المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أريد شرح لألفية ابن مالك في ,, كان وأخواتها



فراشة الكون
14-06-2009, 08:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليك ورحمة الله وبركاته


اخواني اخواتي اعضاء شبكة الفصيح لعلوم اللغة العربية ..


عندي سؤال ,,

اتمنى تجاوبون ..



وفي جميعها توسّط الخبر*** أجز وكلّ ّ سبقه دام حظر


في هذا البيت مواضع تقديم خبر كان على اسمها ياليت اللي يعرفها يوضحها لي ..



ولا يلي العامل معمول الخبر*** إلا إذا ظرفا ً أتى أو حرف جرّ

ومضمر الشان اسما ً انو ان وقع*** موهم ما استبان أنّه امتنع

وقد تزداد كان في حشو كما*** كان أصحّ علم من تقدّما

ويحذفونها ويبقون الخبر*** وبعد إن ولو كثيرا ً ذا اشتهر

وبعد أن تعويض ما عنها ارتكب*** كمثل أمّا أنت برّا فاقترب

ومن مضارع ٍ لكان منجزم*** تحذف نون ّ وهو حذف ّ ما التزم


واريد شرح لهذه الابيات الله يعافيكم ,,

الشافعي4
15-06-2009, 05:45 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وفي جميعها توسّط الخبر*** أجز وكلّ ّ سبقه دام حظر
يجوز توسط خبر كان وأخواتها : أي تقدم خبر كان وأخواتها على اسمها نحو " وكان حقًا علينا نصر المؤمنين " - إلا أن يمنع مانع من توسط الخبر نحو " وما كان صلاتُهم عند البيت إلا مكاءً " والمانع هنا القصر بــ ( إلا )

ولا يلي العامل معمول الخبر*** إلا إذا ظرفا ً أتى أو حرف جرّ
يجوز باتفاق أن يلي كان وأخواتها معمول خبرها إن كان ظرفًا أو جار ومجرور : نحو
" كان عندك ، أو في المسجد زيدٌ معتكفا " - فإن لم يكن أحدهما فالبصريون يمنعون مطلقا والكوفيون يجيزون مطلقا واحتجوا بقوله " بما كان إياهم عطية عوَّدا "

وقد تزداد كان في حشو كما*** كان أصحّ علم من تقدّما
جواز زيادتها بشرطين :
أ – أن تكون بلفظ الماضي (كان) ب – أن تكون بين شيئين متلازمين ليسا جارا ومجرورا نحو
- في التعجب " ما كان أحسنَ زيدًا " - في المبتدأ والخبر " القطار كان قادمٌ " - بين الصلة والموصول " جاء الذي كان عرفته " - بين الفعل والفاعل " لم يوجد كان مثلهم " – بين الصفة والموصوف " مررت برجل كان عاقلٍ "

ويحذفونها ويبقون الخبر*** وبعد إن ولو كثيرا ً ذا اشتهر
وبعد أن تعويض ما عنها ارتكب*** كمثل أمّا أنت برّا فاقترب
جواز حذفها : أ- أن تحذف مع اسمها ويبقى الخبر بعد ( إنْ – لو ) الشرطيتين مثال (إنْ) نحو " سر مسرعًا إنْ راكبًا وإنْ ماشيًا " أي أن كنت راكبا وإن كنت ماشيا مثال (لو) قوله صلى الله عليه وسلم " التمس ولو خاتمًا من حديد " أي ولو كان المهر خاتمًا
ب – أن تحذف مع خبرها ويبقى الاسم ( وهو ضعيف ) نحو " ألا طعام ولو تمرٌ "
ج – أن تحذف وحدها بعد ( أنْ ) المصدرية نحو " أمّا أنت منطلقًا انطلقتُ " أصله انطلقت لأن كنت منطلقا
د- أن تحذف مع معموليها بعد (إنْ) نحو " افعل هذا إما لا " أي إن كنت لا تفعل غيره

ومن مضارع ٍ لكان منجزم*** تحذف نون ّ وهو حذف ّ ما التزم
أنّ لام مضارعها يجوز حذفها : وذلك بشرط كونه مجزومًا بالسكون غير متصل بضمير نصب ولا بساكن : نحو " لم أكُ بغيا "
* بخلاف " من تكون له عاقبة الدار " لانتفاء الجزم وقوله " وتكونوا من بعده" لأنّ جزمه بحذف النون ونحو " إنْ يكنه فلن تسلط عليه " لاتصاله بضمير ونحو " لم يكنِ الله ليغفر لهم " لاتصاله بالساكن "

هذا ما لدي أرجو أن تكون قد استفدت