المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا بنيت الهاء في (عليه ) على الرفع



أبورائد
07-07-2009, 01:07 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم اجد تعليلا لبناء الهاء في كلمة ( عليه ) في الآية الكريمة (( {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} [الفتح : 10]))
الا من اجل تعظيم شأن الأمر التي هي ضميرا عنه ( البيعة ) فهل هناك رأي آخر .. افيدوني افادكم الله وجعله في ميزان حسناتكم

أحمد البريهي
07-07-2009, 05:17 PM
الهاء في (عليه) من هذه الآية وفي( أنسانيه )من سورة الكهف جاءت مضمومه على الأصل في بناء هذا الضمير ، وقرأ بها حفص وقرأ الجمهور بالكسر، وكلاهما صحيح على لغة العرب، وعلل بعضهم الضم لمناسبته تفخيم شأن العهد، وقيل أنها هاء هو، وكثيرا ما يحكم بعض العلماء إذا غابت العلة وورد النص موافقا للغة العرب أنها لغة قوم والقرآن نزل بلغة العرب.

خالد بن حميد
07-07-2009, 07:31 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


سؤال: ما هو إعراب كلمة (عليهُ الله) في آية الفتح (وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10))؟ جار ومجرور الهاء ضمير مبني على الضم في محل جر، هذه لغة قريش (عليهُ) بناء الضمير على الضم. الإعراب ليس فيه إشكال كما نقول منه وله وبه فهو نفس الضمير. نقول ضمير مبني على الضم في محل جر لكن السؤال لماذا اختار هذه اللغة (عليهُ) هنا؟

هذه قراءة حفص، هذه أيضاً تعرضنا لها أكثر من مرة هي هذه الآية في سورة الفتح قوله تعالى (إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)) هذه في الحديبية. عندنا قاعدة الضمة أثقل الحركات فجاء بها للدلالة على ثقل هذا العهد وعظمته وهذه أثقل العهود لأنها معاهدة على الموت وبيعة الموت هي أثقل عهد فجاء بأثقل الحركات لأثقل العهود. ثم قالوا الضمة تفخم معها لفظ الجلالة (عليهُ الله) تفخيم لفظ الجلالة لتفخيم هذا العهد، وليس في القرآن عليهِ الله إلا هذه توجد قراءة في هذه الآية (عليهِ الله) لكن في القرآن لا يوجد عليهِ الله. إذن هي إما لكونه جاء بأثقل الحركات لأثقل العهود ثم مناسبة لتفخيم لفظ الجلالة. ثم هناك موطن آخر جاء على هذا النسق في سورة الكهف (وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ (63)) الأصل أنسانيهِ هذه الهاء إذا كان قبلها ياء ساكنة أو كسرة تكون مكسورة وتقول بهِ لأن قبلها كسرة لو كان قبلها فتحة تقول لهُ. (لهُ) اللام حرف جر والهاء ضمير مبني على الضم، (بهِ) الباء جارة لكن قبل الضمير كسرة فيكسر ما بعدها مجانسة لها. إذا ياء ساكنة أو كسرة تكسر الهاء وما عدا ذلك تضم، ياء ساكنة مثل (عليهِ) (إليهِ) (أنسانيهِ) (أعطانيهِ) هذا القياس وما عدا ذلك تُضمّ. (وما أنسانيهُ) صار ضمّ والقياس أن يكون كسر. هذه لغات لكن سبب الاختيار، ما سبب اختيار هذه اللغة هنا مع أن المعروف عندهم أنسانيهِ؟ ما سبب اختيار (أنسانيهُ) أو (عليهُ)؟ عرفنا السبب في عليهُ. السبب في (أنسانيهُ) ذكره في الحوت (قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا) يقال هذا الحوت (أي السمكة) الذي أخذه موسى u كان مشوياً وأكلوا منه والباقي شيء من السمكة (فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا (62)) هذا الحوت المشوي الذي نيل منه هل يصير حياً؟ مستحيل لكن هذا الحوت صار حياً واتخذ سبيله في البحر عجباً، يا للعجب كيف يذهب ويتخذ طريقه في البحر سرباً؟ سرباً أي سبّب نفقاً حيثما مشى البحر يكون عليه كالطاق أو النفق، يكون نفقاً، هذه الحالة كيف تُنسى؟ هي لا تُنسى وهي أغرب حالات النسيان وعجباً كيف ينساها؟ كيف لم يخبر صاحبه وقد شاهد هذه الحالة؟ الغلام شاهد هذه الحالة وموسى u لم يشاهدها. هذه أندر حالات النسيان فجاء بأندر حالات التعبير لأندر حالات النسيان.
المصــــدر (http://www.islamiyyat.com/index.php/7alakatbramejtelfizyoneya/drfadel/778----68.html)

أبورائد
08-07-2009, 12:02 AM
الأخوة الأفاضل :-
السيد :- أحمد البريهي
والسيد :- أبو طارق
جزاكم الله كل خير
ولكم مني جزيل الشكر
مع اطيب تحياتي

المزمجرّ
08-07-2009, 04:59 AM
اعتدنا سماع هذه العبارات: هذه مستثنيات وهي من الغيب لا يعلمها إلا الله حيث لماذا بالذات هذه الكلمات وليس غيرها، أو التخصيص.
وكذلك الأمر في مسألة الرسم القرآني المختلف حيث وردت
الأيكة مرتين ووردت
لئيكة مرتين
وكلتاهما نفس الكلمة.
ووردت سَعَوْا هكذا مرة أو مرتين ومرة أو مرتين هكذا
سَعَوْ
أي بدون الألف التي بعد واو الجماعة.
كما قيل لنا هذه أسئلة ليس لها جواب مهما قيل من تفسيرات اجتهد فيها.