المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل بعد (كلما)



عبدالرحمن الداخل
27-05-2009, 03:54 PM
أساتذتي الكرام
يشترط كثير من النحاة في الفعل الذي يأتي بعد (كلما) أن يكون ماضياً. وقد بحثت بوسائلي الضعيفة في هذا الموضوع فوجدت أن أول من ذكر هذا الاشتراط هو العلامة السيوطي في الهمع نقلاً عن العلامة أبي حيان. وبعد السيوطي نجد أن كثيرًا من النحاة قد نقل عبارته وكرر شرطه دون الرجوع إلى من نقل عنه (أعني أبا حيان نفسه). فلقد رجعت إلى عبارة أبي حيان في تفسيره البحر المحيط فوجدته يذكر أن ورود الفعل الماضي بعد (كلما) غالب، ولم يقل (واجب). كما وجدت العلامة ابن هشام في المغني يذكر أن الغالب في الفعل بعد (كلما) أن يكون ماضياً. ولم يقل بالوجوب. وقد وجدت عبارة في كتاب سيبويه نقلاً عن أحد شيوخه يورد فيها فعلاً مضارعاً بعد (كلما). إضافة إلى عبارات أخرى في كتب أخرى تراثية يرد فيها المضارع بعد (كلما).
فهل يجوز أن نقول: كلما يذاكر الطالب ينجح؟أفيدوني يرحمكم الله.

محب العلم
27-05-2009, 05:08 PM
أرى فيها الجواز , لإن المعنى يستقيم , فكلما يذاكر الطالب لا شك أنه ينحج في الغالب .

عطوان عويضة
27-05-2009, 08:08 PM
فهل يجوز أن نقول: كلما يذاكر الطالب ينجح؟أفيدوني يرحمكم الله.

من جهة البناء يجوز.
أما الجملة ( كلما يذاكر الطالب ينجح) فلا تجوز من جهة المعنى؛ لأن (كل) (في كلما) منصوبة على الظرفية، والعامل فيها الفعل (ينجح)، أي أن الطالب ينجح في كل مرة يذاكر فيها، وهذا غير صحيح، بل زمن النجاح غير زمن المذاكرة، وهو متراخ عنه.
لكن لو قلت مثلا : كلما يذاكر فلان يشرب شايا، جاز معنى لاتحاد زمن المذاكرة وزمن شرب الشاي. والأفصح : كلما ذاكر فلان شرب شايا.

وبالله تعالى التوفيق

أبو العباس المقدسي
27-05-2009, 08:23 PM
السلام عليكم
جاء معاهد التنصيص على شواهد التلخيص
قول النامي :
وكأن الرَّعْدَ فحلُ لِقَاح ... كلما يُعْجِبُهُ البرق صاحَا
جاء في كتاب بحوث في اللغة :
" كلما:
ذكرها سيبويه مؤلفة من (كل) الظرفية و(ما) المصدرية، ومثِّل لذلك بقولك: كلما تأتيني آتيك، فالإتيان صلة لـ (ما) كأنه قال كلّ إتيانك آتيك، وتشبه في هذا إذا ما."
وقال أحد الشعراء :
ولقد أمنحُ مَن عاديتُه ... كلّما يُحْمَشُ من داء الكَشَحْ
ذكره ابن دريد في جمهرة اللغة

الأحمر
28-05-2009, 12:40 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم
لم ترد ( كلما ) في القرآن إلا متلوة بفعل ماض

طارق يسن الطاهر
29-05-2009, 12:24 AM
كما قال الأخفش
{كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله}
{ كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا}
وغير ذلك كثير من الآيات

عبدالرحمن الداخل
30-05-2009, 09:37 AM
إخواني الكرام (محب العلم)، و(أبو عبد القيوم)، و(أبو العباس المقدسي)، و(الأخفش)، و(طارق يسن الطاهر)
جزاكم الله عني خيراً.
وإن كنت أرى رأي (محب العلم)، و(أبو العباس المقدسي) حتى يثبت المنع من أحد النحاة المعتبرين قبل العلامة السيوطي رحمه الله؛ لأن اللغة العربية واسعة، فلا داعي لأن نحجر واسعاً.

