المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب : لم أكن أراني إلا شقيا؟



نهر النيل الجارى
28-08-2009, 10:58 PM
إخوتي الأعزاء أكرمكم الله على هذا المجهود الرائع
عندي مشكلة فى إعراب كلمة وهي :
لم أكن أراني إلا شقياً
أنا أرى وجهاً للإعراب يختلف عني زملائى فيه
أرى أن شقيا ً : تعرب خبر أكن منصوب ( وليس الخبر الجملة الفعلية أراني .. لأنه لو حذفت لما أضرت بالمعنى ولو كانت خبر لما حذفت )

زميلي الأول يقول أنها : حال منصوب , وخبر أكن هو جملة (أراني )
زميلي الثاني يقول أنها : مفعول به ثان للفعل المتعدي أرى

فما رأي الأساتذة الكرام في منتدى الفصيح

بحر السكون
29-08-2009, 12:07 AM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته....أرى ان الأعراب< شقيا>:خبر لأكن منصوب,لأن الاستثناء في الجملة نوعه استثناء مفرغ أي أن المستثنى منه غير موجود في الجملة وفي الاستثناء المفرغ يعرب مابعد الا حسب العوامل قبلها,وفي الجملة يوجد أكن التي تطلب خبراً فتصبح شقياً التي بعد الا خبراً لأكن,ولا يصح أن تكون أراني خبراً لأكن لأن الخبر تعريفه هو :الجزء المتم الفائدة,وأراني ليست جزء متمم للفائدة.

المجيبل
29-08-2009, 02:29 PM
[quote=نهر النيل الجارى;366569]
اخوتى الأعزاء كرمكم الله وشرفكم على هذا المجهود الرائع
عندى مشكلة فى إعراب كلمة وهى :
لم أكن أرانى إلا شقياً
انا ارى وجهاً للإعراب يختلف عنى زملائى فيه

أرى ان شقيا ً : تعرب خبر أكن منصوب ( وليس الخبر الجملة الفعلية أرانى .. لأنه لو حذفت لما أضرت بالمعنى ولو كانت خبر لما حذفت )

زميلى الأول يقول انها : حال منصوب , وخبر أكن هو جملة (أرانى )
زميلى الثانى يقول انها : مفعول به ثان للفعل المتعدى أرى

فما رأى الأساتذة الكرام فى المنتدى الفصيح [/quote

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

لم : حرف نفي و جزم وقلب
أكن : فعل ناسخ مضارع مجزوم بـ (لم ) وعلامة جزمه السكون , واسمه ضمير مستتر تقديره (أنا)
أراني : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة للتعذر و الفاعل ضمير مستتر تقديره (أنا) , و النون للوقاية , و الياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول
إلا : حرف حصر لا محل له من الإعراب
شقيا : مفعول به ثان للفعل أرى
و جملة ( أرانى ..) في محل نصب خبر (أكن)

و الله أعلم

شذور الذهب.
29-08-2009, 10:56 PM
أحبتي !

ائذنوا لي أن أدلي بدلوي !

أرى أن ( شقيا ) خبر أكن منصوب , وجملة ( أراني ) اعتراضية لا محل لها من الإعراب .

والله تعالى أحكم وبالصواب أعلم .

حسانين أبو عمرو
29-08-2009, 11:16 PM
السلام عليكم
النحو ما هو إلى معنى .
ومعنى المثال :
لم أكن في اعتقادي إلا شقيا
والفعل رأى إذا كان بمعنى اعتقد تعدّى لواحد , وهو الياء هنا , ويتعدّى أحيانا لاثنين كما في قولك رأى أبو حنيفة كذا حلالا .{ قال الصبان :قوله - أي - الأشموني - : (أو من الرأي) بمعنى الاعتقاد الناشىء عن اجتهاد يقال رأى أبو حنيفة حل كذا أي اعتقد حله فيتعدى إلى واحد ولا يرد رأى أبو حنيفة كذا حلالاً لجواز أن يكون بمعنى ظن أو علم لكن صرح بعضهم كما في الدماميني بأن رأى الاعتقادية متعدية إلى اثنين. وقال الرضي لا دلالة في قولك رأى أبو حنيفة حل كذا على أن رأى التي من الرأي متعدية إلى واحد دائماً لجواز أن تتعدى تارة إلى مفعولين كرأى أبو حنيفة كذا حلالاً وتارة إلى واحد هو مصدر ثاني هذين المفعولين مضافاً إلى أولهما كرأى أبو حنيفة حل كذا كما قد تستعمل علم المتعدية لاثنين هذا الاستعمال اهـ }
وشقيا خبر أكن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة . والاستثناء مفرغ كما ذكر الزّملاء حفِظهم الله .

