المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب : أعطاه هو وزوجته فاطمة بنت أسد..؟



شجرة الدر البيضاء
11-06-2009, 11:28 PM
ما إعراب هذه الجملة :
أعطاه هو وزوجته فاطمة بنت أسد الكثير من الحب والحنان
أرجو إعرابها بأسرع وقت
وشكرا تحياتي

الشافعي4
12-06-2009, 02:38 PM
محاولة أرجو من الأساتذة التصحيح
أعطى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
الهاء : ضمير متصل في محل نصب مفعول به
هو : ضمير منفصل في محل نصب بدل من الضمير المتصل الهاء
وزوجته : الواو عاطفة زوجة معطوفة على الضمير منصوبة وهو مضاف والهاء مضاف إليه
فاطمة : بدل من زوجة منصوب بالفتح
بنت : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة وهو مضاف
أسد : مضاف إليه مجرور
الكثير :مفعول به ثان أو تمييز منصوب بالفتحة
من الحب : جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف
والحنان : الواو عاطفة الحنان معطوفة على الحب مجرورة
والله أعلم

أبو العباس المقدسي
12-06-2009, 03:21 PM
محاولة أرجو من الأساتذة التصحيح
أعطى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
الهاء : ضمير متصل في محل نصب مفعول به
هو : ضمير منفصل في محل نصب بدل من الضمير المتصل الهاء
وزوجته : الواو عاطفة زوجة معطوفة على الضمير منصوبة وهو مضاف والهاء مضاف إليه
فاطمة : بدل منوزوجته : الواو عاطفة زوجة معطوفة على الضمير منصوبة وهو مضاف والهاء مضاف إليه
زوجة منصوب بالفتح
بنت : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة وهو مضاف
أسد : مضاف إليه مجرور
الكثير :مفعول به ثان أو تمييز منصوب بالفتحة
من الحب : جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف
والحنان : الواو عاطفة الحنان معطوفة على الحب مجرورة
والله أعلم

السلام عليكم
حبّذا لو تركنا الفرصة لأختنا السائلة لتحاول هي الإعراب في انتظار التصويب من الأعضاء

على كل حال
نشكر أخانا الشافعي على محاولته
ولكن تحتاج إلى إعادة نظر

شجرة الدر البيضاء
12-06-2009, 07:03 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليك ورحمة الله وبركاته
انا اقول ان اعراب الجملة كالاتي وهي اعطاه فعل متعدي للمفعولين فعل ماضي مبني والفاعل ضمير مستترتقديرة هو والهاء ضمير متصل مبني وهو مفعول بة هو مضاف او مبتدا واو واو العطف زوجتة اسم معطوف فاطمة بدل وهو مضاف وبنت مضاف الية وهو مضاف اسد مضاف الية الكثير مفعول بة ثاني لاعطى وهو مضاف الحب مضاف الية و واو العطف الحنان اسم معطوف وشكرا ارجو التصحيح لان الاشكال عندي هو هل هو فاعل او ان الفاعل ضمير مستتر والكثير هل هي الخبروشكرا تحياتي

عين الضاد
12-06-2009, 08:55 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليك ورحمة الله وبركاته
انا اقول ان اعراب الجملة كالاتي وهي اعطاه فعل متعدي للمفعولين فعل ماضي مبني والفاعل ضمير مستترتقديرة هو والهاء ضمير متصل مبني وهو مفعول بة هو مضاف او مبتدا واو واو العطف زوجتة اسم معطوف فاطمة بدل وهو مضاف وبنت مضاف الية وهو مضاف اسد مضاف الية الكثير مفعول بة ثاني لاعطى وهو مضاف الحب مضاف الية و واو العطف الحنان اسم معطوف وشكرا ارجو التصحيح لان الاشكال عندي هو هل هو فاعل او ان الفاعل ضمير مستتر والكثير هل هي الخبروشكرا تحياتي
محاولتك جيدة ولكن :
1- هل الضمائر تضاف حتى تعربين الضمير " هو " مضاف " ؟
2- أليس ابن وبنت إذا وقعا بين علمين يعربان نعتا أو عطف بيان أو بدلا ؟

وعلى ذلك فسيكون إعرابه كالتالي :
أعطاه : فعل ماض مبني على الفتح المقدر منع من ظهوره التعذر ، والفاعل ضمير مستتر تقديره " هو " ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول .
هو : ضمير فصل مبني على الفتح لامحل له من الإعراب
وزوجته : الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب .
زوجته : معطوف على الضمير المستتر في " أعطى " مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، وهو مضاف ، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة .
فاطمة : بدل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على ىخره .
بنت : بدل أو عطف بيان او نعت لـ " فاطمة " مرفوع مثله وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف . .
أسد : مضاف غليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره .
الكثير : مفعول به ثان لأعطى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
من : حرف جر مبني على السكون وحرك بالفتح للتقاء الساكنين .
الحب : اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، والجار والمجرور متعلقان بـ " الكثير "
و: الواو حرف عطف مبني على الفتح لامحل له من الإعراب .
الحنان : معطوف على الكثير مجرور مثله وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره ، والجملة الفعلية ابتدائية لامحل لها من الإعراب .

شجرة الدر البيضاء
12-06-2009, 09:07 PM
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليك ورحمة الله وبركاته اشكركم على الاجابات واسال الله العلي القدير التوفيق والسداد لكم جميعا تحياتي............رب اخ لم تلده امك وشكرا تقبلوني اختا لكم.....

