المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : يا أهل الإعراب



الخليل8
09-08-2009, 04:36 PM
أريد إعراب كلمة ( رحيمًا ) في الجملة التالية:

" علمتُ الله غفورًا رحيمًا "

علمًا أن ( علم ) تفيد اليقين

وتقبلوا تحياتي

السراج
09-08-2009, 07:31 PM
نعت

بارك الله فيك

الخليل8
10-08-2009, 03:48 AM
نعت

بارك الله فيك


في قولنا الله غفور رحيم

نعرب رحيم خبرًا ثانيًا

فما الذي تغير؟

ألم نقل في جملة ( إن الله غفور رحيم )
إن رحيم: خبر لإن ثان

أبو عمار الكوفى
10-08-2009, 05:10 PM
السلام عليكم
أخي الكريم ، فرق كبير بين الجملتين :

إن الله غفور رحيم .
علمت الله غفورًا رحيمًا
وليس معنى أن الناسخ قد استُبدل أن يبقى المعنى ، أو حتى أن يبقى الإعراب ، ولا معناه أن ينصب ( علم ) ثلاثةَ مفاعيل مخالفًا القاعدة .
وحينئذٍ يمكنك أن توجِّه ما كان خبرًا ثانيًا في جملة ( إن ) بأن تجعله في جملة ( علم ) إمَّا نعتًا ، وهل يُنعت بالعَلَمِ ؟ معلوم أن أسماء الله تعالى أعلام وأوصاف فمن حيث كونها أوصافُا يجوز النعت بها ، ولك أن تجعلها حالا ، أو أن تتأول بأن تجعل لفظ الجلالة منصوبُا بفعل محذوف والمفعولان لـ ( علم ) هما : غفورًا رحيمًا ، أو نحو ذلك .
والله تعالى أعلم

السلفي1
10-08-2009, 06:47 PM
[QUOTE=أبو عمار الكوفى;362440][size="5"]

السلام عليكم
أخي الكريم ، فرق كبير بين الجملتين :

إن الله غفور رحيم .
علمت الله غفورًا رحيمًا
وليس معنى أن الناسخ قد استُبدل أن يبقى المعنى ، أو حتى أن يبقى الإعراب ، ولا معناه أن ينصب ( علم ) ثلاثةَ مفاعيل مخالفًا القاعدة .
وحينئذٍ يمكنك أن توجِّه ما كان خبرًا ثانيًا في جملة ( إن ) بأن تجعله في جملة ( علم ) إمَّا نعتًا ، وهل يُنعت بالعَلَمِ ؟ معلوم أن أسماء الله تعالى أعلام وأوصاف فمن حيث كونها أوصافُا يجوز النعت بها ،

ولك أن تجعلها حالا ،

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أبا عمار , وأحسن الله تعالى إليك .

من صاحب الحال هنا ؟

أو أن تتأول بأن تجعل لفظ الجلالة منصوبُا بفعل محذوف والمفعولان لـ ( علم ) هما : غفورًا رحيمًا ، أو نحو ذلك .

قلتُ : وكيف يكون التقدير ؟

عطوان عويضة
11-08-2009, 11:38 PM
أريد إعراب كلمة ( رحيمًا ) في الجملة التالية:

" علمتُ الله غفورًا رحيمًا "

علمًا أن ( علم ) تفيد اليقين

وتقبلوا تحياتي
تعرب كلمة رحيما في الجملة المذكورة مفعولا به ثانيا أيضا.
وقد يتعدد المفعول الثاني أو الثالث بناء على تعدد الخبر في الأصل، فليس المعول عليه عدد المفاعيل بل رتبتها فما كان مبتدأ في الأصل فهو مفعول به أول فيما يتعدى لمفعولين وهو مفعول به ثان فيما يتعدى إلى ثلاثة مفاعيل، وما كان خبرا في الأصل فهو مفعول به ثان فيما يتعدى إلى مفعولين وثالث فيما يتعدى إلى ثلاثة؛
ففي علمت محمدا كريما شجاعا عطوفا لبيبا، تعرب محمدا مفعولا به أول، وما تلاها مفاعيل ثانية متعددة.
وفي أعلمت زيدا محمدا كريما شجاعا عطوفا لبيبا، تعرب محمدا مفعولا به ثانيا ، وكلا مما بعدها مفعولا به ثالثا.
ومثل قولك: علمت الله غفورا رحيما، قوله تعالى: " ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما".
هذا والله تعالى أعلم

شذور الذهب.
12-08-2009, 12:33 PM
تعرب كلمة رحيما في الجملة المذكورة مفعولا به ثانيا أيضا.
وقد يتعدد المفعول الثاني أو الثالث بناء على تعدد الخبر في الأصل، فليس المعول عليه عدد المفاعيل بل رتبتها فما كان مبتدأ في الأصل فهو مفعول به أول فيما يتعدى لمفعولين وهو مفعول به ثان فيما يتعدى إلى ثلاثة مفاعيل، وما كان خبرا في الأصل فهو مفعول به ثان فيما يتعدى إلى مفعولين وثالث فيما يتعدى إلى ثلاثة؛
ففي علمت محمدا كريما شجاعا عطوفا لبيبا، تعرب محمدا مفعولا به أول، وما تلاها مفاعيل ثانية متعددة.
وفي أعلمت زيدا محمدا كريما شجاعا عطوفا لبيبا، تعرب محمدا مفعولا به ثانيا ، وكلا مما بعدها مفعولا به ثالثا.
ومثل قولك: علمت الله غفورا رحيما، قوله تعالى: " ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما".
هذا والله تعالى أعلم

لا يزال يراعكم بالحق ممدودا , وبالتسديد والتوفيق من الله - سبحانه وتعالى - موصولا .. آمين .