المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أبيات مشكلة الإعراب



حسانين أبو عمرو
13-08-2009, 02:24 AM
هناك أبيات اوضعها أصحابها على سبيل الإلغاز , وأذكرا بعضا منها ليشارك الزملاء في إيجاد حلول إعرابية لها :
قال الشاعر :
أكلت ُ دجاجتان وطتان * كما ركب المهلبُ بغلتان

ملحوظة : يمكنكم الاستعانة بهذا الرابط للاطلاع على نماذج من تلك الأبيات

http://www.atida.org/forums/showthread.php?t=3941

السلفي1
13-08-2009, 03:31 AM
هناك أبيات اوضعها أصحابها على سبيل الإلغاز , وأذكرا بعضا منها ليشارك الزملاء في إيجاد حلول إعرابية لها :
قال الشاعر :
أكلت ُ دجاجتان وبطتان * كما ركب المهلبُ بغلتان

ملحوظة : يمكنكم الاستعانة بهذا الرابط للاطلاع على نماذج من تلك الأبيات

http://www.atida.org/forums/showthread.php?t=3941

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أيها الأستاذ الكريم ,وأحسن الله تعالى إليك .

أرى وجهين للبيت :

الأول :

أكلتُ دجاج تاني ( وحذفت الياء) وبط تاني ** كما ركب المهلب بلغ تاني .

وبعد حذف الياء صار :

أكلت دجاج تان وبط تان **** كما ركب المهلب بلغ تان .

الثاني : إعمال لغة من ألزم المثنى الألف في جميع أحواله , لدلالة الألف على

التثنية .

ولا يبعد - على ضعف - إعمال إعراب المثنى بالحركات لا الحروف .

والله الموفق .

أبو لين
13-08-2009, 03:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

حياكم ربي جميعا وبلغكم رمضان صوّامين قوّامين.

أرى أن في البيت شيء من الإلغاز النحوي
وبعد فك الإلغاز يصبح كالتالي : أكلت دجاجَ تان وبط تان كما ركب المهلب بغلَ تان .
ويصبح الإعراب كالتالي :
دجاج / مفعول به . وهو مضاف .
تان ( اسم تاجر ) مضاف إليه مجرور .
وقس البقية عليها .

والله تعالى أعلم .

حسانين أبو عمرو
13-08-2009, 09:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

حياكم ربي جميعا وبلغكم رمضان صوّامين قوّامين.

أرى أن في البيت شيئا من الإلغاز النحوي
وبعد فك الإلغاز يصبح كالتالي : أكلت دجاجَ تان وبط تان كما ركب المهلب بغلَ تان .
ويصبح الإعراب كالتالي :
دجاج / مفعول به . وهو مضاف .
تان ( اسم تاجر ) مضاف إليه مجرور .
وقس البقية عليها .

والله تعالى أعلم .

أكرمكما الله ومتعكما بالصحة والسعادة .
دجاجتان : عبارة عن مضاف ومضاف إليه , وأصله : دجاج َ تانئ ,فخففت الهمزة , فصار تاني , ثم حذفت الياء وكذا الباقي .
قال ابن منظور : و تَنَأَ فهو تَانِىءٌ: إذا أَقامَ فـي البلد وغيره .وفي حديث ابن سيرين : لـيس للتانئة شيء، يريد أَن الـمقـيمين فـي البلاد الذين لا يَنْفِرُون مع الغُزاة، لـيس لهم فـي الفَـيْء نَصِيب؛ ويريد بالتانِئةِ الـجمَاعَة منهم، وإن كان اللفظ مفرداً، وإنما التأْنـيث أَجاز إطلاقه علـى الـجماعة.
. .

حسانين أبو عمرو
13-08-2009, 09:18 AM
دعا خالدا ربُّ السموات فوقه * وزار من الناسُ الكرام ُ وجوهُها

السلفي1
13-08-2009, 02:49 PM
دعا خالدا ربُّ السموات فوقه * وزار من الناسُ الكرام ُ وجوهُها

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أستاذنا الكريم , ونفع بك , وبارك فيك .