منذر أبو هواش
30-05-2009, 10:40 AM
عزوف غالبية الفصحاء عن الاستخدام المذكور يبرر استمرار المنع
والأمثلة النادرة الخارجة عن مقتضى الكلام لا تكفي للإجازة

عبدالرحمن الداخل
30-05-2009, 12:06 PM
حياك الله أخي منذر
لا بأس أن نقول إن الشائع كذا، ويجوز أن نقول كذا ...، أسوة بما فعله كبار النحاة من أمثال ابن هشام وأبي حيان حينما قالا بغالبية ورود الفعل الماضي بعد (كلما)، ولم يقولا بالمنع. ومن النصوص التي أوردها أخي أبو العباس المقدسي نجد صعوبة في التحريم والمنع إلا على سبيل التعسف. وحسبنا أن نقول إن الغالب هو ورود الفعل ماضياً بعد (كلما).
وأحسب أننا إن أردنا عزة اللغة العربية وانتشارها لابد - في رأيي- ألاَّ نحرمها من أي أسلوب من أساليبها فليس هذا مما يصب في مصلحة لغتنا وهي تحاول أن تنافس اللغات العالمية الحالية.

الأحمر
30-05-2009, 01:09 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

في هذه المشاركة فائدة أحببت ذكرها لكم
http://www.alfaseeh.com/vb/showpost.php?p=348507&postcount=5

منذر أبو هواش
30-05-2009, 01:27 PM
يشترط كثير من النحاة في الفعل الذي يأتي بعد (كلما) أن يكون ماضياً. أول من ذكر هذا الاشتراط هو العلامة السيوطي في الهمع نقلاً عن العلامة أبي حيان. وبعد السيوطي نجد أن كثيرًا من النحاة قد نقل عبارته وكرر شرطه دون الرجوع إلى من نقل عنه (أعني أبا حيان نفسه). فلقد رجعت إلى عبارة أبي حيان في تفسيره البحر المحيط فوجدته يذكر أن ورود الفعل الماضي بعد (كلما) غالب، ولم يقل (واجب). كما وجدت العلامة ابن هشام في المغني يذكر أن الغالب في الفعل بعد (كلما) أن يكون ماضياً. ولم يقل بالوجوب. وقد وجدت عبارة في كتاب سيبويه نقلاً عن أحد شيوخه يورد فيها فعلاً مضارعاً بعد (كلما). إضافة إلى عبارات أخرى في كتب أخرى تراثية يرد فيها المضارع بعد (كلما).
فهل يجوز أن نقول: كلما يذاكر الطالب ينجح؟أفيدوني يرحمكم الله.

أخي عبد الرحمن،

يشترط كثير من النحاة في الفعل الذي يأتي بعد (كلما) أن يكون ماضياً ...

هذا هو الصواب ... وهذه هي القاعدة ... وما خرج عنها فإنه يكون خروجا عن القاعدة، وخروجا عن مقتضى الظاهر، ولا يجوز إلا على التقدير أو لسبب بلاغي آخر إن كان القائل مشهودا له بالفصاحة.

وكأن الرَّعْدَ فحلُ لِقَاح ... كلما يُعْجِبُهُ البرق صاحَا

التقدير: كلما أعجبه

نَعْلوهُمُ كُلَّما يَنمي لَهُم سَلَفٌ ** بِالمَشرَفِيِّ وَلَولا ذاكَ قَد أَمِروا

التقدير: كلما نمى

كُلَّما توعِدُني تُخْلِفُني ** ثُمَّ تَأتي حينَ تَأتي بِعُذُر

التقدير: كلما وعدتني

جُلْمودُ بصرٍ إِذا المِنقارُ صادَفَهُ ** فَلَّ المُشَرْجَعُ مِنها كُلَّما يَقَعُ

التقدير: كلما وقع

تكاد العُلاة الجَلْس منهن كلما ** ترمرمُ تُلقِي بالعَسِيب قَذَالَها

التقدير: كلما رمرمت

وأما الأمثلة الأخرى فهي مطابقة للقاعدة:

صَهباءُ تَبني حَباباً كُلَّما مُزِجَت ** كَأَنَّهُ لُؤلُؤٌ يَتلوهُ عِقيانُ

التقدير: صَهباءُ تَبني حَباباً كُلَّما مُزِجَت كان الحباب كَأَنَّهُ لُؤلُؤٌ يَتلوهُ عِقيانُ

يَخْشَيْنَهُ كُلَّما ارتَجَّت هَماهِمُهُ ** حَتّى تَجَشَّمَ رَبْوًا مُحْمِشَ التَعَبِ

التقدير: كُلَّما ارتَجَّت هَماهِمُهُ يَخْشَيْنَهُ

تَخالُ حَتْمًا عَلَيها كُلَّما ضَمَرَتْ ** مِنَ الكَلالِ بِأَن تَستَوفِيَ النِّسعا

