المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أجمل ما قيل في الحكمة ..



معلم لغة عربية
02-12-2004, 09:04 PM
وأنا أُتابع المشاركة الرائعة للمُبْدِع : سيد القوافي
خَطَرت لك فكرة جمْع الأشعار التي تضمّنت في طياتها الحكمة
فخرجتُ بهذه الأبيات :
قال الحطيئة :

ولست أر ى السعادة جمع مال = ولكن التقي هوالسعيد
وتقوى الله خير الزاد ذخراً = وعند الـله للأتقى مزيد
وما لا بد أن يــــأتي قريب = ولكن الذي يمضي بعيد
قال الشاعر :
ثمانية تجري على الناس كلهم = ولا بد للإنسان أن يلقى الثمانية
سرور وحزن واجتماع وفرقة = ويسر وعسر ثم سقم وعافية
قال الشاعر :
تموت الأسد في الغابات جوعاً = ولحم الضان تأكله الكلاب
وعبد قد ينام علىحريرٍ = وذو نسبٍ مفارشه التراب
قال الشاعر :
أعلمه الرماية كل حين = فلما اشتد ساعده رماني
وكم علمته نظم القوافي = فلما قال قافية هجاني
قال الشاعر :
وإذا كانت النفوس كباراً = تعبت في مرادها الأجسام
قال الشاعر :
أعلل النفس بالآمال أرقبها = ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
قال الشاعر :
حياك من لم تكن ترجو تحيته = لولا الدراهم ما حياك إنسان
قال أحمد شوقي :
قف دون رأيك في الحياة مجاهدا = إن الحياة عقيدة وجهاد
قال الشاعر :
ما كل ما يتمناه المرء يدركه = تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
قال الشاعر :
نعيب زماننا والعيب فينا = وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب = ولو نطق الزمان لنا هجانا
فديدننا التصنّع والترائي = ونحن به نخادع من يرانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب = ويأكل بعضنا بعضا عيانا
لبسنا للخداع مسوك ضان = فويل للمغير إذا أتانا
قال الشاعر :
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها = فرجت وكنت أظنها لاتفرج
قال الشاعر :
إذا وقع الذباب على طعام = رفعت يدي ونفسي تشتهيه
وتجتنب الأسود ورود ماء = إذا كن الكلاب ولغن فيه
قال الشاعر :
ولا ينفع الخيل الكرام ولا القنا = إذا لم يكن فوق الكرام كرام
قال الشاعر :
صلى المصلي لأمر كان يقصده = فلما انقضى الأمر لا صلى ولا صاما
قال الشاعر :
وترى الكريم محسدا لم يجترم = شتم الرجال وعرضه مشتوم
حسدوا الفتى إذا لم ينالوا سعيه =والقوم أعداء له وخصوم
كضرائر الحسناء قلن لوجهها = حسدا وبغضا إنه لذميم
قال الشاعر :
إذا المرء لم يدنس من اللؤم عرضه = فكل رداء يرتديه جميل
قال الشاعر :
وليس يصح في الأفهام شيء = إذا احتاج النهار إلى دليل
قال الشاعر:
إذا كنت في كل الأمور معاتبا = صديقك لم تلق الذي تعاتبه
فعش واحدا أو صل أخاك فإنه = مفارق ذنب مرة ومجانبه
إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى = ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه
ومن ذا الذي ترضى سجاياه كلها = كفى المرء نبلا أن تعد معايبه
قال الشاعر :
يا أيها الرجل المعلم غيره = هلا لنفسك كان ذا التعليم
تصف الدواء لذي السقام وذي = الضنى كيما يصح به وأنت سقيم
فابدأ بنفسك فانهها عن غيها = فإذا انتهيت عنه فأنت حليم
لا تنه عن خلق وتأتي بمثله = عار عليك إذا فعلت عظيم

والدعوة مفتوحة للجميع في جمع : أبيات الحكمة
حتى نخْرُج بحصيْلة جيدة وديوان مُبسّط للحكمة

يعقوب
03-12-2004, 07:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكراً لك لطرح هذا الموضوع الجميل.
وإذ نتكلم عن الحكمة في الشعر فلا بد من ذكر المتنبي، وكنتَ -باركك الله- قد ذكرت بعضاً من أبياته وهي (وإذا كـانـت النـفـوس...) (ما كل مـا يتمنـاه المـرء...) وكذلك بعض أبياتك للإمام الشافعي (تموت الأسد فـي الغابـات..) (ضاقت فلمـا استحكمـت...)

ونجد أبياتاً تحمل معاني حكميّة ورد ذكرها في أبياتك، وسأذكر بعضها لإثراء المعاني وإبراز وجوهٍ أخرى لها.

ففي البيت (حسدوا الفتى إذا لـم ينالـوا سعيـه & والقـوم أعـداء لــه وخـصـوم)
لك قول مروان بن أبي حفصة: ما ضَرَّني حَسَدُ اللِّئامِ وَلمْ يَزَلْ & ذُو الفَضْلِ يَحْسُدُهُ ذَوُو التَّقْصير
وأبو تمام: لَقَدْ آسَفَ الأعْداءَ فَضْلُ ابنِ يِوسفٍ & وَذُو النَّقْصِ في الدُّنيا بذي الفضل مولَعُ
وقول المتنبي من قصيدة (لكِ يا منازلٌ)
وإذا أَتَتْــك مَــذَمَّتي مــن نـاقصٍ & فهــي الشــهادَةُ لـي بـأَنِّي كـامِلُ
-
(وإذا كـانـت النـفـوس كـبـارا & ًتعبـت فـي مـرادهـا الأجـسـام)
لَحَـى اللُـه ذي الدُنيـا مُناخًـا لِـراكِبٍ & فكُــلُّ بَعِيــدِ الهَــمِّ فيهـا مُعـذَّبُ [المتنبي]

-
(وليس يصـح فـي الإفهـام شـيء & إذا احتـاج النهـار إلــى دلـيـل)
وإذا خَــفيتُ عــلى الغَبِـيِّ فَعـاذِرٌ & أنْ لا تَـــراني مُقْلَـــةٌ عَمْيــاءُ [المتنبي]
وقد بَهَرْت فما أخْفَى على أحَدٍ & إلا على أكْمَهِ لا يعْرِف القَمَرَا
-

وهنا أضيف بعض الأبيات الحكميّة الجديدة:
جَــمَح الزّمــانُ فـلا لَذيـذٌ خـالِصٌ & مِمــا يَشــوبُ ولا ســرُورٌ كـاملُ [المتنبي]
تدُسُّ إلى العطّار سِلعةً بيتِها & ولن يصلحَ العطَّارُ ما أفسد الدهرُ [أي ما انكسر ليس له شَعبٌ وما انفتقَ ليس له رَتقٌ]

وشكراً.

حمزة
04-12-2004, 08:37 PM
لك التحية أخي معلم اللغة العربية على هذه الحكم الجميلة والمفيدة ولا تنس أن تتكرم علينا بلغتك الرصينة .
قال الإمام علي كرم الله وجهه :
إياك يوماً أن تمازح جاهلاً *** فتلقى الذي لا تشتهي حين يمزحُ
ولا تكُ عرِّيضاً تشاتمُ من دنا *** فتشبه كلباً بالسفاهة ينبحُ

عاشقة لغة الضاد
04-12-2004, 09:13 PM
يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا.
يزيد سفاهة فأزيد حلما** كعود زاده الإحراق طيبا.

عاشقة لغة الضاد
04-12-2004, 09:22 PM
كل ابن أنث و إن طالت سلامته*** يوما على آلة حدباء محمول

_________________________________________

لسانك لا تذكر به عورات *** فكل عورات وللناس ألسن

_______________________________________

لسان الفتى نصف ونصف فؤاده ** فلم يبق إلا صورة اللحم والدم

_______________________________________

ألا كل شئ ما خلا الله باطل *** وكل نعيم لامحالة زائل

_______________________________________

و ما أحد يخلد في البرايا *** بل الدنيا تؤول إلى زوال

________________________________________

سمط اللآلئ
09-12-2004, 06:31 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه أبيات في الحكمة، يجري معظمها مجرى الأمثال، جمعتها من شعرأبي الطيب المتنبي:

