المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : "اقتتلوا" لماذا جاءت بالجمع في هذه الآية؟



برناردشو
13-09-2009, 03:00 AM
سؤالي أساتذتي الكرام حول الآية التالية :

في سورة الحجرات الآية التاسعة "وإنْ طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما". فكلمة : اقتتلوا" لماذا جاءت بالجمع ولم تكن "اقتتلا" لانها ترجع الى "طائفتان"
مع جزيل الشكر
.

مهاجر
13-09-2009, 03:09 AM
ولك جزيل الشكر أيها الكريم .

الجمع باعتبار أفراد الطائفتين فهم بلا شك أكثر من اثنين ، والتثنية باعتبار كونهما متمايزين إلى حزبين اثنين وإن اندرج تحت كل حزب عدد كبير من الأتباع .

والله أعلى وأعلم .

محمد سعد
13-09-2009, 03:11 AM
سؤالي أساتذتي الكرام حول الآية التالية :

في سورة الحجرات الآية التاسعة "وإنْ طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما". فكلمة : اقتتلوا" لماذا جاءت بالجمع ولم تكن "اقتتلا" لانها ترجع الى "طائفتان"
مع جزيل الشكر
.

أخي الكريم
جاء الفعل اقتتلوا بصيغة الجمع
لأن كلمة طائفتان في دلالتها
دالة على الجمع
فالطائفة تتكون من مجموعة أفراد
شكرا لك

بَحْرُ الرَّمَل
13-09-2009, 03:13 AM
أولا أخي العزيز حبذا لوقلت في التماسك : "سؤال لو سمحتم" -فالواو وتاء الفاعل ضدان كما ونار- و
لأنه لا يليق بمن يحمل ماجستير في النحو أن يتكلم العامية :)

أما سبب مجيء الفعل بصيغة الجمع
فأحسب أن السبب بلاغي وليس نحوي

وبتقديري أن "طائفتان" مثنى لفظا أما المعنى فهو جمع لأن الطائفة تحوي أكثر من واحد
ولا داعي لتميز طائفة عن أخرى هاهنا لأنهم جميعا من المؤمنين .

ابوعلي الفارسي
13-09-2009, 12:36 PM
إليك كلاما للعالم الجليل الدكتور فاضل السامرائي تصدر عنه وأنت ريان:
سؤال: (هل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب) ثم الآية (فقالوا خصمان بغى بعضنا على بعض) وقوله تعالى (هذان خصمان اختصموا في ربهم) ، لماذا جاءت الخصم مرة مفردة ومرة مثنى وجمع؟
الخصم تأتي للمفرد والجمع (هل أتاك نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب) مثل كلمة بشر والفلك وضيف وطفل، وربما تأتي للتثنية (هذان خصمان اختصموا في ربهم) .يقول المفسرون هما فريقان كل فريق له جماعة فلمّا جاءا يختصمان جاء من كل فريق شخص واحد يمثّل الفريق والمتحدثان هما أصحاب المسألة (خصمان). كما في قوله تعالى (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما) فكل طائفة لها جماعة عند الصلح يأتي من كل طائفة من يفاوض باسمها لكن إذا وقع القتال بينهما يقتتل كل الأفراد، فإذا اختصم الفريقان يقال اختصموا وإذا اختصم أفراد الفريقين يقال اختصموا. وكذلك في كلمة بشر (أبشراً منا واحدا نتبعه) وقوله تعالى (بل أنتم بشر ممن خلق). وكلمة (طفل) قد تأتي للمفرد والجمع وقد يكون لها جمع في اللغة (الأطفال) وقد استعمل القرآن هاتين الكلمتين.

والله العالم .

أبو الطيب النجدي
13-09-2009, 02:32 PM
و مثلها قوله تعالى :
ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ

أبو الطيب النجدي
13-09-2009, 06:59 PM
و مثلهما أيضا قوله تعالى :
أَفَمَنْ كَانَ مُؤْمِناً كَمَنْ كَانَ فَاسِقاً لا يَسْتَوُونَ

برناردشو
14-09-2009, 01:42 AM
أولا أخي العزيز حبذا لوقلت في التماسك : "سؤال لو سمحتم" -فالواو وتاء الفاعل ضدان كما ونار- و
لأنه لا يليق بمن يحمل ماجستير في النحو أن يتكلم العامية :)

أما سبب مجيء الفعل بصيغة الجمع
فأحسب أن السبب بلاغي وليس نحوي

وبتقديري أن "طائفتان" مثنى لفظا أما المعنى فهو جمع لأن الطائفة تحوي أكثر من واحد
ولا داعي لتميز طائفة عن أخرى هاهنا لأنهم جميعا من المؤمنين .

شكراً لهذا التنبيه ، جل من لا يسهو سيدي البحر
وهذا شاهد من كلام الله تعالى في سورة التغابن آية 7
( زعم الذين كفروا أن لن يبعثوا قل بلى وربي لتبعثن ثم لتنبؤن بما عملتم وذلك على الله يسير )
وبهذا أكون مديناً لك بواحدة ...
كل الود

برناردشو
14-09-2009, 01:44 AM
شكراً لكل الأساتذة الذين أتحفوني بآرائهم القيمة
مع تقديري للجميع

خالد الطرابيشي
14-09-2009, 04:04 PM
اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا ، وزدنا علمًا
جزاكم الله خيرًا

نون النسوة
15-09-2009, 05:40 AM
جزيتم كل خير على هذه الإضاءة

نهر النيل الجارى
19-09-2009, 10:57 PM
سؤالي أساتذتي الكرام حول الآية التالية :

في سورة الحجرات الآية التاسعة "وإنْ طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فاصلحوا بينهما". فكلمة : اقتتلوا" لماذا جاءت بالجمع ولم تكن "اقتتلا" لانها ترجع الى "طائفتان"
مع جزيل الشكر
.

وهذا تفسير الشيخ الشعرواى رحمه الله لكون كلمة ( اقتتلوا)جمعاً .. بارك الله فيك

طارق يسن الطاهر
20-09-2009, 06:18 PM
لي موضوع عن عودة الضمير تناولت فيه هذه الآية وغيرها، ونقلت كلاما للشيخ الشعراوي رحمه الله، ملخصه ما يلي:
"طائفتان"مثنى أي فرقتين، "اقتتلوا"جمع لأن القتال يحدث بين أفراد كلتا الطائفتين،
"بينهما"مثنى ،لأن الصلح يكون بين قائدي كل طائفة، أما القتال فيكون بين جميع أفراد الطائفتين.
رحم الله ذلك العالم الرباني