( دعا ) فعل أمر إما للواحد مخاطبا خطاب الاثنين أو لاثنين,

و(خالدا) مفعوله,

و(رب) السموات مبتدأ ,وفوقه الخبر,

(زار) فعل ماض ,

و(من ) منى مكة ,وقد حذف التنوين لضرورة الشعر أو لأنه لم يصرفها, وهي

مفعول زار ,وحذف ألفها لالتقاء الساكنين,

و(الناس) فاعل زار,

و(الكرام) صفتها ,

و(وجوهها) فاعل الكرام,والهاء.... ,

والله الموفق .

السلفي1
13-08-2009, 02:54 PM
أكرمكما الله ومتعكما بالصحة والسعادة .
دجاجتان : عبارة عن مضاف ومضاف إليه , وأصله : دجاج َ تانئ ,فخففت الهمزة , فصار تاني , ثم حذفت الياء وكذا الباقي .
قال ابن منظور : و تَنَأَ فهو تَانِىءٌ: إذا أَقامَ فـي البلد وغيره .وفي حديث ابن سيرين : لـيس للتانئة شيء، يريد أَن الـمقـيمين فـي البلاد الذين لا يَنْفِرُون مع الغُزاة، لـيس لهم فـي الفَـيْء نَصِيب؛ ويريد بالتانِئةِ الـجمَاعَة منهم، وإن كان اللفظ مفرداً، وإنما التأْنـيث أَجاز إطلاقه علـى الـجماعة.
. .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذنا ,وبارك فيك ربنا ,ونفعنا بك .

أستاذي الكريم .

هل هناك سبب علمي تأصيلي لعدم تخريج البيت على لغة إلزام المثنى الألف ؟

والله الموفق .

حسانين أبو عمرو
13-08-2009, 03:31 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذنا ,وبارك فيك ربنا ,ونفعنا بك .

أستاذي الكريم .

هل هناك سبب علمي تأصيلي لعدم تخريج البيت على لغة إلزام المثنى الألف ؟

والله الموفق .
الدكتور السلفي شكرا لك على اهتمامك باللغة العربية بجانب تخصُّصِك فهذا شرفٌ كبيٌر للغة العربية , وليت كلَّ مسلم ٍغيورٍ على دينه يقتفي أثرَك ويسلك مسلكَك ؛ لأنَّ الهدف من دراستنا للغة العربية - كما قلتُ دائما - هو فهمُ ديننا فهما صحيحا ؛ لأننا لايمكننا أن نفهم مضمون القرآن والسنة إلا بتمكننا من ناصية اللغة .
أما بالنسبة لسؤالك أعزك الله :
أقول النحو مرتبط بالمعنى ارتباط الرُّوح بالجسد , فلا ينفك اللفظ عن المعني , ولا المعنى عن اللفظ :
فلو أجزنا ماذكرتَه - أكرمك الله - لترتب عليه معنى غير مراد .
بيان ذلك : هل مراد الشاعر : أكلت دجاجتين وبطتين كركوب المهلب بغلتين؟
لو استسغتَه أنت فهو جائز
شكرا لك مرة أخرى وبارك فيك وفي توجهك .

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 12:24 AM
أقول : هل يجوز من حيث المعنى أن يقال : أكلت دجاجتين وبطتين كركوب المهلب بغلتين ؟
النحو ما هو إلا معنى , ولا أرى وجها للشبه هنا , فمن ثم لايصلح ما تكرَّمت بذكره لما ذكرْت ُ .
شكرا جزيلا , وبارك الله فيك .

السلفي1
14-08-2009, 01:14 AM
أقول : هل يجوز من حيث المعنى أن يقال : أكلت دجاجتين وبطتين كركوب المهلب بغلتين ؟
النحو ما هو إلا معنى , ولا أرى وجها للشبه هنا , فمن ثم لايصلح ما تكرَّمت بذكره لما ذكرْت ُ .
شكرا جزيلا , وبارك الله فيك .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت يا دكتور , وبارك الله فيك ,وشكر الله لك أدبك وتواضعك , فهي سمة

لمن منّ الله تعالى عليه ,

وقد فهمتُ ما قصدتَ - حفظك الله تعالى - من ردكم الأول , ولكن ينقدح في

ذهني ما يلي - ولعلكم تقومون اعوجاج فهمي- :

من المعلوم - كما لا يخفاكم - أن الكاف حرف تشبيه , وهو لا يقتضي

المطابقة- ,

فمراد المتكلم هو تشبيه حاله في أكل الدجاجتين والبطتين بحال المهلب في ركوبه

البغلتين ,

فقال : علوتُ الدجاجة الأولى , وتمكنتُ منها , وقدتُها , فما استطاعت أن

تتفلت مني , فأكلتها ,

كـــ المهلب إذا ما علا متن البغلة ,وأمسك بلجامها , وقادها , وسيطر عليها ,

فما استطاعت أن تتفلت منه .

