المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل الخبر محذوف؟



محمد الغزالي
11-08-2009, 05:39 PM
السلام عليكم:
إن خالداً في الدار....
هل الخبر هنا محذوف وجوباً؟

أبو عمار الكوفى
11-08-2009, 08:04 PM
أخي الكريم : من باب التحقيق : نعم ،، الخبر محذوف وجوبًا ؛ لأنه مُتعَلق الجار والمجرور ( في الدار ) وهذا المتعلَّق الذي هو ( مستقر أو يستقر أو نحو ذلك ) محذوف وجوبًا ؛ لأنه كون عامٌّ .
لأن الخبر إن كان كونًا عامًّا حذف وجوبًا وإن كان كونًا خاصًّا ذُكر إلا إذا وجِدت قرينة فحينئذٍ يجوز حذفه .
لكن من باب التسهيل والتيسير يقال : الخبر موجود وهو شبه الجملة .

والله تعالى أعلم .

المستعين بربه
12-08-2009, 02:42 PM
شكرًا أباعمار,ولعل من المفيدهنا أن نفرق بين الكون العام والكون الخاص.
قال الشيخ العلامة / عبدالله بن صالح الفوزان حفظه الله:

الكون العام : هو الذي يدل على مجرد الوجود العام دون شيء آخر زائد عليه نحو: سلمت

على الذي عندك . ف(عندك ) لايفيد شيئا أكثر من الدلالة على وجود الشخص وجودا

مطلقا , فهو متعلق بمحذوف تقديره : استقر , ولاحاجة لذكره .

وأما الكون الخاص : فهو الذي يدل على معنى زائد على مجرد الوجود العام , فإن دل

عليه دليل حذف وإلا وجب ذكره , فمثلا : عرفت الذي قرأ عندك . لايجوز حذف المتعلق قرأ لعدم مايدل عليه .
ونحو: ذاكر خالد في المسجد وعاصم في المنزل . فتقول : بل عاصم الذي في المسجد .
أي : بل عاصم الذي ذاكر في المسجد . فصح حذفه لوجود الدليل . انتهى .
________________________________________

ضاد
12-08-2009, 04:18 PM
هذه من المسائل التي يجب مراجعتها في الإعراب العربي لغموض هذا التصور وبعده عن نمط الجملة, فتصور محذوف لا يظهر أبدا وغير محتاج إليه أصلا في تركيب الجملة أمر يشكل على المتعلم, والإخبار عن خالد بأنه في الدار كاف معنى وتركيبا دون تصور الاستقرار, وأين الاستقرار في جمل مثل: "اتصل بي عندما أكون في الدار" حين يظهر أن فعل الكينونة هو المراد لا فعل استقر, ولا يظهر فعل الكينونة في الجملة العربية الاسمية الصغرى لعدم الحاجة إليه ويظهر في سياقات خاصة كالذي أعلاه. بوركتم.

البازالأشهب
12-08-2009, 07:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
هذه مسألة من دقائق النحو على بساطتها ظاهرياً ، وهي من الأصول المرفوضة كما يشير إليها أهل العربية ، أمّا ما يشير إليه الأخ الفاضل (ضاد) ، فليس من باب الابتداء في شيئ .
ومن تأمل علم النحو ،وخبر أهله ، ومازجت نفسه عبارات النحاة ، وعرف مقاصدهم ، وقف على علم مترابط الأجزاء ،محكم الأقسام ، ولا يكون ذلك إلا لمن أطال الصحبة ، وأمعن النظر .
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

ضاد
13-08-2009, 12:51 AM
ليس في الأمر إطالة ولا تقصير أخي الكريم, بل هي نتائج منطلقات وضعت قبلها فإذا خالفتها النتائج تؤول لها بالتقدير حتى تنطبق عليها, كمن يقول أن النمر لابد أن يكون أرقط, فإذا ما رأى نمرا قطبيا أبيض لا شية فيه, قال بل هو أرقط تحت جلده, وبذلك لا يخرج عن المنطلق الأول.

البازالأشهب
13-08-2009, 04:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
سبحان الله ، سبحان الله ، سبحان الله ، وكيف تكون (نتائج منطلقات) ، ثم تكون مخالفة ً ؟؟؟؟ ، ما زلنا نجبه بأمثال هذه التفكيرالذي لا يراه إلا من قعد به عقله عن إدراك الحقائق ،والدقائق .وأماالمثل ،فهذا جوابه :
(ماضرَّني إن كان أبيض ناصعاً) ° (أو كان أسود حالكاً أو قاني ) .
( ماكنتُ في عددالسباع أَعُدُّهُ) ° (لا ضائناً يثغو مع الخرفان ) .
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

ضاد
13-08-2009, 05:36 PM
والحمد لله والله أكبر, والحمد لله والله أكبر, والحمد لله والله أكبر.
إذا ما انطلقت من تصور ما في دراسة ظاهرة ما ثم وجدت فيها ما يخالف تصورك فأمامك ثلاثة حلول, إما أن تعتبر ما وجدته استثناء ولا تأخذ به, أو تتعسف له تفسيرا تخضعه به لمنطلقك, أو تعيد النظر في تصورك وفق الموجود الجديد بحيث تتوسع فيه بما يحتوي الظاهرة. افهم هذا الشرح ثم أخبرني من قعد عقله عن إدراك الحقائق والدقائق. أما أنا فتواجهني مثل هذه المشكلات كل يوم ومع لغات أعقد من العربية ومشاكله أدق من مثل هذه الجمل, ولو كنت لا أدرك الدقائق والحقائق, لتركت هذه الدراسة التي أدرسها, ذلك خير لي. سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

أبو عمار الكوفى
13-08-2009, 06:02 PM
الموضوع كان لحذف الخبر ، وليس لحذف الرأي ، وليس بالضرورة ان يكون الرأي المحاجج فيه صحيحًا فلكل رأيه ولغتنا تتسع لكل خلاف ، وكل ذي نظر يعرف الصائب من غيره .
ما أروع الحوار في غير شطط ، أو تجاوز!! فما زلنا ولله الحمد - وسنبقى - إخوة .
بوركتم .

ضاد
13-08-2009, 10:56 PM
لست أول من قال بهذا الرأي فقد قال به الدكتور شوقي ضيف ووافقه الدكتور علاء إسماعيل الحمزاوي, فليذهب الأخ الباز الأشهب إليهما ويخبرهما أنهما قد قعد عقلاهما عن إدراك الحقائق والدقائق.

ضاد
13-08-2009, 11:02 PM
ليس في الجملة أعلاه خبر محذوف, بل خبرها "في الدار", فالظروف يمكن أن تأتي أخبارا ومركبات الجر كذلك, كقولك: "العيد غدا", أو, "الطائرة في السماء". وتصور محذوف أمر تجريدي لإخضاع الإعراب لمنطلق غير منطقي وغير مراد في الجملة أصلا. من أراد أن يناقش التركيب فأهلا وسهلا.

البازالأشهب
13-08-2009, 11:12 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
ليس تمَّ حذفٌ لرأي أيها الفاضل ، ولكنَّه الشطط الذي خبرناه طويلاً ، وأمّا الممارسة ، فلكلٍ طريقٌ يعتسفه ، ويلاقي فيه ما يلاقيه ، :
(يقولون أقوالاً ولا يعلمونها ) (وإن قيل هاتوأ حققوا لم يحققوا)
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .