المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إشكال



عبدالعزيز الكويكبي
04-06-2009, 02:06 PM
قال ابن عقيل في باب المعرب والمبني(والمعرب من الأفعال هو المضارع ولا يعرب إلا إذا لم تتصل به نون التوكيد أو نون الإناث فمثال نون التوكيد المباشرة "هل تضربن"والفعل معها مبني على الفتح ولا فرق في ذلك بين الخفيفة والثقيلة فإن لم تتصل به يبن......الخ)
إشكالي في قوله (فإن لم تتصل به يبن)هل هي يبن أم يعرب؟

الكردي
04-06-2009, 05:15 PM
يبنى الفعل المضارع على السكون اذا اتصل بنون النسوة يفعل تصبح يفعلْنَ بتسكين اللام وفتح النون ويعرب فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة او الاناث

ويبنى الفعل المضارع على الفتح اذا اتصلت به نون التوكيد مباشرة
مثل يفعل تصبح يفعلَنّ بفتح اللام وتشديد النون ويعرب فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد

ولا يبنى اذا لم تباشره نون التوكيد وكان بين الفعل والنون فاصل مثل واو الجماعة
يفعلون تصبح يفعلوننّ بتشديد النون فتحذف نون الفعل لتوالي النونات وتحذف الواو لالتقاء الساكنين
فيصبح الفعل يفعلُنّ بضم اللام وتشديد النون
اعراب الفعل يفعلُنّ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه النون المحذوفة لتوالي النونات .....

عطوان عويضة
05-06-2009, 10:35 PM
قال ابن عقيل في باب المعرب والمبني(والمعرب من الأفعال هو المضارع ولا يعرب إلا إذا لم تتصل به نون التوكيد أو نون الإناث فمثال نون التوكيد المباشرة "هل تضربن"والفعل معها مبني على الفتح ولا فرق في ذلك بين الخفيفة والثقيلة فإن لم تتصل به يبن......الخ)
إشكالي في قوله (فإن لم تتصل به يبن)هل هي يبن أم يعرب؟

هذا خطأ طباعي في نسخة المكتبة العصرية ص 41، وصوابه (فإن لم تتصل به لم يبن) كما في نسخة دار العلوم الحديثة ص38
والله الموفق

عبدالعزيز الكويكبي
06-06-2009, 11:48 PM
شكرا أخي أبا عبدالقيوم وأي النسختين أفضل في نظرك؟

عطوان عويضة
07-06-2009, 12:31 PM
شكرا أخي أبا عبدالقيوم وأي النسختين أفضل في نظرك؟
لا أستطيع أخي الكريم إعطاء حكم شامل، ولكن ذكرت هذا الخطأ على وجه الخصوص لأن أحد الإخوان أشكل عليه الأمر كما أشكل عليك، فسألني فتوقعت أن يكون خطأ طباعيا، ونصحته بمقارنة الموضع في نسخة لناشر آخر، وقد كان وتأكد لنا سقوط لم من نسخة المكتبة العصرية.
على كل حال كان أساتذتنا في الجامعة (جامعة الإسكندرية) ينصحوننا بعدم الاعتماد على الطبعات البيروتية وربما الكويتية وإن كانت فاخرة الطباعة والتجليد لكثرة الأخطاء فيها وانعدام المراجعة أو سوئها، فهي طبعات تجارية لا علمية. هكذا كانوا يقولون، ولعل الوضع اختلف الآن، أو لعل السوء عم والبلاء طم.
والله تعالى أعلم.

عبدالعزيز الكويكبي
07-06-2009, 06:03 PM
بارك الله فيك

أبو عمر الماردي
10-06-2009, 03:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أفضل طبعة لشرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك في نظري، هي طبعة دار الطلائع [ القاهرة ] تحقيق الشيخ محمد محيي الدين عبدالحميد

أبو أحمد العجمي
12-06-2009, 02:49 PM
أبا عبد القيوم
هل في جامعة الاسكندرية دراسات شرعية؟؟