فهو يريد توكيد حاله بمدى تمكنه من أكل الدجاجة , وكذا مع البطة .

والله الموفق .

وسؤالي أستاذي الكريم :

هل يمكن أن ينفصل اللفظ من جهة الإعراب عن المعنى ؟

والله أسأل لكم السداد والتوفيق في الأمر كله .

والله الموفق .

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 11:35 AM
البيت الثالث
هندًا ابن ُالعزيز صاحب َ مصر * قد تمنّى وصالها إذ قلاها
لا تلُمْه ُ إن مات منها كئيبا * قد سبتْه أضعاف ما قد سباها

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 12:02 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت يا دكتور , وبارك الله فيك ,وشكر الله لك أدبك وتواضعك , فهي سمة

لمن منّ الله تعالى عليه ,

وقد فهمتُ ما قصدتَ - حفظك الله تعالى - من ردكم الأول , ولكن ينقدح في

ذهني ما يلي - ولعلكم تقومون اعوجاج فهمي- :

من المعلوم - كما لا يخفاكم - أن الكاف حرف تشبيه , وهو لا يقتضي

المطابقة- ,

فمراد المتكلم هو تشبيه حاله في أكل الدجاجتين والبطتين بحال المهلب في ركوبه

البغلتين ,

فقال : علوتُ الدجاجة الأولى , وتمكنتُ منها , وقدتُها , فما استطاعت أن

تتفلت مني , فأكلتها ,

كـــ المهلب إذا ما علا متن البغلة ,وأمسك بلجامها , وقادها , وسيطر عليها ,

فما استطاعت أن تتفلت منه .

فهو يريد توكيد حاله بمدى تمكنه من أكل الدجاجة , وكذا مع البطة .

والله الموفق .

وسؤالي أستاذي الكريم :

هل يمكن أن ينفصل اللفظ من جهة الإعراب عن المعنى ؟

والله أسأل لكم السداد والتوفيق في الأمر كله .

والله الموفق .

بسم الله الرحمن الرحيم
المكرم الأستاذ السلفي حفظكم الله
بدية أشكر ك على ما تفضَّلت به , فهو ينِم عن سعة صدر, وغزارة علم , وكرم خلُق .
وأقول : أي ُّ شبه بين شئ ساكن ٍ لا حول له ولا قوة بشئ كله حركة ونشاط ؟
تشبيه أكله الدجاجتين والبطتين بركوب المهلب البغلتين .
هل أكل الدجاجتين يحتاج لكل هذه الحركة وذلكم النشاط ؟
أعتقد – من وجهة نظرى - أن فيه تكلُّفا .
أما قضيةُ اللفظ والمعنى فلا ينفصل أحدهما عن الآخر على الإطلاق , والمعرب الذي ينظرإلى أحدهما دون الآخر يعد مخطئا , وسوف أحيل سعادتك على كتاب مغني اللبيب لترى تعقيبات ابن هشام الأنصاري على النحاة الذين نظروا إلى أحدهما وأغفلوا الآخر .
http://www.b-99.com/vb/t4523.html

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 12:25 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أستاذنا الكريم , ونفع بك , وبارك فيك .

( دعا ) فعل أمر إما للواحد مخاطبا خطاب الاثنين أو لاثنين,

و(خالدا) مفعوله,

و(رب) السموات مبتدأ ,وفوقه الخبر,

(زار) فعل ماض ,

و(من ) منى مكة ,وقد حذف التنوين لضرورة الشعر أو لأنه لم يصرفها, وهي

مفعول زار ,وحذف ألفها لالتقاء الساكنين,

و(الناس) فاعل زار,

و(الكرام) صفتها ,

و(وجوهها) فاعل الكرام,والهاء.... ,

والله الموفق .


