المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ياء الندبة



الجواد
03-12-2004, 11:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما الفرق بين ياء الندبة و ياء النداء؟ مع التمثيل لكل منها.

محبة اللغة العربية
11-12-2004, 08:18 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
سأحول الإجابة على سؤالك .

أولا الندبة ماهي ؟
هي تداء يقصد به التفجع والتوجع .
لها أداتان : 1- ( وا ) مثل قول الشاعر:
واحر قلباه ممن قلبه شبم ومن بجسمي وحالي عنده سقم
إعراب واحر قلباه:
وا : حرف نداء للندبة مبني على السكون لامحل له من الإعراب ، حر: منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة . قلباه : مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على ماقبل ياء المتكلم المحذوفة ، والياء المحذوفة ضمير متصل مبني على السكون في محال جر بالإضافة والألف للندبة حرف مبني على السكون لامحل له من الإعراب والهاء حرف سكت لامحل له من الإعراب.
2- الصيغة الثانية للندبة هي ماسألت عنه ، وهي يا : مثل قوله تعالى ( ياحسرتا على مافرطت في جنب الله ) حسرتا: منادى منصوب لإضافته إلى ياء المتكلم المنقلبة ألفا والياء في محل جر بالإضافة .
هنا يا أصبح معناها التفجع والتوجع وأعتقد أنه هذا هوالفرق بينها وبين يا النداء ذات المعنى الأصلي .
يا معناه الأصلي النداء ، هي حرف نداء للقريب والمتوسط البعد والبعيد مثل قولنا : يا زيد صل صلاتك في وقتها .
فهي هنا نداء ، ولكن لها معان أخرى
تأتي للندبة كما جاء سؤالك وكما أوضحت سابقا ، ولها معان أخرى أيضا ، تأتي للاستغاثة كقولنا يالله لعباده أو تأتي للتعجب كقولنا يالسعادتي ويالهنائي أو ياله من رجل .
وجزاك الله خيرا على هذا السؤال

الجواد
11-12-2004, 11:07 PM
حسنا في قولنا ( ياللهول)الياء هناهل هي تعجب؟ و كيف تعرب؟

كشف المشكل
12-12-2004, 09:48 PM
السلام عليكم

( يا ) في " يا للهول "

يا النداء ، وقد نودي بها هنا لقصد التعجب . مثل قولهم : " يا للماء " عندما يتعجب من كثرته .

وهذا تجده مفصلاً في باب الاستغاثة وليس في باب الندبة حسب ما أعلمه .

وشكراً ..

محبة اللغة العربية
12-12-2004, 10:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم هي للتعجب ، والدليل على ذلك في نظري هو المعنى فواضح أن المعنى هو التعجب لا الندبة كما في قوله تعالى ( ياحسرتا على مافرطت في جنب الله ) ، ففي الآية الكريمة معنى الندبة واضح فيها، الدليل الثاني هو اللام التي جاءت بعد ( يا) فعبارتك ( ياللهول ) تتكون من ثلاثة عناصر:
يا + ل + الهول
واللام هذه ماهي :
هي لام التعجب
وماهي لام التعجب ؟
هي لام مفتوحة تستخدم ليتوصل بها إلى التعجب .
تعرف أنت أن للام معان عديدة ، ابن هشام في كتابه ( مغني اللبيب ) جعل للام الجارة اثنين وعشرون معنى ، من ضمنها هذه اللام التي تحدثنا عنها ، حيث جعلها في المعنى التاسع عشر واستشهد لها بقول الشاعر:
فيالك من ليل كأن نجومه بكل مغار الفتل ، شدت بيذبل
إعرابها:
ياللهول :
يا : أداة نداء وتعجب مبنية على السكون
اللام : حرف حرف تعجب وجر زائد مبني على الفتح لامحل له من الإعراب .
الهول : اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به لفعل النداء المحذوف.
وهناك إعراب آخر وجدته ، وهو أن اللام الجارة ليست بزائدة هنا ، مابعددها اسم مجرور و الجار والمجرور متعلقان بفعل النداء المحذوف ( أدعو )
هذا ماوجدته في المراجع ، ارجع إلى مغني اللبييب ، وإذا أردت كتابا حديثا واضحا فارجع لمعجم الإعراب والإملاء لإميل يعقوب ، كذلك كتاب معجم قواعد اللغة العربية لعبد الغني الدقر والكتاب الأخير موجود على الإنترنت ، تصفح منتدى الكتاب جيدا هنا ستجد مكتبة مشكاة الإسلامية ضمن المواضيع ، تستطيع الحصول عليه وعلى مختصر لكتاب مغني اللبيب أيضاوالله الموفق.