أبو العباس المقدسي
13-06-2009, 12:20 AM
السلام عليكم
أحسنت أختنا الفاضلة عين الضاد وأبدعت كعادتها

لكن أظنّ أنّ الضمير المنفصل " هو " توكيد لفظيّ من الضمير المستتر للفعل أعطى

وضمير الفصل كما نعلم هو الذي يقع بين المبتدأ والخبر أو بين اسم الناسخ وخبره

والله أعلم

ابن القاضي
13-06-2009, 08:39 AM
"هو" ضمير فصل لا محل له ـ كما قالت الأخت عين الضاد ـ لأنك إذا عطفت على ضمير الرفع وجب أن تفصل بينه وبين ما عطفت عليه بشيء ، وأكثر ما يقع الفصل بالضمير المنفصل.
والله الموفق.

أبو العباس المقدسي
13-06-2009, 08:45 AM
قال ابن عقيل :
"وأشار بقوله والفصل (1) إلى أن لام الابتداء تدخل على ضمير الفصل نحو إن زيدا لهو القائم وقال الله تعالى: {ِإنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ} ف هذا اسم إن وهو ضمير الفصل ودخلت عليه اللام والقصص خبر إنّ.
وسمي ضمير الفصل لأنه يفصل بين الخبر والصفة وذلك إذا قلت زيد هو القائم فلو لم تأت ب هو لاحتمل أن يكون القائم صفة لزيد وأن يكون خبرا عنه فلما أتيت ب هو تعين أن يكون القائم خبرا عن زيد.
وشرط ضمير الفصل أن يتوسط بين المبتدأ والخبر (2) نحو زيد هو القائم أو بين ما أصله المبتدأ والخبر نحو إن زيدا لهو القائم."

السلفي1
13-06-2009, 08:42 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى للجمع المشارك .


ويحتمل " هو " البدلية من الضمير المستكن في أعطى , وهو مذهب أبي البقاء .

والعلم لله تعالى .

السلفي1
13-06-2009, 08:47 PM
قال ابن عقيل :
"وأشار بقوله والفصل (1) إلى أن لام الابتداء تدخل على ضمير الفصل نحو إن زيدا لهو القائم وقال الله تعالى: {ِإنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ} ف هذا اسم إن وهو ضمير الفصل ودخلت عليه اللام والقصص خبر إنّ.
وسمي ضمير الفصل لأنه يفصل بين الخبر والصفة وذلك إذا قلت زيد هو القائم فلو لم تأت ب هو لاحتمل أن يكون القائم صفة لزيد وأن يكون خبرا عنه فلما أتيت ب هو تعين أن يكون القائم خبرا عن زيد.
وشرط ضمير الفصل أن يتوسط بين المبتدأ والخبر (2) نحو زيد هو القائم أو بين ما أصله المبتدأ والخبر نحو إن زيدا لهو القائم."

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أيها الأستاذ الكريم ,وأحسن الله تعالى إليك .

وذكر في المغني :

أن الأخفش يرى توسطه بين الحال وصاحبها .

والله تعالى أعلم .

السلفي1
13-06-2009, 08:58 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

سؤالي إلى أخي المفضال وأستاذي العزيز الكريم أبي العباس :

لا يخفاكم - إن شاء الله تعالى - أن ضمير( حرف ) الفصل ( العماد ) ما سُمي بهذا إلاّ

لأن المتكلم يعتمد عليه في الفصل بين الخبر والصفة ورفع الاشتباه والإشكال واللبس بينهما

كما ذكروا في قولهم : " زيد هو القائم " ,

وأرى أن المتكلم بالجملة هنا اعتمد على الضمير" هو " ليزيل اللبس والإشكال بين :

" أعطاه وزوجتُه .... " ( عطف زوجته على الضمير المستكن في أعطى )

و " أعطاه وزوجتَه... " ( عطف زوجته على ضمير المفعول )

وإذا تقرر ذلك فإن الضمير " هو " تحقق فيه معنى الفصل ,

وعليه : فنعامله من هذه الحيثية على أنه ضمير فصل .

فما قولكم ؟ بارك فيك الله تعالى .

والعلم لله تعالى .

منصور الحمري
13-06-2009, 10:42 PM
فليعذرني الإخوة الكرام فإن القول ما قال أخي أبو العباس المقدسي فالضميرالمنفصل توكيد لفظي للضمير المتصل ، وما أشبه هذا الإعراب بإعراب قوله تعالى : اسكن أنت وزوجك الجنة .

عطوان عويضة
14-06-2009, 12:56 AM
فليعذرني الإخوة الكرام فإن القول ما قال أخي أبو العباس المقدسي فالضميرالمنفصل توكيد لفظي للضمير المتصل المستتر ، وما أشبه هذا الإعراب بإعراب قوله تعالى : اسكن أنت وزوجك الجنة .

وأنا أضم صوتي إلى صوتك في أن الصواب ما قاله أخونا أبو العباس من أن الضمير المنفصل (هو) توكيد لضمير الفاعل المستتر في الفعل أعطى.

إضافة للتوضيح: فاطمة بنت أسد هي أم علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وبذلك يفهم من العبارة السابقة أن الضمير المستتر في أعطى يعود إلى إبي طالب زوج فاطمة، وأن ضمير المفعول (ها الغائب في أعطاه) يعود على رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم. وبهذا يتعين أن يكون (هو) توكيد لضمير الفاعل المستتر لا ضمير المفعول. أي محله الرفع لا النصب.
أما استبعاد كون (هو) ضمير فصل فلأنه لا يحقق شروط ضمير الفصل التي أشار إلى بعضها أخونا أبو العباس.
هذا والله تعالى الموفق.

السلفي1
14-06-2009, 12:57 AM
فليعذرني الإخوة الكرام فإن القول ما قال أخي أبو العباس المقدسي فالضميرالمنفصل توكيد لفظي للضمير المتصل ، وما أشبه هذا الإعراب بإعراب قوله تعالى : اسكن أنت وزوجك الجنة .