المجيبل
30-08-2009, 01:59 AM
أستاذنا الفاضل

جزاك الله خيرا , قرأت ما ذكرتم لكن قدرتي على الفهم محدودة لا ترقى إلى هذا المستوى . لذا أسأل
أليس ( رأى ) هنا علمية تنصب مفعولين؟
و بارك الله لكم وزادكم علما.

أمة الله الواحد
30-08-2009, 02:32 AM
السلام عليكم
النحو ما هو إلى معنى .
ومعنى المثال :
لم أكن في اعتقادي إلا شقيا
والفعل رأى إذا كان بمعنى اعتقد تعدّى لواحد , وهو الياء هنا , ويتعدّى أحيانا لاثنين كما في قولك رأى أبو حنيفة كذا حلالا .{ قال الصبان :قوله - أي - الأشموني - : (أو من الرأي) بمعنى الاعتقاد الناشىء عن اجتهاد يقال رأى أبو حنيفة حل كذا أي اعتقد حله فيتعدى إلى واحد ولا يرد رأى أبو حنيفة كذا حلالاً لجواز أن يكون بمعنى ظن أو علم لكن صرح بعضهم كما في الدماميني بأن رأى الاعتقادية متعدية إلى اثنين. وقال الرضي لا دلالة في قولك رأى أبو حنيفة حل كذا على أن رأى التي من الرأي متعدية إلى واحد دائماً لجواز أن تتعدى تارة إلى مفعولين كرأى أبو حنيفة كذا حلالاً وتارة إلى واحد هو مصدر ثاني هذين المفعولين مضافاً إلى أولهما كرأى أبو حنيفة حل كذا كما قد تستعمل علم المتعدية لاثنين هذا الاستعمال اهـ }
وشقيا خبر أكن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة . والاستثناء مفرغ كما ذكر الزّملاء حفِظهم الله .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذي الكريم ، بناء ً على هذا التوضيح يصح أن تكون " شقيا " خبرا لأكن باعتبار " أرى " متعديا لمفعول واحد هو الياء وعلى هذا ستكون جملة أراني معترضة بين أكن وخبرها لا محل لها من الإعراب كما أوضح الكريم خالد ، ويصح كذلك أن تكون " شقيا " مفعولا ثانيا لأراني والفعل وفاعله و مفعوليه في محل نصب خبر أكن ، أليس كذلك ؟
فكلا الوجهين صحيح

حسانين أبو عمرو
30-08-2009, 12:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ويصح كذلك أن تكون " شقيا " مفعولا ثانيا لأراني والفعل وفاعله و مفعوليه في محل نصب خبر أكن ، أليس كذلك ؟
نعم
هل يصح أن يقال : أراني إلا شقيا ؟
أو السؤال بطريق آخر : هل يصح الاستثناء المفرغ دون تسليط النفي عليه ؟
فكلا الوجهين صحيح
لا أرى إلا ما ذكرْت ُ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ليتك تتأملين المثال جيدا
لم أكن أرانى إلا شقياً
جزاك ِ الله كل ّ خير .

نهر النيل الجارى
30-08-2009, 07:52 PM
شكراً للأخوة الكرام على هذا المجهود الرائع

اشكركم جزيل الشكر على الاهتمام وسرعة الردود
وارجو لكم التوفيق والنجاح

ن
هر النيل لجارى من مصر لعندكم

وليـد
30-08-2009, 09:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرى إخوتي أن الإشكال أتى لأن الضمير في ( أكن) وفي (أراني) هو للمتكلم .
فلو غيرنا الضمير للغائب مثلا وقلنا :

لم أكن أرى عمرا إلا شقيا .

لظهر الكلام على أن عمرا هو الشقي فلا تعرب شقيا خبر كان بل تعرب بحسب معنى أرى فلو كانت بالبصر لكانت( شقيا) حالا ولو كان بمعنى العلم لكان (شقيا) مفعولا به ثاني .
وخبر كان هو جملة أرى عمرا .......

