المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لا وقت للحب في الحرب



من بني تميم
12-11-2004, 12:34 AM
تسأليني عن عنائي = عن كسوف في سنائي
عن نيشج بكلامي = عن بديل من تناء
لك عذري غارق معجم شعري في الرثاء ِ
حينما أبحرت حبي قاصدا مرسى اللقاء ِ
مر موج بقصيدي فانمحت حاء بباء ِ
أسطر آلت بألواح سفيني للهباء ِ
تحتوي عشقا وشوقا تبتغي وصل الهناء ِ
وخيوط اسمك ِ بادت بعد وشي في اللواء ِ

ذاك بحر رافداه من دموع ودماء ِ
أول تابع ثان ٍ = قسمة من ذي عداء ِ
فمن الأعداء سفك = ثم نأتي بالعزاء ِ
دجلة فاضت بنزف = وفرات ببكاء ِ

المستبدة
12-11-2004, 06:36 AM
خاطرة جميلة ، معبّرة..
أهلاً بك هنا ..

تحيتي

من بني تميم
12-11-2004, 05:04 PM
شكرا على مرورك

سامح
13-11-2004, 04:22 AM
ياابن بني تميم

ماأقرب اللفظين من بعضهما

وماأبعد معنيهما

وهل يلد الحرب إلا ضد الحب

وهل يخلقه إلا زوال الحب ..

هل يبقى للحب وجود في القاموس

مع وجود الحب

ولكن

هل يزول معنى الحب والتضامن من الأفئدة

بوجود الحرب ؟؟

أم أنه يزداد ويبرز ويكبر ويتضخم

ولكنه لايعبر عنه بالحب

وإنما بالحزن

هكذا اختلطت لديك الحاء بالباء

ولم يبق لك إلا

أسطر آلت بألواح سفيني للهباء ِ
تحتوي عشقا وشوقا تبتغي وصل الهناء ِ
وخيوط اسمك ِ بادت بعد وشي في اللواء ِ


اختلطت لدينا جميعاً

ولكنها ظلت محبوسة في حنايا

لم نقدر أن نعبر عنها

فجئت بكل ثبات

لتخرج كل مافي الصدور

وتعبر عنه

في قصيدتك السامقة

واسمحلي بأن أجهز طابعتي الآن

لاحتوائها

وإضافتها إلى ملف روائع شعراء الإبداع ..


ابقَ هنا

وسطر شعراً

وامنح قلوبنا غيث هذا العطاء ..

وفقك الله لكل خير

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من بني تميم
13-11-2004, 04:37 PM
أخي العزيز سامح

كلماتك المنتقاة انتقاء الصاغة لكريم الجواهر خطفت الأحداق عما حاولتُ أن يكون شعرا

شكرا على هذا الاطراء وإن كنا إلى التوجيه والنقد أحوج

وعيدك مبارك

من بني تميم
13-11-2004, 09:27 PM
الأخ العزيز أبا محمد


شكر الله لك جميل مجاملتك ، ونأمل أن نرى ملاحظاتك ، فالنفس ترحّب، والصدر أرحب

وعيدك مبارك

سامح
17-11-2004, 03:02 PM
من بني تميم

نحن لانجامل

قصيدتك صاخبة بحق

ولاتحتاج لتوجيه

كن واثقا

وتقدم بصدق

ولاتخف

من بني تميم
20-01-2005, 11:22 PM
تسأليني عن عنائي = عن كسوف في سنائي
عن نيشج بكلامي = عن بديل من تناء
لك عذري غارق معجم شعري في الرثاء ِ
حينما أبحرت حبي قاصدا مرسى اللقاء ِ

مر موج بقصيدي فانمحت حاء بباء ِ
أسطر آلت بألواح سفيني للهباء ِ
تحتوي عشقا وشوقا تبتغي وصل الهناء ِ
وخيوط اسمك ِ بادت بعد وشي في اللواء ِ

ذاك بحر رافداه من دموع ودماء ِ
أول تابع ثان ٍ = قسمة من ذي عداء ِ
فمن الأعداء سفك = ثم نأتي بالعزاء ِ
دجلة فاضت بنزف = وفرات ببكاء ِ