بسم الله .

قلتُ ,بالله تعالى التوفيق السداد :

أحسنت أخي الكريم ,وأحسن الله تعالى إليك .

" أنت " : ضمير فصل أم لا ؟

والعلم لله تعالى .

منصور الحمري
14-06-2009, 04:21 PM
ما أعلمه أخي الكريم - نفعنا الله بعلمك وزادك حرصاً - أن ضمير الفصل هو ضمير منفصل واقع بين شيئين متلازمين مثل المبتدأ والخبر , واسم إن وخبرها واسم كان وخبرها , والمفعول الأول لـ ظن وأخواتها والمفعول الثاني ، والهدف من هذا الضمير هو الفصل بين النعت والخبر ولهذا سمي فصلا ويسميه الكوفيون عماداً. فلو قلنا : إن ّالسلفي الكريم قد يُظَن ُّ أن الكريم نعت لـ السلفي , فإذا قلنا : إن َّ السلفي هو الكريم لا يكون شك ٌّ في أنه خبر إن ، ومن أمثلته من القرآن قوله تعالى : أُوْلَئِكَ هُمُ الخَاسِرُونَ - وَأُوْلَئِكَ هُمُ المُهْتَدُونَ - وَأُوْلَئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ - إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الغُيُوبِ - فَإِنَّكَ أَنْتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ - كُنتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ .

عين الضاد
14-06-2009, 09:53 PM
السلام عليكم
أحسنت أختنا الفاضلة عين الضاد وأبدعت كعادتها

لكن أظنّ أنّ الضمير المنفصل " هو " توكيد لفظيّ من الضمير المستتر للفعل أعطى

وضمير الفصل كما نعلم هو الذي يقع بين المبتدأ والخبر أو بين اسم الناسخ وخبره

والله أعلم

أستاذي الفاضل ، أليس ضمير الفصل يكون في بعض المواضع توكيدا لفظيا ، إذا توسط بين الضمير المستتر وجوبا الواقع فاعلا وبين معطوفه كما هو الحال في الضمير المنفصل الذي يكون بين المبتدأ والخبر ؟ .

وأنا قصدت الضمير المنفصل الذي جئ به للتوكيد فقط ، لامحل له من الإعراب وسهوت في إعرابي للبيت أن أذكرأنه للتوكيد .

أرجو أن أكون على صواب .

أمة الله الواحد
14-06-2009, 10:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لشيخنا المفضال أبي العباس وجزاه الله خيرا وشكرا لرجال اللغة العربية

أليس الأصوب أن نقول " زوجه " ؟

أبو تمام
14-06-2009, 10:11 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته

القول في ضمير الفصل قد بيّنهُ الأخوة-نفع الله بهم- ، أما إعراب (هو) فهو كما قال أستاذي الفاضل أبو العباس (توكيد) .

أستاذي السلفي هل تصح هذه الجملة التي قلت (أعطاهُ وزوجتُهُ) بالرفع؟

ثم ألا يكفي العلامات في (زوجتُهُ-زوجتَهُ) للتفريق بين العطف على الفاعل والعطف على المفعول ؟هذا على افتراض قولك بالرفع(زوجتُهُ) .


هذا والله أعلم

السلفي1
14-06-2009, 11:02 PM
[quote=أبو تمام;351755]ا

لسلام عليك ورحمة الله وبركاته

القول في ضمير الفصل قد بيّنهُ الأخوة-نفع الله بهم- ، أما إعراب (هو) فهو كما قال أستاذي الفاضل أبو العباس (توكيد) .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته .

أحسنت أستاذي الكريم ,وأحسن الله تعالى إليك .

بيانًا : لستُ معترضًا على كلام أخي أبي العباس , بل هو مذهب سديد , وعليه

غير واحد , ولا منافة بين ضمير الفصل والتوكيد أصلاً , فعلماء البيان نظروا

لضمير الفصل من جهة التوكيد ونوع الحصر والقصر , وعلى ذلك جرى في

كتاب الله تعالى ,

ولكن : أيها الحبيب ما أردتُ إلا بيان ما تحتمله المسألة .

وإني لسائلك لمَ لم يكن الضمير هنا للفصل ؟ ولم لم يحتمل البدلية مع العلم أنه

لا يلزم في كل بدل أن يصح حذفه ,ويكتفى بالمبدل منه ؟

وقد استقام مذهب أبي البقاء على إعراب مثل هذا الضمير على أنه بدل , وتوسع

بما رده غيره .
أستاذي السلفي هل تصح هذه الجملة التي قلت (أعطاهُ وزوجتُهُ) بالرفع؟

قلتُ :بل أنت أستاذي , وأنا منكم متعلم , وعليكم عالة .

وما المانع أخي الكريم ؟ وإذا منعت ,فلمَ أجزت مع وجود " هو " ؟ و "هو"

ما أفاد على قولك إلا التوكيد ؟ ولو كان " هو " المسوغ للعطف , فهل الأقعد

فيه هنا البدل أم التوكيد ؟
ثم ألا يكفي العلامات في (زوجتُهُ-زوجتَهُ) للتفريق بين العطف على الفاعل والعطف على المفعول ؟هذا على افتراض قولك بالرفع(زوجتُهُ) .

قلتُ : والإشكال حاصل عند عدم الشكل ,فما الحل أيها الحبيب ؟


والله الموفق ,وهو أعلم .

السلفي1
14-06-2009, 11:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لشيخنا المفضال أبي العباس وجزاه الله خيرا وشكرا لرجال اللغة العربية

أليس الأصوب أن نقول " زوجه " ؟

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى ىالتوفيق والسداد :

أحسنتِ أختي الكريمة ,وأحسن الله تعالى إليك .

