به لكنى سأحاول إن شاء الله

مختار --> مُخَيْتِر اختار --> افتعل --> فُعَيْعِل
دباب --> دُبيْب دبّ --> فعل --> فُعيْل

هل أصبت ؟:)أين أجد باب التصغير هل في النحو أم في الصرف ؟

العاشر
26-03-2009, 04:13 PM
جزاك الله خيراً على التوضيح ، أمّا عن التدريب فأنا لم أدرس من قبل التصغير ولا علم لي به لكنى سأحاول إن شاء الله

مختار --> مُخَيْتِر اختار --> افتعل --> فُعَيْعِل
دباب --> دُبيْب دبّ --> فعل --> فُعيْل

هل أصبت ؟:)أين أجد باب التصغير هل في النحو أم في الصرف ؟

تجدين باب التصغير في الصرف ، و هناك كتاب مبسط جدا و اسمه (شذى العرف في فن الصرف) أنصحك به .

أما عن تصغير (مختار و دبَّاب) سننتظر المعتصم لعله يجيب ، أو ربما تجيبين أنت بعد أن تقرئي باب الصرف.
و فقكما الله ...
ملاحظة:
وردت كلمة (جبيل) مصغرة في بعض الأشعار .

بَحْرُ الرَّمَل
26-03-2009, 04:39 PM
كتاب شذا العرف في فن الصرف للشيخ الحملاوي

http://www.4shared.com/file/32702851/fb85f9e7/____.html?s=1

العاشر
26-03-2009, 04:59 PM
حريٌ بنا التطرقُ للتصغير من الناحية البلاغية.
و فوائد التصغير منها :
تقريب الزمان أو المكان نحو (جائني قُبيل العصر أو بُعيد المغرب) و نحو (بيتي فويق التل) .

و منها التقليل من ذات الشيء نحو ( كُتيب ، دريهمات ، طويلب علم)
و أيضا للتحقير من الشيء نحو ( رُجيل)

و منها التحبب أو التملح نحو ( بُني ، حُبيبي ، مُسيكين)

ضاد
26-03-2009, 05:03 PM
ذكرني سؤالك بمسألة هي "اسم الدلع" في العربية. اسم الدلع منتشر في لهجاتنا أكثر من اسم التصغير ويختلف اشتقاقه من لهجة إلى أخرى ويخضع لعمليات تحويلية صوتية جديرة بالدراسة الأكاديمية.

بَحْرُ الرَّمَل
26-03-2009, 05:13 PM
أخي ضاد أرك تميل كثيرا إلى دراسة اللغة بوصفها حالة محكية
في منتدًى يكاد يقدس القديم

العاشر
26-03-2009, 05:31 PM
حريٌ بنا التطرقُ للتصغير من الناحية البلاغية.
و فوائد التصغير منها :
تقريب الزمان أو المكان نحو (جائني قُبيل العصر أو بُعيد المغرب) و نحو (بيتي فويق التل) .

و منها التقليل من ذات الشيء نحو ( كُتيب ، دريهمات ، طويلب علم)
و أيضا للتحقير من الشيء نحو ( رُجيل)

و منها التحبب أو التملح نحو ( بُني ، حُبيبي ، مُسيكين)

العاشر
26-03-2009, 05:39 PM
ذكرني سؤالك بمسألة هي "اسم الدلع" في العربية. اسم الدلع منتشر في لهجاتنا أكثر من اسم التصغير ويختلف اشتقاقه من لهجة إلى أخرى ويخضع لعمليات تحويلية صوتية جديرة بالدراسة الأكاديمية.

نعم يا ضاد فـ اسم الدلع يُطلق من باب التحبب و التملح .
احسنت .
و أنا من هنا أطلب من اللغويين استقراء اللهجات الدارجة ، للمقارنة بينها و بين اللغة اللغة العربية :).

ضاد
26-03-2009, 05:46 PM
أخي ضاد أرك تميل كثيرا إلى دراسة اللغة بوصفها حالة محكية
في منتدًى يكاد يقدس القديم

دراسة اللغة في زمنها الذي هي فيه وعلى حالتها التي هي عليها لا التي يُتمنى أن تكون عليها, لأن تحقيق الأمنية يبدأ بتشخيص الواقع ومعرفة أحواله من أجل الارتقاء به إن أمكن.

