المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : جمع المذكر السالم ، والملحق به



الربان
16-12-2004, 12:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرحب بالأساتذة الكرام

سؤال يطرح نفسه

ما الفرق بين جمع المذكر السالم ، والملحق بجمع المذكر السالم ؟ ولماذا لا نستطيع أن نعتبر المحلق بجمع المذكر السالم جمعاً مذكراً سالماً ؟

ودمتم موفقين

أخوكم / الربان

معلم لغة عربية
16-12-2004, 01:21 AM
أعتقد أن الفرق بينهما :

أن الجمع له مفرد من جنسه وتزاد عليه عند الجمع فقط علامة الجمع " الواو أو الياء "
بينما الملحق ليس له مفرد من جنسه ..
فمثلا
مهندسون .. مفردها " مهندس " وزيْدت عليها علامة الجمع : الواو

أما كلمة " أولو " فليس لها مفرد من جنسها
فهي ملحقة بالجمع وليست جمعا ..
وهذا الكلام ينطبق على المثنى وملحقه ..

يتقرر من ذلك أن الجمع إذا كان له مفرد من جنسه وزيدت عليه علامة الجمع " الواو أو الياء "
وإن لم يكن له مفرد سمي : ملحق بالجمع وليس جمعا

هذا والله أعلى وأعلم ..

محبة اللغة العربية
16-12-2004, 08:34 PM
شكرا لك على هذه الإجابة ، فيها شيء من الصحة ، ولكن تحتاج إلى زيادة توضيح قلت أن الجمع إذا لم يكن له مفرد فهو ملحق ، والأصح أن نقول إذا لم يستوف شروط جمع المذكر السالم فهو ملحق به والشروط كثيرة منها هذا الشرط الذي ذكرته وهو أن يكون له واحد من لفظه ،
جمع المذكر السالم هوماسلم فيه بناء الواحد واستكمل الشروط .
وماهي الشروط؟
جمع المذكر السالم يتقسم إلى قسمين : جامد وصفة
ويشترط في الجامد أن يكون علما لمذكر عاقل خاليا من تاء التأنيث والتركيب
ويشترط في الصفة أن تكون صفة لمذكر عاقل خالية من تاء التأنيث ليست من باب أفعل فعلاء ولا من باب فعلان فعلى ولامما يستوى فيه المذكر والمؤنث .
إذا نقصت هذه الشروط فهو ملحق
ماالأمثلة على ذلك ؟
1- ( أولو ) لامفرد لها من لفظها
2- العقود العددية : عشرون ، ثلاثون ، أربعون ، لاواحد لها من لفظها .
3- ( أهلون ) لها واحد من لفظها وهو ( أهل ) ، ولكن نقص شرطا ، فأهل ليست علما ولا صفة بل هي اسم جنس جامد .
4- ( أرضون ) لها واحد من لفظها وهو ( أرض ) لكن أرض اسم جنس جامد مؤنث غير عاقل
5- ( سنون ) لها مفرد وهو سنة لكنها اسم جنس مؤنث ، وتغير عند جمعه
6- (عليون ) وهو اسم لأعلى الجنة قال تعالى :( كلا إن كتاب الأبرار لفي عليين ، و ماأدراك ماعليون ) ، له مفرد وهو ( علي ) بشديد اللام ولكن مفرده هذا غير عاقل .
ستجد هذا الكلام موجودا في كتب النحو ، في شرح ابن عقيل وفي أوضح المسالك لألفية ابن مالك :
قال ابن مالك في ألفيته المشهورة :
وشبه ذين وبه عشرونا وبابه ألحق والأهلونا
أولو وعالمون وعليونا وأرضونا شذ والسنونا

الربان
16-12-2004, 11:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرحب بالأستاذين الفاضلين "معلم اللغة العربية ومحبة اللغة العربية" وأشكرهما على ما تفضلا به .

في الحقيقة كان هدفي من طرح السؤال هو ذكر ما تفضلت به الأستاذة محبة اللغة ؛ لأنّ هذه المعلومات غائبة عن الكثير من الناس ، ومثل هذه الأسئلة تمني الثقافة اللغوية والنحوية لدى الشخص .

