المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما اسم الفاعل والمفعول من الفعل " جاء "مع التعليل؟



كبرياء سطور
15-09-2009, 10:36 PM
السلام عليكم

مااسم الفاعل واسم المفعول من الفعل (جــــاء)مع التعليل ؟

أبو ريان
15-09-2009, 10:57 PM
اسم الفاعل : جائي ، ( ثم تحذف الياء في حالتي الرفع والجر ما لم يعرّف بأل أو يُضف= جاءٍ)
اسم المفعول : مجيء به
...
...

ابوعلي الفارسي
16-09-2009, 04:21 AM
أحسنت ياأباريان وبورك فيك وإليك مزيدا:
قال الصاحب في المحيط:
والجَيْئَةُ والجَيْءُ والمَجِيْءُ : مَصْدَرَانِ لَقْولِكَ جاءَ يَجِيْءُ. ويقولونَ: أنا أجْؤُ بها: بمعنى أجِيْءُ. وللاثْنَيْنِ: جاءا وجايا. وهو جائيٌ على وَزْنِ جائع على الأصل.
وقال ابن منظور في اللسان:
....وإِنه لَجَيَّاءٌ بخير وجَثَّاءٌ الأَخيرة نادرة وحكى ابن جني رحمه اللّه جائِيٌّ على وجه الشذوذ ....
وفي شرح الأشموني على الألفية:
وقال الآخر:
لَعَمْرُكَ مَا تَدري متى أنتَ جَائِيٌ
وَلَكنَّ أَقصَى مُدَّةِ العُمْرِ عَاجِلُ
وفي اللباب في علل البناء والإعراب للعكبري:
فأمّا الهمزةُ في جَائي فاعِل من جاءَ فهما هَمْزَتان الأولى مبدلةٌ من عين الكلمةِ وهي ياءٌ في الأصْلِ هُمزت لمّا وقعتْ في فاعِل والثانيةُ لامُها أُبْدِلت ياءً للكسرة قبلَها فصار من المنقوص ولو بَنَيْتَ من جاء مثل جَعْفَر قلت جَيْأَاْ فأبدلت الثانية ألفاً وقد ذكر .
وفي رسالة الملائكة لأبي العلاء المعري:
...فأما معايش لو سميت بها ثم رخمتها على قول من يقول يا حار لقلت يامعاءُ فقلبت الياء همزة لأن الألف زائدة إلا أنك تخرجها إلى باب مفعل مثل مجاء من جاء ...
وأنا -الأقل- أحسب أن اسم المفعول من جاء مجاء إليه أومجاء ،وهذا إذا كان من قولهم جاء إليه أما قولهم جاء به فاسم المفعول منه مجاء به والله العالم.
أما المجيء فهو مصدر فيما أحسب.
ويشبه الفعل (جاء)الفعل (فاء)وفي المحيط في اللغة للصاحب:
وفي الحَدِيْثِ: " لا يَحِلُّ لامْرِىءٍ أنْ يُؤَمِّرَ مُفَاءً على مُفِيْءٍ ولا يُؤَمِّرَ مَوْلىً على عَرَبِيٍّ "غير أني لم أجد هذا النص في المتون الحديثية كالصحيحين ،وإنما وجدته في النهاية لابن الأثير وفي الفائق للزمخشري وفي المظان اللغوبة.

ابن القاضي
16-09-2009, 08:27 PM
مجيء ، ومجاء ، كلاهما صحيح ، كمبيع ومباع ، ومكيل ومكال .
والله أعلم .

أبو عمار الكوفى
16-09-2009, 09:11 PM
وينظر هــنــا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=28216)لمزيد فائدة .

ابوعلي الفارسي
17-09-2009, 02:20 AM
أحسنت يابن القاضي وبورك فيك ،وما قلته أحسبه صحيحا ،ولكن هلا جئتنا بشاهد من كلام العرب نأنس به ونركن إليه..

أحمد سالم الشنقيطي
17-09-2009, 03:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مجيء ، ومجاء ، كلاهما صحيح ، كمبيع ومباع ، ومكيل ومكال .