لو كان يمكنني سفرت عن الصبَى ـــ فالشيب من قبل الأوان تلثّـمُ
ولقد رأيت الحادثات فلا أرى ـــ يَقـَـقا يُميت ولا سوادا يعصم
والهم يخترم الجسيمَ نحافةً ـــ ويُشيب ناصيةَ الصبي ويُهرم
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ـــ وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم
والناس قد نبذوا الحفاظ فمُطـْلـَق ـــ ينسى الذي يولـَى وعافٍ يَندم
لا يخدعنَّك من عدو دمعه ـــ وارحم شبابك من عدو تَـرْحم
لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ـــ حتى يـراق على جوانبه الدم
يؤذي القليلُ من اللئام بطبعه ـــ من لا يَقِلّ كما يقل ويَلؤم
والظلم من شيم النفوس فإن تجد ـــ ذا عفة فلعلة لا يَظلم
ومن البلية عذلُ من لا يرْعوي ـــ عن جهله وخطابُ من لا يفهم
*****************************
والذل يظهر في الذليل مودة ـــ وأود منه لـمَن يود الأرقمُ
ومن العداوة ما ينالك نفعُه ـــ ومن الصداقة ما يضر ويؤلم
*****************************
أين الأكاسرة الجبابرة الألى ـــ كنزوا الكنوز فما بقين ولا بقوا
من كل من ضاق الفضاء بجيشه ـــ حتى ثوى فحواه لحْد ضيق
خُرس إذا نودوا كأنْ لم يعلموا ـــ أن الكلام لهم حلال مطلَق
فالموت آت والنفوس نفائس ـــ والمستعزّ بما لديه الأحمق
والمرء يأمل والحياة شهية ـــ والشيب أوقر والشبيبة أنزق
*****************************
إذا قيل رفقا قال للحلم موضع ـــ وحلم الفتى في غير موضعه جهلُ
*****************************
إني لأعلم واللبيب خبير ـــ أن الحياة وإن حرصت غرور
ورأيت كلا ما يعلل نفسه ــ بتَعِـلَّـة وإلى الفناء يصيرُ
*****************************
على ذا مضى الناس اجتماع وفرقة ـــوميْت ومولود وقالٍ ووامق
*****************************
إلى كم ذا التخلف والتواني ــ وكم هذا التمادي في التمادي
وشُغل النفس عن طلب المعالي ــ ببيع الشعر في سوق الكساد
وما ماضي الشباب بمـُستردّ ـــ ولا يوم يمر بمُسْـتعاد
متى لحظتْ بياضَ الشيبِ عيني ـــ فقد وجَدَتـْه منها في السواد
متى ما ازددت من بعد التناهي ـــ فقد وقع انتقاصي في ازديادي
*****************************
يجني الغنى للئام لو عقـلوا ـــ ما ليس يجني عليهم العدمُ
همُ لأموالهمْ ولسـْنَ لهم ـــ والعارُ يبقى والجرحُ يلتـئم
*****************************
خليلكَ أنت لا من قلتَ خِـلّي ـــ إذا كثر التجمل والكلامُ
ولو حِـيزَ الحفاظُ بغير عقل ـــ تجنّـبَ عُـنقَ صَيقله الحسام
وشبه الشيء مُنـْجذِبٌ إليه ـــ وأشبهُنا بـِدُنيانا الطَّغام
ولو لم يَعْـلُ إلا ذو مَحَل ـــ تعالى الجيشُ وانحطّ القَـتام
ولو لم يَرْعَ إلا مستحِق ـــ لرتبته أسامَهمُ المُـسام
ومن خبَرَ الغواني فالغواني ـــ ضياءٌ في بواطنه ظلام
إذا كان الشبابُ السكرَ والشيـ ـــ ـبُ هما فالحياة هي الحمام
وما كل بمعذور ببخلٍ ـــ ولا كل على بخل يلام
*****************************


