المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : واو المعية أم واو العطف .... للأساتذة الكرام



إياس
28-05-2009, 02:03 PM
فهلْ ساءَلتُـمُ عَنِّـي نجُومًـا ... و ليْلا كيفَ ألقاهُـم وَحِيـدَا
و كيفَ تحوَّلتْ أيَّامُ عُمْـرِي ... وَ بِيضًا مِنْ صَحَائِفهِنَّ سُودَا
السلام عليكم
قلت البيتين فوق من قصيدة
و قال لي أحد الإخوة
يجب أن تكون بيضا مرفوعة
و قلت أنها مفعول معه منصوب و الواو واو المعية
فقال لي : لا يصح هذا ؟

أبو عمار الكوفى
28-05-2009, 03:11 PM
نعم أخي الكريم ، أرى الرفع هنا فمعنى القول : تحولت أيام عُمري وصفحاتهن البيض سودًا ، فقد اشتركت الصفحات البيض مع الأيّام .
إلا إذا قصد الشاعر : تحولت أيام العمر مع بيض الصفحات إلى سودٍ ،، وهو بعيد ،،
والله أعلم .

السلفي1
28-05-2009, 03:40 PM
بسم الله .

قلتُ , وبالله تعالى التوفيق والسداد :

الذي يثبت في ديوان الشاعر هو الصحيح , أما من جهة النظر فإن العطف والمعية محتملان

بلا إنكار , ويصعب الترجيح القاطع , والبادي ليّ قوة المعية على العطف .

والله الموفق .

إياس
28-05-2009, 03:45 PM
نرحبا بالأخ أبي عمار
أحترم رأيك و لكن لماذا مع المعية المعنى بعيد
و هل هناك قاعدة نحوية تمنع أن يشترك اسم و بعده المفعول معه في صفة واحدة
و لو قلنا تحولت أيام العمر مع بيض من صفحاتهن سودا ، فأين الخلل
لك ودي و احترامي و أشكرك على الرأي

إياس
28-05-2009, 03:47 PM
مرحبا بالأخ السلفي
و هذا رأيي أيضا لذلك استعملت المعية
و استثقلت العطف رغم صحته أيضا
و الله أعلم

أبو عمار الكوفى
28-05-2009, 04:04 PM
أخي الكريم : أنا لم أمنع المعية ، لكن توجيه العطف عندي أحسن ،، وفي المسألة اتساع ، ولو أنا الذي كتبت البيتين لرفعتُ .
والله أعلم

إياس
28-05-2009, 05:28 PM
لم أقل أنك منعت إنما استفسرت عن سبب المنع
و لغتنا جميلة لأن فيها متسع
شكرا لك أخي أبا عمار

السلفي1
28-05-2009, 05:41 PM
لم أقل أنك منعت إنما استفسرت عن سبب المنع
و لغتنا جميلة لأن فيها متسعًا شكرا لك أخي أبا عمار

أحسنت بارك الله فيك .

عين الضاد
28-05-2009, 05:50 PM
أخي الكريم : أنا لم أمنع المعية ، لكن توجيه العطف عندي أحسن ،، وفي المسألة اتساع ، ولو أنا الذي كتبت البيتين لرفعتُ .
والله أعلم

وأنا أوافق أخي " أبو عمار "
فهنا يجوز المعية والعطف مع ترجيح العطف ، فـ " بيضا " يجوز نصبها مفعولا معه ، و يجوز رفعها بالعطف على " أيام " ، وأرى العطف أفضل لأنه أقوى في الدلالة المعنوية على المشاركة والاقتران .
هذا والله أعلم .

عين الضاد
28-05-2009, 05:54 PM
بسم الله .

قلتُ , وبالله تعالى التوفيق والسداد :

الذي يثبت في ديوان الشاعر هو الصحيح , أما من جهة النظر فإن العطف والمعية محتملان

بلا إنكار , ويصعب الترجيح القاطع , والبادي ليّ قوة المعية على العطف .

والله الموفق .

أستاذي الفاضل ، أليس ترجيح المعية يكون للفرار عن عيب لفظي كما في قولنا : ( جئت والمعلم ) أو معنوي . كقولنا : ( لاأرغب الحياة والذل ) ؟

أبو العباس المقدسي
28-05-2009, 06:04 PM
السلام عليكم
وأنا أوافق أخي أبا عمّار في ترجيح وجه الرفع , لأنّ معنى المشاركة هنا أقرب من معنى المصاحبة والمعيّة
فقد اشتركت أيّام العمر وبيض الصفحات في التحوّل إلى السواد , والعطف من معانيه المشاركة
أمّا المعيّة فتفيد معنى المصاحبة والمجاورة فإن قلنا : تحولت أيّام عمري مصاحبة بيض الصحائف إلى سواد , كان المعنى ضعيفا
وليس هذا كقولك : سرت والنهر أي بجانب النهر
أو : أكلت والأولادَ أي ومعي الأولاد مصاحبين لي
والله أعلم

إياس
28-05-2009, 07:43 PM
السلام عليكم
شكرا للأخ السلفي على التنبيه فقد رفعت المنصوب سهوا :)
و شكرا للإخوة على الآراء الجميلة
و لا زلت لا أفهم الخلل
و ليس للاختيار جانب نحوي لغوي فقط
فلسلاسة النطق مكانها
و عند النطق رأيت التجانس بين البياض و السواد و التضاد بينهما
فكان النصب بالمعية و بسبب هذا أيضا أفضل
و لماذا تقصد المصاحبة ؟
فلو قلت سرت و النهر فلا يعني أني سرت مصاحبا للنهر
فللمعية وجه بلاغي جميل غير العطف
و سأقول رأيا يبين الفكرة بطريقة أخرى
في بعض الشعر أتى فكأن قد في آخر الشطر و حذف الفعل بعد قد
لأن المعنى واضح و لأنه شعر و ليس نثرا
و لو قرأنا البيت بتمعن
لقلت
و كيف تحولت أيام عمري سودا وبيضا من صحائفهن
فلو رفعنا في هاته الحالة بيضا سيكون المعنى ناقصا تماما
و لكن المعية بينت المقصود
أرجو أن أكون بينت القصد
لكم التحية و التقدير