المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب الهاء في : السفينةَ ظننتها قصراً؟



محمد الغزالي
23-09-2009, 07:35 AM
السلام عليكم:
السفينةَ ظننتها قصراً..
إعراب الهاء في (ظننتها) عند النحاة مفعول مطلق مؤكد لما قبله,,,
سؤالي:أرجو أن توضحوا لي كيف جاء الهاء مفعولاً مطلقا لأن (ظننتها) فعل وفاعل ويصلح أن يأتي الهاء بعدها مفعولا به؟؟

زهرة متفائلة
23-09-2009, 02:28 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله.....وبعد:ـ

سؤال وجيه....

يمكن هنا في باب توسط ظن بين مفعوليها

السفينة مفعول أول
وقصرا مفعول ثان لظن
والهاء :كما قلت ضمير متصل في محل نصب مفعول مطلق
إذا نحن أعربنا الهاء مفعول به ثان لظن فماذا نعرب قصرا إذن

والله أعلم

أعلم أني لم أجب على السؤال...ولكني حاولت...وأترك لأهل العلم...الإجابة على هذا السؤال؟

زهرة متفائلة
23-09-2009, 02:44 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله....وبعد:ـ

آسفة ..أقصد ...أعلم إني وليس أني....لأن من مواطن كسر همزة إن وجوبا....أن تقع بعد فعل من أفعال القلوب ...عذرًا

أبو العباس المقدسي
23-09-2009, 02:55 PM
السلام عليكم
الهاء في ظننتها كناية عن المصدر وهو (الظِنّة )
والتقدير :
السفينةَ ظننتُ الظِّنّةَ قصرا
ثمّ كنيّ عن المصدر " الظِنّة " بالها

محمد الغزالي
25-09-2009, 04:28 PM
السلام عليكم
الهاء في ظننتها كناية عن المصدر وهو (الظِنّة )
والتقدير :
السفينةَ ظننتُ الظِّنّةَ قصرا
ثمّ كنيّ عن المصدر " الظِنّة " بالها
لكن أخي (السفينة) مفعول أول, و(قصراً) مفعول ثان, فما إعراب الهاء إذاً؟

أبو العباس المقدسي
25-09-2009, 05:34 PM
لكن أخي (السفينة) مفعول أول, و(قصراً) مفعول ثان, فما إعراب الهاء إذاً؟
هل قرأت مشاركتي السابقة ؟

المستعين بربه
25-09-2009, 06:30 PM
إلى ابنتي الزهرة المتفائلة/ السلام عليكم.
لاداعي للأسف لأن الصواب فتح الهمزة لا كسرها. إلاأن يكون الفعل القلبي معلقـًاكقوله تعالى: {إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ} (1) سورة المنافقون.فالأفعال.نشهد,يعلم,يشهد.هذه أفعال يجب بعدها فتح الهمزة ؛إلاأنّ لام التعليق المتصلة بــ رسول,رسوله,كاذبون.أوجبت الكسر.
وعلى العموم فإنّ علامة فتح همزة إنّ هو:أن يصح تأويلها مع مابعدها بمصدر,وهذا منطبق على كلامك فيجوأن نقول:أعلم عدم إجابتي.
وأقول للأستاذ /محمدالغزالي:أرجو ـ حفظك الله ـ إفادتنا عن مصدر هذا الرأي؛إذالقاعدة أن الضمير يعرب مفعولامطلقاعندما يكون عائدًا على مفعول مطلق مثل:السيرسرته إليك.القول قلته للقاضي؛فالهاء في سرته وقلته تعودان على مصدرفيعربان نائبين عنه.
سددالله الجميع

علي المعشي
25-09-2009, 10:13 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وكل عام وأنتم بخير معشر الفصحاء جميعا!
أرى أن تعرب (السفينة) مفعولا أول لـ (ظن) محذوفة وقد حذف مفعولها الثاني استغناء بالمفعول الثاني لـ (ظن) الثانية المذكورة وهو (قصرا) ، وأما الهاء فهي مفعول أول لـ (ظن) المذكورة نفسها.
تحياتي ومودتي.