فالموت تُعْرف بالصفات طباعُه ـــ لم تَـلْقَ خَلْـقًا ذاق موتًا آئبا
*****************************
ونذيمُهم وبهم عرفنا فضله ـــ وبضدها تتبين الأشياء
*****************************
أبلغ ما يُطلب النجاح به الـ ـــ ـطبعُ وعند التعمق الزللُ
*****************************
كذا الدنيا على من كان قبلي ـــ صُروفٌ لم يُـدِمنَ عليه حالا
أشدّ الغم عندي في سرور ـــ تبقّـن عنه صاحبُه انتقالا
*****************************
ومن يك ذا فم مرّ مريض ـــ يجد مرا به الماءَ الزلالا
*****************************
ما كل من طلب المعلي نافذا ـــ فيها ولا كل الرجال فُحولا
*****************************
وأنفسُ ما للفتى لبّه ـــ وذو اللب يكرهُ إنفاقَهُ
*****************************
ليس عزما ما مرّضَ المرءُ فيه ـــ ليس هما ما عاق عنه الظلام
واحتمال الأذى ورؤية جانيـ ـــ ـه غذاء تضْوى به الأجسام
ذلّ من يغبط الذليل بعيش ـــ ربّ عيش أخفّ منه الحِمام
كل حلم أتى بغير اقتدار ـــ حجةٌ لاجئٌ إليها اللئام
من يهن يسهلِ الهوانُ عليه ـــ ما لجرحٍ بميتٍ إيلامُ
*****************************
ومن الرشد لم أزرك على القر ـــ ب، على البعد يُعرف الإلمام
ومن الخير بطء سَيْـبك عني ـــ أسرعُ السحب في المسير الجَـهام
*****************************
إن بعضا من القريض هُـذاءٌ ـــ ليس شيئا وبعضَه أحكام
منه ما يجلبُ البراعةُ والفضـ ـــ ـلُ ومنه ما يجلُبُ البرسامُ
*****************************
فقرُ الجهولِ بلا قلبٍ إلى أدبٍ ـــ فقر الحمار بلا رأس إلى رسن
*****************************
قد هونَ الصبرُ عندي كل نازلة ـــ ولينَ العزمُ حدّ المركبِ الخشن
كم مخلص وعُلـًى في خوض مهلكة ـــ وقتلةٍ قرنت بالذم في الجبن
لا يُـعْـجِبَنّ مَضيمًا حسنُ بزته ـــ وهل تروقُ دفينا جودةُ الكفن
*****************************
وإذا أتتك مذمتي من ناقص ـــ فهي الشهادة لي بأني كامل
*****************************
ومن ينفق الساعات في جمع ماله ـــ مخافة فقر فالذي فعل الفقر
*****************************
وأصبح شعري منهما في مكانه ـــ وفي عنق الحسناء يُـستحسن العقد
*****************************
كثير حياة المرء مثل قليلها ـــ يزول وباقي عيشه مثلُ ذاهب
*****************************
إذا لم تكن نفس النسيب كأصله ـــ فماذا الذي تغني كرام المناصب
وما قربت أشباه قوم أباعد ـــ ولا بعدت أشباه قوم أقارب
*****************************
إذا غامرت في شرف مروم ـــ فلا تقنع بما دون النجوم
فطعم الموت في أمر حقير ـــ كطعم الموت في أمر عظيم
...
يرى الجبناء أن العجز عقل ـــ وتلك خديعة الطبع اللئيم
وكل شجاعة في المرء تغني ـــ ولا مثلَ الشجاعة في الحكيم
وكم من عائب قولا صحيحا ـــ وآفته من الفهم السقيم
ولكنْ تأخذ الآذان منه ـــ على قدَر القرائح والعلوم
*****************************
وقد يتزيا بالهوى غير أهله ـــ ويستصحب الإنسان من لا يلائمه
*****************************
إذا اعتاد الفتى خوضَ المنايا ـــ فأهون ما يمر به الوُحول
*****************************
نُعِد المشرفية والعوالي ـــ وتقتلنا المنونُ بلا قتال
ونرتبط السوابقَ مقرَباتٍ ـــ وما ينجين من خَبب الليالي
ومن لم يعشق الدنيا قديما ـــ ولكن لا سبيل إلى الوصال
نصيبك في حياتك من حبيب ـــ نصيبك في منامك من خيال
*****************************
ولو كان النساء كمن فقدنا ـــ لفضلت النساء على الرجال
وما التأنيث لاسم الشمس عيب ـــ ولا التذكير فخر للهلال
وأفجع من فقدنا من وجدنا ـــ قُـبيل الفقد مفقود المثال
يدفّـن بعضنا بعضا وتمشي ـــ أواخرنا على هام الأوالي
*****************************
وإذا وكلت إلى كريم رأيَه ـــ في الجود بان مَذيقُـه من محضه
*****************************
دونَ الحلاوة في الزمان مرارةٌ ـــ لا تُخْـتطى إلا على أهواله
*****************************
ووجه البحر يعرف من بعيد ــ إذا يسجو فكيف إذا يموج
*****************************
غيري بأكثر هذا الناس ينخدع ـــ إن قاتلوا جبُـنوا أو حدثوا شَجُعوا
أهلُ الحفيظة إلا أن تجربهم ــ وفي التجارب بعد الغي ما يزع
وما الحياة ونفسي بعد ما علمت ـــ أن الحياة كما لا تشتهي طَبَع
ليس الجمال لوجه صح مارنُه ُـــ أنفُ العزيز بقطع العزّ يُـجتدع
*****************************
لا تحسبوا من أسرتم كان ذا رمق ـــ فليس يأكل إلا الميتة الضبع
*****************************
فقد يُظن شجاعا من به خَرَقٌ ـــ وقد يظن جبانا من به زَمَعُ
إن السلاح جميع الناس تحمله ـــ وليس كل ذوات المخلب السبُع
*****************************
وما الخوفُ إلا ما تخوّفه الفتى ـــ وما الأمنُ إلا ما رآه الفتى أمنا
*****************************
بذا قضت الأيام ما بين أهلها ـــ مصائب قوم عند قوم فوائد
*****************************
وكل يرى طرق الشجاعة والندى ـــ ولكن طبع النفس للنفس قائد
*****************************
فإن قليل الحب بالعقل صالح ـــ وإن كثير الحب بالجهل فاسد
*****************************
وقد فارق الناسَ الأحبةُ قبلنا ـــ وأعيا دواءُ الموت كلًّ طبيب
سُبقنا إلى الدنيا فلو عاش أهلها ـــ منعنا بها من جيئةٍ وذهوب
تملّكَها الآتي تملكَ سالب ــ وفارقها الماضي فراق سليب
ولا فضل فيها للشجاعة والندى ـــ وصبرِ الفتى لولا لقاءُ شَعوب
...
وما كل وجهٍ أبيضٍ بمبارك ـــ ولا كل جفنٍ ضيقٍ بنجيب
*****************************
فرب كئيب ليس تندى جفونه ـــ ورب ندي الجفن غير كئيب
...
إذا استقبلت نفسُ الكريم مُصابَها ـــ بخبثٍ ثنت فاستدبرته بطيب
وللواجد المكروب من زفراته ـــ سكونُ عزاءٍ أو سكون لغوب
...
وفي تعب من يحسد لشمس نورها ـــ ويجهد أن يأتي لها بضريب
*****************************
أرى كلنا يبغي الحياة لنفسه ـــ حريصا عليها مستهاما بها صبا
فحب الجبانِ النفسَ أورده البقا ـــ وحب الشجاع الحربَ أورده الحربا
*****************************
وإن كان ذنبي كل ذنب فإنه ـــ محا الذنب كل المحو من جاء تائبا
*****************************
لعل عتبك محمود عواقبه ـــ فربما صحت الأجساد بالعلل
*****************************
لأن حلمك حلم لا تكلفُه ـــ ليس التكحل في العينين كالكَحَل
*****************************
وليس يصح في الأفهام شيء ـــ إذا احتاج النهار إلى دليل
*****************************
وإطراق طرف العين ليس بنافع ـــ إذا كان طرف القلب ليس بمطرق
*****************************
سوى وجع الحساد داو فإنه ـــ إذا حل في قلب فليس يحول
ولا تطمعن من حاسد في مودة ـــ وإن كنت تبديها له وتنيل
وإنا لنلقى الحادثات بأنفس ـــ كثيرُ الرزايا عندهن قليلُ
يهون علينا أن تصاب جسومنا ـــ وتسلمَ أعراض لنا وعقول
*****************************
وما قتل الأحرارَ كالعفو عنهم ـــ ومن لك بالحر الذي يحفظ اليدا
إذا أنت أكرمت الكريم ملكته ـــ وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا
ووضع الندى في موضع السيف بالعلى ـــ مضرّ كوضع السيف في موضع الندى
*****************************
وأتعب من ناداك من لا تجيبه ـــ وأغيظ من عاداك من لا تشاكل
*****************************
وكم ذنب مولده دلال ـــ وكم بعد مولده اقتراب
وجرم جره سفهاء قوم ـــ وحل بغير جارمه العذاب
*****************************
على قدر أهل العزم تأتي العزائم ـــ وتأتي على قدر الكرام المكارم
وتعظم في عين الصغير صغارها ـــ وتصغر في عين العظيم العظائم
*****************************
وما الحسن في وجه الفتى شرفا له ـــ إذا لم يكن في فعله والخلائق
وما بلد الإنسان غيرُ الموافق ـــ ولا أهله الأدنون غيرُ الأصادق
وجائزةٌ دعوى المحبة والهوى ـــ وإن كان لا يخفى كلام المنافق
***************************
وإذا ما خلا الجبان بأرض ـــ طلب الطعن وحده والنزالا
*****************************
من أطاق التماس شيء غلابا ـــ واغتصابا لم يلتمسه سؤالا
كل غاد لحاجة يتمنى ـــ أن يكون الغضنفر الرئبالا
*****************************
الرأي قبل شجاعة الشجعان ـــ هو أول وهي المحل الثاني
فإذا هما اجتمعا لنفس حرة ـــ بلغت من العلياء كل مكان
ولربما طعن الفتى أقرانه ـــ بالرأي قبل تطاعن الأقران
لولا العقول لكان أدنى ضيغم ـــ أدنى إلى شرف من الإنسان
عقبى اليمين على عقبى الوغى ندم ـــ ماذا يزيدك في إقدامك القسم
وفي اليمين على ما أنت واعده ـــ ما دلّ أنك في الميعاد متهم
*****************************
ومن تفكر في الدنيا ومهجته ـــ أقامه الفكر بين العجز والتعب
*****************************
إذا الجود لم يرزق خلاصا من الأذى ـــ فلا الحمد مكسوبا ولا المال باقيا
وللنفس أخلاق تدل على الفتى ـــ أكان سخاء ما أتى أم تساخيا
أقل اشتياقا أيها القلب ربما ـــ رأيتك تصفي الود من ليس صافيا
خلقتُ ألوفًا لو رجعتُ إلى الصبى ـــ لفارقت شيبي موجعَ القلب باكيا
*****************************
فما الحداثة من حلم بمانعة ـــ قد يوجد الحلم في الشبان والشيب
*****************************
إذا كنت في شك من السيف فابْـلُه ـــ فإما تُنَـفِّـيه وإما تُعدُهُ
وما الصارمُ الهندي إلا كغَيْره ـــ إذا لم يفارقْه النجادُ وغمدُهُ
*****************************
إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونُه ـــ وصدَّق ما يعتاده من توهم ِ
وعادى محبيه بقول عداتِه ـــ وأصبح في ليل من الشك مظلم
أصادق نفس المرء من قبل جسمه ـــ وأعرفها في فعله والتكلم ِ
وأحلم عن خِلي وأعلم أنه ـــ متى أجْزه حلما على الجهل يندم
وإن بذل الإنسان لي جودَ عابس ٍ ـــ جزيت بجود التارك المتبسم
.......
وما كل هاو للجميل بفاعل ـــ ولا كل فعال له بمتمم
*****************************
وإذا الحِلم لم يكن عن طباع ـــ لم يكن عن تقادم الميلاد
*****************************
وإذا كان في الأنابيب خُـلف ـــ وقع الطيش في صدور الصِّعاد ِ
*****************************
وما الخيل إلا كالصديق قليلةٌ ـــ وإن كثرت في عين من لا يجربُ
إذا لم تشاهد غير حُسْن شِياتها ـــ وأعضائها فالحُسن عنك مغيب
*****************************
وكل امرئ يولي الجميل محبب ـــ وكل مكان ينبت العز طيبُ
*****************************
وأظلَم أهل الظلم من بات حاسدا ـــ لمن بات في نـَعمائه يتقلب
*****************************
لا تلق دهرك إلا غير مكترث ـــ ما دام يصحب فيه روحَك البدنُ
فما يُديم سرور ما سُررت به ـــ ولا يرد عليك الفائتَ الحزن
مما أضر بأهل العشق أنهم ـــ هوُوا وما عرفوا الدنيا وما فطِنوا
تفنى عيونهم دمعا وأنفسهم ـــ في إثر كل قبيح وجهُه حسن
*****************************
إني أصاحب حلمي وهو بي كرم ـــ ولا أصاحب حلمي وهو بي جبُنُ
ولا أقيم على مال أذِل به ـــ ولا ألَذ بما عرضي به درِن
*****************************
ولو ان الحياة تبقى لِحي ٍّـــ لعددنا أضلنا الشجعانا
وإذا لم يكن من الموت بد ـــ فمن العجز أن تكون جبانا
كل ما لم يكن من الصعب في الأنـ ـــ ـفس سهل فيها إذا هو كانا
*****************************
منى كن لي أن البياض خضاب ـــ فيخفى بتبييض القرون شبابُ
ليالي عند البيض فوداي فتنةٌ ـــ وفخر وذاك الفخر عنديَ عاب
فكيف أذم اليوم ما كنت أشتهي ـــ وأدعو بما أشكوه حين أجاب
جلا اللون عن لون هدى كل مسلك ـــ كما انجاب عن ضوء النهار ضباب
وفي الجسم نفس لا تشيب بشيبه ـــ ولو أن ما في الوجه منه حراب
لها ظُفُر إن كل ظفر أعده ـــ وناب إذا لم يبق في الفم ناب
*****************************
أعز مكان في الدنى سرج سابح ـــ وخير جليس في الزمان كتاب
*****************************
ولا أمسِي لأهل البخل ضيفا ـــ وليس قرىً سوى مخ النعام
ولما صار ود الناس خبا ـــ جَزَيْتُ على ابتسام بابتسام
وصرت أشك فيمن أصطفيه ـــ لعلمي أنه بعض الأنام
يحب العاقلون على التصافي ـــ وحب الجاهلين على الوَسام
وآنف من أخي لأبي وأمي ـــ إذا ما لم أجده من الكرام
أرى الأجداد تغلبها كثيرا ـــ على الأولاد أخلاق اللئام
ولست بقانع من كل فضل ـــ بأن أُعزى إلى جد همام
عجبت لمن له قد وحد ـــ وينبو نبوة القضم الكهام
ومن يجد الطريق إلى المعالي ـــ فلا يذر المطي بلا سنام
ولم أر في عيوب الناس شيئا ـــ كنقص القادرين على التمام
*****************************
لولا المشقة ساد الناس كلهم ـــ الجود يفقر والإقدام قتّـال
وإنما يبلغ الإنسان طاقته ـــ ما كل ماشيةٍ بالرّحل شِملال
إنا لفي زمن تركُ القبيحِ به ـــ من أكثرِ الناسِ إحسانٌ وإجمال
ذكرُ الفتى عمرُه الثاني وحاجته ـــ ما قاته وفضولُ العيشِ أشغالُ
*****************************
تصفو الحياة لجاهل أو غافل ـــ عما مضى فيها وما يُـتوقع
ولمن يغالط في الحقائق نفسَه ـــ ويسومها طلب المحال فتطمع
أين الذي الهرمان من بنيانه ـــ ما قومه، ما يومه، ما المصرع؟
تتخلف الآثار عن أصحابها ـــ حينا ويدركها الفناءُ فتتبع
*****************************
هوِّن على بصر ما شق منظرُه ـــ فإنما يقَـظاتُ العين كالحُـلُم
ولا تَشَكَّ إلى خَـلق فتُـشمتَه ـــ شكوى الجريحِ إلى الغربان والرَّخم
وكن على حذر للناس تستره ـــ ولا يغرك منهم ثغر مبتسم
غاض الوفاء فما تلقاه في عِدَة ـــ وأعوز الصدقُ في الإخبار والقسم
*****************************
وما كل من قال قولا وفى ـــ ولا كل من سِيمَ خسفا أبى
ومن يك قلبٌ كقلبي له ـــ يشق إلى العز قلب التَّـوى
ولا بد للقلب من آلة ـــ ورأي يصدعُ صمَّ الصفا
وكل طريق أتاه الفتى ـــ على قَدَر الرِّجل فيه الخُطى
*****************************
ومن جهلت نفسُه قدرَه ـــ رأى غيرُه منه ما لا يرى
*****************************
كدعواكَ كلّ يدَّعي صحةَ العقل ـــ ومن ذا الذي يدري بما فيه من جهلِ
*****************************
ذريني أنلْ ما لا ينال من العلى ـــ فصعبُ العلى في الصعب والسهلُ في السهل
تريدين لقيان المعالي رخيصةً ـــ ولا بد دون الشهد من إبر النحل
*****************************
وليس الذي يتّبّع الوبلَ رائدا ـــ كمن جاءه في داره رائد الوبل
*****************************
إن في الموج للغريق لعذرا ــ واضحا أن يفوتَه تَـعداده
*****************************
وليس حياء الوجه في الذئب شيمة ـــ ولكنه من شيمة الأسد الوَرْدِ
*****************************
وخلِّ زِيا لمن يحققه ـــ ما كلّ دامٍ جبينُه عابِدْ
*****************************
لم يُرَ قَـرْنُ الشمس في شرقه ـــ فشكّت الأنفسُ في غربهِ
يموت راعي الضأن في جهله ـــ مِيتةَ جالينوسَ في طبّه
وربما زاد على عمره ـــ وزاد في الأمن على سِربه
وغاية المفرط في سلمه ـــ كغاية المفرط في حربه
فلا قضى حاجتَه طالبٌ ـــ فؤاده يخفق من رعبه
*****************************
يدخل صبر المرء في مدحه ـــ ويدخل الإشفاق في ثلبه
*****************************
ورب قبح وحِلـًى ثِـقال ـــ أحسنُ منها الحسنُ في المعطال
فخرُ الفتى بالنفس والأفعال ـــ مِن قبله بالعم والأخوال
*****************************
إذا استشفيت من داء بداء ـــ فأقتلُ ما أعلَّـك ما شفاكا
*****************************
إذا اشتبهت دموعٌ في خدود ـــ تبيّن من بكى ممن تباكى
*****************************