كلاهما صحيح , ومحمل الجملة هنا تغليب الذكر على الأنثى كما هو معلوم ,

وعلى قول البعض : أن النساء يدخلن في خطاب الرجال أصلاً .

والعلك لاحظتِ تذكير لفظ " زوجه " , فأردت المطابقة اللفظية , والتماشي

مع لفظ ونسق القرآن الكريم ,وهو ملحظ طيب - بارك الله فيك - ,

وللفائده :

في خارج علم المواريث استحب جمع استخدام لفظ " زوج " بدل " زوجة "

, ولم يفضلوه في المواريث منعُا للخلط بين الزوج الرجل والمرأة ,

والعلم لله تعالى .

أمة الله الواحد
15-06-2009, 12:09 AM
أخي الكريم السلفي1
بارك الله فيك وزادك علما آمين
أشكرك على الفائدة وجزاك الله خيرا .

أبو العباس المقدسي
15-06-2009, 12:54 AM
أستاذي الفاضل ، أليس ضمير الفصل يكون في بعض المواضع توكيدا لفظيا ، إذا توسط بين الضمير المستتر وجوبا الواقع فاعلا وبين معطوفه كما هو الحال في الضمير المنفصل الذي يكون بين المبتدأ والخبر ؟ .

وأنا قصدت الضمير المنفصل الذي جئ به للتوكيد فقط ، لامحل له من الإعراب وسهوت في إعرابي للبيت أن أذكرأنه للتوكيد .

أرجو أن أكون على صواب .
بورك فيك أختنا الفاضلة وأحسن الله إليك
أظنّ أنّه يجب التفريق بين ضمير الفصل , وبين الضمير الذي يؤتى به للتوكيد ( توكيد الضمير بضمير مثله )
صحيح أنّ من فوائد ضمير الفصل ومعانيه التوكيد , ولكن ليس كل ضمير يقع توكيدا هو ضمير الفصل
وهنا منبع الإشكال في المسألة أنّه قد تداخل ضمير الفصل مع ضمير التوكيد في إفادة التوكيد , ولكن ليس إيّاه !
فضمير الفصل قد عرّفه علماء النحو القدماء كابن هشام وغيره إنّه هو الذي يأتي بين المبتدأ والخبر أو ما أصله المبتدأ والخبر كما بين اسم الناسخ وخبره ( كان وأخواتها أو إنّ وأخواتها) أو بين مفعولي ظنّ وأخواتها الذين أصلهما المبتدأ والخبر
ولم أعثر على تعريف لأحد النحاة القدماء من يعتبر ضمير التوكيد اللفظي للضمير ضمير فصل
قال ابن هشام في شرح قطر الندى :
(ضمير الفصل، وهو ضمير يذكر بين المبتدأ والخبر، أو ما أصله المبتدأ والخبر نحو : إن الدنيا لهي الفانية. قال تعالى : { وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ }
قال الشيخ عبدالله بن صالح الفوزان في تعليقه على كلام ابن هشام في تعجيل الندى :
( ضمير الفصل يؤدي في الكلام معنى الحصر والاختصاص والتوكيد، وفي إعرابه خلاف والأظهر أنه لا محل له من الإعراب فهو مثل (كاف) الخطاب في أسماء الإشارة حيث قالوا : إنها حرف خطاب لا محل له مع أنها ضمير. وما بعد ضمير الفصل يعرب حسب حاجة ما قبله .)

وقد أوردتُ مشاركة سابقة فيها تعريف ابن عقيل لضمير الفصل وافق فيه ابن هشام
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل

شجرة الدر البيضاء
15-06-2009, 12:57 AM
الاعراب الصحيح لهو فاعل من اعطى وليس توكيد
فاعل متاخر عن المفعول وليس توكيد وشكرا لمشاركاتكم

أبو العباس المقدسي
15-06-2009, 01:02 AM
الاعراب الصحيح لهو فاعل من اعطى وليس توكيد
فاعل متاخر عن المفعول وليس توكيد وشكرا لمشاركاتكم
عذرا أختي الكريمة
هذا ليس صحيحا
وفاعل الفعل ضمير مستتر كما استقر عليه الإخوة , والضمير توكيد لفظي

أبو العباس المقدسي
15-06-2009, 01:16 AM
للتأكيد على مسألة توكيد الضمير المضمر الواقع فاعلا قال ابن مالك :
(وَمُضْمُرُ الرَّفْعِ الَّذِي قَدِ انْفَصَل .. أَكِّدْ بِهِ كُلَّ ضَمِيرٍ اتَّصَل)
عقب الأشموني بشرحه :
نحو قم أنت، ورأيتك أنت، ومررت بك أنت، وزيد جاء هو. ورأيتني أنا.
فهو في " جاء هو " توكيد لفظيّ من فاعل الفعل جاء الضمير المستتر , وليس الفاعل

ومثله
"أعطاه هو " في شاهدنا

ابن القاضي
15-06-2009, 08:57 AM
جزى الله ـ أستاذنا أبا العباس ـ خيرا على التوضيح والإفادة.
وحقيقة قد أشكل عليّ بيت الألفية حيث قال:
وإن على ضمير رفع متصل*** عطفت فافصل بالضمير المنفصل
فأخبر أن هذا الضمير وظيفته الفصل.
وحقيقة أن المتأمل في هذا الضمير يجد أن هذا الضمير ليس له وظيفة نحوية إلا التمهيد لأن يُعطف على الضمير المتصل المرفوع، فهي وظيفة مشابهة لوظيفة ضمير الفصل الذي يأتي للإعلام بأن ما بعده خبر لا صفة.
وهذه الوظيفة هي وظيفة الحروف، وهي إيصال المعاني إلى غيرها، إلا أنني لم أجد من قال بحرفية هذا الضمير المؤكد للضمير المتصل.
والله أعلم وهو الموفق.

