المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من أعلام العربية



حسانين أبو عمرو
16-08-2009, 08:25 PM
نفطويه النحوي
هو : إبراهيم بن محمد بن عرفة بن سليمان العتكي الواسطي أبو عبد الله نفطويه، قال ابن
خالويه: ليس في العلماء من اسمُه إبراهيم وكنيته أبو عبد الله سوى نفطويه، قيل: إنه من ولد المهلب بن أبي صفرة، سكن بغداذ وصنف التصانيف وكان متفنناً في العلوم ينكر الاشتقاق ويحيله وكان يحفظ نقائض جرير والفرزدق وشعر ذي الرمة. أخذ العربية عن المبرد وثعلب ومحمد بن الجهم وخلط نحو الكوفة بنحو البصرة وتفقه على مذهب داود ورأس فيه، وكان ديناً ذا سنة ومروة وفتوة وكيس وحسن خلق، وكانت بينه وبين محمد بن داود الظاهري مودة أكيدة وتصافٍ تام ولما مات تفجع عليه نفطويه وجزِع جزعاً عظيماً ولم يجلس للناس سنة كاملة ثم جلس بعد ذلك فقيل له في ذلك فقال: إن أبا بكر بن داود قال لي يوماً وقد تجارينا حفظ عهود الأصدقاء: أقل ما يجب للصديق على صديقه أن يتسلب سنة كاملة عملاً بقول لبيد:
إلى الحول ثم اسم السلام عليكما ومن يبك حولاً كاملاً فقد اعتذر
فحزنا عليه سنة كاملة كما شرط. قال ابن شاذان: بكر يوماً نفطويه إلى درب الرواسين فلم يعرف الموضع فقال لرجل يبيع البقل: أيها الشيخ كيف الطريق إلى درب الرواسين؟ قال فالتفت البقلي إلى جار له فقال: يا فلان ألا ترى إلى هذا الغلام فعل الله به وصنع! قد احتبس علي، قال: وما الذي تريد منه؟ فقال: عوق السلق علي فما عندي ما أصفع به
هذا العاض بظر أمه، فانسل نفطويه ولم يجبه، قال ياقوت في معجم الأدباء: وقد صيره ابن بسام نفطويه بضم الطاء وتسكين الواو وفتح الياء فقال:
رأيت في النوم أبي آدماً * صلى الله عليه ذو الفضل
فقال أبلغ ولدي كلهم * من كان في حزن وفي سهل
بأن حوا أمهم طالقٌ * إن كان نفطويه من نسلي
انتهى كلام ياقوت رحمه الله، استغرب ما وقع من ابن بسام وهذه عادة المحدثين فإنهم لا
ينطقون بهذه الأسماء التي أخراها ويه إلا على هذه الصيغة،- ما خلا إسحاق بن راهويه فإنهم لا يقولون إلا إسحاق بن راهويه- بفتح الواو وسكون الياء، على أنه اسم صوت فرأوا التجنب من التلفظ بلفظة ويه فيقولون سيبويه وحمويه وزنجويه ودرستويه. وكان نفطويه مع كونه من أعيان العلماء غير مكترث بإصلاح نفسه وكان يفرط به الصنان فلا يغيره فحضريوماً مجلس حامد بن العباس وزير المقتدر فتأذى هو وجلساؤه بصنانه فقال الوزير: يا غلام أحضرنا مرتكاً، فجاء به فبدأ الوزير بنفسه فتمرتك وأدراه على جلسائه فتمرتكوا وفطنوا
ما أراد بنفطويه فقال نفطويه: لا حاجة لي به! فراجعه فأبى فاحتد حامد بن العباس وقال:
يا عاض كذا من أمه إنما تمرتكنا من أجلك فإنا تأذينا بصنانك قم لا أقام الله لك وزناً أخرجوه عني وأبعدوه حتى لا أتأذى به! وكان نفطويه يقول بقول الحنابلة إن الاسم هو المسمى وجرت بينه وبين الزجاج مناظرة أنكر عليه الزجاج على ذلك موافقته الحنابلة،
قلت: الاسم غير المسمى وإلا لزمهم أن من يقول النار أن يحترق فمه والصحيح أنه قد يجيءفي مواطن ويراد به المسمى كقوله تعالى "سبح اسم ربك الأعلى". ومن تصانيفه: كتاب
التاريخ. الاقتصارات. البارع. غريب القرآن. المقنع في النحو. والمصادر. والوزراء. والملح. والأمثال. وأمثال القرآن. والرد على من قال بخلق القرآن. وأن العرب تتكلم طبعاً لا تعلماً. والرد على المفضل بن سلمة في نقضه على الخليل. والرد على من يزعم أن العرب يشتق كلامها بعضه من بعض. والاستثناء والشرط في القرآن. والشهادات. وله شعر منه
قوله:
قلبي عليك أرق من خديكا وقواي أوهى من قوى جفنيكاً