عاشقة لغة الضاد
09-12-2004, 12:56 PM
لك الشكر الجزيل على هذه الأبيات الرائعة لا سيما أنها من نظم زعيم الشعراء _ في رأيي _ وجزاك الله خيرا. ونحن في إنتظار المزيد المفيد إن شاء الله.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

معلم لغة عربية
10-12-2004, 12:34 AM
في البداية نُحِبُّ أن نشكر الجميع على هذا التفاعل الرائع
ونَخُصُّ بالذكر الأخوة :
يعقوب .. حمزة .. سمط اللالئ .. عاشقة الضاد
ونعود معكم ومع الحكمة لنقول :

قال الشاعر :

ومَنْ يجعل الضرغام للصيد بازه = تَصيّده الضرغام فيما تصيدا
قال الشاعر :

إذا شئت أن تحيا سليما من الردى = وحظك موفور وعرضك صين
لسانك لا تذكر به عورة امرئ = فكلك عورات وللناس أعين
قال الشاعر :

بقرت شويهتي وفجعت قلبي = وأنت لشاتنا ابن ربيب
غذيت بدرها ونشأت معها = فما أنباك أن أباك ذيب
إذا كان الطباع طباع سوء = فلا أدب يفيد ولا أديب قال الشاعر :

يخاطبني السفيه بكل قبح = فأكره أن أكون له مجيبا
يزداد سفاهة وازداد حلما = كعود زاده الإحراق طيبا
قال الشاعر :

ذهب المداوي والمداوى والذي = صنع الدواء وباعه ومن اشترى
قال الشاعر :

ألم تر أن السيف يزري بقدره = إذا قيل : هذا السيف أمضى من العصا
قال الشاعر :

وينشأ ناشئ الفتيان منا = على ما كان عوده أبوه
وما دان الفتى بحجى ولكن = يعلمه التدين أقربوه
قال الشاعر :

عسى الكرب الذي أمسيت فيه = يكون وراءه فرج قريب
قال الشاعر :

ولرب نازلة يضيق بها الفتى = ذرعا وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها = فرجت وكنت أظنها لا تفرج
قال الشاعر :

وتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم = إن التشبه بالكرام فلاح
قال أبو العتاهية :
إن الشباب والفراغ والجدة = مفسدة للمرء أي مفسدة
قال الشاعر :
ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى = عدوا له ما من صداقته بُدٌّ
قال الشاعر :
إذ المرء أعيته المروءة ناشئا = فمطلبها كهلا عليه شديد
قال الشاعر :

فما أطال النوم عمرا = ولا قصر في الأعمار طول السهر
قال أبو القاسم الشابي :

ومن يتهيب صعود الجبال = يعيش أبدا بين الحفر
قال الشاعر :
العبد يقرع بالعصا = والحر تكفيه الإشارة
قال الشاعر :

ترى الرجل النحيف فتزدريه = وفي أثوابه أسد هصور
بغاث الطير أطولها جسوما = ولم تطل البزاة ولا الصقور
قال الشاعر :

العلم صيد والكتابة قيده = قيّد صيودك بالحبال الواثقة
فمن الحماقة أن تصيد غزالة = وتتركها بين الخلائق طائفة

ونحن بانتظار المزيد والمزيد من الحكمة ..
مع أصدق التحايا

عاشقة لغة الضاد
13-12-2004, 03:02 AM
لي عودة ، على مر هذا الطريق الممتع . فلا تحرمونا من أشعاركم المنتخبة.

قمر لبنان
13-12-2004, 12:51 PM
إن كان جذع لا يصد رياحه=فالمجد كل المجد للمنشار

يعقوب
15-12-2004, 11:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتذر لعدم المشاركة وذلك لإنشغالي بالدروس، لكني سأعود بإذن الله تعالى.

أخي قمر لبنان، حرّكت نفسي الأبيات هذه:
العلمُ صيدٌ والكتابـةُ قيـدهُ & قيِّدْ صيودَك بالحبالِ الواثقة
فمن الحماقةِ أنْ تصيدَ غزالةً & وتتركها بين الخلائقِ طائفة

أنا متيقِّنٌ بأني سأذكرها كلما عرضتني معلومة وأصابني الخمول.

أما الأبيات فأعرف منها (يخاطبني السفيه) (ولرُبَّ نازلةٍ) وهي للإمام الشافعي (وينشأ ناشئ الفتيـان منـا) لأبي العلاء المعرّي (ومن نكد الدنيا) للمتنبي

وهذان البيتان أيضا للإمام الشافعي وقد جرى أحدهما مجرى المثل:

ما حكَّ جلدَكَ مثل ظفرِك & فتولَّ أنت جميع أمرِك
وإذا قصدت لحاجةٍ & فاقصد لمعترفٍ بفضلك

وشكرا

معلم لغة عربية
20-12-2004, 09:10 PM
نُكْمل معكم أحبتي الحكمة على لسان الشعراء :
قال الشاعر :

وعَيْن الرضا عن كل عيب كليلة = ولكن عين السخط تبدي المساويا
فإن تدن ، تدن منك مودتي = وإن تنأ عني تلقني عنك نائيا
كلانا غني عن أخيه حياته = ونحن إذا متنا أشد تغانيا
قال ابن الخل البغدادي :

في زخرف القول تزيين لباطله = والحق قد يعتريه سوء تعبير
تقول : هذا مجاج النحل ، تمدحه = وإن ذممت فقل : قئ الزنابير
مدحا وذما ، وما جاوزت وصفهما = حسن البيان يرى الظلمات كالنور
قال الإمام الشافعي :

لعمرك ما الرزية فقد دار = ولا شاة تموت ولا بعير
ولكن الرزية فقد حر = يموت بموته خلق كثير
قال الشاعر :

إذا كان رب البيت بالدف ضاربا = فشيمة أهل البيت كلهم الرقص

قال الشاعر :

إذا لم تستطع شيئا فدعه = وجاوزه إلى ما تستطيع
قال الشاعر :

لو كنت أنت تحبه لأطعته = إن المحب لم يحب مطيع

قال الشاعر :
لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها = ولكن أخلاق الرجال تضيق
قال الشاعر :

إذا اشتبهت دموع في خدود = تبيّن من بكى ممن تباكى
قال الشاعر :

وكل يدعي وصلا بليلى = وليلى لا تقر له بذاكا
قال أبو العيناء :

إن الدراهم في المواطن كلها= تكسو الرجال مهابة وجلالا .
فهي اللسان لمن أراد فصاحة = وهي السلاح لمن أراد قتالا
من كان يملك درهمين تكلمت = شفتاه أنواع الكلام فقالا
وتقدم الفصحاء فاستمعوا له = ورأيته بين الورى مختالا
لولا دراهمه التي في كيسه = لرأيته شر البرية حالا
إن الغني إذا تكلم كاذبا = قالوا : صدقت وما نطقت محالا
وإذا الفقير أصاب قالوا : لم يصب = وكذبت يا هذا , فقلت ضلالا


وإلى لقاء آخر بمشيئة الله تعالى

عاشقة لغة الضاد
20-12-2004, 09:55 PM
جزاك الله خيرا أخي معلم اللغة العربية على هذه الأبيات المفيدة ، فلك مني هذه الأبيات الثلاثة ، و لست متأكدة من قائلها ، ولكني أعتقد أنها لعلي بن أبي طالب كرم الله وجههه.

إنما الدنيا فناء * * ليس للدنيا ثبوت.
إنما الدنيا كبحر * * يحتوي سمكا و حوت
و لقد يكفيك منها * * أيها الطالب قوت.

و لي عودة إن شاء الله.

معلم لغة عربية
31-12-2004, 01:13 AM
نُكْمل معكم أحبتي شعر الحكمة :


قال المتنبي :
وإذا خلا الجبان بأرض = طلب الكر وحده والنزالا
قال المتنبي :

ومن يك ذا فم مر مريض = يجد مرا به الماء الزلالا
قال أحمد شوقي :
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم = فأقم عليهم مأتما وعويلا
قال المتنبي :

تريدين لقيان المعالي رخيصة = ولا بد دون الشهد من إبر النحل
قال الطغرائي :

حب السلامة بثني هم صاحبه = عن المعالي ويغري المرء بالكسل
وإنما رجل الدنيا وواحدها = من لا يعول في الدنيا على رجل
فإن علاني من دوني فلا عجب = لي أسوة بانحطاط الشمس عن زحل
قال المتنبي :
وليس يصح في الأفهام شئ = إذا احتاج النهار إلى دليل
قال الطغرائي :

أعلل النفس بالآمال أرقبها = ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل
قال أبو تمام :
ولو أنما الأرزاق تجري على الحجا = هلكن إذن من جهلهن البهائم
قال بشار بن برد :
إذا بلغ الرأي المشورة فاستعن = برأي نصيح أو مشورة حازم
ولا تجعل الشورى عليك غضاضة = فريش الخوافي قوة للقوادم

وإلى لقاء آخر بمشيئة الله تعالى ..

عاشقة لغة الضاد
04-01-2005, 11:56 PM
ترجو النجاة و لم تسلك مسالكها ** إن السفينة لا تجري على اليبس .