أكرمكم الله إجابة طيبة مباركة
من مفعول زار , وحذف ألفها لفظا لالتقاء الساكنين , فأجرى الخط على ذلك .

ووجوهها) فاعل الكرام,ويجوز جعله بدلا من ( الناس )

السلفي1
14-08-2009, 02:56 PM
البيت الثالث
هندًا ابن ُالعزيز صاحب َ مصر * قد تمنّى وصالها إذ قلاها
لا تلُمْه ُ إن مات منها كئيبا * قد سبتْه أضعاف ما قد سباها

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم ,وأحسن الله تعالى إليك ,وبارك فيك .

(هندا) منصوب دل عليه تمنى ,تقديره أحب هندا ,

و(ابن العزيز) مبتدأ ,

و(صاحب مصر) منادى مضاف ,

و(قد تمنى) خبر المبتدإ ( ابن العزيز ),

و(وصالها) مفعول تمنى ،

و(إذ) من صلة تمنى ,

والتقدير:" أحب هندا ابن العزيز قد تمنى وصالها وقت بغضه إياها يا صاحب

مصر "

والله الموفق.

السلفي1
14-08-2009, 03:12 PM
[quote=حسانين أبو عمرو;363181]
بسم الله الرحمن الرحيم
المكرم الأستاذ السلفي حفظكم الله
بدية أشكر ك على ما تفضَّلت به , فهو ينِم عن سعة صدر, وغزارة علم , وكرم خلُق .

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم ,وبارك ربك فيك , فما ذكرتَ إلا كريم خلقك ودماثته ,

فأنا أشرف بالعلم عنكم والتتلمذ على يديكم , فمن دخل العلم بلا شيخ خرج منه

كما دخل .

وأقول : أي ُّ شبه بين شئ ساكن ٍ لا حول له ولا قوة بشئ كله حركة ونشاط ؟
تشبيه أكله الدجاجتين والبطتين بركوب المهلب البغلتين .
هل أكل الدجاجتين يحتاج لكل هذه الحركة وذلكم النشاط ؟

قلتُ : أستاذي الكريم .

لم أقصد إيقاع الشبه بين الساكن ( الدجاجة المشوية أو المطبوخة) والمتحرك

(البغل ) ,

ولكن وجه الشبه يقع في حال الآكل مع حال الراكب ,

المراد : أن حاليّ في الأكل كحال الراكب , فكما أن الراكب يتمكن من بغلته فأنا

كذلك تمكنت من مأكولي , وكما تعامل الراكب مع بغلته تعاملت أنا مع مأكولي ,

وهذا كله على سبيل المجاز .

أعتقد – من وجهة نظرى - أن فيه تكلُّفا .

قلتُ :بارك لله فيك أستاذي ,

هل من ضابط للتكلف ؟ , ما حد التكلف في التقدير ؟ , وهل وضع

المتقدمون ضوابطه ؟ , فهذه كلمة ( فيه تكلف ) وجدتُ كثيرًا يستخدمها دون

مراعاة أصلا لها , فلعلكم تفيدون فيها .

والله الموفق ,

وكم سعدتُ بكم يا دكتور , والله أسأل لكم التوفيق والسداد .

السلفي1
14-08-2009, 03:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
المكرم الأستاذ السلفي حفظكم الله
أما قضيةُ اللفظ والمعنى فلا ينفصل أحدهما عن الآخر على الإطلاق , والمعرب الذي ينظرإلى أحدهما دون الآخر يعد مخطئا , وسوف أحيل سعادتك على كتاب مغني اللبيب لترى تعقيبات ابن هشام الأنصاري على النحاة الذين نظروا إلى أحدهما وأغفلوا الآخر .
http://www.b-99.com/vb/t4523.html

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم ,وبارك الله فيك ,ونفع بك ,ورفع أجرك , وأابك .

قول النحاة في مثل قولهم :

" جُنّ الرجلُ " , " سُلّ الرجلُ " , " زُكِم الرجلُ " , ...

إن " الرجل " هنا يعرب فاعلاً ,

هل هذا من باب مراعاة المعنى أم من مراعاة اللفظ ؟

وكذا في قولهم : " مات الرجلُ " , " طلعت الشمس " .... ,

أرجو منكم الإفادة , وشكر الله لك سعيك وتعليمك .

