المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أبلفتح أم بالضم؟



حسين الخطيب
01-12-2004, 01:02 AM
انفترض أن هناك قرية باسم الغجر
فهل نقول :
يا قريتي الغجرَ أم الغجرِ ( مع كسرة )
يا قريةَ ( فتحة ) الغجرِ أم ( الغجرَ )

هل نقول :
يكفيكِ فخراً أم يكفيكِ فخرٌ

هل نقول :
إياكِ خوفاً أم إياكِ خوفٌ

أرجو الشرح والتوضيح ولكم مني جزيل الشكر والامتنان

يعقوب
01-12-2004, 07:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا قريتي الغجرَ
يا:حرف نداء مبني على السكون لا محل لة من الإعراب
قريتي:قرية: منادى مبني على الفتحة في آخره، وقد حُرِّكت بالكسر لإشتغال المحل بالحركة المناسبة، في محل نصب مفعول به لفعل النداء المحذوف وتقديره "أنادي"، وهو مضاف. والياء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.

الغجرَ: بدل من (قريتي) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره.

ولا يصح قول (الغَجَرِ) لأنها إسمُ علمٍ ولذلك ممنوعة من الصرف ولمعرفة المزيد عن هذا الأمر إليك هذه الصفحة من المنتدى. (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?s=&threadid=4766)

يا قريةََ الغَجَرِ
في هذه الحالة الغجرِ ليست إسم علم فهنا المقصود بأن أهلها من الغجرِ وهي في هذه الحالة مضاف إليه.


إياكِ خوفاً
إياك:مفعول به لفعل محذوف وجوباً تقديره (احدز)، والكاف للخطاب
خوفاً:مفعول به ثان منصوب للفعل المحذوف وجوباً الذي تقديره (إحذر)
ولكَ أن تقول في إعراب (خوفاً): مفعول به ثان منصوب على نزع الخافض (الذي هو حرف الجر "من" باعتبار أن الأصل "إياك من الخوف")

وصراحةً أنا لم أرَ قط التحذير مع (إيّا) يُستعمل بهذه الصيغة فهو إما:
1- إياك الخوفَ
2- إياك والخوفَ
3- إياك من الخوفِ
4- إياك أن تخافَ

أما (يكفيك فخراً) فأتركها لأهل العلم والدراية.

والله أعلم.

حسين الخطيب
03-12-2004, 04:44 PM
أشكرك سيد يعقوب على إجابتك وأنتظر بفارغ الصبر الإجابة عن البند الثالث من سؤالي

حازم
03-12-2004, 05:37 PM
الأخ الفاضل / " حسـين الخطيب "
بدايةً ، أشـكرك على حسـن اختيارك للمشـاركات ، سـائلاً الله لك مزيدًا من التوفيق .
عذرًا على التأخـير في الـردّ

يكفيك فخرًا ، يكفيك فخـرٌ
الجملتان صحيحتان إعرابًا ، مختلفتـان معنى

الأولى تحتاج إلى فاعل ، لأنَّ كلمة " فخرًا " تميـيز منصوب "
فيقال : يكفيك فخرًا اجتهـادُك .
أو : يكفيك فخرًا أنك مجتهـدٌ .
أو يقال : يكفيك فخرًا صبرُك علينـا

الثانيـة ، جملة تامة ، بمعنى أنَّ الفخر يكفيك ، وكما يقال : يكفيك قليل من المال ، أو : يكفيك بضع لقيمـات .
فتكون : فخر : فاعل مرفوع
والله أعلم

دمتَ بكلِّ الود ، مع عاطـر التحـايا

حسين الخطيب
04-12-2004, 12:47 PM
أشكرك سيدي ومع خالص ودي وامتناني