زهرة متفائلة
25-09-2009, 10:33 PM
إلى ابنتي الزهرة المتفائلة/ السلام عليكم.
لاداعي للأسف لأن الصواب فتح الهمزة لا كسرها. إلاأن يكون الفعل القلبي معلقـًاكقوله تعالى: {إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ} (1) سورة المنافقون.فالأفعال.نشهد,يعلم,يشهد.هذه أفعال يجب بعدها فتح الهمزة ؛إلاأنّ لام التعليق المتصلة بــ رسول,رسوله,كاذبون.أوجبت الكسر.
وعلى العموم فإنّ علامة فتح همزة إنّ هو:أن يصح تأويلها مع مابعدها بمصدر,وهذا منطبق على كلامك فيجوأن نقول:أعلم عدم إجابتي.
وأقول للأستاذ /محمدالغزالي:أرجو ـ حفظك الله ـ إفادتنا عن مصدر هذا الرأي؛إذالقاعدة أن الضمير يعرب مفعولامطلقاعندما يكون عائدًا على مفعول مطلق مثل:السيرسرته إليك.القول قلته للقاضي؛فالهاء في سرته وقلته تعودان على مصدرفيعربان نائبين عنه.
سددالله الجميع


الأستاذ الفاضل : المستعين بربه

جزاك الله خيرا....على التفصيل ,,,اتضحت لديّ الآن الصورة........والحمدلله .....فهمتْ .....جعلها الله في موازين حسناتك

أبو العباس المقدسي
26-09-2009, 12:29 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وكل عام وأنتم بخير معشر الفصحاء جميعا!
أرى أن تعرب (السفينة) مفعولا أول لـ (ظن) محذوفة وقد حذف مفعولها الثاني استغناء بالمفعول الثاني لـ (ظن) الثانية المذكورة وهو (قصرا) ، وأما الهاء فهي مفعول أول لـ (ظن) المذكورة نفسها.
تحياتي ومودتي.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذنا المعشي
وأنت بخير أستاذنا , وعودا حميدا
أستاذي ما قولك في الذي ذكره ابن السراج في كتابه الأصول في النحو:
"تقول : ظننته أخاك قائماً تريد : ظننت الظن فتكون الهاء كناية عن الظن كأنك قلت : ظننت أخاك قائماً الظن ثم كنيتَ عن الظن وأجاز بعضهم : ظننتها أخاك قائماً يريد : الظنة "

محمد الغزالي
27-09-2009, 05:25 PM
وأقول للأستاذ /محمدالغزالي:أرجو ـ حفظك الله ـ إفادتنا عن مصدر هذا الرأي
ذُكر هذا الرأي في كل من: حاشية الصبان وحاشية الخضري وشرح التسهيل

هل قرأت مشاركتي السابقة ؟
نعم قرأتها أستاذنا أبا العباس حفظك الله,, لكن ماذا نقول في الإعراب؟ هل نقول: الهاء كناية عن المصدر, أم نقول: نائبة عن المصدر؟

علي المعشي
28-09-2009, 01:09 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أستاذنا المعشي
وأنت بخير أستاذنا , وعودا حميدا
أستاذي ما قولك في الذي ذكره ابن السراج في كتابه الأصول في النحو:
"تقول : ظننته أخاك قائماً تريد : ظننت الظن فتكون الهاء كناية عن الظن كأنك قلت : ظننت أخاك قائماً الظن ثم كنيتَ عن الظن وأجاز بعضهم : ظننتها أخاك قائماً يريد : الظنة "