والله الموفق .

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 06:45 PM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم ,وبارك الله فيك ,ونفع بك ,ورفع أجرك , وأابك .

قول النحاة في مثل قولهم :

" جُنّ الرجلُ " , " سُلّ الرجلُ " , " زُكِم الرجلُ " , ...

إن " الرجل " هنا يعرب فاعلاً ,

هل هذا من باب مراعاة المعنى أم من مراعاة اللفظ ؟

وكذا في قولهم : " مات الرجلُ " , " طلعت الشمس " .... ,

أرجو منكم الإفادة , وشكر الله لك سعيك وتعليمك .

والله الموفق .

أكرمك الله وأعزك د السلفي
لا يخفى على سعادتك أن ّ الفاعل هو من قام بالفعل , أو اتَّصف به . فالأول نحو قام زيد , والثاني نحو مات عمرو .

يقول ابن هشام في أوضح المسالك : شرح قطر الندى
الفاعل عبارة عن اسم صريح أو مؤول به أسند إليه فعل أو مؤول به مقدم عليه بالأصالة واقعا منه أو قائما به مثال ذلك زيد من قولك ضرب زيد عمرا و علم زيد
فالأول اسم أسند إليه فعل واقع منه فإن الضرب واقع من زيد والثاني اسم أسند إليه فعل قائم به فإن العلم قائم بزيد .
وإنما مثلت الفاعل ب قام زيد و مات عمرو ليعلم أنه ليس معنى كون الاسم فاعلا أن مسماه أحدث شيئا بل كونه مسندا إليه على الوجه المذكور ألا ترى أن عمرا لم يحدث الموت ومع ذلك يسمى فاعلا

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 06:57 PM
[QUOTE=السلفي1;363205][quote=حسانين أبو عمرو;363181]

بسم الله .



كما دخل .

وأقول : أي ُّ شبه بين شئ ساكن ٍ لا حول له ولا قوة بشئ كله حركة ونشاط ؟
تشبيه أكله الدجاجتين والبطتين بركوب المهلب البغلتين .
هل أكل الدجاجتين يحتاج لكل هذه الحركة وذلكم النشاط ؟



.


هل من ضابط للتكلف ؟ , ما حد التكلف في التقدير ؟ , وهل وضع

المتقدمون ضوابطه ؟ , فهذه كلمة ( فيه تكلف ) وجدتُ كثيرًا يستخدمها دون

مراعاة أأصل لها , فلعلكم تفيدون فيها .
التكلف في نظري هو أن يترك المعرب الوجه القريب والظاهر ويذهب إلى الوجيه البعيد والخفي .
بيان ذلك هنا :
تعلم سيادتك أن َّ لغة من يلزم المثنى الألف هي لغة لقوم وليست لكل العرب , فهل الشاعر الذي قال هذا البيت يَنتسب لأصحاب تلك اللغة ؟
وجهة نظري أن الوجه الظاهر هو ما قلته , ولعل المقصد من ذكر البيت وهو الإلغاز يتضح على أساس هذا التحليل بخلاف الوجه الآخر فليس فيه إلغاز , وإنما يمكن أن يقال إنه لغة .
ومع كل هذا فأنا لا أمنع ما تفضلت بذكره فهو اجتهاد طيب ومبارك , ولكن لكل وجهته .

حسانين أبو عمرو
14-08-2009, 07:03 PM
يقول ابن هشام في مغني اللبيب عن التكلف في الأمور التي يدخل المعرب الاعتراض من جهتها : الجهة الرابعة: أن يخرج على الامور البعيدة والاوجه الضعيفة، ويترك الوجه القريب والقوى، فإن كان لم يظهر له إلا ذاك فله عذر، وإن ذكر الجميع فإن قصد بيان المحتمل أو تدريب الطالب فحسن، إلا في ألفاظ التنزيل فلا يجوز أن يخرج إلا على ما يغلب على الظن إرادته، فإن لم يغلب شئ فليذكر الاوجه المحتملة من غير تعسف، وإن أراد مجرد الاغراب على الناس وتكثير الاوجه فصعب شديد

السلفي1
15-08-2009, 01:20 AM
أكرمك الله وأعزك د السلفي
لا يخفى على سعادتك أن ّ الفاعل هو من قام بالفعل , أو اتَّصف به . فالأول نحو قام زيد , والثاني نحو مات عمرو .