لم لا ترق لمن يعذب نفسه ظلماً ويعطفه هواه عليكا
قال الثعالبي: لقب نفطويه لدمامته وأدمته تشبيهاً له بالنفط، وفيه يقول محمد بن زيد بن
علي بن الحسين المتكلم الواسطي صاحب الإمامة، وكتاب إعجاز القرآن:
من سره أن لا يرى فاسقاً فليجتهد أن لا يرى نفطويه
أ؛رقه الله بنصف اسمه وصير الباقي صراخاً عليه
ولد سنة أربع وأربعين ومائتين بواسط وقيل سنة خمس وتوفي في صفر سنة ثلاث وعشرين
وثلاث مائة رحمه الله تعالى وقيل سنة أربع وعشرين ببغداذ هو وابن مجاهد المقرئ. .
___________ الوافي بالوفيات

أبو العباس المقدسي
17-08-2009, 12:33 AM
بوركت أخي الكريم

واعذرني فقد تدخلت في تكبير الخط لأنني لم أستطع قراءتها مصغّرة

حسانين أبو عمرو
17-08-2009, 12:57 AM
[quote=أبو العباس المقدسي;363836]بوركت أخي الكريم

واعذرني فقد تدخلت في تكبير الخط لأنني لم أستطع قراءتها مصغّرة[/quotأ

الأستاذ / أبو العباس المقدسي
أكرمكم الله ورزقني الله وإياك الصلاة في المسجد الأقصى إن شاء الله .

أبو لين
17-08-2009, 01:56 AM
بوركت أستاذنا الكريم ولا حُرمنا من مشاركاتك الماتعة .

حسانين أبو عمرو
17-08-2009, 02:42 PM
ابن السمين الحلبي
أحمد بن يوسف بن عبد الدايم
الشيخ الإمام العلاّمة شهاب الدين الحلبي المعروف بابن السمين.
سمع بآخرة من يونس الدبّوسي. وقرأ على ابن الصائغ، وصنع تفسيراً للقرآن في عشرين
سفراً والإعراب. وله شروح على كتب.
وتوفي بالقاهرة في سنة ست وخمسين وسبع مئة كهلاً، رحمه الله تعالى.