ابن بريدة
15-06-2009, 10:44 AM
جزى الله ـ أستاذنا أبا العباس ـ خيرا على التوضيح والإفادة.
وحقيقة قد أشكل عليّ بيت الألفية حيث قال:
وإن على ضمير رفع متصل***عطفت فافصل بالضمير المنفصل
فأخبر أن هذا الضمير وظيفته الفصل.
وحقيقة أن المتأمل في هذا الضمير يجد أن هذا الضمير ليس له وظيفة نحوية إلا التمهيد لأن يُعطف على الضمير المتصل المرفوع، فهي وظيفة مشابهة لوظيفة ضمير الفصل الذي يأتي للإعلام بأن ما بعده خبر لا صفة.
وهذه الوظيفة هي وظيفة الحروف، وهي إيصال المعاني إلى غيرها، إلا أنني لم أجد من قال بحرفية هذا الضمير المؤكد للضمير المتصل.
والله أعلم وهو الموفق.
ابن مالك يخبر أن العطف على الضمير المتصل يكون بضمير الرفع المنفصل ، ولم يرد أن وظيفة الضمير الفصل .
كل الشكر لجميع الأساتذة على هذا الحوار الثري .

ابن القاضي
15-06-2009, 11:17 AM
ابن مالك يخبر أن العطف على الضمير المتصل يكون بضمير الرفع المنفصل ، ولم يرد أن وظيفة الضمير الفصل .
كل الشكر لجميع الأساتذة على هذا الحوار الثري .
بل صريح كلامه وكلام ابن عقيل أن الوظيفة الأصلية لهذا الضميرهي الفصل بدليل قوله فيما بعد :
أوفاصل ما
ثم الناظر في علة وجود هذا الضمير ، يجدها الفصل لئلا يعطف على بعض الفعل ، وهم يصرحون بذلك.

ابن بريدة
15-06-2009, 02:06 PM
أحسنت أخي الفاضل فالفصل ذكره النحاة وقد سهوتُ عن عبارتهم تلك ، ولكن الضمير هنا يختلف عن ضمير الفصل ؛ إذ ضمير الفصل له مواضع معروفة ذكرها النحاة ، بل إن عبارة النحويين تكاد تتفق على تسمية هذا الضمير بالتوكيد للضمير المتصل .

أمة الله الواحد
15-06-2009, 03:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا شيخنا الكريم أبا العباس وزادك علما آمين

أليس الفصل بين المعطوف والمعطوف عليه يقوم مقام التوكيد ؟

إذن في هذه الجملة " أعطاه هو وزوجته " وبإعتبار أن " زوجته " مشتركة مع الفاعل في العطاء ، وبما أن الفاعل ضمير مستتر ، ونريد إشراك الزوجة مع الفاعل في الحدث فإنه يلزمنا العطف على ضمير رفع مستتر والقاعدة تقول حين العطف على ضمير رفع مستتر أنه يجب وجود فاصل وقد تحقق الفاصل في الجملة بضمير رفع مناسب فكان " هو " فالمهمة الأولى للضمير كما أفهم من الجملة أنه جِئ به لأجل عطف الزوجة على الفاعل المستتر في الحدث فيكون مقامه الأول هو الفصل ولا محل له من الإعراب ثم أنه للتوكيد لمن قال بتوكيد الضمير المستتر في الفعل أعطى وهنا أفهم هذه الجملة " الفصل بين المعطوف والمعطوف عليه يقوم مقام التوكيد " فما رأيكم شيخنا الفاضل ؟

ثم بالنظر إلى كون ضمير الفصل لا يأتي إلا بين متلازمين فإذن يخرج الضمير " هو " في جملة أعطاه هو وزوجته عن كونه ضميرا للفصل لأنه لم يأت ِ بين متلازمين وعلى هذا هل يصح أن نقول في نحو :

( أكرم أنت وأخوك الضيف ) أن الضمير(أنت ) للتوكيد وليس للفصل ؟ وعلى هذا نعربه هكذا :


أنت : ضمير توكيد لضمير الرفع المستتر في أكرم مبني على الفتح في محل رفع توكيد لفظي

أمة الله الواحد
15-06-2009, 08:23 PM
صحيح أنّ من فوائد ضمير الفصل ومعانيه التوكيد , ولكن ليس كل ضمير يقع توكيدا هو ضمير الفصل


أخيرا شيخنا الفاضل هل نستطيع أن نقول أن :

* كل ضمير فصل هو ضمير توكيد
* ليس كل ضمير توكيد هو ضمير فصل ( ويُعرف حينئذٍ أنه ليس بضمير فصل حين لا يقع بين متلازمين كالمبتدأ والخبر أو اسم الناسخ وخبره )


هل نطبّق دروس هذا المتصفح على هذه الآية الشريفة :

قال تعالى " فلمّا جاوزه هو والذين آمنوا معه "

جاوزه : فعل ماض مبني على الفتح والهاء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به عائد على النهر والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على طالوت .

هو : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع توكيد لضمير الرفع المستتر في جاوز ( والضمير ليس ضمير فصل لأنه لم يأتِ بين متلازمين ) .
و : حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع معطوف على الضمير المستتر في جاوز .
آمنوا : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة وهي ضمير مبني في محل رفع فاعل والجملة الفعلية صلة الموصول الاسمي لا محل لها من الإعراب .