________________________________________

أيهذا الشاكي ومابك داءٌ ** كن جميلاً ترَ الوجود جميلاَ
________________________________________

تواضع تكن كالنجم لاح ---_--- لناظره على صفحات الماء و هو رفيع
و لا تكن كالدخان يعلو بنفسه ---_-- إلى طبقات الجو و هو وضــــــــــــــيع.

.,..,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,..,.,.,.,,.,..,.,.,.,.,.,.,.,.,.,...,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,.,,,.,..,.,.

و لي عودة مرة أخرى إن شاء الله.

سمط اللآلئ
06-01-2005, 12:02 PM
حسبك مما تبتغيه القوتُ * ما أكثر القوتَ لمَنْ يموت

الفقر فيما جاوز الكفافا * من اتقى الله َ رجا وخافا

إن كان لا يغنيك ما يكفيكا * فكل ما في الأرض لا يغنيكا

إن القليل بالقليل يكثر * إن الصفاءَ بالقذى ليكدرُ

ما انتفع المرءُ بمثل عقلِهِ * وخيرُ ذخرِ المرءِ حسنُ فعلِهِ

إن الفساد ضدُّه الصلاحُ * ورُبَّ جدّ جرَّهُ المزاحُ

يغنيك عن كل قبيح تركُهُ * يرتهن الرأيَ الأصيلَ شكّهُ

لكل قلب أملٌ يُقَلِّبُهْ * يَصْدُقه طورا وطورا يكذِبُهْ

من لم يصِلْ فَارْضَ إذا جفاكا * لا تقطعنَّ للهوى أخاكا

لن يصلُحَ الناسُ وأنتَ فاسدُ * هيهات ما أبعدَ ما تكابدُ

لكل ما يؤذي وإن قلَّ ألَمْ * ما أطولَ الليلَ على مَن لم ينمْ

من جعل النمّامَ عيْنًا هلكا * مُبْلِغُكَ الشرَّ كباغيهِ لكا

المكرُ والعتْب أداةُ الغادِرِ * والكذِبُ المحْض سلاح الفاجِرِ

سامِحْ إذا سمت ولا تخش الغَبنْ * لم يغلُ شيءٌ هو موجودُ الثمنْ

مَنْ عاش لم يخلُ من المصيبهْ * وقلّما ينفكُّ عن عجيبهْ

يُوَسِّعُ الضيقَ الرضا بالضيق ِ * وإنما الرشد من التوفيق ِ

أستودع اللهَ أموري كلَّها * إن لم يكن ربي لها فمَنْ لها ؟

ما أبعدَ الشيءَ إذا الشيءُ فُقِدْ * ما أقربَ الشيءَ إذا الشيءُ وُجِدْ

يعيش حيٌّ بتراثِ ميْتِ * يعمُرُ بيتٌ بخرابِ بيتِ

صُلْحُ قرين ِ السوء للقرين ِ * كمثل صلْح اللحم والسكين ِ

لم يَصْفُ للمرءِ صديقٌ يَمْذُقُهْ * ليس صديقُ المرءِ مَن لا يصْدُقُهْ

معروفٌ مِنْ مَنّ بِهِ خِداجُ * ما طاب عذبٌ شابَهُ أُجاجُ

ما عيشُ مَن آفتُهُ بقاؤهْ * نغَّصَ عيشا طيِّبًا فناؤهْ

إن الشباب والفراغ والجِدهْ * مفسدةٌ للعقلِ أي مفسدهْ

إن الشباب حُجّةُ التصابي * روائحُ الجنةِ في الشبابِ

اصحب ذوي الفضل وأهلَ الدِّين * فالمرءُ منسوبٌ إلى القرينِ

إياك و الغيبة والنميمهْ * فإنها منزلةٌ ذميمهْ

لا تذهبنَّ في الأمور فَرَطا * لا تسألنَّ إن سألتَ شَطَطا

...... وكُنْ من الناس جميعا وَسَطا .......


( ديوان أبي العتاهية ، دار صادر ، بيروت ، ص 493 ـ 496 ) .

سمط اللآلئ
09-01-2005, 12:12 PM
قال أبو الفتح البستيّ :
1ـ زيادةُ المرءِ في دُنياه نُقصانُ * ورِبْحُه غيرَ مَحْضِ الخير خُسْرانُ

2ـ وكل وجدانِ حظٍّ لا ثباتَ لـه * فإنَّ معناه في التحقيق فِقْــدانُ

3ـ يا عامراً لخرابِ الدَّارِ مجتهداً * بالله هل لخراب العمر عمران ؟

4ـ وياحريصاً على الأموالِ تجمعُها * أُنْسيتَ أنَّ سرورَ المالِ أحزانُ ؟

5ـ زع الفؤاد عن الدنيا وزينتها * فَصَفْوُها كدرٌ والوصلُ هِجْـرانُ

6ـ وأَرْعِ سَمْعَك أمثالاً أُفصِّلُهـا * كما يُفَصَّل ياقـوتٌ ومَرْجــانُ

7ـ أحْسِنْ إلى الناسِ تَسْتعبِدْ قلوبَهُمُ * فطالما استَعْبَدَ الإنسانَ إحسـانُ

8ـ يا خادمَ الجسم كم تشقى بِخِدمتِه * أتَطلُبُ الرِّبْحَ فيما فيه خُسْرانُ ؟

9ـ أقبل على النفس واستكمل فضائلها * فأنتَ بالنفسِ لا بالجسمِ إنسـانُ

10ـ وإن أساء مسيءٌ فليكُنْ لك في * عُروضِ زَلّتِه صَفْـحٌ وغُفـرانُ

11ـ وكن على الدهرِ مِعْواناً لذي أملٍ * يرجو نَـداك فإنَّ الحرَّ مِعْـوانُ

12ـ واشْدُدْ يديك بحبلِ الله مُعتصِماً * فإنه الرُّكـْنُ إن خانَتْكَ أرْكـانُ

13ـ من يتق الله يُحمَد في عواقبه * ويَكْفِه شرُّ من عزوا ومن هانوا

14ـ من استعانَ بغير اللهِ في طلبٍ * فإنَّ ناصِـرَه عَجْـزٌ وخِـذْلانُ

15ـ من كان للخيرِ مَنَّاعاً فليس له * على الحقيقةِ إخـوانٌ وأخْـدانُ

16ـ من جادَ بالمالِ مالَ الناسُ قاطِبةً * إليه والمـالُ للإنسـانِ فَتَّـانُ

17ـ من سالَمَ الناسَ يَسلمْ من غوائِلِهم * وعاش وهو قَريرُ العينِ جَذْلانُ

18ـ من كان للعقلِ سلطانُ عليه غَدا * وما على نفسِهِ للحرصِ سُلطانُ

19ـ من مدَّ طَرْفاً لفَرْطِ الجهلِ نحوَ هَوىً * أغضى على الحقِِّ يوماً وهو خزيانُ

20ـ من عاشَرَ الناسَ لاقى منهمُ نَصَباً * لأن سـوسَهُـمُ بَغْـيٌ وعُـدوانُ

21ـ ومن يُفَتِّشْ عن الإخوان يَقْلِهِمُ * فَجُـلُّ إخوانِ هذا العَصْرِ خَـوَّانُ

22ـ من استشارَ صروفَ الدهرِ قامَ له *علـى حقيقـةِ طَبْـعِ الدهرِ بُرهانُ

23ـ من يزرعِ الشَّرَّ يَحْصُدْ في عواقِبِه * ندامـةً، ولِحَصْـدِ الـزَّرْعِ إبَّـانُ

24ـ من استَنام إلى الأشرارِ نامَ وفي * قميصِـهِ منهُـمُ صـلٌّ وثُعبــانُ

25ـ كن رَيِّق البِشْرِ إنَّ الحرَّ هِمَّتُه * صحيفـةٌ وعليهـا البِشْـرُ عُنْوانُ

26ـ ورافِقِ الرِّفْقَ في كلِّ الأمورِ فلم * ينْـدَم رفيـقٌ ولـم يَذْمُمْـهُ إنسانُ

27ـ ولا يغرَّنَّكَ حَظٌّ جَرَّهُ خَرَقٌ * فالخُرْقُ هَدْمٌ ورِفْقُ المـرءِ بُنْيـانُ

28ـ أحْسِنْ إذا كان إمكانٌ ومَقْدِرةٌ * فلن يَدومَ على الإحســانِ إمكـانُ

29ـ فالروض يزدان بالأنوار فاغمة * والحـرُّ بالعَـدْلِ والإحسـانِ يَزْدانُ

30ـ صُنْ حُرَّ وجهِك لا تَهْتِك غِلالَتَه * فكـلُّ حـرِّ لحـرِّ الوَجْـهِ صَـوّانُ

31ـ فإنْ لقيـتَ عَدُواً فالْقَـهُ أبـداً * والوَجْـهُ بالبِشْرِ والإشراقِ غَضّـانُ

32ـ دَعِ التكاسُلَ في الخيراتِ تَطْلُبُها * فليـس يسـعدُ بالخيـراتِ كسـلانُ

33ـ لا ظِلَّ للمَرْءِ يَعْرى من تُقىً ونُهىً * وإنْ أظلَّتــــه أوراقٌ وأفْنـــانُ

34ـ والناسُ أعوانُ من والتْهُ دَولَتُهُ *وهــم عليـه إذا عادَتْـهُ أعــوانُ

35ـ (سَحْبانُ) من غيرِ مالِ (باقِلٌ) حَصِرٌ * و(باقِـلٌ) فـي ثـراءِ المالِ (سَحْبانُ)

36ـ لا تودِعِ السِّـر وشَّـاءً يبوحُ بهِ * فمـا رَعـى غنماً في الدَّوِّ سِرْحـانُ

37ـ لا تحسبِ الناسَ طبعاً واحداً فلهم *غرائـزٌ لسـتَ تُحْصيهـنَّ ألــوانُ

38ـ وما كلُّ مـاءٍ كصـدّاءٍ لـوارِدِهِ * نَعَـمْ، ولا كـلُّ نَبْـتٍ فهو سَعْــدانُ

39ـ لا تَخْدِشَنَّ بمَطْلٍ وَجْـهَ عارِفـةٍ * فالبِـرُّ يَخْدِشُــه مَطْــلٌ ولَيـّـانُ

40ـ لا تَسْتشِرْ غيرَ نَدْبٍ حازمٍ يقظٍ * قد استَـوى فيـه إســرارٌ وإعلانُ

41ـ فللتدابير فرسان إذا ركضـوا * فيهـا أبـروا، كمـا للحـرب فرسان

42ـ وللأمـور مواقيـتٌ مقـدرةٌ * وكــل أمـر لـه حـد وميــزان

43ـ فلا تكُنْ عَجِلاً بالأمـر تَطْلبُـه * فليـس يُحمَـدُ قبـلَ النُّضْج بُحْرانُ

44ـ كفى من العيش ما قد سَدَّ مِن عَوَزٍ * ففيـه للحُـرِّ إن حقَّقْــتَ غُنْيـانُ

45ـ وذو القناعةِ راضٍ من معيشتِـهِ * وصاحبُ الحِرصِ إن أثْرى فغضبانُ!

