المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب هذه الجملة ؟



القعيب
11-07-2009, 11:09 PM
ليس ينفك محمد دارسا

طالبة ثانوية
12-07-2009, 12:17 AM
أعتقد أن ليس حرف نفى لا محل له من الإعراب
وينفك: فعل ناقص.... ومحمد اسمه ودارسا خبره
أم ماذا؟؟؟

السلفي1
12-07-2009, 01:38 AM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليكما .

المعنى : لا ينفك ( لا يزال ) محمد دارسًا .

ولكن " ليس " من الحروف أم الأفعال ؟

والله الموفق .

القعيب
12-07-2009, 02:00 AM
هي من الأفعال بارك الله فيكم .

وائل محمد حسين
12-07-2009, 03:27 AM
أخي الفاضل

لا يصحُّ دخول (( ليس )) على (( ينفك ))

فهما الاثنان من أخوات كان

فالصواب هو (( ما ينفك محمد دارسا )) أو (( لا ينفك محمد دارسا )) فيكون (( محمد )) اسما للناسخ و (( دارسا )) خبرا لها

ابن القاضي
12-07-2009, 09:18 AM
ليس ينفك محمد دارسا

ليس: فعل ماض ناقص، واسمها ضمير الشأن محذوف
ينفك: فعل مضارع ناقص
محمد: اسم ينفك، ودارسا: خبره
وجملة ينفك : في محل رفع خبر ليس.
وأما على قول ابن السراج وأبي على الفارسي في اعتبار (ليس) حرفا، فالجملة حينئذ تكون مثل لا ينفك، لا حذف فيها ولا تقدير.
وبالله التوفيق

السلفي1
12-07-2009, 11:56 PM
هي من الأفعال بارك الله فيكم .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أخي الكريم , وبارك فيك ربك الكريم .

وماذا عن قول القائلين بحرفية " ليس " ؟ فهلا حررت لنا هذه المسألة .

والله الموفق .

السلفي1
13-07-2009, 12:02 AM
[quote=وائل محمد حسين;357209]أ

خي الفاضل

لا يصحُّ دخول (( ليس )) على (( ينفك ))

فهما الاثنان من أخوات كان

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أخي الكريم .

لا أعلم قائلاً بما تفضلتَ به , والمعرف صحة دخول ليس على الفعل , ومنه

قولهم :

ليس ينفكُّ ذَا غِنًى واعتزاز********كُلُّ ذِي عفة ٍ مقلٍّ قنوع

وقولهم :

تهدي كتائب خضرًا ليس يعصمها ********* إلا ابتدار إلى موت بأسياف

وقولهم :

وهو الدهر ليس ينفك ينحو ... بالمصاب العظيم نحو العظيم .

والله الموفق .

السلفي1
13-07-2009, 12:06 AM
ليس: فعل ماض ناقص، واسمها ضمير الشأن محذوف
ينفك: فعل مضارع ناقص
محمد: اسم ينفك، ودارسا: خبره
وجملة ينفك : في محل رفع خبر ليس.
وأما على قول ابن السراج وأبي على الفارسي في اعتبار (ليس) حرفا، فالجملة حينئذ تكون مثل لا ينفك، لا حذف فيها ولا تقدير.
وبالله التوفيق

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أخي الكريم , وأحسن الله تعالى إليك ,

غيبتك تطول , فلا تحرمنا من جميل كلامك .

أيهما أرجح عندك من القولين المذكورين ؟

وهل يصح القول بأن " ليس " فعل زائد مهمل لا محل له من الإعراب ؟

والله الموفق .

وائل محمد حسين
13-07-2009, 04:28 AM
[quote=وائل محمد حسين;357209]أ

خي الفاضل

لا يصحُّ دخول (( ليس )) على (( ينفك ))

فهما الاثنان من أخوات كان

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أخي الكريم .