مرحبا بك أخي العزيز أبا العباس
ثمة فرق بين (ظننته أخاك قائما) وبين (أخاك ظننته قائما، السفينةَ َ ظننتها قصرا) لذلك كان تخريج ابن السراج للمثال الأول على الوجه المذكور حتى لا يكون مرجع الضمير متأخرا لفظا ورتبة وهو ممنوع إلا في مواضع معدودة كما تعلم.
على أن بعضهم يجوّز في مثل مثال ابن السراج عودَ الضمير على متأخر لفظا ورتبة لكن على توجيه آخر هو أن يكون الضمير مفعولا ويكون (أخاك) مفسرا للضمير يعرب بدلا منه ، وقد جعل عباس حسن في النحو الوافي هذا الموضع من مواضع عود الضمير على متأخر لفظا ورتبة إذ قال " 5- الضمير الذى يبدل منه اسم ظاهر ليفسره؛ مثل: سأكرّمه السَّبّاقَ فكلمة: "السَّبّاق" - بدل من الهاء، وجاءت بعدها لتفسرها"

وأما مرجع الضمير في المثالين الآخرين (أخاك، السفينة) فهو متقدم لذلك يكون المرجع المذكور أولى بالضمير ما لم يمنع مانع معنوي ولا صناعي، ولا مانع هنا.
ولعل في النقول الآتية تمثيلا أقرب إلى مثال الأخ صاحب السؤال وتوجيها مطابقا لما ذكرتُ في مشاركتي الأولى :
1ـ " وقد حذف أحد مفعولى ظننت وذلك نحو قولهم : (أزيدا ظننته منطلقا) ألا ترى أن تقديره : أظننت زيدا منطلقا ظننته منطلقا فلما أضمرت الفعل فسرته بقولك : ظننته وحذفت المفعول الثاني من الفعل الأول المقدر اكتفاء بالمفعول الثاني الظاهر في الفعل الآخر" الخصائص .
2ـ "... كما استغني في نحو (أزيدا ظننته قائما) بثاني مفعولي ظننت المذكورة عن ثاني مفعولي ظننت المقدرة" مغني اللبيب.
3ـ "واستغنى بجواب إن الأولى عن جواب الثانية كما استغنى في نحو (أزيداً ظننته قائماً) بثاني مفعولي ظننت المذكورة عن ثاني مفعولي ظننت المقدرة " الصبان على الأشموني.
تحياتي ومودتي.

ابن بريدة
28-09-2009, 02:54 AM
حضرت لمعايدة أستاذ الفصيح علي المعشي ، ولا تخلو هذه المعايدة المتأخرة من عتب محب يؤلمه غياب أساتذة الفصيح ، فكم فائدة نجنيها من مشاركاتكم ونقاشاتكم العلمية الرصينة ، فلا تضنوا على تلاميذكم بهذا العلم الذي رزقتم إياه .
والمعايدة والعتب موصولان إلى أستاذينا أ.د.أبي أوس ، ود.بهاء الدين عبد الرحمن ، فالفصحاء بحاجة إلى علمكم .

كل التحايا لكم ،،

محمد الغزالي
28-09-2009, 01:03 PM
أخي وأستاذي المعشي:
لكن الصبان أعرب الهاء في (ظننتها) مفعولا مطلقا مؤكد لما قبله, فكيف تقول أنها مفعول أول؟!

علي المعشي
28-09-2009, 09:00 PM
حضرت لمعايدة أستاذ الفصيح علي المعشي ، ولا تخلو هذه المعايدة المتأخرة من عتب محب يؤلمه غياب أساتذة الفصيح ، فكم فائدة نجنيها من مشاركاتكم ونقاشاتكم العلمية الرصينة ، فلا تضنوا على تلاميذكم بهذا العلم الذي رزقتم إياه .
والمعايدة والعتب موصولان إلى أستاذينا أ.د.أبي أوس ، ود.بهاء الدين عبد الرحمن ، فالفصحاء بحاجة إلى علمكم .