وعلى ذلك فكلمة شقيا في جملة ( لم أكن أراني إلا شقيا )

تعرب حالا أو مفعولا به ثاني .

وأرجح المفعول الثاني لأن الإنسان لا يبصر نفسه بعينه فكلمة أراني بمعنى أظنني .
هذه محاولتي في هذه الجملة .

والله أعلم .

أمة الله الواحد
30-08-2009, 10:53 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ليتك تتأملين المثال جيدا
لم أكن أرانى إلا شقياً
جزاك ِ الله كل ّ خير .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذي الكريم حسانين ,
أرجو تكرما منك أن تنظر إلى هامشي الذي كتبتـــُه حينما كتبتُ لسيادتكم مداخلتي السابقة اعتمادا على فهمي لما قرأتـــُه من شرحكم ، وصوّبوا لي أخطائي جزاكم الله عني خير الجزاء ( فما أراك إلا عالما نبيل الخلق ، عالما هنا مفعول به ثان دون نقاش لعدم وجود الفعل الناسخ محل لبس الفهم لديّ :) ، أليس كذلك ؟، وقل بلى أستاذي أكرمك الله ) .


هذا هامشي ( يعطون عليه درجات أثناء التصحيح ) .
لم أكن أراني إلا شقيا = كنت أراني شقيا ( بإسقاط الاستنثاء المفرغ والتعامل مع الجملة بدون أداتي النفي و الحصر " إلا الملغاة " )
كنت أراني شقيا ( نعوذ بالله من الشقاء )
شقيا : مفعول به ثان للفعل رأى ، وجملة الفعل المتعدى لمفعولين وفاعله ومفعوليه في محل نصب خبر الفعل الناسخ .
هذا ما جعلني أعتبر " شقيا " مفعولا ثانيا ، وبحد معرفتي البسيط أن " أرى " العلمية " الاعتقادية على حسب ما ورد في شرحكم المبارك " قد تتعدى لمفعول واحد ، فحينئذ ستكون "شقيا" خبر أكن .
عذرا على الإطالة ،لكن محاورة العلماء تــُطمّعنا في سؤالهم عن كل ما بدا لنا من حوار داخلي لأقف على الصواب من عدمه ، وجزاكم الله خيرا .

أحمد الخضري
30-08-2009, 11:40 PM
[quote=نهر النيل الجارى;366569]
اخوتى الأعزاء كرمكم الله وشرفكم على هذا المجهود الرائع
عندى مشكلة فى إعراب كلمة وهى :
لم أكن أرانى إلا شقياً
انا ارى وجهاً للإعراب يختلف عنى زملائى فيه

أرى ان شقيا ً : تعرب خبر أكن منصوب ( وليس الخبر الجملة الفعلية أرانى .. لأنه لو حذفت لما أضرت بالمعنى ولو كانت خبر لما حذفت )

زميلى الأول يقول انها : حال منصوب , وخبر أكن هو جملة (أرانى )
زميلى الثانى يقول انها : مفعول به ثان للفعل المتعدى أرى

فما رأى الأساتذة الكرام فى المنتدى الفصيح [/quote

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

لم : حرف نفي و جزم وقلب
أكن : فعل ناسخ مضارع مجزوم بـ (لم ) وعلامة جزمه السكون , واسمه ضمير مستتر تقديره (أنا)
أراني : فعل مضارع مرفوع بضمة مقدرة للتعذر و الفاعل ضمير مستتر تقديره (أنا) , و النون للوقاية , و الياء ضمير متصل في محل نصب مفعول به أول
إلا : حرف حصر لا محل له من الإعراب
شقيا : مفعول به ثان للفعل أرى
و جملة ( أرانى ..) في محل نصب خبر (أكن)

و الله أعلم

ذهبت مذهبك جزيتِ
خيرا ..

نهر النيل الجارى
31-08-2009, 07:01 PM
ارى أن الأمثلة التى أوردها الأخوة قد اوّلت لتطويع وجه نظرهم وبعض ما قالوه ينطبق على الجمل التى اتوا بها وليس على المعنى الذى فى الجملة الأولى التى نحن بصددها , فجملة ارانى اعتراضية لا قيمة لها فى عمدة الجملة .