المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا جاءت هكذا ؟؟



جمال بديع عبد الكامل
30-04-2009, 02:28 AM
وَمَا الدَّهْرُ إلا مَنْجَنُوناً بأهلِه * ومَا صاحِبُ الحاجاتِ إلاَّ مُعذَّبا

("المنجنون" الدُّولاب التي يُستَقى بها الماء والمعنى: وما الزَّمان بأهله إلا كالدولاب تارةً يرفع وتارةً يَضَع).

المطلوب إعراب الكلمتين المخطوطتين .... ولماذا لم تعربا خبراً ؟
وجزاكم الله خير الجزاء

أبو الفصحاء
30-04-2009, 11:30 AM
لم تعرب خبرا لانتقاض عمل ما بإلا ، فاحتيج إلى تقدير عامل في (منجنونا) فقال بعضهم التقدير: يشبه منجنونا ، وقال آخرون: يدور دوران منجنون، فحذف المصدر، وأقيمت الصفة محله فانتصبت بانتصابه.
وللفائدة ابن مالك يرى أن الرواية : أرى الدهر إلا منجنونا
واستدل به على مجيء إلا زائدة .

محمد عبد العزيز محمد
30-04-2009, 03:27 PM
السلام عليكم
بارك الله في السائل والمجيب
يبقى أن أشير إلى أن يونس بن حبيب شيخ سيبويه وتبعه آخرون ، يجيز أن تكون الكلمتان خبرين لما مع انتقاض النفي بإلا ، أما من يمنع ذلك فقد أول وقدر كما قال أخونا أبو الفصحاء .

السلفي1
30-04-2009, 05:10 PM
وَمَا الدَّهْرُ إلا مَنْجَنُوناً بأهلِه * ومَا صاحِبُ الحاجاتِ إلاَّ مُعذَّبا

("المنجنون" الدُّولاب التي يُستَقى بها الماء والمعنى: وما الزَّمان بأهله إلا كالدولاب تارةً يرفع وتارةً يَضَع).

المطلوب إعراب الكلمتين المخطوطتين .... ولماذا لم تعربا خبراً ؟
وجزاكم الله خير الجزاء

بسم الله .

قلتُ , وبالله تعلى التوفيق والسداد:

شكر الله لك أيها الكريم على ما أدى بنا للاستفادة , ووفقك الله تعالى .

هكذا أهل الشرقية المصرية يحبون النوادر , وأنا منهم .

روي عن يونس من غير طريق سيبويه إعمال ما في الخبر الموجب ب إلا.

واستشهد على ذلك بعض النحويين، بقول مغلس:

وما حق الذي يعثو نهاراً ... ويسرق ليله، إلا نكالا

وبقول الآخر:

وما الدهر إلا منجنوناً بأهله ... وما صاحب الحاجات إلا معذبًا


ووافق ابن مالك يونس، على إجازة ذلك. قال: ما اخترته من حمل إلا منجنوناً

وإلا نكالا على ظاهرهما، من النصب ب ما، هو مذهب الشلوبين. ذكر ذلك في

تنكيته على المفصل.

وقد أول قوله إلا نكالا على التقدير: إلا ينكل نكالا.

فيكون مثل: ما زيد إلا سيراً. وقيل: أراد: إلا نكالان: نكال لعثوه، ونكال

لسرقته. فحذف النون للضرورة.

وأول إلا منجنوناً على أن التقدير:

وما الدهر إلا يدور دوران منجنون، وهو الدولاب ثم حذف الفعل والمضاف،

وأقيم المضاف إليه مقامه. وقيل: منجنون: اسم وضع موضع المصدر،

الموضوع موضع الفعل، الذي هو الخبر.

تقديره: وما الدهر إلا يجن جنوناً. ثم حذف يجن

وأوقع منجنوناً موقع المصدر.

وقيل: منجنون: اسم في موضع الحال، والخبر محذوف.

تقديره: وما الدهر موجوداً إلا على هذه الصفة، أي: مثل المنجنون.

وقال ابن بابشاذ: إن منجنوناً منصوب على إسقاط الخافض، أصله: وما الدهر

إلا كمنجنون. وهو فاسد، لأن هذا المجرور في موضع رفع، فلو حذف منه

حرف الجر لرفع. وأول قوله إلا معذباً على أن التقدير: إلا يعذب معذباً.

ومعذب هنا مصدر بمعنى التعذيب، مثل ممزق في قوله تعالى "ومزقناهم كل

ممزق".

والله الموفق .

أبو عمار الكوفى
30-04-2009, 05:21 PM
بسم الله .

قلتُ , وبالله تعلى التوفيق والسداد:

شكر الله لك أيها الكريم على ما أدى بنا للاستفادة , ووفقك الله تعالى .

هكذا أهل الشرقية المصرية يحبون النوادر , وأنا منهم .

روي عن يونس من غير طريق سيبويه إعمال ما في الخبر الموجب ب إلا.

واستشهد على ذلك بعض النحويين، بقول مغلس:

وما حق الذي يعثو نهاراً ... ويسرق ليله، إلا نكالا

وبقول الآخر:

وما الدهر إلا منجنوناً بأهله ... وما صاحب الحاجات إلا معذبًا


ووافق ابن مالك يونس، على إجازة ذلك. قال: ما اخترته من حمل إلا منجنوناً

وإلا نكالا على ظاهرهما، من النصب ب ما، هو مذهب الشلوبين. ذكر ذلك في

تنكيته على المفصل.
وقد أول قوله إلا نكالا على التقدير: إلا ينكل نكالا.

فيكون مثل: ما زيد إلا سيراً. وقيل: أراد: إلا نكالان: نكال لعثوه، ونكال

لسرقته. فحذف النون للضرورة.

وأول إلا منجنوناً على أن التقدير:

وما الدهر إلا يدور دوران منجنون، وهو الدولاب ثم حذف الفعل والمضاف،

وأقيم المضاف إليه مقامه. وقيل: منجنون: اسم وضع موضع المصدر،

الموضوع موضع الفعل، الذي هو الخبر.

تقديره: وما الدهر إلا يجن جنوناً. ثم حذف يجن

وأوقع منجنوناً موقع المصدر.

وقيل: منجنون: اسم في موضع الحال، والخبر محذوف.

تقديره: وما الدهر موجوداً إلا على هذه الصفة، أي: مثل المنجنون.

وقال ابن بابشاذ: إن منجنوناً منصوب على إسقاط الخافض، أصله: وما الدهر

إلا كمنجنون. وهو فاسد، لأن هذا المجرور في موضع رفع، فلو حذف منه

حرف الجر لرفع. وأول قوله إلا معذباً على أن التقدير: إلا يعذب معذباً.

ومعذب هنا مصدر بمعنى التعذيب، مثل ممزق في قوله تعالى "ومزقناهم كل

ممزق".

والله الموفق .

بارك الله فيك أخي السلفي الحبيب على التفصيل ، دمت نافعًا .
أرى ما لُوِّن بالأحمر موصولا ، أليس ذلك بصحيح ؟

جمال بديع عبد الكامل
30-04-2009, 08:29 PM
أساتذتي الكرام
جزاكم الله خير الجزاء ، وزادكم في العلم بسطة ، ونفعكم ونفع بكم