المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يصح هذا الإعراب (هام)



محب العلم
27-05-2009, 01:47 PM
كل امرئ من عباد الله مضطهدُ ببطن مكة مقهور ومفتون

كل : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف , وامرئ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .....
من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
عباد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة (والجار والمجرور "من عباد الله" متعلق بمحذوف صفه لإمرئ .
مضطهدُ : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ببطن : جار ومجرور , وبطن : مضاف ومكة : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث (والجار والمجرور ) خبر مقدم .
مقهور : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره , ومفتون : معطوف على مقهور مرفوع مثله .

أرجو التصحيح بارك الله فيكم

عبدالرحمن الداخل
27-05-2009, 04:41 PM
لستُ من فرسان هذا الميدان، ولكني لا أرى في إعرابك بأساً غير أن الصواب في (امرؤ) أن تكتب (امرئ) في كل موضع وردت فيه من إعرابك هذا.
ووفقك الله

محب العلم
27-05-2009, 05:04 PM
أخي عبدالرحمن الداخل , جزاك الله خيراً , ولكن أريد معاودة التصحيح
بارك الله فيك .

محب العلم
27-05-2009, 05:16 PM
ألايصح أن تكون (من عباد الله) خبر للمبتدأ "كل" ومضطهد تكون صفه لإمرئ
وامرؤ هل تكون مجرور بعلامه مقدره أم ماذا
ببطن مكة : جارومجرور بماذا يتعلق ...
مقهور ومفتون : ألا يمكن أن تكون : صفات لإمرئ .
وجزاكم الله خيراً
أرجو الإفادة

عين الضاد
27-05-2009, 05:53 PM
كل امرئ من عباد الله مضطهدُ ببطن مكة مقهور ومفتون

كل : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف , وامرئ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة .....
من : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
عباد : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة (والجار والمجرور "من عباد الله" متعلق بمحذوف صفه لإمرئ .
مضطهدُ : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
ببطن : جار ومجرور , وبطن : مضاف ومكة : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعلمية والتأنيث (والجار والمجرور ) خبر مقدم .
مقهور : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره , ومفتون : معطوف على مقهور مرفوع مثله . ( والجملة الاسمية " ببطن مكة مقهور ومفتون " خبر ثان لـ "كل " أو استئنافية لامحل لها من الإعراب . ) أرجو التصحيح بارك الله فيكم

أخي الكريم ، إعرابك صحيح ، وإن كنت أرى كذلك أن الجار والمجرور " ببطن " متعلقان بالخبر " مضطهد " و" مقهور " خبر ثان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
هذا ما لدي مع ملاحظة ما كتبته لك باللون الأحمر ، وفقك الله وبارك فيك .
أختكم " عين الضاد " .

عين الضاد
27-05-2009, 06:02 PM
ألايصح أن تكون (من عباد الله) خبر للمبتدأ "كل" ومضطهد تكون صفه لإمرئ
وامرؤ هل تكون مجرور بعلامه مقدره أم ماذا
لايمكن ذلك لأنه سيكون هناك فصل بين الصفة والموصوف .
أمَّا " امرئ" فليس هناك سبب لتقدير الحركة ، بل الحركة تظهر عليه ، وفقك الله .


ببطن مكة : جارومجرور بماذا يتعلق ...
أراه متعلقا بالخبر " مضطهد " ويجوز إن اردت قطع الكلام والاستئناف أن تجعله متعلق بمحذوف خبر كما أعربته ، وفقك الله .


مقهور ومفتون : ألا يمكن أن تكون : صفات لإمرئ .
وجزاكم الله خيراً
أرجو الإفادة
لايمكن للسبب الذي ذكرته لك وفقك الله وزادك علما .

هذا اجتهاد من أختك " عين الضاد "

عطوان عويضة
27-05-2009, 06:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
ينبغي عند إعراب النصوص بوجه عام ألا تبتر من سياقها فتحتمل من المعاني والأعاريب ما لا تحتمله في سياقها الأصلي.
وسياق البيت المطروح هو:
يا راكبًا بلِّغًا عني مغلغلةً *** من كان يرجو بلاغ الله والدين
كل امرئ من عباد الله مضطهد *** ببطن مكة مقهور ومفتون
أنا وجدنا بلاد الله واسعة *** تنجي من الذل والمخزاة والهون.
من أبيات لعبد الله بن الحارث بن قيس رضي الله عنه في الهجرة الثانية للحبشة، فرارا من كفار قريش.
وعليه فيكون ضبط البيت كالتالي:
كلَّ امرِئٍ من عبادِ الله مضطهدٍ *** ببطنِ مكةَ مقهورٍ ومفتونِ
وإعرابه:
كلَّ: بدل من (مَنْ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة. (لوقوع -(من)- مفعولا به أول لبلغًا تأخر عن مفعوله الثاني مغلغلة، أي بلغ من هذه حاله مغلغلة )
امرئ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
مضطهد، مقهور: نعتان لامرئ مجروران وعلامة الجر الكسرة.
مفتون: معطوف على محل (من عباد الله) مجرور وعلامة جره الكسرة.
من عباد الله: شبه الجملة في محل جر نعت لامرئ.
ببطن مكة: شبه الجملة إما متعلق بمضطهد، وإما في محل جر نعتا لامرئ.

وبالله تعالى التوفيق

عين الضاد
27-05-2009, 07:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.
ينبغي عند إعراب النصوص بوجه عام ألا تبتر من سياقها فتحتمل من المعاني والأعاريب ما لا تحتمله في سياقها الأصلي.
وسياق البيت المطروح هو:
يا راكبًا بلِّغًا عني مغلغلةً *** من كان يرجو بلاغ الله والدين
كل امرئ من عباد الله مضطهد *** ببطن مكة مقهور ومفتون
أنا وجدنا بلاد الله واسعة *** تنجي من الذل والمخزاة والهون.
من أبيات لعبد الله بن الحارث بن قيس رضي الله عنه في الهجرة الثانية للحبشة، فرارا من كفار قريش.
وعليه فيكون ضبط البيت كالتالي:
كلَّ امرِئٍ من عبادِ الله مضطهدٍ *** ببطنِ مكةَ مقهورٍ ومفتونِ
وإعرابه:
كلَّ: بدل من (مَنْ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة. (لوقوع -(من)- مفعولا به أول لبلغًا تأخر عن مفعوله الثاني مغلغلة، أي بلغ من هذه حاله مغلغلة )
امرئ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
مضطهد، مقهور: نعتان لامرئ مجروران وعلامة الجر الكسرة.
مفتون: معطوف على محل (من عباد الله) مجرور وعلامة جره الكسرة.
من عباد الله: شبه الجملة في محل جر نعت لامرئ.
ببطن مكة: شبه الجملة إما متعلق بمضطهد، وإما في محل جر نعتا لامرئ.

وبالله تعالى التوفيق

صدقت أستاذي الفاضل وفقك الله ، فقد ظننت أنه لايقصد البيت .

محب العلم
28-05-2009, 06:16 PM
ألا يمكن أن نعتبر "كل" : مبتدأ , في حالة عدم النظر إلى البيت السابق . , وأن مضطهد : خبر لهذا المبتدأ
فالشاعر يخبر : أن كل امرئ مضطهد في بطن مكة .

أرجو المزيد من الإيضاح

بارك الله في الجميع على هذا الإثراء الماتع , ولكن أريد المزيد , فلا تبخلوا علينا .