لا أعلم قائلاً بما تفضلتَ به , والمعرف صحة دخول ليس على الفعل , ومنه

قولهم :

ليس ينفكُّ ذَا غِنًى واعتزاز********كُلُّ ذِي عفة ٍ مقلٍّ قنوع

وقولهم :

تهدي كتائب خضرًا ليس يعصمها ********* إلا ابتدار إلى موت بأسياف

وقولهم :

وهو الدهر ليس ينفك ينحو ... بالمصاب العظيم نحو العظيم .

والله الموفق .

بارك الله فيك لتصحيح المعلومة

القعيب
13-07-2009, 04:47 PM
شكر الله لكم أجمعين على هذه الاستفاضة النافعة

القعيب
13-07-2009, 05:08 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أخي الكريم , وبارك فيك ربك الكريم .

وماذا عن قول القائلين بحرفية " ليس " ؟ فهلا حررت لنا هذه المسألة .

والله الموفق .

وفيك بارك شيخنا المفضال وأحسن الله إليك وقولي إن ليس فعل هو قول جمهور العلماء ماخلا ابن السراج وأبا علي الفارسي وأبابكر ابن شقير ولذا أخذت به وإن يد الله مع الجماعة
(ابتسامة ملء شدقي)
وإني أحبك في الله .

السلفي1
13-07-2009, 05:30 PM
وفيك بارك شيخنا المفضال وأحسن الله إليك وقولي إن ليس فعل هو قول جمهور العلماء ماخلا ابن السراج وأبا علي الفارسي وأبابكر ابن شقير ولذا أخذت به وإن يد الله مع الجماعة
(ابتسامة ملء شدقي)
وإني أحبك في الله .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أخي الكريم , وبارك الله تعالى فيك , وأحبك الله تعالى الذي أحببتني له

وفيه .

كنتُ آمل منكم تحرر القول في حرفية وفعلية " ليس " بنقل أقوال الطرفين

ومناقشتها والخروج بالراجح , وذلك للاستفادة من علمكم .

وأشير إلى أن ابن السراج في الأصول قال بفعلية ليس وأن جماعة من أصحاب

ابن شقير على حرفية ليس ووقع في كلام الكسائي اعتبار حرفيتها ,

ولذا قلتُ المسألة تحتاج إلى تحرير وعدم جمود عند قول الجمهور .

والله الموفق .

عطوان عويضة
15-07-2009, 09:50 PM
ليس: فعل ماض ناقص، واسمها ضمير الشأن محذوف
ينفك: فعل مضارع ناقص
محمد: اسم ينفك، ودارسا: خبره
وجملة ينفك : في محل رفع خبر ليس.
وأما على قول ابن السراج وأبي على الفارسي في اعتبار (ليس) حرفا، فالجملة حينئذ تكون مثل لا ينفك، لا حذف فيها ولا تقدير.
وبالله التوفيق
أحسنت أخي الحبيب، بارك الله فيك ونفع بك. لا مزيد على ما تفضلت به.

السلفي1
16-07-2009, 12:45 AM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أخي الكريم ابن القاضي .

سؤالي ما زال باقيًا .

والله الموفق .

ابن القاضي
16-07-2009, 03:11 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أخي الكريم ابن القاضي .

سؤالي ما زال باقيًا .

والله الموفق .
معذرة أخي الكريم لتأخري، ففي الفترة الأخيرة هذه لا أدخل المنتدى إلا شزرا، وأكتفي بالقراءة والاستفادة من نقاش الإخوة ومدارساتهم.
وأما سؤالك فأقول وبالله التوفيق:
(ليس) فعل ماض ناقص عند جماهيرالنحاة، تلازم رفع الاسم ونصب الخبر.
وقد قيل بإهمالها إذا انتقض نفيها بإلا ، حملا لها على (ما) عند انتقاض نفيها نحو: ليس الطيبُ إلا المسكُ، فليس: مهملة، والطيب: مبتدأ، والمسك: خبر. كما تقول: ما زيدٌ إلا شجاعٌ. كذا قيل.
ويجاب عنه باحتمال أن يكون الطيب: اسمها ، وخبرها محذوف ، أي في الوجود ، والمسك: بدل من اسمها، أو بأنّ اسم (ليس) ضمير الشأن ، وأن الجملة الاسمية من المبتدإ والخبر في محل رفع خبرها.
وقيل تخرج أيضا عن رفع الاسم ونصب الخبر إذا دخلت على جملة فعلية، كما في المثال المُعطى، وهو أيضا مردود بجواز أن تكون ليس شأنية كما سبق في الإعراب.
والله أعلم وهو الموفق