إِذا حارَبَ الحَجّاجُ أَيَّ مُنافِقٍ ** عَلاهُ بِسَيفٍ كُلَّما هُزَّ يَقْطَعُ

بانَ الخَليطُ بِرامَتَينِ فَوَدَّعوا ** أَو كُلَّما رَفَعوا لِبَينٍ تَجزَعُ

وَما لِفؤادي كُلَّما خَطَرَ الهَوى ** عَلى ذاكَ فيما لا يواتيهِ يَطمَعُ

إِذا زُرتُ نُعْمًا لَم يَزَل ذو قَرابَةٍ ** لَها كُلَّما لاقَيْتُها يَتَنَمَّرُ

يَجري عَلَيها كُلَّما اغتَسَلَتْ بِهِ ** فَضْلُ الحَميمِ يَجولُ كَالمَرْجانِ

التقدير: كلما اغتسلت يجري عليها

أَلا لَيتَ سَلمى كُلَّما حانَ ذِكرُها ** تُبَلِّغُها عَنّي الرِياحُ النَوافِحُ

فَلَو كانَت إِذا احْتَرَقَتْ تَفانَتْ ** وَلَكِن كُلَّما اِحتَرَقَتْ تَعودُ

فَيا لَيتَ أَنّي كُلَّما غِبتُ لَيلَةً ** مِنَ الدَهرِ أَو يَوْمًا تَراني عُيونُها

وَطالَ امتِراءُ الشَوقِ عَينِيَ كُلَّما ** نَزَفتُ دُموعًا تَسْتَجِدُّ دُموعُ

عبدالرحمن الداخل
30-05-2009, 01:31 PM
شكر الله لك أخي الأخفش ما أفدتنا به

عبدالرحمن الداخل
30-05-2009, 01:34 PM
أثابك الله أخي منذر.

أبو عمار الكوفى
30-05-2009, 05:33 PM
السلام عليكم
أنقل بعض ما جاء في كلام عن د . محمد عبدالخالق عضيمة في كتابه : " دراسات لأسلوب القرآن " :
شابهت " كلما " أدوات الشرط لما فيها من العموم والاستغراق ،، ولا تدخل إلا على الجملة الفعلية وغالب ما توصل به الفعل الماضي ونقل أبو حيان - في النهر - قلة مجي المضارع بعدها كما في قول الشاعر :

علاه بسيف كلما هز يقطع .
وقد عطف على الجواب مضارع في قوله تعالى : { كلما جاءهم رسول بما لا تهوى أنفسهم فريقًا كذبوا وفريقًا يقتلون } ( هذا على تقدير نيابة " فريقًا كذبوا " عن الجواب ) .
وقد قيل : إن { يقتلون } بمعنى قتلوا ، وهو مضارع لمناسبة رءوس الآي .

انتهى بتصرف .

قلت : ومن مواضع مجئ المضارع بعد " كلما : وهو قليل ، كقول مِسْجاح بن سِباع:

وأفناني ولا يفنَى نهارٌ ** وليلٌ كلما يمضي يعود .
والله تعالى أعلم

خالد مغربي
30-05-2009, 06:04 PM
إذا كان الغالب في مجيء الفعل بعد كلما ماضيا ، فليس معناه عدم الجواز في مجيئه مضارعا وإن كان على قلة .. وفي نظري أنه لا بأس من نفض الغبار عن القليل ما دام صحيحا . وتبقى مسألة الحكم بالغالب شافعة له بأن يتحسس طريقه إلى الاستعمال.

عبدالرحمن الداخل
30-05-2009, 10:38 PM
أبا عمار الكوفي
خالد المغربي

والله لقد أفدتماني أبلغ إفادة
جزاكم الله عني خير الجزاء
وزادكم بسطة في العلم، ونفع بعلمكم الطلاب أمثالي.

عبدالرحمن الداخل
17-10-2009, 03:36 PM
إتماماً للبحث وإحقاقاً للحق، أود أن أذكر أني وجدت في كتاب "ارتشاف الضرب" لابن حيان بعد أن أورد عبارة سيبويه الواردة في كتابه، وهي: "كلما تأتيني آتيك..."، قال:
"وأقول: المستقر من لسان العرب أن (كلما) هذه التي تقتضي التكرار لا يليها إلا فعل ماضي اللفظ، والعامل فيها متأخر فعل ماض أيضا، ومن ادّعى غير هذا من التركيب يحتاج إلى أن يستدل بسماعٍ من العرب فأما قوله:
وقولي كلما جشأت وجاشت
مكانك تحمدي أو تستريحي
فمتأول". انتهى
وهذا الذي نقلته هنا لإقرار صدق نقل العلامة السيوطي عن ابن حيان رحمهم الله جميعا. ولكني ما أزال على قناعتي من جواز مجيء المضارع بعد (كلما) كما مثل لذلك سيبويه، وكما ورد به السماع عن العرب، وهو ما اشترطه ابن حيَّان رحمه الله.