أبو العباس المقدسي
15-06-2009, 09:49 PM
السلام عليكم
في قوله تعالى :
{فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ ءَامَنُواْ مَعَهُ}
قال ابن سيدة في إعراب القرآن : " و: هو، توكيد للضمير المستكن في جاوزه"
وقال أ.د أحمد الخرّاط في مشكل إعراب القرآن :"والضمير "هو" تأكيد للضمير المستتر في "جاوز".
وقال القرطبي : "قوله تعالى: {فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ} الهاء تعود على النهر، و"هو" توكيد."
وكذلك قال الأستاذ محيي الدين الدرويش في إعراب القرآن :أن الضمير للتوكيد
ومثل ذلك قالوا في قوله تعالى : { وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لا يُرْجَعُونَ }
"هو" توكيد للضمير المستتر في "استكبر"
يا إخوة
الضمير في شاهدنا " فأعطاه هو وزوجته ..." هو توكيد لفظيّ ليس غير
وأؤكد على بعض الملاحظات :
- ضمير الفصل ليس نفسه ضمير التوكيد
- ضمير التوكيد تابع له محل من الإعراب
- ضمير الفصل الأرجح أنّه حرف لا محل له من الإعرب
- ليس كل ضمير فصل توكيدا ولكنه يفيد معنى التوكيد كما تفيده بعض الألفاظ الأخرى كنون التوكيد , وإنّ المشبّه بالفعل وغيرهما
- -عند إعراب ضمير التوكيد نقول : توكيد لفظي مبني على الفتح ولا داعي للقول بأنّه في محل رفع أو نصب أو جر
- قول النحاة إنّه يجب الفصل بين المعطوفين بضمير إذا كان المعطوف عليه ضميرا متّصلا ظاهرا أو مستترا كما قال ابن مالك "
" وإن على ضمير رفع متصل*** عطفت فافصل بالضمير المنفصل"
لا يعني أنّه هو ضمير الفصل , هو ضمير منفصل صحيح ولكنّه يعرب توكيدا لفظيّا من الضمير المتّصل المستتر أو الظاهر , كما في الآيتين السابقتين

والله هو الهادي إلى الحق والصواب

السلفي1
15-06-2009, 11:28 PM
[QUOTE=أبو العباس المقدسي;351922][font="microsoft sans serif"] السلام عليكم

- قول النحاة إنّه يجب الفصل بين المعطوفين بضمير إذا كان المعطوف عليه ضميرا متّصلا ظاهرا أو مستترا كما قال ابن مالك "
" وإن على ضمير رفع متصل*** عطفت فافصل بالضمير المنفصل"
لا يعني أنّه هو ضمير الفصل , هو ضمير [COLOR="Red"]فصل صحيح ولكنّه يعرب توكيدا لفظيّا من الضمير المتّصل المستتر أو الظاهر ,

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أبا العباس ,وأحسن الله تعالى إليك .

لعلي أشير بما يوضح كلام أخي الحبيب أبي العباس المذكور أعلاه , وهو

التحقيق في المسألة , وقد حواه كلام أختي الكريمة نور القمر , وهو المستقر

عندي ابتداءً , لكني أردت طرح ذاك الإشكال , وأرجو من الله تعالى أن يزل

كلامي ما عند أخي الكريم ابن القاضي من إشكال .

الضمير "هو " المذكور معنا بالمسألة أو الآيات هو ضمير فصل بلا إشكال .

وهذا الوصف أو الإطلاق " ضمير فصل " صرح به النحاه , وهو مقتضى

كلامهم بوجوب الفصل بين المتعاطفين إذا كان المعطوف عليه .... ,وهذا

مذهب البصريين , أما الكوفيون لا يشترطون ,

ولكن هل لما قال النحاه على الضمير الفاصل بين المتعاطفين ضمير فصل

أرادوا بهذا الإطلاق معناه الاصطلاحي المقرر عند الفصل بين المبتدأ والخبر ؟

لا , إنما أرادوا بهذا الوصف معناه اللغوي لا الإصطلاحي ,

فقولهم على " هو " هنا ضمير فصل محمول على المعنى اللغوي , أي هذا

ضمير فصلنا به بين المتعاطفين ليصح العطف ,

وقولهم في " زيد هو القائم " :

" هو " ضمير فصل محمول على المعنى الإصطلاحي المبوب له في كتب

النحو ,

أي هذا ضمير فصل بين متلازمين لمنع اللبس بين الخبر والصفة .

والعلم لله تعالى .

أبو العباس المقدسي
16-06-2009, 01:03 AM
أعتذر لأختي نور القمر على تأخّري في الرد
فلا والله ما استنكافي عن الرد زهادة فيه ولكن لانشغالي هذه الأيّام في الاختبارات الفصليّة ونهاية السنة
ولقد قمت بالرد السابق كرد شامل ومختصر على مشاركات الإخوة في النافذة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا شيخنا الكريم أبا العباس وزادك علما آمين
وجزاك أختي الفاضلة وزادك من علمه

أليس الفصل بين المعطوف والمعطوف عليه يقوم مقام التوكيد ؟
بلى أكرمك الله

إذن في هذه الجملة " أعطاه هو وزوجته " وبإعتبار أن " زوجته " مشتركة مع الفاعل في العطاء ، وبما أن الفاعل ضمير مستتر ، ونريد إشراك الزوجة مع الفاعل في الحدث فإنه يلزمنا العطف على ضمير رفع مستتر والقاعدة تقول حين العطف على ضمير رفع مستتر أنه يجب وجود فاصل وقد تحقق الفاصل في الجملة بضمير رفع مناسب فكان " هو " فالمهمة الأولى للضمير كما أفهم من الجملة أنه جِئ به لأجل عطف الزوجة على الفاعل المستتر في الحدث فيكون مقامه الأول هو الفصل ولا محل له من الإعراب ثم أنه للتوكيد لمن قال بتوكيد الضمير المستتر في الفعل أعطى وهنا أفهم هذه الجملة " الفصل بين المعطوف والمعطوف عليه يقوم مقام التوكيد " فما رأيكم شيخنا الفاضل ؟
هو ما ذكرت تماما وعليه قول ابن مالك الذي ذكره أخونا المفضال ابن القاضي جزاه الله خيرا

