المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لمَ كان التقديم؟



محمد الغزالي
04-09-2009, 07:48 PM
السلام عليكم:
قال الشاعر:
ويوما توافينا بوجه مقسَّم كأن ظبية تعطو إلى وارق السلم
برواية نصب (ظبية) قال النحاة: الخبر محذوف, والتقدير: كأن مكانها ظبية.
السؤال: لماذا قدم الخبر (مكانها) على الاسم (ظبية)؟

أبو العباس المقدسي
04-09-2009, 11:36 PM
وعليكم السلام
وردت لفظة ظبيّة على ثلاث صور
1- الرفع على إهمال " كأنْ " المخففة من الثقيلة فهي غير عاملة
لذلك تعرب " ظبيّة ُ" خبر لمبتدأ محذوف
والتقدير : كأنّها ظبيّةٌ
2- النصب , بإعمال كأنْ المخففة من الثقيلة , وظبيّةً اسمها المنصوب
3- الجر : فتكون الكاف في كأنْ حرف تشبيه - حرف جر- , وأنْ حرف زائد للتوكيد لا محل له من الإعراب , وظبيّة اسم مجرور بكاف التشبه

والله أعلم

محمد الغزالي
05-09-2009, 04:51 PM
[النصب , بإعمال كأنْ المخففة من الثقيلة , وظبيّةً اسمها المنصوب]...نعم كلامك صحيح يا أستاذنا وهكذا جاء في التصريح, لكن لم تذكر الخبر الذي قدره الأزهري بـ(مكانها) أي مكانها ضبية...
أرجو التوضيح لماذا قُدم الخبر في جملة (مكانها ضبية)

أبو العباس المقدسي
06-09-2009, 01:59 PM
[النصب , بإعمال كأنْ المخففة من الثقيلة , وظبيّةً اسمها المنصوب]...نعم كلامك صحيح يا أستاذنا وهكذا جاء في التصريح, لكن لم تذكر الخبر الذي قدره الأزهري بـ(مكانها) أي مكانها ضبية...
أرجو التوضيح لماذا قُدم الخبر في جملة (مكانها ضبية)
بارك الله فيك
على هذا التقدير
كأنّ مكانَها ضبيّةً
مكانها : ظرف مكان منصوب متعلّق بالخبر المحذوف , وظبيّة الاسم المتأخّر
والظرف كما تعلم يجوز تقديمه وتأخيره

محمد الغزالي
06-09-2009, 09:36 PM
نعم.. لقد وصلت المعلومة (أسألك أن يبارك لك في علمك)