السلفي1
16-07-2009, 11:45 PM
[QUOTE=ابن القاضي;357924][size="4"]معذرة أخي الكريم لتأخري، ففي الفترة الأخيرة هذه لا أدخل المنتدى إلا شزرا، وأكتفي بالقراءة والاستفادة من نقاش الإخوة ومدارساتهم.

[COLOR="Teal"]بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم , وشكر الله لك إجابتك عليّ ,

ونسعد دائمًا بكلامك الجميل المفيد .
وأما سؤالك فأقول وبالله التوفيق:
(ليس) فعل ماض ناقص عند جماهيرالنحاة، تلازم رفع الاسم ونصب الخبر.
وقد قيل بإهمالها إذا انتقض نفيها بإلا ، حملا لها على (ما) عند انتقاض نفيها نحو: ليس الطيبُ إلا المسكُ، فليس: مهملة، والطيب: مبتدأ، والمسك: خبر. كما تقول: ما زيدٌ إلا شجاعٌ. كذا قيل.
ويجاب عنه باحتمال أن يكون الطيب: اسمها ، وخبرها محذوف ، أي في الوجود ، والمسك: بدل من اسمها، أو بأنّ اسم (ليس) ضمير الشأن ، وأن الجملة الاسمية من المبتدإ والخبر في محل رفع خبرها.

قلتُ : وهذا يجاب عليه بأمرين :

الأول : أن الأصل عدم التقدير أولى من التقدير .

الثاني : أن " ليس " لا يمكن الجزم بتمحض فعليتها , وذلك لعدم قبولها

علامات للأفعال , ولأنها تقبل علامات للحروف .

وقيل تخرج أيضا عن رفع الاسم ونصب الخبر إذا دخلت على جملة فعلية، كما في المثال المُعطى،

قلتُ : وهذا تحقيق المالقيّ , وأرى - والعلم لله تعالى - قوة هذا التحقيق ,

ونفسي قد استراحت إليه , وذلك لما ذكرتُه سابقًا :

الأصل عدم التقدير , وأن " ليس " فعليتها ليست محضةً , فدل ذلك على أنها

تُعامل بما يناسبها في كل تركيب على حده , فقد تكون في تركيب فعلاً , وقد

تكون حرفًا , ودخولها على الفعل مما يقوي حرفيتها .

وهو أيضا مردود بجواز أن تكون ليس شأنية كما سبق في الإعراب.

قلتُ : ويجاب عليه بما سلف .

وليّ سؤال سبق , وهو :

وهل يصح القول بأن " ليس " فعل زائد مهمل لا محل له من الإعراب ؟


في انتظار إجابتكم أخي الكريم .

والله الموفق .

ابن القاضي
17-07-2009, 10:53 AM
مرحبا بالفاضل السلفي، وأرجو أن تكون بوافر الصحة والعافية.




قلتُ : وهذا يجاب عليه بأمرين :
الأول : أن الأصل عدم التقدير أولى من التقدير..[/color][/b]

صريح كلامك أنّ (ليس) تكون فعلا وتكون حرفا وذلك حسب موقعها في الجملة، فإن دخلت على فعل فهي حرف، وإلا فهي فعل، وقد نسبتَ هذا التحقيق إلى المالقي وأخذتَ به.
وعليه، هي فعل عندك في قولهم : ليس الطيبُ إلا المسكُ . فكيف تعرب الجملة بلا تقدير.


الثاني : أن " ليس " لا يمكن الجزم بتمحض فعليتها , وذلك لعدم قبولها

علامات للأفعال .[/color][/b]

هذا سهو ظاهر أخي الكريم، فإن الفعل الماضي يُعرف ويُميز بقبوله التاءين، و(ليس تقبلهما)، تقول: ليستْ ، ولستُ.