ثم بالنظر إلى كون ضمير الفصل لا يأتي إلا بين متلازمين فإذن يخرج الضمير " هو " في جملة أعطاه هو وزوجته عن كونه ضميرا للفصل لأنه لم يأت ِ بين متلازمين وعلى هذا هل يصح أن نقول في نحو :

( أكرم أنت وأخوك الضيف ) أن الضمير(أنت ) للتوكيد وليس للفصل ؟ وعلى هذا نعربه هكذا :


أنت : ضمير توكيد لضمير الرفع المستتر في أكرم مبني على الفتح في محل رفع توكيد لفظي
الصواب برأيي أن نقول : " أنت " توكيد لفظي من الضمير المستكن في الفاعل أكرم مبني على الفتح

أبو العباس المقدسي
16-06-2009, 01:08 AM
أخيرا شيخنا الفاضل هل نستطيع أن نقول أن :

* كل ضمير فصل هو ضمير توكيد
نعم كل ضمير فصل يفيد التوكيد ولكن ليس هو ضمير التوكيد التابع للمؤكَّد
* ليس كل ضمير توكيد هو ضمير فصل ( ويُعرف حينئذٍ أنه ليس بضمير فصل حين لا يقع بين متلازمين كالمبتدأ والخبر أو اسم الناسخ وخبره )
صدقت


هل نطبّق دروس هذا المتصفح على هذه الآية الشريفة :

قال تعالى " فلمّا جاوزه هو والذين آمنوا معه "
صحيح ولقد أشرت في ردّي الأسبق إلى اعتبار المفسرين والنحاة أنّ الضمير هو توكيد لفظي , وهو ما يؤيّد ما ذهبت إليه في هذه النافذة

جاوزه : فعل ماض مبني على الفتح والهاء ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به عائد على النهر والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على طالوت .

هو : ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع توكيد لضمير الرفع المستتر
برأيي يكفي أن نشير أنّه توكيد لفظي مبني
في جاوز ( والضمير ليس ضمير فصل لأنه لم يأتِ بين متلازمين ) .
و : حرف عطف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .
الذين : اسم موصول مبني على الفتح في محل رفع معطوف على الضمير المستتر في جاوز .
آمنوا : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة وهي ضمير مبني في محل رفع فاعل والجملة الفعلية صلة الموصول الاسمي لا محل لها من الإعراب .
بورك فيك أختنا نور القمر

أبو العباس المقدسي
16-06-2009, 01:11 AM
[quote=أبو العباس المقدسي;351922][font="microsoft sans serif"] السلام عليكم

- قول النحاة إنّه يجب الفصل بين المعطوفين بضمير إذا كان المعطوف عليه ضميرا متّصلا ظاهرا أو مستترا كما قال ابن مالك "
" وإن على ضمير رفع متصل*** عطفت فافصل بالضمير المنفصل"
لا يعني أنّه هو ضمير الفصل , هو ضمير [color="red"]فصل صحيح ولكنّه يعرب توكيدا لفظيّا من الضمير المتّصل المستتر أو الظاهر ,

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أبا العباس ,وأحسن الله تعالى إليك .

لعلي أشير بما يوضح كلام أخي الحبيب أبي العباس المذكور أعلاه , وهو

التحقيق في المسألة , وقد حواه كلام أختي الكريمة نور القمر , وهو المستقر

عندي ابتداءً , لكني أردت طرح ذاك الإشكال , وأرجو من الله تعالى أن يزل

كلامي ما عند أخي الكريم ابن القاضي من إشكال .

الضمير "هو " المذكور معنا بالمسألة أو الآيات هو ضمير فصل بلا إشكال .

وهذا الوصف أو الإطلاق " ضمير فصل " صرح به النحاه , وهو مقتضى

كلامهم بوجوب الفصل بين المتعاطفين إذا كان المعطوف عليه .... ,وهذا

مذهب البصريين , أما الكوفيون لا يشترطون ,

ولكن هل لما قال النحاه على الضمير الفاصل بين المتعاطفين ضمير فصل

أرادوا بهذا الإطلاق معناه الاصطلاحي المقرر عند الفصل بين المبتدأ والخبر ؟

لا , إنما أرادوا بهذا الوصف معناه اللغوي لا الإصطلاحي ,

فقولهم على " هو " هنا ضمير فصل محمول على المعنى اللغوي , أي هذا

ضمير فصلنا به بين المتعاطفين ليصح العطف ,

وقولهم في " زيد هو القائم " :

" هو " ضمير فصل محمول على المعنى الإصطلاحي المبوب له في كتب

النحو ,

أي هذا ضمير فصل بين متلازمين لمنع اللبس بين الخبر والصفة .

والعلم لله تعالى .
السلام عليكم
أحسنت أخي الحبيب وأكرمك الله
ما ذكرته جميل , والضمير هو ضمير فصل لغة لكنه ليس الذي عناه النحاة , والذي يفصل بن الخبر والصفة , والذي يقع بين المبتدأ والخبر , وقد وضعوا له شروطا لا تنطبق على الضمير هنا

السلفي1
16-06-2009, 01:34 AM
بسم الله .

قلتُ : قع مني غلطًا " الإصطلاحي " بدلاً عن " الاصطلاحي " .

والله الوفق .