د.أبو أسامة السامرائي
26-03-2009, 09:42 PM
ما تصغير كلمة بني؟؟
ودمتم ذخرا للعربية

في هذا الموضوع يذكر أن الفراء سئل عن من نسي سجود السهو فهل عليه شيء فقال:
ليس عليه شيء، فقيل له كيف حكمت بذلك؟ قال: من اللغة فقيل كيف قال : المُصغّر لا يُصغّر

ضاد
26-03-2009, 09:51 PM
أظن المسألة من سها في سجود السهو, أما نسيه فعليه قضاؤه حين تذكره, والله أعلم.

ينابيع الهدى
26-03-2009, 10:33 PM
تجدين باب التصغير في الصرف ، و هناك كتاب مبسط جدا و اسمه (شذى العرف في فن الصرف) أنصحك به .
أما عن تصغير (مختار و دبَّاب) سننتظر المعتصم لعله يجيب ، أو ربما تجيبين أنت بعد أن تقرئي باب الصرف.
و فقكما الله ...
ملاحظة:وردت كلمة (جبيل) مصغرة في بعض الأشعار .
جزاك الله خيراً رجعتُ إلى الكتاب وقرأت باب التصغير
قد يكون تصغير (دبَّاب)-->(دُبَيِّب) وليس كما كتبتها (دُبَيْب)
لكن لست متأكدة، ما فهمته من الكتاب أن الفعل الثلاثي يأتي تصغيره على وزن ( فُعَيل) .
أمّا عن كلمة مختار فلا أجد لها تصغير إلا ما كتبته
يبدو أننا سننتظر إلى أن يأتي الأستاذ / المعتصم ويعطينا إجابته وفقّه الله وأجرى الصواب على قلمه ، أرجو ألا يتأخر، إذا تأخر أرجو منك أن تخبرني بالإجابة الصحيحة
جزاك الله خيرًا وبارك فيك

ينابيع الهدى
26-03-2009, 10:34 PM
كتاب شذا العرف في فن الصرف للشيخ الحملاوي

http://www.4shared.com/file/32702851/fb85f9e7/____.html?s=1
جزاك الله خيرًا ، كتابٌ ماتع
بارك الله في علمك

العاشر
26-03-2009, 10:46 PM
أسرع يالمعتصم
أرجو أن تصل إلى الإجابة الصحيحة ، فـ أختك ينابيع الهدى كادت أن تصل إليها بالفعل .
و أنصحك أن تعتمد على الله ثم على إحساسك اللغوي ستصل إلى الإجابة

ينابيع الهدى
26-03-2009, 10:50 PM
أسرع يالمعتصم
أرجو أن تصل إلى الإجابة الصحيحة ، فـ أختك ينابيع الهدى كادت أن تصل إليها بالفعل .
و أنصحك أن تعتمد على الله ثم على إحساسك اللغوي ستصل إلى الإجابة
يعني ماوصلتُ إليها بعد ، إنّا لله وإنّا إليه راجعون
سأقرأ فصل التصغير من جديد عقابًا لي، انتظرني يا أستاذ قليلاً

د.أبو أسامة السامرائي
26-03-2009, 11:08 PM
دراسة اللغة في زمنها الذي هي فيه وعلى حالتها التي هي عليها لا التي يُتمنى أن تكون عليها, لأن تحقيق الأمنية يبدأ بتشخيص الواقع ومعرفة أحواله من أجل الارتقاء به إن أمكن.

أخي ضاد حفظك الله أسمح لي أن أخالفك الرأي تماما
نحن نتعامل مع اللغة العربية بما حباها الله من مكانة تختلف من سائر اللغات فكلامك ينطبق على لغات العالم الا العربية لاتصالها بنص القرآن مما يجعلنا نبقي على أسس هذه اللغة في الدراسة.... وهذا لا يمنع أن نفيد من مناهج الدراسات المختلفة على أن لا ننسى الأصول
وأظن هذا هو الفيصل فيما هو مقبول عند المجددين للغة وبين من التزموا القديم بنظرة متزنة... فلست أدعو الى الجمود ولكني لا ارضى تفلت اللغة من بين ايدينا بحجة الحداثة

