المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مساعدة في الإعراب



سوووكة
10-06-2009, 01:34 AM
السلام عليكم
ارجو اعراب كلمة (ذهبا) الواقعة في جملة ليس كل مايلمع ذهباً

مهاجر
10-06-2009, 01:42 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

خبر ليس منصوب وعلامة نصبه الفتحة ؟ .

والله أعلى وأعلم .

أبو تمام
10-06-2009, 01:50 AM
السلام عليكم ورحمة الله

إعرابك يا مهاجرُ غير صحيح ، أعد الكرة :) :)

أبو العباس المقدسي
10-06-2009, 02:08 AM
السلام عليكم
أهلا بأبي التمام
أضاء المنتدى بوجودك
عودا حميدا , قد اشتقنا إلى إبداعاتك يا رجل

محب الوادي
10-06-2009, 02:08 AM
تطفل على الاعراب:)

ألا تعرب : مفعول به لفعل محذوف تقديره : تحسبه ؟؟

أبو العباس المقدسي
10-06-2009, 02:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله

إعرابك يا مهاجرُ غير صحيح ، أعد الكرة :) :)
ما أجمل مزاحك اخي أبا التمام :)

ليس كلُّ اللامعِ ذهبا
لها نفس المعنى أليس كذلك أخي الحبيب ؟

أبو تمام
11-06-2009, 04:07 PM
أهلا بك أستاذي الفاضل أبا العباس ،،

المنتدى مضاء بك وبأمثالك الغيورين على لغة القرآن ، وهذا العلم الشريف .

أستاذي الفاضل أحسب (مايلمع) أشدّ إبهامًا ، وشمولا من (اللامع) ، وهذا ما تقتضيه (ما) الموصولة ، إذ من استعمالاتها أنّها تستعمل في الإبهام ، فقد قال الله تعالى على لسن امرأة عمران :"إني نذرتُ لك ما في بطني محررا" ولم يقل(الذي في بطني) أو (من في بطني) لأنّها تجهل جنسه أذكر أم أنثى .

أما (أل) الموصولة في (اللامع) فليس فيها من الإبهام مافي الجملة الأولى .

هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى هم يقررون أنّ الاسم يدل على الثبوت مع أنّ اسم الفاعل لا يدل ذلك في بعض أحواله ، والفعل يدل على التجدد ، والاستمرار .
ففي (اللامع) ثبوت اللمعان في الاسم لا تجدد ، وتغير فيه ، أما (مايلمع) فتحتمل عدم ثبوت اللمعان في الاسم (ما) .

والله أعلم .

شذور الذهب.
11-06-2009, 06:49 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

خبر ليس منصوب وعلامة نصبه الفتحة ؟ .

والله أعلى وأعلم .

أوافقك الرأي أخي مهاجرا , جعلنا الله وإياك والإخوة ممن هجر المعاصي وأقبل على الطاعات .. اللهم آمين .. .

أبو العباس المقدسي
11-06-2009, 06:50 PM
أهلا بك أستاذي الفاضل أبا العباس ،،

المنتدى مضاء بك وبأمثالك الغيورين على لغة القرآن ، وهذا العلم الشريف .

أستاذي الفاضل أحسب (مايلمع) أشدّ إبهامًا ، وشمولا من (اللامع) ، وهذا ما تقتضيه (ما) الموصولة ، إذ من استعمالاتها أنّها تستعمل في الإبهام ، فقد قال الله تعالى على لسن امرأة عمران :"إني نذرتُ ما في بطني محررا" ولم يقل(الذي في بطني) أو (من في بطني) لأنّها تجهل جنسه أذكر أم أنثى .

أما (أل) الموصولة في (اللامع) فليس فيها من الإبهام مافي الجملة الأولى .

هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى هم يقررون أنّ الاسم يدل على الثبوت مع أنّ اسم الفاعل لا يدل ذلك في بعض أحواله ، والفعل يدل على التجدد ، والاستمرار .
ففي (اللامع) ثبوت اللمعان في الاسم لا تجدد ، وتغير فيه ، أما (مايلمع) فتحتمل عدم ثبوت اللمعان في الاسم (ما) .