وتفضلا فائق شكري وتقديري
أخوكم / الربان

محبة اللغة العربية
20-12-2004, 01:32 AM
بارك الله فيك ، كان هدفك إذن إضافة فوائد ومعلومات هنا ، وليس الإجابة فقط ، هذا أسلوب حسن ، لنطبقه مرة أخرى ، في إكمال هذا الدرس ، حتى يكون لدينا درسا كاملا عن الملحقات ، وهذه المرة دورك في الإجابة .
السؤال هو :
نحن تحدثنا أنا و الأخ : معلم اللغة العربية عن الملحق بجمع المذكر السالم فحدثنا أنت عن الملحق بالمثنى والملحق بجمع المؤنث السالم واضرب أمثلة على ذلك ؟
وفقك الله

ورد وزهر
26-12-2008, 07:23 PM
بارك الله فيك ، كان هدفك إذن إضافة فوائد ومعلومات هنا ، وليس الإجابة فقط ، هذا أسلوب حسن ، لنطبقه مرة أخرى ، في إكمال هذا الدرس ، حتى يكون لدينا درسا كاملا عن الملحقات ، وهذه المرة دورك في الإجابة .
السؤال هو :
نحن تحدثنا أنا و الأخ : معلم اللغة العربية عن الملحق بجمع المذكر السالم فحدثنا أنت عن الملحق بالمثنى والملحق بجمع المؤنث السالم واضرب أمثلة على ذلك ؟
وفقك الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عذرا للتطفل لكن هل يتسنَّى لي الاجابة عن هذا السؤال ؟



(ops

ياسين الساري
26-12-2008, 08:33 PM
الحقت بجمع المذكر السالم لأنها لم تستوف شروط الجمع و اليك تفصيل ذلك:
( جمع المذكر السالم)

كل ما دل على أكثر من اثنين بزيادة واو ونون في حالة الرفع مثل (هؤلاء موفقون في تجارتهم) أو ياء ونون في حالة النصب والجر مثل (زرت الناجحين في الانتخاب مع رفاقٍ مرشحين). ولا يتغير المفرد حين جمعه كما رأيت، إِلا أن:

1- المقصور تسقط أَلفه حين جمعه وتبقى الفتحة على ما قبل الأَلف، فنقول في جمع مصطفى ومنادى: (هؤلاءِ مصطفَوْن كانوا منادَيْن إلى المحاكمة).

2- المنصوص تحذف ياؤُه عند الجمع ويضم ما قبلها مع الواو ويكسر مع الياء فنقول (حضر محامون عن المدَّعين).

ويشترط في الاسم الصالح لأَن يجمع جمعاً مذكراً سالماً أن يكون أَحد اثنين:

1- علماً لمذكر عاقل مثل: حضر المحمدون في حيِّناً ((الذين اسم كل منهم محمد))، ويشترط أَلا يكون مركباً مثل (معد يكرب وسيبويه) ولا يكون بتاء مثل حمزة ومعاوية.

2- وصفاً لمذكر عاقل مثل هؤلاء طلاب مجدون مكرَّمون، ويشترط في الصفة أن تصلح لدخول تاء التأْنيث كما رأَيت، فكلمة (أَخضر وعجوز) لا تجمعان جمعاً لمذكر سالم لأَنهما لا تؤنثان بالتاء، كما لا يجمع هذا الجمع الصفات المتصلة بالتاء مثل (نابغة وعلامة).

أما أَسماءُ التفصيل فتجمع جمع مذكر سالماً مع أَن التاءَ لا تتصل بها، نقول: (مررت بالرجال الأَكرمين).

وهناك كلمات غير مستوفية الشروط عاملها العرب معاملة جمع المذكر السالم فرفعوها بالواو والنون ونصبوها وجروها بالياء والنون، فيقتصر عليها وتسمى ملحقات بجمع المذكر السالم أَشهرها:

أَولون، أَرَضون، أَهلون، بنون، سنون، عالَمون، عِلِّيُّون، وابلون، عشرون، ثلاثون، أربعون، خمسون، ستون، سبعون، ثمانون، تسعون، مئون مثل: (هذه أَرضون ساومت أَهليها فطلبوا ثمانين ألفاً ثمناً على أَن يسلموها بعد عشر سنين).