ينابيع الهدى
26-03-2009, 11:29 PM
هذه إجابتي الأخيرة :
دبَّاب --> دُبيِّب، يضم أَول الاسم المراد تصغيره ويفتح الثاني وتزاد ياءٌ بعده
مختار ---> خُويْتر هذا إن كانت الألف مجهولة الأصل في اسم الفاعل تقلب واوًا ولا أظنها مجهولة الأصل كـ(عاج)، (أو) مُخيْتِير حيث إذا زاد الاسم على ثلاثة أحرف كسر الحرف الذي يلي ياءَ التصغير، وأظنه الصواب !
انتظر تصويب فضيلتك، جزاك الله خيرًا جعلتني أذاكر بابًا في الصرف .
لي سؤال إذا أذنت لي
نحن قلنا أن أسماء الله لا تُصغر فما قولك في اسمه
(المُهيمن)؟
وأنا أقرأ في باب التصغير قال المؤلف من شروط التصغير
أن لا يكون الاسم على وزن صيغة من صيغ التصغير مثل( مُهَيْمِن - مُسيطِر ). فاختلط علىّ الأمر، هل اسم الله المهيمن مُصغر ؟ وكيف ذلك وقد قلنا أن أسمائه-عز وجل- لا تصغر؟
جزاك الله خيرًا وبارك في علمك

ضاد
27-03-2009, 12:35 AM
أخي ضاد حفظك الله أسمح لي أن أخالفك الرأي تماما
نحن نتعامل مع اللغة العربية بما حباها الله من مكانة تختلف من سائر اللغات فكلامك ينطبق على لغات العالم الا العربية لاتصالها بنص القرآن مما يجعلنا نبقي على أسس هذه اللغة في الدراسة.... وهذا لا يمنع أن نفيد من مناهج الدراسات المختلفة على أن لا ننسى الأصول
وأظن هذا هو الفيصل فيما هو مقبول عند المجددين للغة وبين من التزموا القديم بنظرة متزنة... فلست أدعو الى الجمود ولكني لا ارضى تفلت اللغة من بين ايدينا بحجة الحداثة

أشكرك أستاذي الكريم على تعقيبك.
أظنك لم توفق في فهم مرادي, وهو دراسة اللغة في عصرها الذي ندرسها فيه, وهذا سبيل تطوير العربية والبحث فيها, لا أن نظل عاكفين على تاريخ اللغة ولا نعترف بالواقع اللغوي وسبل معالجته. مكانة العربية لم تمنع من تغيرها وما اللهجات المتعددة إلا دليل على ذلك لأنها انبثقت من الفصيحة وتغيرت عبر الزمن, وهذه اللهجات جزء من العربية أو ما أسميه مستويات لها, وما طرق استعمال العربية اليوم وعالتها على اللغات الأخرى في المعجم العلمي إلا دليل تغيرها. ومكانة العربية وقداستها لا تكفيان لتطويرها لأن التطوير عمل بشري ومهمة متكلمي اللغة, ومهما بلغت قداسة لغة ما, فإذا ترك أهلها تطويرها ماتت أو باتت لغة طقوس وعبادات وهذا الذي نشهده اليوم وما وصلت إليه العربية من ضعف وترك, ومهما ناديت بالقداسة, فما دمت لا تفعل فعل البشر في تطوير اللغة وتوعية متكلميها, فلن يتغير الحال. لا تنتظروا نحويا منتظرا, فإن اللغة ملك أهلها, فإذا لم يطوروها هم, فلن ينزل لهم من السماء من يطورها. هذه نظرتي وهذا ما أؤمن به, مقتبسا من الواقع اللغوي والعصر الذي أعيش, لا من تاريخ اللغة ومن عصور لم تعد العربية تنتمي إليها إلا في الكتب. بوركت أستاذي الفاضل.

أ.د. أبو أوس الشمسان
27-03-2009, 12:56 AM
وكتاب دروس في علم الصرف
لم العزوف عنه؟!

فصيحة حدي
27-03-2009, 04:27 AM
8 8

يتصدر قائمة الكتب في مكتبتي.

:)

طارق يسن الطاهر
27-03-2009, 08:47 AM
للأخت ينابيع الهدى
المهيمن اسم فاعل من الفعل "هيمن" -وليس اسما مصغرا- ولأنه غير ثلاثي ، أتي بمضارعه وقلب حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل آخره
ولكنه على وزن من أوزان التصغير: فعيعل

ينابيع الهدى
27-03-2009, 03:16 PM
للأخت ينابيع الهدى
المهيمن اسم فاعل من الفعل "هيمن" -وليس اسما مصغرا- ولأنه غير ثلاثي ، أتي بمضارعه وقلب حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل آخره
ولكنه على وزن من أوزان التصغير: فعيعل
جزاك الله خيرًا على هذا التوضيح
بارك الله فيك وفي علمك

العاشر
29-03-2009, 12:11 PM
مختار تُصغر على (مٌخيتار)
دبَّاب تُصغر على (دُويبيب)

أما (مُهيمن) فلا تصغر لأنها على صيغة التصغير و نحوها (مُسيطر) ....
و عذرا على التأخير بسبب ظروف عملي .