والله أعلم .
السلام عليكم
كلامك جميل أخي أبا تمام لا غبار عليه
ولكن لا نستطيع إنزاله على كل شاهد فيه ما الموصولة
أمّا بخصوص الآية : :"إني نذرتُ لك ما في بطني محررا"
فمحررا : تعرب حالا أو مفعولا مطلقا , بلا إشكال
لكن في شاهدنا :
ليس كل ما يلمع ذهبا
فلو جعلناها حالا أو تمييزا لرفع الإبهام كما قلتَ , فسنقع في إشكال , وهو البحث عن خبر ليس

فإين خبر ليس إذن ؟

أبو تمام
11-06-2009, 08:45 PM
نفع الله بك أستاذنا الفاضل ،،

(ذهبًا) هي الخبر ولا أدنى شكّ في ذلك .

والله أعلم

السلفي1
11-06-2009, 10:27 PM
[quote=أبو العباس المقدسي;351060]

السلام عليكم
كلامك جميل أخي أبا تمام لا غبار عليه ,

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أخي الكريم المفضال , بل كلام الأخ المفضال عليه غبار , فتابعه .

أمّا بخصوص الآية : :"إني نذرتُ لك ما في بطني محررا"

قلتُ : ليست هكذا الآية , بل " إني نذرت لك ما في ... الآية " .

فمحررا : تعرب حالا أو مفعولا مطلقا , بلا إشكال .

قلتُ : وفيها غير ذلك .


والله الموفق .

السلفي1
11-06-2009, 10:37 PM
[quote=أبو تمام;351034]أهلا بك أستاذي الفاضل أبا العباس ،،

فقد قال الله تعالى على لسان امرأة عمران :"إني نذرتُ لك ما في بطني محررا"

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أخي الكريم ,وبارك فيك .

ما معنى قولك المذكور أعلاه ( المُلون ) ؟

ولم يقل(الذي في بطني) أو (من في بطني)

قلتُ : هذا يصح هذا الكلام عن الله تعالى ؟
وما الفارق بين "ما " هنا وبين " الذي " و" من " ؟

لأنّها تجهل جنسه أذكر أم أنثى .


قلتُ : ولو قالت " الذي " أو " من " يعني أنها تعلم ما في بطنها ؟


أرجو من أستاذي الفاضل التكرم عليّ بالجواب .والله الموفق .

أبو العباس المقدسي
11-06-2009, 11:22 PM
السلام عليكم
بارك الله فيكم
أمّا الآية فقد سقطت " لك " سهوا فقد وضعها أخي أبو التمام , ونقلتها عنه نسخا
والخطأ مردود

فمحررا : تعرب حالا أو مفعولا مطلقا , بلا إشكال .

قلتُ : وفيها غير ذلك
لعلّ أخي السلفي الحبيب يقصد أن يكون " محررا " صفة لمفعول به محذوف أي غلاما محررا
وقد ردّ ابن سيده هذا الوجه بأنّ الفعل نذر استوفى مفعوله وهو ما الموصولة
والفعل لا يتعدّى لمفعولين
والراجح الحال من بين تلك الأقوال

أمّا الفرق بين( من والذي وما) فلعلّ أخي السلفي يفيدنا في ذلك فهو من أهل هذا العلم والاختصاص
بارك الله فيه

أبو تمام
12-06-2009, 04:40 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

نفع الله بكما أستاذيّ الفاضلين ،،

بالنسبة للآية فهذا سقط مني أستغفر الله منه ومن كل ذنب .

أما " فقد قال الله تعالى على لسان امرأة عمران" فقصد الكلام : قال الله تعالى في كتابه الكريم على لسان امرأة عمران .

وأما قولك :" هذا يصح هذا الكلام عن الله تعالى؟" فأنا لا أعلم أخبر أم إنشاء قولك؟

لعلك تقصد (هل يصح هذا ...؟ ) .

نعم يصح فإني أخبر أنّ الله تعالى لم يقل في هذه الآية (من) ، أو (الذي) .

وأما قولك :" ما الفارق هنا بين (ما) ...؟"

الفارق شدة الإبهام الذي في (ما) ولا تتأتى هذه الشدة في (الذي)، و(من) إذا استعملتا في نفس الموضع .


فأما قولك:" ولو قالت الذي أو من ..."

(الذي) و(من) أعرف منها ، فقد تحتمل معرفتها مافي بطنها إذا استعملتا .


والله أعلم

السلفي1
12-06-2009, 07:40 PM
[quote=أبو العباس المقدسي;351094]

السلام عليكم
بارك الله فيكم

لعلّ أخي السلفي الحبيب يقصد أن يكون " محررا " صفة لمفعول به محذوف أي غلاما محررا
وقد ردّ ابن سيده هذا الوجه بأنّ الفعل نذر استوفى مفعوله وهو ما الموصولة
والفعل لا يتعدّى لمفعولين
والراجح الحال من بين تلك الأقوال

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنتَ أيها الحبيب , لعلك بخير ومن تعول .

