المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما مسوغ الابتداء بالنكرة في هذه الجملة؟



درة النحو
13-05-2009, 10:29 PM
:::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما مسوغ الابتداء بالنكرة في هذه الجملة :

ذنب كم مذنب غفرت

ولكم مني جزيل الشكر

بَحْرُ الرَّمَل
13-05-2009, 10:40 PM
الجملة بصورتها الحالية خاطئة ، لأن "كم" سواء كانت خبرية أم استفهامية
من أسماء الصدارة ،ويجب الابتداء بها:
كم ذنب مذنب غفرت .

والله أعلى وأعلم.

ابن القاضي
13-05-2009, 10:52 PM
:::

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما مسوغ الابتداء بالنكرة في هذه الجملة :

ذنب كم مذنب غفرت

ولكم مني جزيل الشكر


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أما الجملة فهي صحيحة لا غبار عليها ، وإنما الخطأ في السؤال، ففي الجملة الفعلية لا يقال ما مسوغ الابتداء بالنكرة ، وإنما يقال هذا في الجمل الاسمية.
وأما عن الجملة المعطاة فمسوغ أو وجوب تقديم المفعول (ذنب) هو إضافته إلى كم الخبرية أو الاستفهامية ، وكلاهما له صدرالكلام.
وبالله التوفيق

بَحْرُ الرَّمَل
13-05-2009, 11:01 PM
صدقت أخي ، هي جملة فعلية ،وهي سليمة على هذه الصورة .

درة النحو
14-05-2009, 07:04 PM
جزاكما الله خير الجزاء .
أخي ابن القاضي ممكن توضح أكثر ، بارك الله فيك

ابن القاضي
14-05-2009, 09:35 PM
قال النحاة يجب تقديم المفعول على الفعل والفاعل في أربعة أحوال:
1ـ أن يكون المفعول به اسم شرط ، نحو: أيَّ الرجلين تكرمْ أكرمْ
أو مضافا إلى اسم شرط، نحو: هديَ من تتبعْ أتبعْ
2ـ أن يكون المفعول به اسم استفهام ، نحو: مَن أكرمتَ؟
أو مضافا إلى اسم استفهام، نحو: ابنَ مَن أكرمتَ؟
3ـ أن يكون المفعول لفظ كم أو كأين الخبريتين،نحو: كم كتابٍ ملكتُ ، وكأين من قصيدة كتبتُ.
أو مضافا إلى كم الخبرية ، نحو : ذنبَ كم مذنبٍ غفرتُ.
4ـ أن ينصب المفعولَ به جوابُ أمّا وليس لجوابها منصوب مقدم غيره، كقوله تعالى: {فأمّا اليتيمَ فلا تقهر} ، فاليتيم مفعول تقهر مقدم وجوبا عليه.
والله أعلم

الوافية
14-05-2009, 10:48 PM
جزيتم خيرا.
ألا يوجد خطأ في العنوان؟
أيهما الأقرب للصواب:
ما هو المسوغ؟
أم:
ما المسوغ؟

ابن القاضي
15-05-2009, 03:06 PM
جزيتم خيرا.
ألا يوجد خطأ في العنوان؟
أيهما الأقرب للصواب:
ما هو المسوغ؟
أم:
ما المسوغ؟
جزاكِ الله خيرا وبارك فيك أختي الوافية
الصحيح : ما المسوغ ؟
لكنْ اهتمامنا كان منصبا في صلب الموضوع، لا في عنوانه.
جزيتِ الخير مرة أخرى، ومرات.