عطوان عويضة
29-03-2009, 01:58 PM
مختار تُصغر على (مٌخيتار)
دبَّاب تُصغر على (دُويبيب)

أما (مُهيمن) فلا تصغر لأنها على صيغة التصغير و نحوها (مُسيطر) ....
و عذرا على التأخير بسبب ظروف عملي .

أما مختار فتصغر على مُخَيْتِير
وأما دباب فعلى دُبَيْبِيب

المعتصم
31-03-2009, 05:39 PM
آسف عاى التأخير
الأخوة الكرام أنا سألت عن تصغير كلمة بني اللون المعروف ولم أسأل عن كلمة بني تصغير ابن فأنا أعرفها والحمد لله

عطوان عويضة
31-03-2009, 06:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كلمة بُنِّيٌّ الدالةعلى اللون المعروف وزنها فُعْلِيٌّ بياء النسب المشددة، نسبة إلى البُنِّ، وعليه فتصغير بني بُنَيْنِيٌّ على وزن فُعَيْلِيّ.

وبهذه المناسبة أحب أن أنوه إلى شيئين حبذا لو راعاهما أهل الفصحى:
الأول: أن المقابل العربي الفصيح لكلمة بني الدالة على اللون هي: كُمَيْت وقد أصبحت في جملة الكلمات الميتة أو المجهولة.
الثاني: أن الشراب الذي نصنعه من البن ونسميه قهوة بفتح القاف، أريد له في البداية أن يسمى قِهوة بكسر القاف، لأن القهوة بفتح القاف من أسماء الخمر.
هذا وبالله تعالى التوفيق

المعتصم
01-04-2009, 05:15 PM
أشكركم إخوتي على تعاونكم

ضاد
01-04-2009, 05:20 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
كلمة بُنِّيٌّ الدالةعلى اللون المعروف وزنها فُعْلِيٌّ بياء النسب المشددة، نسبة إلى البُنِّ، وعليه فتصغير بني بُنَيْنِيٌّ على وزن فُعَيْلِيّ.

وبهذه المناسبة أحب أن أنوه إلى شيئين حبذا لو راعاهما أهل الفصحى:
الأول: أن المقابل العربي الفصيح لكلمة بني الدالة على اللون هي: كُمَيْت وقد أصبحت في جملة الكلمات الميتة أو المجهولة.
الثاني: أن الشراب الذي نصنعه من البن ونسميه قهوة بفتح القاف، أريد له في البداية أن يسمى قِهوة بكسر القاف، لأن القهوة بفتح القاف من أسماء الخمر.
هذا وبالله تعالى التوفيق

جزاك الله خيرا.
أليس الكيمت ما بين الأحمر والأسود, كلون القرميد والآجر الأوربي؟

عطوان عويضة
02-04-2009, 08:51 PM
جزاك الله خيرا.
أليس الكيمت ما بين الأحمر والأسود, كلون القرميد والآجر الأوربي؟

وإياكم أخي الحبيب
نعم الكمتة لون بين الأحمر والأسود، وهو لون التمر ولون من ألوان الخيل وربما الإبل
فالأدهم من الخيل هو الأسود، والكميت ولعله البني الغامق، فإذا فتح صار الورد وهو لون الأسد ولعله ما نسميه الآن بالبرتقالي أيضا، فإذا فتح أكثر كان الأشقر.
وقيل الكمتة كمتة صفرة وكمتة حمرة.
والعرب لم تكن تهتم بضبط الألوان كما نهتم الآن، فكانوا يعبرون عن اللون الأزرق بالخضرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما أظلت الخضراء .... أي السماء، والسماء زرقاء.... والأحوى تقال للأخضر وللأسود، وعلى هذا يختلف إعراب قوله تعالى أحوى في " فجعله غثاء أحوى" فمن جعل أحوى أخضر أعربها حالا من الهاء في فجعله، ومن جعلها أسود أعربها صفة لغثاء.
وكذلك الصفرة جعلتها العرب للون الأصفر وجعلوها للأسود أيضا، ومنه جمالت صفر قيل سود.
وجعلت الزرقة للبياض حينا ... وهكذا.
لذا فكميت ربما شمل درجات مختلفة من البني.
والله تعالى أعلم