ولأنها تقبل علامات للحروف ..[/color][/b]
أقول : ليس للحرف علامة إلا أنه لا يقبل علامة الاسم والفعل، فكيف تقول أنّ: ليس( تقبل علامات الحروف)، وهي تقبل ضمائر الرفع فتقول: لستَ، ولستُ، وليسي، ولسنا، ولسنَ، وليسو. والضمير من أخص علامات الفعل.
فالدليل على عدم حرفيتها قبولها علامة الفعل.

والله أعلم وهو الموفق.

السلفي1
17-07-2009, 06:40 PM
[QUOTE=ابن القاضي;358079]

مرحبا بالفاضل السلفي، وأرجو أن تكون بوافر الصحة والعافية.

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنتَ أستاذي الكريم ,وبارك فيك ربك العلي القدير , وكم سعدتُ بكلامك

الجميل المفيد .



[size="4"]صريح كلامك أنّ (ليس) تكون فعلا وتكون حرفا وذلك حسب موقعها في الجملة،

[COLOR="Red"]قلتُ : نعم , وهذا القول جامع للطرفين : من قال بفعليتها فحسب , وهم

الجمهور , ومن قال بحرفيتها فحسب ,وهم جماعة ,

وأضيف أن هذا القول مقتضى كلام العكبري في " التبيين " , وإن كان ظاهره

أنه يميل للحرفية . ( التبيين صــ 308 - 314 مكتبة العبيكان بتحقيق د /


عبد الرحمن العثيمين , وهو رسالته للماجستير ).

فإن دخلت على فعل فهي حرف،

قلتُ : نعم , هو كذلك : أن دخولها على الفعل مما يقوي حرفيتها .

وإلا فهي فعل،

قلتُ : لا , فكلامي الذي علقتَ عليه لا يحمل هذا الاستثناء , وإنما معناه كما

ذكرتُه : أن دخول " ليس " على الفعل دال على حرفيتها , وهذا لا يلزم منه

الحصر الذي تفضلتَ بفهمه أخي الكريم .

وقد نسبتَ هذا التحقيق إلى المالقي وأخذتَ به.

قلتُ : نعم أخي الكريم , هو كذلك . ( رصف المباني )

وهذا التحقيق سديد جدًا في نظري , وذلك لأن " ليس " فيها من صفات الأفعال

ومن صفات الحروف , فلم تكن كــ " ضرب ", بل فيها من صفاته , ولم تكن

كــ " ما " , بل فيها من صفاته , وهذا سبب الخلاف في فعليتها وحرفيتها .

وعليه، هي فعل عندك في قولهم : ليس الطيبُ إلا المسكُ .

قلتُ : كلا . أخي الكريم , ليس كذلك , بل هي حرف في هذا التركيب ,

وذلك كما قال المالقي في تحقيقه :

" ..... فالذي ينبغي أن يُقال فيها " ليس " : إذا وجدت بغير خاصية من

خواص الأفعال , وكذلك إذا دخلت على الجملة الفعلية : أنها حرف لا غير

كـ "ما " ..... " أ.هــ

فكيف تعرب الجملة بلا تقدير.

قلتُ : تعرب بلا تقدير على أن " ليس " حرفٌ , وليست فعلاً , وانتقض

الحرف بــ " إلاّ " , فصار التركيب : الطيب المسك , وهو مبتدأ وخبر كما

لا يخفاكم أخي الكريم .

والله الموفق .

السلفي1
17-07-2009, 07:37 PM
[QUOTE=ابن القاضي;358079]

هذا سهو ظاهر أخي الكريم،

بسم الله .

قلتُ : شكر الله تعالى لك أدبك أخي المفضال , وشكر لك حسن ظنك بأخيك .

أخي المفضال .

