المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ويجمعني والهم جامع



السراج
24-11-2004, 09:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني الكرام ..

أقضي نهاريَ بالحديثِ وبالمنى ** ويجمعني والهمُّ بالليلِ جامعُ

- كيف نعرب ( الهمُّ ) ؟
- وما نوع الواو قبلها ؟
- من صاحب البيت السابق ؟
(( مع العلم أن تشكيل آخر هذه الكلمة ورد بالضم في كتاب مدرسي ))


السراج ..

يعقوب
24-11-2004, 11:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا أعرب الواو واو المعيّة و "الهمَّ" مفعول معه منصوب، والفاعل "جامع" وهذا المعنى (أي ان جامعاً يجمعني مع الليل) مستقيم أكثر من المعني الآخر.

يمكننا إعراب "الهمُّ" مبتدأ و "جامعُ" خبر لكن ماذا عن فاعل "يجمعني" ؟ هو مُبهم في هذه الحالة..
ولعل الواو في هذه الحالة إستئنافية؟ لست على يقين.

شكراً

سمط اللآلئ
24-11-2004, 11:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحببت أن أنبه على أمر، وهو أنه قد يكون في البيت خلل؛ فإن شطره الأول من بحر ( الكامل )، وشطره الثاني من ( الطويل ).


أقضي نها ــ ري بالحدي ــ ث وبالمنى
متفاعلن ـــ متفاعلن ـــ متفاعلن

ويجم ــ عني والهم ــ م بالليـ ــ ل جامع
فعول ـــ مفاعيلن ـــ فعولن ـــ مفاعلن

والسلام عليكم ....

حازم
25-11-2004, 11:44 AM
بدايةً، أشـكر الأخ الكريم " السـراج " ، على طرحه الشـيِّق، وجودة اختيـاره.

البيت لقيس بن ذَريح ، وإن شئتَ فقل: لقيس لُبنَـى ، عاشق شـفَّه التـبريح، ووامق لم يشـفه التصريح، تيَّمـه حُبُّ لبنـى، وهيَّمـه هواها.

والبيت من ثاني " الطويل "، ضربه مقبوض كعَروضه، وضبطـه:

أقَضِّـي نَهـارِي بِالْحَديثِ وبِالْمُنَـى * ويَجْمَعُنـي والْهَـمَّ بالليلِ جامِـعُ
" فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن * فعول مفاعيلن فعولن مفاعلن "

أما إعراب " الهـمَّ "، فأرى – والله أعلم – أنَّ الصواب نصبها، على أنها مفعول معه منصوب، والواو قبلها للمعيَّـة، كما ذكر أخي الفاضل / يعقوب، زاده الله علمًا وفهمًا.

فقد فصَّل الشاعر حياته اليومية أثنـاء النهار والليل، حيث قابل بين الحديث والمنـى في قضاء نهاره، فإذا جـنَّ الليل انقلبت حياته همـًّا.
فيسـاهر النجوم، ويساور الوجوم، وقد هاجت لواعج غرامه، وتحركت
سواكن وجده وهيامه، فانشد وزفيره يتصعَّد:

نهاري نهـارُ الناسِ حتى إذا دجا * ليَ الليلُ هزَّتني إليكِ المضاجعُ
أقضِّي نهـاري بالحديثِ وبالْمُنى * ويَجمعُني والهـمَّ بالليلِ جامعُ
لقدْ ثَبتَتْ في الْقَلبِ منـكِ مَـودَّةٌ * كما ثَبتَتْ في الراحَتَينِ الأصابِعُ


ويمتنع أن تكون منصوبة على العطف، لفسـاد المعنى.
كما يبعـد أن تكون مرفوعة، لضعف المعاني واضطرابها، واختلال ترابط الجمل واغـترابها.
والله أعلم

مع عاطـر التحـايا للجميع

سمط اللآلئ
25-11-2004, 07:39 PM
أشكر للأستاذ (حازم ) ضبطه للبيت ؛فبالضبط تبين لي استقامة البيت في الوزن، وخلوه من الخلل...
جزاكم الله خيرا، ونفع بكم...

السراج
26-11-2004, 07:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا رواد المنتدى الفصيح .. مشرفنا الكريم ( حازم ) - أساتذتي ( يعقوب ) - ( سمط اللآلئ )

لكم حضور جميل ..
شكراً لكم على مشاركتكم ..
استخلصتُ أن :
- حركة كلمة ( الهمّ ) في البيت أصلاً مفتوحة وليست مضمومة ( كما في الكتاب ) .. ولذا تعرب مفعولاً معه ..
- الواو .. استئنافية ..
- البيت لقيس بن ذريح ..

تحية عاطرة لكم ..

أبو باسل
15-12-2004, 05:48 PM
ما نوع الواو بعبارة ( تعيش الآمال وحزن القرية ) ؟

لو تكرمتم إخوتي أريد إيضاحا حول المفعول معه

أبو باسل
17-12-2004, 08:25 PM
أين أنتم يا إخوتي الكرام ؟