حسانين أبو عمرو
17-08-2009, 11:09 PM
ابن الطراوة النحوي
سليمان بن محمّد بن عبد الله أبو الحسين السبائي بالسين المهملة وبالباء الموحّدة المالقي
النحوي المعروف بابن الطراوة. أخذ عن أبي الحجّاج الأعلم والأديب أبي بكر المرشاني
وأبي مروان سراج، حمل عنهم كتاب سيبويه. وَكَانَ عالم الأندلس بالنحو فِي زمانه. وَلَهُ :
التَّرشيح في النحو - كتاب المقدّمات عَلَى سيبويه
مقالة في الاسم والمسمّى .
وأخذ عنه أئمّة العربيّة بالأندلس وتوفيّ سنة ثمان وعشرين وخمسمائة. ومن شعره من الوافر:
وقائلةٍ أتَهْفو للغواني * وَقَدْ أضحى بَمفْرقِكِ النهارُ
فقلتُ لَهَا حُثِثتُ عَلَى التصابي * أحقّ الخّيلِ بالرَكض المعارُ
ومنه فِي فقهاء مالقة من البسيط:
إذا رأوا جَمَلاً يأتي عَلَى بُعدٍ * مَدّوا إليه جميعاً كَفَّ مقتنصِ
إن جئتَهم فارغاً لَزُّوك فِي قَرّنٍ * وإن رَأوا رشوةً أفْتوك بالرُخَصِ
ومنه فِي قوم انتسبوا إلى كلبٍ وهم من جراوة من الوافر:
خرجتم من جِراوةَ ثُمَّ قلتم * جراوة فِي التناسخ من كلابِ
. بغية الوعاة – الأعلام – الوافي بالوفيات

السلفي1
18-08-2009, 07:14 PM
[QUOTE=حسانين أبو عمرو;363769][size="3"][center]

[COLOR="Blue"]بسم الله .

قلتُ ,وبالله تعالى التوفيق والسداد :

أحسنت د / حسن ,وأحسن الله تعالى إليك ,وبارك فيك .

وكان ديناً ذا سنة ومروءة وفتوة وكيس وحسن خلق،

قلتُ : وهل يستقيم هذا الكلام مع قوله :

وكان نفطويه مع كونه من أعيان العلماء غير مكترث بإصلاح نفسه وكان يفرط به الصنان فلا يغيره فحضريوماً مجلس حامد بن العباس وزير المقتدر فتأذى هو وجلساؤه بصنانه فقال الوزير: يا غلام أحضرنا مرتكاً، فجاء به فبدأ الوزير بنفسه فتمرتك وأدراه على جلسائه فتمرتكوا وفطنوا
ما أراد بنفطويه فقال نفطويه: لا حاجة لي به! فراجعه فأبى فاحتد حامد بن العباس وقال:
يا عاض كذا من أمه إنما تمرتكنا من أجلك فإنا تأذينا بصنانك قم لا أقام الله لك وزناً أخرجوه عني وأبعدوه حتى لا أتأذى به!

قال ياقوت في معجم الأدباء: وقد صيره ابن بسام نفطويه بضم الطاء وتسكين الواو وفتح الياء فقال:
رأيت في النوم أبي آدماً * صلى الله عليه ذو الفضل
فقال أبلغ ولدي كلهم * من كان في حزن وفي سهل
بأن حوا أمهم طالقٌ * إن كان نفطويه من نسلي
انتهى كلام ياقوت رحمه الله،

قلتُ : هذا استهزاء من ابن بسام بنبي الله تعالى آدم , وهو كذب عليه , وتعدٍ

على شريعته .


قال الثعالبي: لقب نفطويه لدمامته وأدمته تشبيهاً له بالنفط، وفيه يقول محمد بن زيد بن
علي بن الحسين المتكلم الواسطي صاحب الإمامة، وكتاب إعجاز القرآن:
من سره أن لا يرى فاسقاً فليجتهد أن لا يرى نفطويه
أ؛رقه الله بنصف اسمه وصير الباقي صراخاً عليه ,

قلتُ : هذا لا يجوز شرعًا ,فإنه من التنابذ والاستهزاء والاستحقار الممنوع

شرعًا ,

وتفسيق المعين لا يجوز إلا بوجود الشروط وانتفاء الموانع ,

والتفسيق قد يرادف الكفر,

ومن المعلوم أن محمد بن زيد هذا من أئمة المعتزلة , وهم أصحاب

عقيدة فاسدة , ومنها أنهم يكفرون المسلم بالكبيرة في الدنيا ,

ويقولون هو في منزلة بين المنزلتين , وهذا ضلال مبين .

والله تعالى أعلم .