لعلك لم تنتبه إلي كلامي , ففات عليك المقصود منه ,

أنا قلتُ : " لم تقبل علامات للأفعال " , ولم أقل : " علامات الأفعال " ,

ففارق كبير جدًا بين التعبيرين , وهذا لا يخفى على ذي لب مثلكم ,

فكلامي يعني : أن " ليس " لا تقبل كل علامات الأفعال , بل تقبل بعضها

دون بعض , وهذا محل نزاع العلماء في حرفيتها وفعليتها ,

وهي لا تقبل علامات للأفعال , ومنها ما هو من أخص علامات الأفعال نحو :

(1) التصريف , ولو الناقص .

(2) دخول " قد " عليها .

(3) ليست على بناء الأفعال .

(4) أنها مجردة من الحدث والزمن .

(5) لا تكون صلة لــ " ما " , في نحو : ما أحسن ما ليس زيدٌ قائمًا .


فعدم قبول " ليس " لتلك العلامات جملةً ومجموعًا أضعف فعليتها , فإن

ضعفت فعليتها زادت حرفيتها .

فإن الفعل الماضي يُعرف ويُميز بقبوله التاءين، و(ليس تقبلهما)، تقول: ليستْ ، ولستُ.

قلتُ : وهذه من أقوى الأدلة التي استند إليها القائلون بالفعلية ,

ولكن ما قولك في قول المخالف :

الحرف " أن " قبل الضمائر , فنقول :

أنتَ - أنتِ - أنتم - أنتما - أنتن ؟

وإذا ثبت أنها ( ليس ) قبلت الضمائر فلم تقبل علامات أخرى للفعل كما مرّ .

والله الموفق .[color="blue"][size="4"]

ابن القاضي
17-07-2009, 08:27 PM
:::
أخي الكريم /
لكي يؤتيَ الحوارُ أكله لا بد من تحديد محل الخلاف، ووضع النقاط على الحروف، وعدم التشعب حتى لا يتشتت ذهن القارئ والمحاور، وكما قال أحبابنا المصريون: كلمة ورد غطاها.
ولا أظن أن نأتي بجدبد في المسألة، لا أنا ولا أنت وإنما هو اجترار لما في الصحف الأولى.
باختصار شديد، أنا أذهب لما ذهب إليه جماهير أهل اللغة والنحو من أن ليس فعل مطلقا.
وأنت ترى أنها بحسب تركيبها في الجملة، فتارة تكون حرفا وأخرى فعلا.
وسؤالي: هل الأصل عندك الفعلية، وتخرج أحيانا إلى الحرفية، أم العكس؟؟
دمت سالما معافى

السلفي1
17-07-2009, 08:46 PM
[quote=ابن القاضي;358079]

أقول : ليس للحرف علامة إلا أنه لا يقبل علامة الاسم والفعل،

قلتُ : أحسنت أخي الكريم , ما ذكرتَه قصدتُه , فمن علامات الحروف عدم

قبول علامات الاسم والفعل ,

" وليس " لم تقبل علامات للاسم والفعل , فكان ذلك علامات على حرفيتها,

فقبلت علامات للحرف من جهة أنها لم تقبل علامات للفعل والاسم .

فكيف تقول أنّ: ليس( تقبل علامات الحروف)،

قلتُ : مع مرّ بنا , فإن من علامات الحرف أنه لا معنى له منفردًا , بل معناه

بالاستناد لغيره خلافًا للفعل والاسم ,

و " ليس " بمفردها دون تركيبها مع غيرها لا معنى لها , فلا معنى لها إلا إذا

أسندت لغيرها , أما الفعل والاسم فمعناهما قائم بمفردهما .

فالفعل ضرب و أكل وشرب ونام و......... لا يحتاج للتركيب لمعرفة معناه , وكذا الاسم .

أما الحرف في وعلى وما و ......... يحتاج إلى الاستناد لغيره ليكون له معنىً .

وهي تقبل ضمائر الرفع فتقول: لستَ، ولستُ، وليسي، ولسنا، ولسنَ، وليسوا. والضمير من أخص علامات الفعل.
فالدليل على عدم حرفيتها قبولها علامة الفعل.

قلتُ : سبق بيانه .

والله تعالى الموفق , وهو الأعلم .