المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : تعلُّم النحو



عاشق النحو
09-11-2004, 09:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا عاشق النحو عضو في هذا المنتدى الرائع وأفيدكم بأنني طالب جامعي متخصص في اللغة العربية

وأريد منكم المساعدة وهي أنا أعاني من مشكلة ألا وهي الضعف في اللغة العربية، وخاصة في الإعراب
أساتذتي أرجوكم دلوني على الحل أرجوكم

وهل يمكن لي حفظ أبيات ابن مالك وهل هذه الابيات تنفعني

أرجوكم أريد حلا

جزاكم الله خير

د. خالد الشبل
09-11-2004, 10:42 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي عاشق النحو
من يطلبِ الحسناء يصبرْ على المهر
هذا شطر بيت قاله صاحبنا ابن هشام الأنصاري ، وهذا هو الطريق إلى العلم ، وهو الصبر على حفظه وتعلمه ومدارسته ، ومن سار على الدرب وصل .
هناك كتبٌ تعينك - بإذن الله - على تعلم العربية ، وإذا تعلمت القواعد النحوية وصار عندك هاجسٌ في تطبيقها على جُمَل وعبارات تقرؤها وتسمعها فسيسهل عليك - إن شاء الله - تعلُّمُ الإعراب .
اقترح عليك اقتناء سلسلة النحو الواضح ، من تأليف مصطفى أمين وعلي الجارم ، وهي موجودة في المكتبات ، حاول قراءتها على أحد الأساتذة أو الشيوخ ، ثم ارتق إلى تعلم الآجرومية وحاول حفظ متنها ، واحرص على بعض الشروح التي تعرب ألفاظها وأمثلتها ، وهي موجودة ، ثم ارتق إلى قراءة قطر الندى أو شذور الذهب لابن هشام ، وإن استطعت فعل ذلك على أحد طلبة العلم فذاك حَسَنٌ .
وعند هذه المرحلة لك أن تبدأ بحفظ أبيات الألفية ، وأنا أنصحك بها ، فهي نعم المعين على استحضار القواعد .
إذا وصلت إلى هذه المرحلة فأنت ستعتلي - إن شاء الله - سفح الجبل ، وستنفتح لك آفاق جديدة في تعلم العربية ، وحينها ستختار أنت الكتاب الذي يناسبك .
كل هذا لابد فيه من التدثر بجلباب الصبر ، ولبس عباءة التعلم ، وليكن لك لسان سؤول .
والأساتذة - في الفصيح - لن يبخلوا عليك بما لديهم .
أعانك الله على مأمولك .

عاشقة لغة الضاد
11-11-2004, 01:21 AM
أخي عاشق النحومرحبا بك في منتدى العروبة والفصاحة ، نصيحتي لك تتألف من أجزاء الجزء الأول منها هو أن تقرأ القرآن الكريم بتدبر وخشوع ودقة وتحفظ ما شاء الله لك أن تحفظه، لأن القرآن الكريم منه يستمد النحو، و إذا استطعت أن تقرأه قراءة متمعنة أدركت معانيه و بالتالي سهل عليك الإعراب .
أما الجزء الثاني وهو قراءة الكتب النجوية الأصيلة وكما قال الأخ خالد فكتاب _ النحو الواضح _ نعم المرشد والدليل .
وهناك أيضا كتاب إعراب القرآن الكريم ولكني لا أذكر إسم المؤلف ، فإن أعربت آية من الذكر الحكيم تيقن بأنك قادر على إعراب جميع ما يلاقيك من كلمات وجمل وعبارات بل وفقرات. أما الجزء الثالث والأخير : فهو حفظ ألفية إبن مالك ، و أهم من ذلك كله تطبيق ما حفظت من قواعد.
و الأهم هو أن تكون لك الرغبة و الإرادة لمعرفة النحو والتعمق والإبحار في بحوره النهل من معينه العذب.
ووفقك الله و أعانك.

يعقوب
11-11-2004, 07:21 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي عاشق النحو

انا كنت أكره الإعراب أيّما كُره، وذلك لإعتقادي بأنه صعب ومعقّد. كم كنتُ أحمقًأ!
تعلّمت الكثير من الإعراب بفترة قصيرة جدا جدا لا تتعدّى الثلاثة أشهر وما زلت أتعلّم.
ولا يخفى عنك أنّ حفظ أبيات الألفيّة بشكل ببّغائي لا ينفع، فعليك بكتب تشرحها وتفصّلها، وانا شخصيًا ما أحببت هذا الطريق.
قال الأستاذ خالد الشبل: "وإذا تعلمت القواعد النحوية وصار عندك هاجسٌ في تطبيقها على جُمَل وعبارات تقرؤها وتسمعها فسيسهل عليك - إن شاء الله - تعلُّمُ الإعراب ."
ذلك الكلام حقٌّ، فأنا ما تعلّمت شيئاً من الإعراب إلا بهذه الطريقة. فكنت -ولا أزال- كلّما اعترضتني جملة أحاول إعرابها، حتى في بعض الأحيان أجد نفسي أعرب مقاطعاً وفقراتً بكاملها.
وما هذا إلا لأنني أحببت الإعراب، فبدون هذا الإندفاع لما وصلت إلى ما وصلت إليه (وهو كثير بالنسبة الى المدة).

فلا يصيبك القنوط واليأس بل توكّل على الله عزّ وجلّ واسأله التوفيق، واقبل بهمّتك على الإعراب لتتعلّمه، وهذا المتندى خير مكان للسؤال عن أي كلمة يفوتك إعرابها، ونسأل الله التوفيق.
شكرا.

يعقوب
11-11-2004, 08:29 PM
وَرَد خطأ نحوي في مشاركتي السابقة وهو في كلمة "مقاطعاً " والصحيح "مقاطعَ" لأنها ممنوعة من الصرف بما أنها جمع تكسير يلي ألفه حرفان. فاقتضى التصحيح والإعتذار.