السلفي1
18-08-2009, 07:59 PM
[quote=السلفي1;364303
ومنها أنهم يكفرون المسلم بالكبيرة في الدنيا ( الصواب : الآخرة ) ,

ويقولون هو في منزلة بين المنزلتين (في الدنيا , فلا يكون كافرًا ولا مؤمنًا ),

وهذا ضلال مبين , (ومن العجب العجاب) .

والله تعالى أعلم .


أعتذر لما وقع مني سهوًا لسرعتي في اللحاق بالجماعة في الصلاة .

والله الموفق .

حسانين أبو عمرو
18-08-2009, 10:22 PM
أكرمكم الله
حقا ينبغي أن ننقِّب عن مذهب العلماء الذين نتأسّى بهم , لنأخذ حذرنا .
تعلَّمنا ونعلِّم طلابنا أخذ الحيطة والحذر .
شكرا لكم وعفا الله عني وعنكم .

حسانين أبو عمرو
22-08-2009, 11:10 PM
الطبلاوي
السيد عبد الله بن محمد بن عبد الله الحسيني المغربي الأصل ثم القاهري الشافعي
المعروف بالطبلاوي لنزوله بمصر عند الشيخ العلامة ناصر الدين الطبلاوي الشافعي وكان أعظم شيوخه الشيخ المذكور أخذ عنه عدة علوم منها علم القراآت وساد فيها سيادةعظيمة بحيث أنه كتب فيها حواشي على شرح الشاطبية للجعبري بخطه جردها تلميذه الشيخ سليمان اليساري المقري وانفرد بعلم اللغة في زمنه على جميع أقرانه بحيث أنه كتب نسخاً متعددة من القاموس واختصر لسان العرب وسماه رشف الضرب من لسان العرب لم يكمل وكان عارفاً بارعاً بعلم العروض وله شرح على تأنيس المروض في علم العروض
وله : شرح على عقود الجمان في المعاني والبيان تأليف الجلال السيوطي وله حاشية على حاشية العلامة البدر الدماميني على مغني اللبيب لابن هشام وسئل عن معنى بيت النهرواني وهو
فيك خلاف لخلاف الذي * فيه خلاف لخلاف الجميل
فأجاب بقوله من أبيات
إن كلام النهرواني الذي * ذكرتموه فيه مدح جليل
تراه من لفظ خلاف حوى* أربعة منها خلاف الجميل
يعني قبيحاً قبله ثالث* خلافه وهو جميل نبيل
خلافه الثاني قبيح ففي * خلافه الأول مدح جميل
كان من المشتغلين بالعلم فقهاً وأصولاً ومن أعيان الأدباء نثراً ونظماً وكان خطه يضرب به المثل في الحسن والصحة وكتب بخطه من القاموس نسخاً هي الآن مرجع الصريين لتحريه في
تحريرها وكان كريم النفس حسن الخلق والخلق من بيت علم ودين وله شيوخ كثيرون منهم العلامة أبو النصر الطبلاوي والشمس الرملي والشهاب أحمد بن قاسم العبادي وغيرهم من أكابر المحققين واستمر حسن السيرة جميل الطريقة إلى أن نقل من مجاز دار الدنيا إلى الحقيقة وشعره مشهور ونثره منثور ولواء حمده على كاهل الدهر منشور وله قصيدة مدح بها أستاذه الطبلاوي المذكور والتزم في قوافيها تجنيس الخال وهي مشهورة ومطلعها يا سلسلة الصدغ من لواك على الخال وذكرهالخفاجي وأخاه السيد محمداً وأثنى عليهما كثيراً وكانت
وفاة السيد عبد الله في صبح يوم الاثنين مستهل ذي الحجة سنة سبع وعشرين وألف
وصلي عليه بالأزهر ودفن بالقرب من العارف بالله تعالى سيدي عمر بن العارف وقد ناهز السبعين وكان مولده بقرية يقال لها أبو الريش بالقرب من دمنهور الوحش بالبحيرة.
_________
خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر .