المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ألا تعتبر هذي التفعيلات مكررة؟



عَلْطَبيس
17-09-2009, 07:42 PM
السلام عليكم
هذا الموضوع لم أجد له حلا أتمنى أن تساعدوني فيه

مستفعلن لماذا اعتبرها أهل العروض تفعيلة سالمة
بالرغم من أنها زحاف ل متفاعلن
ألم يكن يكفي في علم العروض تفعيلة متفاعلن ولا داعٍ للزيادة وتضاف مستفعلن إلى زحافات متفاعلن؟

أيضا
فاعلاتن لماذا اعتبرها العروضي تفعيلة سالمة
رغم أنها هي نفسها علة من
فاعلن + سبب خفيف
لم لم يكتفي العروضي بفاعلن؟ وأدرج فاعلاتن ضمن العلل؟
وإلا فعلى نفس المنوال لم لم يعتبر العروضي أن فعولاتن أو مفاعيلن.... إلخ تفعيلات سالمة؟


المخلص علطبيس

عَلْطَبيس
17-09-2009, 08:20 PM
عفوا تعديل
أقصد فعولاتن مفاعيلان ...... إلخ

د.عمر خلوف
17-09-2009, 11:00 PM
سؤال وجيه..

مسألة التفاعيل السالمة وغير السالمة يا (علطبيس) هي مسألة اعتبارية، وضعت لتسهيل التصنيف، والتفريق بين بحر وآخر..
إذ ليس في الأصل تفعيلة سالمة وأخرى مزاحفة، والشاعر قديماً لم يكن يدري أنه يكتب على السالم أم على المزاحف..
وإنما: لكل وزن عدد من التفاعيل التي يقوم إيقاعه عليها..
فمثلاً: يقوم البحر الكامل على التفعيلتين: متفاعلن ومستفعلن معاً، لا فرق يُذكر في استعمالهما..
ويقوم الرجز على: (مستفعلن ومتفعلن ومستعلن) معاً، لا فرقَ يُذكر بين تفعيلة وأخرى..
بل ربما كانت التفعيلة المزاحفة أطيب إيقاعاً من السالمة في بعض الأوزان.

ومن باب التبويب والتصنيف، والمنطق المعقول، قام الخليل رحمه الله تعالى بجعل التفعيلة الكبرى منها تفعيلة سالمة، والأخرى مزاحفة لما يلحقها من النقص الظاهر في أحرفها..
وهكذا كانت (مستفعلن) في الكامل زحافاً لـ(متفاعلن)، بعد سكون التاء فيها.
بينما كانت (مستفعلن) سالمة في الرجز لأنها التفعيلة الكبرى فيه.
ونظراً لعدم خلط الشعراء بين إيقاعي الكامل والرجز، فلقد كان من المنطقي جداً أن لا يخلط العروضي بين تفعيلتيهما، فقال:
مستفعلن سالمة في الرجز، مزاحفة في الكامل..
وهكذا كان الأمر بالنسبة لباقي التفاعيل.
أرجو أن تكون الفكرة قد وضحت لديك
وكل عام وأنتم بخير[/color]

منصور اللغوي
18-09-2009, 05:52 AM
السلام عليكم
هذا الموضوع لم أجد له حلا أتمنى أن تساعدوني فيه

مستفعلن لماذا اعتبرها أهل العروض تفعيلة سالمة
بالرغم من أنها زحاف ل متفاعلن
ألم يكن يكفي في علم العروض تفعيلة متفاعلن ولا داعٍ للزيادة وتضاف مستفعلن إلى زحافات متفاعلن؟

أيضا
فاعلاتن لماذا اعتبرها العروضي تفعيلة سالمة
رغم أنها هي نفسها علة من
فاعلن + سبب خفيف
لم لم يكتفي العروضي بفاعلن؟ وأدرج فاعلاتن ضمن العلل؟
وإلا فعلى نفس المنوال لم لم يعتبر العروضي أن فعولاتن أو مفاعيلن.... إلخ تفعيلات سالمة؟


المخلص علطبيس

.. سؤال بالنسبة إلى الكلام الذي قمتُ بوضع خط تحته .. :
.. لو قلنا أن مستفعلن هي زحاف من متفاعلن و انتهى الأمر .. إذا :
.. كيف جاءت مستفعلن في الرجز ؟ .. أنت تقول أنها زحاف من متفاعلن و انتهى الأمر ؟ .. كيف تأتي التفعيلة الفرعية ولا تأتي الأصلية في الرجز ؟ .. من هذا نستنتج أن مستفعلن هنا أصلية أو سالمة أو رئيسية .. و كذلك لو قلنا أن مفاعيلن زحاف من مفاعلتن و انتهى الأمر ؟ .. كيف تأتي ( مفاعيلن ) في الهزج و هي فرعية ولا تأتي مفاعلتن الأصلية هنا ؟ .. من هنا نستنتج أن مفاعيلن في الهزج أصلية .. و كذلك لو قلت .. فاعلن زحاف من فاعلاتن .. مادام أنك قد جعلت تفعيلة ما زحاف لتفعيلة أخرى .. فلابد نرى هاتين التفعيلتين معا في نفس الوزن .. كيف تأتي الفرعية [ فاعلن ] في المتدارك مثلا و لا تأتي الأصلية [ فاعلاتن ] فيه ؟ .. أعتقد أن الإشكال انتهى .. شكرا لك أخي :) ..

عَلْطَبيس
20-09-2009, 07:10 PM
الدكتور خلوف والاستاذ اللغوي
شاكر لكما حسن اجابتكما
وكل عام وأنتما والجميع بخير

بَحْرُ الرَّمَل
20-09-2009, 07:35 PM
التفعيلة ليست الوحدة العروضية الأصغر , ربما يمكن القول أن السبب هو أصل الوزن
فكل التفعيلات تتألف من تتالي /ه (وقد تأتي محذوفة الثاني) أو //
فمتفاعلن تتألف من= سبب ثقيل +سبب خفيف(وهذا يسميه العروضيون فاصلة)+سبب مخبون + سبب خفيف // /ه / /ه (وقد يأتي السبب الأول خفيفا لا ثقيلا)
وبتكرار هذه المعادلة ثلاث مرات تحصل على شطر كامل.

عَلْطَبيس
22-09-2009, 11:31 PM
شكرا أستاذ بحر على الإجابة