المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أتعس حظ هدية للجميع وخاصة للأخ الجهني



زمن البواكي
28-09-2002, 12:43 AM
( حارة وعيرة )

حارة كبيرة ، قديمة فقيرة، حكايتها مثيرة ، بيوتها شعبية، شوارعها ترابية ، جموعها الغفيرة ، تنتظر من قلوب رحيمة ، أن ترفع عنها البؤس والشقاء ، أو تهذبها حتى تكون حي في مدينة .
كاد أهلها يقسمون أنها منسية ، لولا فواتير الماء والكهرباء فحمدا لله أنها لم تنسى !!!!.
يضرب فيها المثل بين الفينة والفينة ، حالة مستعصية ، هكذا قالت البلدية !!!!.يقولوا الرواة عنها حارة عشوائية ، شوارعها ضيقة في بدايتها ، تترجل إن كنت راكبا في نهايتها ، في كل بيت منها أسرة كبيرة ، كأنها قبيلة ، للفقر فيها قصص مرعبة ، وللبؤس فيها شواهد مفجعة ، كل بيت فيها يقتات من فتات ، وفي زمن الحضارة كأنها رفات .البطالة والأمية وظواهر أخرى سيئة عديدة مديدة نشأت من عدم التوجيه والإرشاد ضاعت في زمن الأولوية فأصبحت حارة منبوذة ، عند كل إدارة معنية ، لا يسمع لها قول ، ولا يقبل منها عدل .مسكينة هذه الحارة مازالت تحلم بمسجد جامع يصلى فيه الجمع ويجتهد فيه أهل الخير والدعاة لعلهم يهذبون ويصلحون .لكنها حارة عشوائية ، تنتظر تنظيم البلدية ، و لم تدرج في الخماسية !!!!!. ربما تدرج في المئوية !!!!!!!!!!!.انتفض العمدة الجديد ، وفي ميدان السباق كان التنافس الشريف ، لكنه يدرك أن الفرس عرجاء شمطاء ، وربما كانت من الفقر عمياء ، لكنه حماس الشباب ، وكل مجتهد لا يعاب ، ولن تكون في الميزان يائس وعذراء !. فنادى بهم هلموا..... فعليه توافدوا ، من رجال ونساء ، والعمدة يريد تشكيل مجلس للحارة ، أسوة بمن رأى في ميدان السباق !!. لأنه أدرك أنها البداية في الطريق الصحيح ، لكن الجموع اجتمعت تظنها صدقات أو قرار جديد من الضمان يريد أن يشرحه لهم ، فقال لهم إن حارتنا تحتاج للكثير ، ولن تتقدم حتى نهب في خدمتها ، كل بما يستطيع ، نريد أن تكون حارة نموذجية ، فيها مركز للحارة يضم أبنائكم ، وينمى قدراتهم ، وتعقد فيه الندوات ، والمحاضرات ، نستطيع من خلاله أن ندعو أهل الخير لزيارتنا .عندها فرص السباق تكون افضل ، و قد تهرب الفرس من شبح النهاية .انتهى العمدة من خطابة فما وجد فيها إلا فقير نقير، أو بخيل بجمع المال عليل ،أو من يسال صاحبه ماذا يقول عمدتنا !!!.
فقال قولته الشهيرة أعوذ بالله من ( وعيرة ).
يا شيخ الحارة
كيف يرمي
الفقير ديناره
داره قبل الحارة
لو عرف الجار
حق جاره
قد تتبرع الحارات
للحارة
قلي يا شيخ الحارة
من أكرمهم
بزيارة
من أكرمهم
بإنارة
من بشرهم
ببشارة
قلي يا شيخ الحارة
من اتعس
حظك أم الحارة


زمن البواكي

الجهني
29-09-2002, 01:28 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

أخي العزيز : زمن البواكي حفظك الله ورعاك وطاب عيشك 0

كنت أتمنى لوكنت ساحرا حتى أنفثك بسحر الألفاظ الذي أبدعته0

وأحمد الله عزوجل أن الزمن كماترى أنت وإلا حرمنا إبداعك 0

قصة جميلة عشتها لحظة بلحظة وأتمنى لوكتبت أقصوصة مماثلة عن

حارة المدرسة التي جمعتنا لنرى الفرق الكبير بين هذه وتلك0


والله من وراء القصد