46ـ حَسْبُ الفتى عَقْـلُه خِلاًّ يُعاشِرُه * إذا تحــامـاه إخـوانٌ وخُــلاَّنُ

47ـ هما رَضيعا لِبانٍ: حِكمةٌ وتُقًى، * وساكِنـاً وطـنٍ: مـالٌ وطغيــانُ

48ـ إذا نَبـا بكريـم مَوْطِـنٌ فلـه * وراءَهُ في بسيـطِ الأرضِ أوطـانُ

49ـ يا ظالِماً فرِحاً بالعـزِّ سـاعَدَهُ * إن كنـتَ في سِنَـةٍ فالـدَّهرُ يقظانُ

50ـ ما استمرأ الظَّلمَ لو أنصفتَ آكِلُهُ * وهـل يَلـذُّ مـذاقَ الـمرءِ خُطْبانُ

51ـ يا أيها العالِمُ المَرْضِـيُّ سيرَتُـهُ * أبشِـرْ فأنـتَ بغيـرِ المـاءِ ريانُ

52ـ وياأخا الجهلِ لو أصبحتَ في لُجَجٍ * فأنـت ما بينهمـا لا شـكَّ ظمآنُ

53ـ لا تَحسبـنَّ سُـروراً دائمـاً أبداً * مَن سَـرَّه زمـنٌ ساءَتْـهُ أزمانُ

54ـ إذا جَفَاك خليـلٌ كنـتَ تـألَفُـه * فاطلُـبْ سِواهُ فكلُّ الناسِ إخوانُ

55ـ وإنْ نَبَتْ بك أوطانٌ نشأتَ بهـا * فارحـلْ فكـلُّ بـلادِ اللهِ أوطـانُ

56ـ يا رافلاً في الشَّبابِ الرَّحبِ مُنْتَشِياً * مِن كأسِهِ، هل أصاب الرشدَ نشوانُ ؟

57ـ لا تَغترِرْ بشبـابٍ رائـقٍ نَضِـرٍ * فكـم تقـدم قبـلَ الشّيـبِ شُبّـانُ

58ـ وياأخا الشَّيبِ لو ناصَحتَ نفسَكَ لم * يكـن لِمثلِـكَ فـي اللَّذَّاتِ إمعـانُ

59ـ هَبِ الشَّبيبةَ تُبدي عُذرَ صاحِبِها * ما عُذرُ أشْيبَ يَستهويه شيطـانُ ؟!

60ـ كلُّ الذنـوبِ فـإن الله يغفرهـا * إن شَيّـعَ المـرءَ إخلاصٌ وإيمـانُ

61ـ وكلُّ كسرٍ فـإن الدِّيـنَ يَجْبُـرُهُ * وما لكسـرِ قنـاةِ الدِّيـن جُبــرانُ

62ـ خُذهـا سوائـرَ أمثـالٍ مهذبـةً * فيهـا لمـن يَبتَغـي التِّبيـان تِبيانُ

63ـ ما ضَرَّ حَسّانَها - والطبعُ صائِغُها - * إن لـم يَصُغْهـا قَريعُ الشِّعرِ حَسّانُ
_ _ _ _ _ _ _ _
المرجـع : صحيفة الشرق العربي -على شبكة الإنترنت -.

باوزير
12-05-2005, 03:15 AM
جزاكم الله خيرا
ولي هذه المشاركات البسيطة
أبا منذر أفنيت فاستبق بعضنا ... حنانيك بعض الأمر أهون من بعض
،،،،،،،،،،،
إذا لم تستطع شيئا فدعه ... وجاوزه إلى ما تستطيع
،،،،،،،
إذا تم شيء بدا نقصه ... ترقب زوالا إذا قيل تم .
،،،،،،،
إذا محاسنيَ اللاتي أتيت بها ... غدت ذنوبا فقل لي كيف أعتذر
،،،،
بدأتم فأحسنتم فأثنيت جاهدا ... وإن عدتمُ ثنّيت والعَودُ أحمد
،،،،
تعشقتها شمطاء شاب وليدها ... وللناس فيما يعشقون مذاهب
،،،،
رأيت الحلم دل علي قومي ... وقد يتجهل الرجل الحليم
،،،
رضيت ببعض الذل خوف جميعه ... كذلك بعض الذل أهون من بعض
،،،،،،،،،،
لئن ساءني أن نلتني بمساءة ... لقد سرني أني خطرت ببالك
،،،،
بكيت على سرب القطا إذ مررن بي ... فقلت ومثلي بالبكاء جدير
أسرب القطا هل من يعير جناحــــه ... لعلي إلى من قد هويت أطير
،،،
إذا لم تكن لي والزمان شرم برم ... فلا خير فيك والزمان ترللي
،،،
إذا لم يكن فيكن ظل ولا خبا ... فأبعدكن الله من شجرات
،،،
يهمهم للشعير إذا رآه ... ويعبس إن رأى وجه اللجام
،،،
لو أن خفة عقله في رجله ... سبق الغزال ولم يفته الأرنب
،،،
كانوا بني أم ففرق شملهم ... عدم العقول وخفة الأحلام
،،،
جهلتم لؤمكم جهلا ومن لي ... بأن تدروا بأنكمُ لئام
،،،
جهلت ولا تدري بأنك جاهل ... فمن لي بأن تدري بأنك لا تدري
،،،
يقضى على المرء في أيام محنته ... حتى يرى حسنا ما ليس بالحسن
،،،
والنفس كالطفل إن تهمله شب على ... حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم.
،،،
يجمشك الزمان هوى وحبا ... وقد يؤذى من المقة الحبيبُ
،،،
ودع هريرة إن الركب مرتحل ،،، وهل تطيق وداعا أيها الرجل ؟
،،،
إن كان منزلتي في الحب عندكم ... ما قد رأيت فقد ضيعت أيامي
أمنية ظفرت نفسي بها زمنا ... واليوم أحسبها أضغاث أحلام
وإن يكن فرط وجدي في محبتكم ... إثما فقد كثرت في الحب آثامي
ولو علمت بأن الحب آخره ... هذا الحمام لما خالفت لوامي
أودعت قلبي إلى من ليس يحفظه ... أبصرت خلفي وما طالعت قدامي
،،،
أخاك أخاك إن من لا أخا له ... كساع إلى الهيجا بغير سلاح.
،،،
يمضي أخوك فلا تلقى له خلفا ... والمال بعد ذهاب المال مكتسب
،،،
جراحات السنان لها التئام ... ولا يلتامُ ما جرح اللسانُ
،،،
إن كنت لست معي فالذكر منك معي ... يراك قلبي إذا ما غبت عن بصري
،،،
خليليّ إن الحب صعب مِراسه ،،، وإن عزيز القوم فيه يهان
،،،
أأبيت سهران الدجى وتبيته ،،، نوما وتبغي بعد ذاك لحاقي ؟
،،،
لحى الله صعلوكا مناه وهمه ... من العيش أن يلقى لبوسا ومطعما .
،،،
غنينا زمانا بالتصعلك والغنى ،،، وكلا سقاناه بكأسيهما الدهر
فما زادنا بأوا على ذي قرابة ،،، غنانا ولا أزرى بأحسابنا الفقر.
،،،
إذا جاء موسى وألقى العصى ،،، فقد بطل السحر والساحر .
،،،
وهناك الكثير وتأخر الوقت وأتحفونا بالمزيد ...

جهينة
18-09-2005, 01:04 PM
موضوع جميل

بخيت
25-08-2008, 02:22 PM
حامل الهوى تعب ... .. يستخفه الطرب
ان بكى يحق له ... .. ليس ما به لعب
تضحكين لاهية ... .. والمحب ينتحب
تعجبين من سقمي..... صحتي هي العجب

بخيت
25-08-2008, 02:32 PM
للعلم ليس المقصود ابيات ابي نواس بقدر ماهو احضار للموضوع من الملفات القديمة وعودا على بدء

بخيت
04-09-2008, 09:34 AM
فقلد السيف يوم الروع طابعه 0000 واعطي القوس عند الرمي باريها

بخيت
04-09-2008, 09:50 AM
رام نفعا فضر من غير قصد 0000 ومن البر ما يكون عقوقا

بخيت
05-09-2008, 10:36 AM
قد يكرم الفرد اعجابا بخسته0000 وقد يهان لفرط النخوة السبع

بخيت
06-09-2008, 06:12 PM
اعز مكان في الدنا سرج سابح .... وخير جليس في الزمان كتاب

بخيت
07-09-2008, 08:53 AM
ان الصريح المحض فيه دلالة ....... والعرق منكشف لمن يتوسم

الدكتور مروان
08-09-2008, 03:50 AM
نصيحة :

تواضع عند النصر، وابتسم عند الهزيمة

شائق عبدالهادي كامل
08-09-2008, 10:40 PM
لا خيْر َ في وعْد ٍ إذا كانَ كاذِبا ً*** ولا خيْرَ في قوْل ٍ إذا لَمْ يكُنْ فِعْلُ


( السابوري )

الدكتور مروان
09-09-2008, 05:25 AM
لا تأخذ الصغائر على الخصم الظالم ؛ وإلا سيتقيها ؛
بل دعه يتورط في الكبائر ؛ حتى يسهل تطويقه بها ..