كل التحايا لكم ،،
حياكم الله وبياكم يابن بريدة العزيز، وليجعل الله كل أيامك أعيادا وسرورا!
وأما الغياب فوالله لم يكن زهدا في الفصيح وأهله الأخيار، وإني لأعلم أني أنا الخاسر الحقيقي بغيابي عن الفصيح ، ولكنها مشاغل الحياة شغلتنا، والله أسأل أن يرد الغائبين ممن ذكرتَ وغيرهم إلى بيتهم الرحب الفصيح، ولا إخال من ألف الفصيح يطيق فراقه أبدا!
لك تحياتي الخالصة.

لكن الصبان أعرب الهاء في (ظننتها) مفعولا مطلقا مؤكد لما قبله, فكيف تقول أنها مفعول أول؟!
أخي الحبيب محمدا،
إن قولي إن الهاء في (ظننتها) مفعول به موافق لكلام ابن جني وابن هشام والصبان نفسه عند كلامهم على الهاء في (أزيدا ظننته قائما)، فهل ترى الهاء في هذا المثال تختلف عنها في مثال (السفينةَ ظننتها قصرا)؟
ولقد بحثت على عجل في حاشية الصبان فلم أجد الإعراب الذي أشرتَ إليه، فليتك تنقل المثال الذي وجدتَه وكلام الصبان عليه للفائدة.
وعلى أية حال أنا لم أقل بخطأ هذا الرأي فهو وجه قيل به، لكني ما زلت أرى أن إعرابها مفعولا به في مثل هذا الموضع أيسر وأبعد عن التكلف، والله أعلم.
تحياتي ومودتي.

محمد الجهالين
28-09-2009, 09:15 PM
وأما الغياب فوالله لم يكن زهدا في الفصيح وأهله الأخيار، وإني لأعلم أني أنا الخاسر الحقيقي بغيابي عن الفصيح ، ولكنها مشاغل الحياة شغلتنا، والله أسأل أن يرد الغائبين ممن ذكرتَ وغيرهم إلى بيتهم الرحب الفصيح، ولا إخال من ألف الفصيح يطيق فراقه أبدا!

شاعرنا وأستاذنا علي المعشي

أمرُّ لأفرح بإطلالتكم بعد غياب

الحطيئة
28-09-2009, 09:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وكل عام وأنتم بخير معشر الفصحاء جميعا!
أرى أن تعرب (السفينة) مفعولا أول لـ (ظن) محذوفة وقد حذف مفعولها الثاني استغناء بالمفعول الثاني لـ (ظن) الثانية المذكورة وهو (قصرا) ، وأما الهاء فهي مفعول أول لـ (ظن) المذكورة نفسها.
تحياتي ومودتي.
إني لأعجب من تكلف النحاة !!
وما الضير في عدها مفعولا للفعل الموجود
ألا يصح تقدم المفعول على الفعل حتى نقدر أفعالا كيفما نشاء ؟؟

علي المعشي
28-09-2009, 09:51 PM
شاعرنا وأستاذنا علي المعشي

أمرُّ لأفرح بإطلالتكم بعد غياب

بل أنت الأستاذ والشاعر أخي الحبيب محمد الجهالين.
أسعدني مرورك العطر لا عدمتك أيها النبيل!
لك الود كل الود.

علي المعشي
28-09-2009, 10:36 PM
إني لأعجب من تكلف النحاة !!
وما الضير في عدها مفعولا للفعل الموجود
ألا يصح تقدم المفعول على الفعل حتى نقدر أفعالا كيفما نشاء ؟؟
ليس تكلفا أخي الحبيب، فهذا التركيب لا يمكن تخريجه بغير تقدير فإما أن تقدر ناصبا للسفينة وإما أن تقدر مرجعا للهاء في ظننتها، والتقدير الأول عليه دليل وهو الفعل المذكور المفسر، أما الثاني فلا دليل عليه وإن صح في هذا الموضع ، فأيهما تختار؟
تحياتي ومودتي