السلفي1
16-06-2009, 01:48 AM
[quote=السلفي1;351940]
السلام عليكم
أحسنت أخي الحبيب وأكرمك الله
ما ذكرته جميل , والضمير هو ضمير فصل لغة لكنه ليس الذي عناه النحاة , والذي يفصل بن الخبر والصفة , والذي يقع بين المبتدأ والخبر , وقد وضعوا له شروطا لا تنطبق على الضمير هنا

بسم الله .

قلتُ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

نعم أخي الكريم . هو كذلك . أحسنت ,وبارك الله فيك .

والله الموفق .

أمة الله الواحد
16-06-2009, 04:27 PM
شيخنا المفضال أبا العباس ,
أعزك الله وأكرمك ورزقك صُحبة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الآخرة بعد عمر مديد مُبارك فيه إن شاء الله ورزقك رؤيته في الحياة الدنيا اللهم آمين .
أعزك الله أعزك الله .
فيض من الاحترام والامتنان والعرفان أحمله لسيادتكم فجزاك الله عني وعنّا حُسن جزاء الصالحين ، وجعلك ممن يُعينون طلاب العلم على استمرار سعيهم لطلبه والأخذ بأيديهم نحو المثابرة فكأنكم بإرشادكم وسعة صدركم وصبركم قد ساهمتم في عدم انتقاص صفوف التلاميذ حتى وإن كان واحد سيترك الصف ، فهؤلاء هم العلماء حقا وهؤلاء من فضّلهم الله بأن فتح عليهم من علمه ، وحقا ما قاله الشاعر وأجده في سيادتكم
فإذا رُزقت خليقة محمودة * فقد اصطفاك مُقسم الأرزاق
جزيل شكري لكم شيخنا الخلوق أبا العباس وأعانكم الله على أعمال الامتحانات ونفع بك أبناء المسلمين وجزاك عنهم وعنّا خيرا اللهم آمين .

أبو العباس المقدسي
16-06-2009, 08:31 PM
شيخنا المفضال أبا العباس ,
أعزك الله وأكرمك ورزقك صُحبة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في الآخرة بعد عمر مديد مُبارك فيه إن شاء الله ورزقك رؤيته في الحياة الدنيا اللهم آمين .
أعزك الله أعزك الله .
فيض من الاحترام والامتنان والعرفان أحمله لسيادتكم فجزاك الله عني وعنّا حُسن جزاء الصالحين ، وجعلك ممن يُعينون طلاب العلم على استمرار سعيهم لطلبه والأخذ بأيديهم نحو المثابرة فكأنكم بإرشادكم وسعة صدركم وصبركم قد ساهمتم في عدم انتقاص صفوف التلاميذ حتى وإن كان واحد سيترك الصف ، فهؤلاء هم العلماء حقا وهؤلاء من فضّلهم الله بأن فتح عليهم من علمه ، وحقا ما قاله الشاعر وأجده في سيادتكم
فإذا رُزقت خليقة محمودة * فقد اصطفاك مُقسم الأرزاق
جزيل شكري لكم شيخنا الخلوق أبا العباس وأعانكم الله على أعمال الامتحانات ونفع بك أبناء المسلمين وجزاك عنهم وعنّا خيرا اللهم آمين .
السلام عليكم
جزاك الله أختنا الفاضلة , وأشكرك على حسن الدعاء والثناء , وأرجو الله أن يحقق لي ما دعوت فلهو غاية ما يرجو المؤمن في دنياه وآخرته
وأسأله تعالى أن يرزقك بمثل ما دعوت لي
وفقك الله وجعلك من الصالحات القانتات المؤمنات العابدات

قاسم أحمد
25-08-2016, 10:05 AM
هذه الجملة يمكن أن تأتي بشكلين:
- أعطاه هو وزوجه فاطمة بنت أسد الكثير من الحب والحنان.
- أعطاه وزوجه فاطمة بنت أسد الكثير من الحب والحنان.
المسألة الأولى هي أن استعمال الضمير هو جائز لا واجب لأن ضمير النصب المتصل إذا عطف عليه لا يجب توكيده بل يجوز.
المسألة الثانية هي أن الضمير هو ليس ضمير فصل لأن ضمير الفصل إذا حذفناه يقع التباس بين كون ما بعده خبرا أو نعتا بخلاف هذه الجملة فلا وجود لهذا الالتباس.
المسألة الثالثة هي أن زوج تعرب اسما معطوفا منصوبا.
المسألة الرابعة هي أن ضمير الفصل يقع بين اسمين ظاهرين.

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-08-2016, 03:59 PM
ما إعراب هذه الجملة :
أعطاه هو وزوجته فاطمة بنت أسد الكثير من الحب والحنان
أرجو إعرابها بأسرع وقت
وشكرا تحياتي
بسم الله الرحمن الرحيم
في نص جملة السائل (أعطاه هو وزوجتُه ) ، جاء بضمير (هو) ليعلمنا أن المعطوف واقع على الضمير المستتر المرفوع لأنه لا يحسن العطف على الضمير المرفوع المتصل أو المستتر إلا بعد توكيده بضمير منفصل أما الضمائر في محل النصب فلا تحتاج إلى ضمير بينها وبين معطوفها فقد قال تعالى (جَمَعْنَاكُمْ وَالْأَوَّلِينَ ). ولذلك فإن صواب( زوجتُه) بالرفع. وإن كلمة زوجته بالتاء صحيحة فصيحة وردت في الأحاديث الشريفة منها (.... فَقَالَتْ : وَالَّذِى بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لاَ أَتَزَوَّجُ حَتَّى تُخْبِرَنِى مَا حَقُّ الزَّوْجِ عَلَى زَوْجَتِهِ . قَالَ : حَقُّ الزَّوْجِ عَلَى زَوْجَتِهِ أَنْ لَوْ كَانَتْ لَهُ قُرْحَةٌ فَلَحِسَتْهَا مَا أَدَّتْ حَقَّهُ ).