أخي الفاضل ابن القاضي، بارك الله فيك.
أحسب أن (مُجاء، ومُكال، ومُباع) أسماءُ مفعولين للثلاثي المزيد بهمزة التعدية (أجاءَ، أكالَ، أباعَ)، لا للثلاثي المجرد.
قال تعالى في سورة مريم: ((فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ))، أي: ألجأها إليه.
وأباعَ السلعةَ: عرَّضها للبيع. ولذلك خطَّأوا عبارة "البضاعة المباعة لا ترد" التي يكتبها عادةً أصحاب المحال التجارية ويعلقونها في محالهم. والصواب فيها "المبيعة"، لأن معنى "المباعة": المعرَّضة للبيع.
أما (أكالَ) بالهمزة، فلم أسمع بها، ولم أطلع عليها.


مااسم الفاعل واسم المفعول من الفعل (جــــاء)مع التعليل ؟

أما "جاءَ" فاسم الفاعل منها: (جاءٍ)، ووزنه (فالٍ)؛ لأن فيه قلبًا مكانيًّا. وكذلك اسم الفاعل من كل فعل أجوف مهموز اللام. وأصله: (جائئٌ)، بهمزتين في الطرف، فيلزم تقديم اللام مكان العين قبلَ قلبها همزة، فتصبح: (جائيٌ)، ثم تحذف الياء كما في الاسم المنقوص. فتصير: (جاءٍ)، ووزنها: (فالٍ).
واسم المفعول منها: (مجيئ به)، كما ذكر الأخ أبو ريان.

والله تعالى أعلم.

عطوان عويضة
17-09-2009, 03:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وتقبل الله منا ومنكم.
أما اسم المفعول من جاء فمجيء لا غير، وأما مجاء فاسم المفعول من أجاء مزيد جاء بهمزة التعدية، والدليل على أنه من الرباعي لا الثلاثي ضم ميمه ، وميم اسم المفعول تضم فيما سوى الثلاثي.
وكذلك مفيء ومفاء من الرباعي أفاء لا من فاء الثلاثي، الذي اسم الفاعل من فاء واسم المفعول مفيء.
وأما مكيل فمن كال ومكال من أكال (ولا أعلم صحة أكال).
وكذلك مبيع من باع ومباع من أباع.
ومبيع غير مباع، والمعنى مختلف، فالسلعة المبيعة هي السلعة التي بيعت وانتقلت ملكيتها من البائع للمبتاع. وأما السلعة المباعة فهي المعروضة للبيع ولم تبع بعد.
ومن الأخطاء قولهم زائر ومزار ، والصحيح زائر ومزُور.
هذا والله أعلم

عطوان عويضة
17-09-2009, 03:18 AM
عفوا أخي الحامدي، سبقتني، وقد كنت أحرر مشاركتي.
جزاك الله خيرا

ابن القاضي
17-09-2009, 12:29 PM
أستاذيّ الكريمين الحامدي ، أبا عبد القيوم /
جزاكما الله خيرا ، كان ذلك اجتهاد مني ، وأحسب أنني أخطأت .
نفعنا الله بعلمكما .

ابوعلي الفارسي
17-09-2009, 05:39 PM
أما أنا فشكري لكم جميعا وقد تبين لي وجه الخطأ عندي في اسم الفاعل ل(جاء)ووجه الصواب كذلك ،واشتبه علي الوجه بين( فاء) و(أفاء)،وقد تبين لي بعد حين ،فإن (فاء)تفسر بمعنى (رجع)كما في قوله تعالى: {وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }الحجرات9،أما أفاء فهي من الفيء الذي يفسر بمعنى الغنيمة والخراج -وقد فرق بينها في كتب اللغة- كما في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب50،وقال تعالى:{وَمَا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْهُمْ فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ وَلَكِنَّ اللَّهَ يُسَلِّطُ رُسُلَهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ #مَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الحشر6-7
وقد يفسر (أفاء)بمعنى (أرجع)فتكون الهمزة همزة تعدية فإن (فاء)لازم ،ويكون المصدر( الإفاءة) قال الجوهري في الصحاح:
فاءَ يَفيءُ فَيْئاً: رجع، وأفاءه غيره: رَجَعه.
وقال عن الفيء:
والفَيءُ: الخُراجُ والغنيمة: تقول منه: أفاء الله على المسلمين مالَ الكفَّار يُفيءُ إفاءةً
والله أعلم بالصواب.