بالفعل من جملة ما ذكروا في الإعراب ما تفضلتَ بذكره أيها الحبيب , وبالفعل

رده غير واحد بالعلة المذكورة , ومنهم : ابن عطيه وأيده في الدر المصون ,

ولكن :

ألاّ تحتمل المصدرية " في قول البعض : نائب عن المفعول المطلق " ,

وألا تحتمل النعتية لمصدر محذوف ,

والتقدير لهما :

" نذرت لك ما .... نذرًا محررًا " ,

وعنّ ليّ نطرٌ , فليتك أيها الكريم تفيدني فيه , وهو :

أن المعنى كما ذكره غير واحد :

" جعلتُ لك ما ..... محررًا نذرًا " , فتكون " محررًا " مفعولاً به ثان .

والعلم لله تعالى .

السلفي1
12-06-2009, 08:33 PM
[quote=أبو تمام;351247]


السلام عليك ورحمة الله وبركاته

نفع الله بكما أستاذيّ الفاضلين ،،

أما " فقد قال الله تعالى على لسان امرأة عمران" فقصد الكلام : قال الله تعالى في كتابه الكريم على لسان امرأة عمران .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أخي المفضال الكريم , وبارك فيك .

ما زيدتَ شيئًا , فالجملة كما هي , وسؤالي باقٍ كما هو .

وأما قولك :" هذا يصح هذا الكلام عن الله تعالى؟" فأنا لا أعلم أخبر أم إنشاء قولك؟

لعلك تقصد (هل يصح هذا ...؟ ) .

قلتُ : نعم أقصد ما تفضلتَ به ,

نعم يصح فإني أخبر أنّ الله تعالى لم يقل في هذه الآية (من) ، أو (الذي) .

قلتُ : وهل لو طلب منك شخص أن تفسر الجملة الآتية لغويًا :

" ولم يقل(الذي في بطني) أو (من في بطني) " مع العلم أن الفاعل

في "يقل " هو " الله تعالى " سيكون تفسيرك ما ذكرتَه أعلاه ؟!



وأما قولك :" ما الفارق هنا بين (ما) ...؟"

الفارق شدة الإبهام الذي في (ما) ولا تتأتى هذه الشدة في (الذي)، و(من) إذا استعملتا في نفس الموضع .

قلتُ : ليتك أخي الكريم تبين تحديدًا الإبهام المتحقق في " ما " ولم يتحقق في

" من " و " الذي " ؟

وهل لو فُسرت " ما " بـــ " من " أو " الذي " يكون غلطًا ؟
فأما قولك:" ولو قالت الذي أو من ..."

(الذي) و(من) أعرف منها ، فقد تحتمل معرفتها مافي بطنها إذا استعملتا .

قلتُ :وكيف تعرف ما في بطنها ؟ بأي وسيلة يتحقق ذلك ؟

والله الموفق .

أبو تمام
14-06-2009, 11:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

أهلا بك مجددا أستاذي الكريم السلفي ،،


(مازدت شيئا فالجملة كما هي ...)

لعلي أفشل في زيادة إيضاح لهذه الجملة ، فهي واضحة بتصوري.



(ولو طلب منك شخص أن تفسر الجملة الآتية تفسيرا لغويا...)

لعلك تقصد (تفسر الآية ...)!
على العموم هذا تفسير بلاغي لها .


(ليتك أخي الكريم تبين تحديدا الإبهام المتحقق في (ما) ولم يتحقق في (من) و(الذي) ؟

الإبهام المتحقق في (ما)آتٍ من استعمالاتها المتعددة ،فهي أعم وأشمل مما خصّ في الأصل للمفرد المذكر(الذي) ، وللعاقل (مَن) التي في الأصل تكون للعاقل.




(وهل لو فسّرت (ما) بـ(من) أو (الذي) يكون غلطًا ؟)

لا ، ولكن لا تتحقق الغرض البلاغي المطلوب في هذا الموقف في (مَنْ) و (الذي)، فمدار القول حول الأبلغ في هذا الموضع استعمال (ما).



(وكيف تعرف ما في بطنها ؟ بأي وسيلة يتحقق ذلك ؟)

بالوحي ، كما عرفت امرأة زكريا - عليها السلام- بمولودها ، واسمه .

وكما عرفت امرأة إبراهيم - عليه السلام- .


والله أعلم