المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مالذي في العيد يغريك ؟



حمودأبوجارالله
20-11-2004, 07:02 PM
ياأمتي مالذي في العيد يغريك=
وكل يوم خطوب الدهرتبكيك
أما القلوب فإما نازف أبداً=
أو غافل ليس يدري عن بلاويك
وكم غشى الحزن نفسا تاه صاحبها=
يرثي لها أم يعزّيها ويرثيك
يُقضى عليك ولاتقضين عاجزةً=
أراذل الخلق تسطو حين تغزوك
فلتقرئي في كتاب الله موعظةً=
وليس غير كتاب الله ينجيك
أما المصائب لاترم بها أحداً=
فلو صححت براءٌ من يعاديك
ولن يضروكِ لولا الوهن أجمعهم=
فاسترجعي ا لذكر في التنزيل يهديك
جلُ المصائب من أبنائك ارتكبت=
من قبل أعدائك الأبناء ترميك
في مامضى قد ملكت الأرض قاطبةً=
والأمر والنهي مقصور لأيديك
كانت لك الأرض كل الأرض خاضعةً=
تصغي إذا سمعت رجف السنابيك
لما اعتصمت بحبل الله شامخةً=
كل العيون تداري شزر عينيك
سوار كسرى سراقٌ صار يملكه=
وعن يدٍ جزية الرومان تأتيك
وأدخل الله أفواجا بشرعته=
وصرت كالبحر لاحد لشاطيك
حتى أتمّ إله العرش نعمته=
وماارتضاه لك قد كان يرضيك
واليوم عن ساحة الأحداث غائبة=
ًكأن لاشيء في الأحداث يعنيك
السيف في كف أمريكا وشيعتها=
وأنت حتى العصا ليست بكفيك
كم تّدعي العدل أمريكا وقد كذبت=
ًكم شاركت في دم بالبغي مسفوك
جاست ديارك طافت وهي طامعة=
ًتغزوك قائلةً جئنا لنحميك
ياأمتي خطوات الغرب مهلكة=
ٌلاتتبعيها رضى الأعداء يرديك
عودي إلى الهَدْي كوني فيه واثقة=
حاشاك ياهدْي ربي أيّ تشكيك
فإن أجبت لما يحييك قد بعثت=
فيك الحياة وذكر الله يحييك
وإن أصمتّك أهواءٌ مخامرةٌ=
يلهو بشأن بنيك كل صعلوك
فابقي على الخسف والإذلال مطرقة=
ًإن الشعارات لاتدني أمانيك
تقبّلي الضيم أضعافا مضاعفةً=
ذليلةً قرة في عين شانيك