يقول ابن هشام في أوضح المسالك : شرح قطر الندى
الفاعل عبارة عن اسم صريح أو مؤول به أسند إليه فعل أو مؤول به مقدم عليه بالأصالة واقعا منه أو قائما به مثال ذلك زيد من قولك ضرب زيد عمرا و علم زيد
فالأول اسم أسند إليه فعل واقع منه فإن الضرب واقع من زيد والثاني اسم أسند إليه فعل قائم به فإن العلم قائم بزيد .
وإنما مثلت الفاعل ب قام زيد و مات عمرو ليعلم أنه ليس معنى كون الاسم فاعلا أن مسماه أحدث شيئا بل كونه مسندا إليه على الوجه المذكور ألا ترى أن عمرا لم يحدث الموت ومع ذلك يسمى فاعلا

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت د حسن , وبارك الله تعالى فيك .

ما تفضلتَ بذكره أستاذي الكريم هو عين ما دار حوله سؤالي , ولبيان السؤال

سأعتمد على كلامكم عن العلامة ابن هشام المصري رحمه الله تعالى سائلاً

المولى تبارك وتعالى أن تكون خَلَفَهُ , فالسؤال :

ابن هشام قال في تعريف الفاعل : اسم صريح أو .... قام به الفعل ,

ومن المعلوم بلا مرية أن ما كان محلاً للفعل يكون مفعولاً ؛ إذْ هو ظرف

الفعل,

ففي قولنا : ضرب عمرٌو زيدًا , فالضرب محله زيد , فصار زيد مفعولاً به ,

فبناءً على تعريف ابن هشام وغيره قد نُقل تعريف المفعول إلى بعض الفواعل ,

نحو : مات الرجل , طلعت الشمس , نفست المرأة , سقطت الورقة .....

ففيها : الرجل والشمس والمرأة والورقة قام بها الفعل , فهي من جهة المعنى

مفعولات - وصرح به النحاة - , فكيف تعرب فاعلاً ؟

الثاني :

نائب الفاعل لا إشكال في كون الفعل قائمًا به , فلمه لم يعرب فاعلاً بناءً على

كلام ابن هشام وغيره ( الفاعل منه ما قام به الفعل ) ؟

وإذا أعملنا ذلك الكلام لم يعد في النحو باب نائب الفاعل .

والله الموفق .

السلفي1
15-08-2009, 01:35 AM
يقول ابن هشام في مغني اللبيب عن التكلف في الأمور التي يدخل المعرب الاعتراض من جهتها : الجهة الرابعة: أن يخرج على الامور البعيدة والاوجه الضعيفة، ويترك الوجه القريب والقوى، فإن كان لم يظهر له إلا ذاك فله عذر، وإن ذكر الجميع فإن قصد بيان المحتمل أو تدريب الطالب فحسن، إلا في ألفاظ التنزيل فلا يجوز أن يخرج إلا على ما يغلب على الظن إرادته، فإن لم يغلب شئ فليذكر الاوجه المحتملة من غير تعسف، وإن أراد مجرد الاغراب على الناس وتكثير الاوجه فصعب شديد

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت د/ حسن ,وأحسن الله تعالى إليك ,

حقيقةً لقد سبقت بنقل كلام ابن هشام هذا الدال على مدى علميته ومنهجيته ,

ليس كمن يتخبط في التعامل مع التراكيب اللغوية المحتملة للأوجه , ويتعامل

معها بغير منهجية علمية تأصيلية , بل يتعامل كما يبين لعقله السقيم ,فحقًا كان

فريد عصره بالقاهرة , والله أسأل أن يكونَ مثله .

ما ذكر العلامة ابن هشام هو عين منهجي ومذهبي في التعامل ما يحتمل , وقد

نبهت إليه أكثر من مرة ,

وهذا ظاهر من جوابي على أول سؤال لكم , فقد ذكرتُ كل الأوجه المحتملة ,

وتدرجت من أظهرها إلى أبعدها أو أقلها احتمالاً لجمع ما يمكن أن يخرج عليه

السؤال .