الدكتور مروان
10-09-2008, 04:28 AM
أقدام متعبة وضمير مستريح ؛ خير من ضمير متعب ، وأقدام مستريحه

الدكتور مروان
11-09-2008, 06:02 AM
نحن نميل إلى تصديق أولئك الذين لا نعرفهم ؛
لأنهم لم يخدعونا من قبل !!

الدكتور مروان
12-09-2008, 09:20 AM
تكلم وأنت غاضب ؛ فستقول أعظم حديث
تندم عليه طوال حياتك !!!

أحمد الغنام
12-09-2008, 11:29 AM
* قال أفلاطون: إن تعبت في البرّ فإن التعب يزول والبر يبقى، وإن تلذذت بالآثام فإن اللذة تزول والآثام تبقى.

أحمد الغنام
12-09-2008, 11:32 AM
* كان على خاتم فيثاغورس " شر لا يدوم خير من خير لا يدوم " .

الدكتور مروان
13-09-2008, 04:58 AM
الأدب نور العقل ؛ كما أن النار في الظلمة :
نور البصر

الدكتور مروان
14-09-2008, 04:21 AM
العقل بلا أدبٍ ؛ كالشجرة العاقرة ،
ومع الأدب ؛ كالشجرة المثمرة

الدكتور مروان
15-09-2008, 04:42 AM
الماء ألين من القول ، والقلب أقسى من الحجر،
وقد يثلم الماء الحجر ؛ إذا كثر انحداره عليه

أم أسامة
15-09-2008, 06:37 AM
عوداً حميداً دكتور مروان...
حمد لله على سلامتك...

الدكتور مروان
15-09-2008, 08:40 AM
عوداً حميداً دكتور مروان...
حمد لله على سلامتك...



شكرا لك أيتها الأخت الكريمة الفاضلة
وبارك الله فيك
وأحسن إليك
وكل عام وأنتم بكلّ خير

الدكتور مروان
16-09-2008, 04:32 AM
كفاك من عقلك ؛ ما أوضح لك سبل غيك من رشدك

عز الدين القسام
17-09-2008, 12:04 AM
المَجلِسانِ عَلى التَميِيزِ بَينَهُما = مُقابِلانِ وَلَكِن أَحسَنا الأَدَبا
إِذا صَعِدتَ إِلى ذا مالَ ذا رَهَباً = وَإِن صَعِدتَ إِلى ذا مالَ ذا رَهَبا
فَلِم يَهابُكَ مالا حِسَّ يَردَعُهُ = إِنّي لأُنصِرُ مِن شَأنَيهِما عَجَبا


المتنبي

الدكتور مروان
17-09-2008, 04:34 AM
أجهل الناس من ترك العمل بما يعلم ,
وأعلم الناس من عمل بما يعلم ،
وأفضل الناس أخشعهم لله تعالى

الباحثة عن الحقيقة
17-09-2008, 10:42 PM
العيون الجائعة أشد ضراوة من البطون الجائعة، هذه إذا شبعت اكتفت وتلك كلما أكلت جاعت

الدكتور مروان
18-09-2008, 10:55 AM
نور العقل يضيء في ليل الهوى ؛ فتلوح جادة الصواب ،
فتلمح البصيرة في ذلك النور ، عواقب الأمور

الباحثة عن الحقيقة
19-09-2008, 12:23 AM
تمشى الباطل مع الحق يوماً
قال الباطل:أنا أعلى منك رأساً
قال الحق: أنا أثبت منك قدماً
قال الباطل: أنا أقوى منك
قال الحق: أنا أبقى منك
قال الباطل: أنا معي الأقوياء المترفون
قال الحق: وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون
قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن
قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين

الدكتور مروان
19-09-2008, 04:38 AM
ليس العاقل الذي إذا وقع في الأمر احتال له ؛
ولكن العاقل يحتال للأمر ، حتى لا يقع فيه

الدكتور مروان
20-09-2008, 04:59 AM
اتفق كثير من الحكماء على تعريف الجهل فقالوا:
الجهل مطية من ركبها ضلّ , ومن صحبها زلّ !!!

عز الدين القسام
20-09-2008, 10:13 PM
ووقف حكيم بباب بعض الملوك، فحجب فتلطف برقعة أوصلها إليه.
وكتب فيها هذا البيت:

ألم تر أن الفقر يرجى له الغنى = وأن الغني يخشى عليه من الفقر

ويقال :

ألم تر أن الفقر يرجى له الغنى = وأن الغني يخشى عليه من الكفر

عفاف صادق
20-09-2008, 10:45 PM
يعيش المرء ما استحيا بخيرٍ = و يبقى العود ما بقي اللحاءُ

أبو تمام

الدكتور مروان
21-09-2008, 05:34 AM
مَتى أَتَبَغّى النِصفَ مِن قَلبِ صاحِبٍ = إِذا لَم يَكُن قَلبي شَفيقاً عَلى قَلبي
فَمَن ماتَ مِن حُبٍّ فَإِنّي مَيِّتٌ = لَئِن دامَ ذا مِن شِدَّةِ البُغضِ لِلحُبِّ

فائق الغندور
21-09-2008, 11:54 PM
من الاصمعيات



ينفَعُ الطِيِّبُ القليلُ مِن الرِزْ = قِ ولا ينفَعُ الكثيرُ الخَبِيثُ
وأتتنِي الأنباءُ عَنْ مُلكِ داوو = دَ فَقَرَّتْ عينِي بِهِ ورَضيتُ
ليسَ يُعطي القَويُّ فضلاً مِنَ الرِزْ = قِ ولا يُحرَمُ الضعيفُ الخَتِيتُ
بلْ لكُلٍّ مِنْ رِزقهِ مَا قَضَى = اللهُ ولوْ حكَّ أنفَهُ المُستميتُ




.

الدكتور مروان
24-09-2008, 05:13 AM
الطمـــــوح :



إِذا مَا طَمحْتُ إلى غايةٍ = رَكِبتُ المنى ونَسيتُ الحَذرْ
ولم أتجنَّبْ وُعورَ الشِّعابِ = ولا كُبَّةَ اللَّهَبِ المُستَعِرْ
ومن لا يحبُّ صُعودَ الجبالِ = يَعِشْ أبَدَ الدَّهرِ بَيْنَ الحُفَرْ

الدكتور مروان
26-09-2008, 05:02 AM
أهميــــّة المـــــبدأ :

القضاء على العدو ، ليس بإعدامه ؛
وإنما بإبطال مبدئه !!

عبدالرحمن السليمان
26-09-2008, 05:23 AM
ومن الحكم المليحة، قول المجرب المجهول:



ونديمٍ .. إذا أنت نادمته، نديمَه = ونديمٍ .. إذا أنت نادمته، تندم!ْ

أنين الصمت
27-09-2008, 12:52 PM
كل ابن أنثى وإن طالت سلامته يوما على آلة حدباءَ محمول
بردة / لامية كعب بن زهير
*******
لكل شيء إذا ماتم نقصان فلا يغرّ بطيب العيش إنسان
أبو تمام ( حبيب بن أوس الطائي )

الدكتور مروان
27-09-2008, 02:02 PM
كلما خبت جذوة الهمة في فؤادك ،
وكسفت شمس العزيمة ؛
تذكر قول الله عزّوجلّ :
(هم درجات عند الله)
فبقدر ما نعمل .. بقدر ما نرقى

عبادي27
27-09-2008, 03:00 PM
من قصيدة أبو ذؤيب الهذلي :

ولقد أرى أنَّ البكاء سفاهةٌ

ولسوف يولع بالبكا مَنْ يُفجع

ويقول أيضاً:

وليَأتـــينّ عَلَيْــكَ يـومٌ مَرّةً

يُبكَى عَلَيْكَ، مُقنّعاً لاَ تَسْـمَعُ

والنَّفـــسُ رَاغِـبةٌ إذا رغبّتَـهَا

وإذا تُــــردُّ إلى قليلٍ تَقْنَعُ

كمْ مِن جميعي الشّمْلِ مُلْتئمي الهَؤى

كَانُوا بَعَيْــشٍ نَاعِمٍ فَتَصَدَّعُوا

فَلئِنْ بهم فَجَعَ الزّمَـــان وَريْبُه

إني بأهْـــلِ مَوَدّتِي لمُفجَّع

زينب هداية
27-09-2008, 03:06 PM
قال سيّدنا عليّ بن أبي طالب ، كرّم الله وجهه: إِذَا أَقْبَلَتِ الدُّنْيَا عَلَى أحَد أَعَارَتْهُ مَحَاسِنَ غَيْرِهِ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ عَنْهُ سَلَبَتْهُ مَحَاسِنَ نَفْسِهِ.
وقال :إِذَا قَدَرْتَ عَلَى عَدُوِّكَ فَاجْعَلِ الْعَفْوَ عَنْهُ شُكْراً لِلْقُدْرَةِ عَلَيْهِ.
وقال :مَنْ أَسْرَعَ إِلَى النَّاسِ بِمَا يَكْرَهُونَ، قَالُوا فِيهِ بما لاَ يَعْلَمُونَ.والله تعالى أعلم.

جمال200885
27-09-2008, 03:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم بداية اشكر الجميع على جمع الابيات الرائعه واعلم يقينا ان الجمع يحتاج وقت غير عادي من امهات الكتب.واعتبر نفسي محظوظا ان وفقت بعضوية المنتدى الرائع تحياتي لكم جميعا وللاداره.

