المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل تُفتح همزة ( إنّ ) بعد القول ؟؟



خالد عايش
14-05-2009, 12:26 AM
الأخوة الأفاضل
نعلم أنّ من حالات وجوب كسرهمزة ( إنّ ) وقوعها بعد القول ...فهل يجوز أن نفتح بعد القول في حالات محددة ... و هل ورد عليها شواهد من كتاب الله ..؟؟؟

شذور الذهب.
14-05-2009, 01:11 AM
نعم يصِح فتحها مطلقًا . وهي لغة بني سُليم ؛ حكاها سيبويه في كتابه .

والله تعالى أحكم وبالصواب أعلم .

خالد عايش
14-05-2009, 02:50 AM
بورك فيك ... فهل وردت بها إحدى القراءات ؟؟؟ ....

ابن القاضي
14-05-2009, 07:58 AM
الأخوة الأفاضل
نعلم أنّ من حالات وجوب كسرهمزة ( إنّ ) وقوعها بعد القول ...فهل يجوز أن نفتح بعد القول في حالات محددة ... و هل ورد عليها شواهد من كتاب الله ..؟؟؟
يجب كسر همزة إنّ بعد القول، لأن مقول القول جملة.
لكن إذا أجري القول مجرى الظن بشروطه المعروفة، فُتحتْ همزة إنّ لوقوع المصدر المنسبك من أنّ وما دخلت عليه موقع المفعول.
والله أعلم

شذور الذهب.
14-05-2009, 01:30 PM
يجب كسر همزة إنّ بعد القول، لأن مقول القول جملة.
والله أعلم

أخي ابنَ القاضي أرى أن نفسَك ضيقٌ جدا في النحو , ما دام أنها لغة من لغات العرب , فهي جائزة , ولا حرج على من استخدمها , وإن كنت أحبذ خلافها , والله المستعان .

لك تحياتي أخي الحبيب .

ابن بريدة
14-05-2009, 01:49 PM
أخي الكريم خالد بن سالم ..
تعلم أن لغات العرب ليست بدرجة واحدة من الفصاحة ، فمنها الفصيح ومنها الأفصح ، بل إن منها (( القبيح )) - كما وصف سيبويه بعضًا منها بذلك - ، ويجب علينا اتباع الفصيح والبعد عن كل لغة رديئة .
ويكفي لإدراك ضعف هذه اللغة التي حكاها سيبويه عن بني سليم أن نعلم أن فتح همزة " إن " بعد القول لم يرد في أي موضع من القرآن .
لك التحية ،،

ابن القاضي
14-05-2009, 03:56 PM
أخي ابنَ القاضي أرى أن نفسَك ضيقٌ جدا في النحو , ما دام أنها لغة من لغات العرب , فهي جائزة , ولا حرج على من استخدمها , وإن كنت أحبذ خلافها , والله المستعان .

لك تحياتي أخي الحبيب .
يلزمك جواز نحو: إنّ الزيدان وأحمدٌ قائمانَ.
مع ما فيه من قبح ظاهر.
دمت بخير.

خالد عايش
14-05-2009, 08:32 PM
الأخوة الأفاضل .بارك الله بكم جميعا ً .. أشكر لكم تفاعلكم مع الموضوع ..

سيدي الفاضل رجب سعودي ، مرحبا ً بك بيننا ، و يسرنا انضمامكم للمنتدى ... و نسأل الله لك التوفيق و العون ..

بالفعل تُفتح همزة ( إنّ ) بعد القول مطلقا ً في لغة بني سليم ... و قد أجاز بعض النحاة فتح الهمزة إذا كان القول بمعنى الذكر ، قال الآلوسى: " وقرأ الأعمش: أنكم بفتح الهمزة على تضمين ( قلت ) معنى ( ذكرت ) .. واستظهر بعضهم كون القول بمعنى الذكر مجازًا، وتُعقب بأن الذكر والقول مترادفان فلا معنى للتجوز حينئذ " (روح المعاني 6/214) ...

و قد ورد كسر همزة ( إنّ ) بعد القول في قراءة الأعمش السابقة الذكر و قراءة " قال لهم هارون. أنما فتنتم به .. وأن ربكم " ( طه 90). قال أبو حيان: وتخريج هذه القراءة على لغة سليم حيث يفتحون إن بعد القول مطلقا" (البحر 6/272) وقراءة ] ولئن قلت أنكم مبعوثون من بعد الموت[ . (هود 7) ـ



يقول الدكتور أحمد مختار عمر : (( ... تذكر كتب النحو أن من مواضع وجوب الكسر لهمزة " إنّ" وقوعها مفعولاً للقول، ولكن كثيرًا من المتحدثين يفتحونها الآن. وقد كنت حينًا من الدهر أفكر في وسيلة لتصحيح ذلك حتى انتهيت إلى تخريجه على تقدير حرف الجر الباء، وحذف حرف الجر قياسي مع "أن" كقوله تعالى: ] وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات[ (البقرة 25) . ويتضح هذا أكثر في قوله تعالى: ] وشهدوا أن الرسول حق [ (آل عمران 86) مع قولـه تعالى في آية أخرى:] اشهدوا بأنا مسلمون [ ( آل عمران 64).

وظللت مترددًا في إعلان هذا الرأي حتى وقعت على عدد من القراءات القرآنية التي فتحت همزة إن بعد القول....)) .