والله الموفق .

حسانين أبو عمرو
18-08-2009, 01:58 AM
بسم الله .



ليس كمن يتخبط في التعامل مع التراكيب اللغوية المحتملة للأوجه , ويتعامل

معها بغير منهجية علمية تأصيلية , بل يتعامل كما يبين لعقله السقيم ,.
؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

السلفي1
18-08-2009, 03:22 AM
؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسن الله تعالى إليك أستاذي الفاضل , وبارك فيك .

ليس قصدي ما وُضع الاستفهام له , والكلام ضمن سياق لا يفهم بمفرده ,

وبتر النصوص يقتل معناها .

والله تعالى أعلى وأعلم .

حسانين أبو عمرو
23-08-2009, 01:08 AM
مالِزيدًا أب ٍ إذا قيل : مَن ْ ذا * وسعيدا فأمُّه حسَّانا

السلفي1
23-08-2009, 01:37 AM
ما لِزيدًا أب ٍ إذا قيل : مَن ْ ذا * وسعيدا فأمُّه حسَّانا

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم ,وشدد الله تعالى ساعديك .

أترك المجال للكرام .

ولكن لعلك أستاذي الكريم تقص لنا قصة تلك المشاركة السابقة التي وقعت

غلطًا:rolleyes:

والله الموفق.

حسانين أبو عمرو
23-08-2009, 01:44 AM
بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت أستاذي الكريم ,وشدد الله تعالى ساعديك .

أترك المجال للكرام .

ولكن لعلك أستاذي الكريم تقص لنا قصة تلك المشاركة السابقة التي وقعت

غلطًا:rolleyes:

والله الموفق.

السلام عليكم
أستاذنا الكريم أكرمكم الله وحفِظكم من كل سوء ومكروه

هناك سؤال هذه صيغته {{ المشاركة الأصلية بواسطة المهذب0
أريد شرح الآية التالية من الناحية النحوية وبالذات الواو الحالية
وكذلك من من علماء النحو تكلم عن هذه الاية واستشهد بها في باب الحال

قوله تعالى (ثم توليتم إلا قليلا منكم وأنتم معرضون )}} في هذا الموقع
http://www.moeforum.net/vb1/showthread.php?t=12004&page=373
كنت ُ مشغولا بتسجيل بيت في منتدى الفصيح يشارك فيه أساتذتنا وإخواننا من الأبيات المشكلة الإعراب .
فمن هنا أتى الخطا

السلفي1
23-08-2009, 01:50 AM
ا
لسلام عليكم
أستاذنا الكريم أكرمكم الله وحفِظكم من كل سوء ومكروه

هناك سؤال هذه صيغته {{ المشاركة الأصلية بواسطة المهذب0
أريد شرح الآية التالية من الناحية النحوية وبالذات الواو الحالية
وكذلك من من علماء النحو تكلم عن هذه الاية واستشهد بها في باب الحال

قوله تعالى (ثم توليتم إلا قليلا منكم وأنتم معرضون )}} في هذا الموقع
http://www.moeforum.net/vb1/showthread.php?t=12004&page=373
كنت ُ مشغولا بتسجيل بيت في منتدى الفصيح يشارك فيه أساتذتنا وإخواننا من الأبيات المشكلة الإعراب .
فمن هنا أتى الخطا

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

نفع الله تعالى بك أستاذي الكريم ,ورفع أجرك .

وهذه سمة المحقق المدقق الفهامة ,

والله الموفق .

حسانين أبو عمرو
23-08-2009, 06:03 AM
سعادة الأستاذ السلفي
أعزك الله
ماهي حقيقة وطبيعة وسمة المحقق المدقق الفهامة ؟

السلفي1
23-08-2009, 02:52 PM
سعادة الأستاذ السلفي
أعزك الله
ماهي حقيقة وطبيعة وسمة المحقق المدقق الفهامة ؟

بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت دكتور ,وأحسن الله تعالى إليك .

لعل الجواب يكون عمليّا من خلال هذا الرابط ,وإلاّ أجبتُ , فلنتريث .

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=365362#post365362

والله الموفق .