جمال200885
27-09-2008, 03:37 PM
إذا المرء لايرعاك إلا تكلفا * فدعه ولاتكثر عليه التأسفا
ففي الناس ابدال وفي الترك راحة*وفي القلب صبر للحبيب ولوجفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه*ولاكل من صافيته لك قد صفا
***********
وزهدني في الناس معرفتي بهم ****وطول اختباري صاحبا بعد صاحب
فلم ترني الايام خلا تسرني **** مباديه الا سائني في العواقب

زينب هداية
27-09-2008, 04:03 PM
ولمّا صار ودُّ النّاسِ خبّا = جزيتُ على ابتسامٍ بابتسامِ
وصرتُ أشكّ فيمن أصطفيه = لعلمي أنّه بعضُ الأنامِ
وآنفُ من أخي لأبي وأمّي = إذا مالم أجدْه من الكرامِ
المتنبّي

الدكتور مروان
28-09-2008, 04:29 AM
وَإِنَّ مُقامَ مِثلي في الأَعادي = مُقامُ البَدرِ تَنبَحُهُ الكِلابُ
رَمَوني بِالعُيوبِ مُلَفَّقاتٍ = وَقَد عَلِموا بِأَنّي لا أُعابُ
وَإِنّي لا تُدَنِّسُني المَخازي = وَإِنّي لا يُرَوِّعُني السِبابُ
وَلَمّا لَم يُلاقوا فيَّ عَيباً = كَسوني مِن عُيوبِهِمُ وَعابوا

عبدالرحمن السليمان
28-09-2008, 04:36 AM
وَإِنَّ مُقامَ مِثلي في الأَعادي = مُقامُ البَدرِ تَنبَحُهُ الكِلابُ
رَمَوني بِالعُيوبِ مُلَفَّقاتٍ = وَقَد عَلِموا بِأَنّي لا أُعابُ
وَإِنّي لا تُدَنِّسُني المَخازي = وَإِنّي لا يُرَوِّعُني السِبابُ
وَلَمّا لَم يُلاقوا فيَّ عَيباً = كَسوني مِن عُيوبِهِمُ وَعابوا



هذه أبيات قمينة بأن تكتب بماء الذهب.

لله درك أستاذنا الفاضل الدكتور مروان على إيرادها، ولله در قائلها.

بارك الله فيكم على هذه الدرر الثمينة.

الدكتور مروان
29-09-2008, 04:49 AM
خمس طيبات :

خمس يطبن بخمس:
الصحة برغد العيش ، والسفر بحسن الصحبة ،
والجمال بحسن الخلق ، والنوم براحة البال ،
والليل بذكر الله !!!

الدكتور مروان
02-10-2008, 06:55 AM
* الدنيا بحر عريض ، قد هلك فيه الأولون والآخرون..
فإن استطعت ؛ فاجعل سفينتك تقوى الله ،
وعدتك التوكل على الله ،
وزادك العمل الصالح ، فإن نجوت فبرحمة الله ،
وإن هلكت بذنوبك..*
(( لقمان الحكيم))

محمد سعد
02-10-2008, 05:05 PM
مَنْ أراد الإنصاف فليتوهم نفسه مكان خصمه
(ابن حزم)

الدكتور مروان
03-10-2008, 06:13 AM
وقالوا في .. الرضا :

* لتكن غايتك فيما بينك وبين عدوك العدل ،
وفيما بينك وبين صديقك الرضا ،
وذلك أن العدو خصم تضربه بالحجة وتغلبه بالحكام ،
وأن الصديق ليس بينك وبينه قاضِ ، فإنما حكمه رضاه *
((ابن المقفع))

الدكتور مروان
04-10-2008, 06:02 AM
سبحان..
من جعل قلوب العارفين ، أوعية الذكر ،
وقلوب أهل الدنيا ، أوعية الطمع ،
وقلوب الزاهدين ، أوعية التوكل ،
وقلوب الفقراء ، أوعية القناعة ،
وقلوب المتوكلين ، أوعية الرضا ،
اللهم ؛ فاملأ قلوبنا بذكرك وطاعتك وخشيتك..

الدكتور مروان
05-10-2008, 05:56 AM
إذا ماكنت في قوم غريباً = فعاملهُمُ بفعل ُيستطابُ
ولا تحزنْ إذا فاهوا بفُحْش = غريب الدار تنبحه الكلابُ

الدكتور مروان
06-10-2008, 05:45 AM
أحذرك ضحك الشيطان منك في ساعات:
ساعة الغضب , وساعة المفاخرة . وساعة المجادلة , وهجمة الزهد المفاجئة , والحماس , والحماس وأنت تخطب في الجماهير , والبكاء وأنت تعظ الناس ..
أكثر الناس جهلا بالخير , أعلاهم صوتاً في طلب الأجر عليه .
(مصطفى السباعي)

السدوسي
07-10-2008, 02:51 PM
إذا أرسلت لتأتي ببعرٍ فلا تأت بتمرٍ، فيؤكل تمرك، وتعنف على الخلاف.

الدكتور مروان
07-10-2008, 05:34 PM
حرام على قلب ؛
أن يشم رائحة اليقين ، وفيه سكون إلى غير الله عزّ وجلّ
وحرام على قلب ؛
أن يدخله النور ، وفيه شيء يكرهه الله عزّ وجلّ

الدكتور مروان
08-10-2008, 06:27 AM
تعلم الاختلاط بجميع أنواع الناس ..
وواظب على الاحتكاك المستمر بهم ..
إلى أن تتمهد الأجزاء غير المتساوية من عقليتك..
وهذا ما لا تستطيع أن تفعله إذا كنت في عزلتك ..

الدكتور مروان
09-10-2008, 05:55 AM
محبَّةُ الله تُورث السلامةَ ،
ومحبَّةُ الناسِ تُورث النَّدامةَ ،
ومحبَّةُ الزوجة تُورث الجُنون

الدكتور مروان
10-10-2008, 06:00 AM
http://www.lovely0smile.com/2007/qq/qq-211.jpg

الدكتور مروان
11-10-2008, 05:40 AM
http://www.lovely0smile.com/2007/qq/qq-212.jpg

ناجى أحمد اسكندر
04-08-2009, 02:24 AM
يقول ابن عطاء السكندري عن سهل بن عبدالله التستري :
"احذر صحبة ثلاثة من أصناف الناس، القرَّاء المداهنين، والمتصوفة الجاهلين، والجبابرة الغافلين"،

ويقول:
"كن طالب الاستقامة، ولا تكن طالب الكرامة؛ فإن نفسك تهزك لطلب الكرامة ومولاك يُطالبك بالاستقامة، ولئنْ تكن بحق ربك أولى من أن تكون بحظ نفسك"،

ويقول
عمى البصيرة ثلاثة: "إرسال الجوارح في معاصي الله، والطمع في خلق الله، والتصنع بطاعة الله".

السدوسي
10-08-2009, 11:46 AM
لا أدري هل ذكرت هذه الحكمة أو لا :
ماذهب من مالك مانفعك .

والمعنى أنك إذا خسرت مالا واستفدت خبرة من هذه الخسارة فالمال لم يذهب سدى .

فائق الغندور
13-08-2009, 08:53 PM
وقال الشاعر


ولقد أمر على اللئيم يسبني = فأجوز ثم أقول لا يعنيني.

.
قال الأحنف: ما آذاني أحد إلا أخذت في أمره باحدى ثلاث: إن كان فوقي عرفت له
فضله، وإن كان مثلي تفضلت عليه، وإن كان دوني أكرمت نفسي عنه

فائق الغندور
15-08-2009, 11:10 PM
قال فيلسوف: الإنسان يزداد على كثرة المال نهماً كما تزداد النار على الحطب ضرماً.

ياسين الساري
21-08-2009, 12:53 AM
اذا اراد الله بعبد خيرا ألهمه الطاعة,و ألزمه القناعة,و فقهه في الدين,وعضده باليقين,فاكتفى بالكفاف,و اكتسى بالعفاف,و اذا اراد به شرا حبب اليه المال, و بسط منه الآمال,و شغله بدنياه ووكله الى هواه,فركب الفساد وظلم العباد

ياسين الساري
21-08-2009, 01:04 AM
أيام الدهر ثلاث:
يوم مضى لا يعود إليك.
ويوم انت فيه لا يدوم عليك.
ويوم مستقبل لا ندري ما حاله ومن اهله.

ياسين الساري
21-08-2009, 01:08 AM
أربعة تؤدي الى أربعة:
الصمت الى السلامة.
و البر الى الكرامة.
و الجود الى السيادة.
و الشكر الى الزيادة.

غسان إخلاصي
21-08-2009, 11:46 PM
الإخوة الزملاء الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام والجميع بخير
جميعكم وجميعكنّ أفاضل وفضليات ،وهذا الجهد العظيم من كم نريد أن يكون لنا ذخرا وزادا يستفيد منه الجميع ،وخاصة الذين يحبون المبارزة في الشعر 0
وبدلا من أن تتعب الأخت -جزاها الله خيرا - ويتعب الأخ كذلك في جمع هذه الحكم وبهذه الطريقة الموسوعية ،وعندما أريد أن أستفيد منها أجد عذابا في مراجعتها كلها 0
هناك طريقة بسيطة ومريحة ومفيدة للمنتدى والجميع تتلخص في :
يشرف أخ او أخت في طرح مسابقة الحكمة حسب الحروف الألفبائية ،ولكل يوم حرف فتجمع الحكم مثلا عن حرف الألف في ملف وهكذا بقية الحروف في كل يوم ،وبالتصويت -ليزداد الالتصاق بالمنتدى - نختار أجمل حكمة-،فيسمّى صاحب الحكمة
حكيم الشهر في المنتدى ،وهكذا بقية الشهور وبنفس الطريقة 0
وبهذه الطريقة البسيطة يتكوّن للمنتدى لكل لحرف من حروف اللغة العربية ديوان يستفيد منه جميع الزملاء والضيوف ،وهذا إنجاز للجميع وللسيد محمد التويجري 0
فما رأيكم؟ بارك الله في شهركم الفضيل وفي حبكم للمنتدى 0

رمضان
22-08-2009, 06:11 AM
الإخوة الزملاء الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل عام والجميع بخير
فما رأيكم؟ بارك الله في شهركم الفضيل وفي حبكم للمنتدى 0

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
وأنتم بألف خير
وهل لنا بعد قول أخينا الكريم غسان قول
أفكار مستنيرة واقتراحات راقية

ياسين الساري
22-08-2009, 02:57 PM
السلام عليكم :رأي سديد وفكرة نيرة أخي أرجو العمل عليها سريعا.