المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل المفعول الثاني...؟؟



محمود سعيد أحمد
04-08-2009, 03:36 PM
هل المفعول الثاني للفعل "وعد" في الآية هو جملة " لهم مغفرة وأجر عظيم "
{وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم مغفرة وأجر عظيم}؟؟

ولكم جزيل الشكر
:;allh

أبو عمار الكوفى
04-08-2009, 04:05 PM
السلام عليكم ، وحياكم الله أخي الكريم ،،
في ذلك أوجه ، منها ما ذكرته أنت ، بجعل الجملة مفعولا ثانيًا ، على معنى وعدهم أنّ لهم مغفرة . ويجوز أن يكون المفعول الثاني مقدرًا ، وتقديره : الجنة ، والجملة مفسّرة . مع جواز أوجه أخرى .

والله تعالى أعلم .

بَحْرُ الرَّمَل
04-08-2009, 04:06 PM
هل لنا أن نقدر حرفا مشبها بالفعل سد مع اسمه وخبره مسد المفعول الثاني ؟

بَحْرُ الرَّمَل
04-08-2009, 04:07 PM
عذرا أبا عمار لم ألحظ مشاركتك ؟

السلفي1
04-08-2009, 09:13 PM
[QUOTE=أبو عمار الكوفى;361347][size="5"]

السلام عليكم ، وحياكم الله أخي الكريم ،،
في ذلك أوجه ، منها ما ذكرته أنت ، بجعل الجملة مفعولا ثانيًا ، على معنى وعدهم أنّ لهم مغفرة .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أخي الكريم , وبارك الله تعالى فيك ,

هذا الوجه الذي ذكره حبيبي أبو عمار هو مذهب شيوخه الكوفيين , وهم يرون

أن الفعل " وعد " ضرب من القول " من الفعل قال " .

ويجوز أن يكون المفعول الثاني مقدرًا ، وتقديره : الجنة ، والجملة مفسّرة .

قلتُ : وهذا الوجه فيه قوة , وذلك لأن مثل هذه الآية نص فيها ربنا عز وجل

على الجنة , فوقعت مفعولاً ثانيًا , وكذا ما شابهها مما فيه الوعيد , فقد نص

الله تعالى على أن ما يتوعدهم به النار أو العذاب .

مع جواز أوجه أخرى .

قلتُ : أن تكون الجملة المعنية منصوبة بفعل قول محذوف , وأن تكون تفسيرية

للوعد الملفوظ المتقدم عنها فلا محل لها من الإعراب .

والله تعالى أعلم .

محمود سعيد أحمد
04-08-2009, 10:45 PM
الشكر لكم جميعاً إخوتي في الله أبا عمار، بحر الرمل، السلفي1.