المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب ليلة في :أعد الليالي ليلة بعد ليلة ؟



سمط اللآلئ
16-12-2004, 02:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول الشاعر :

* أعد الليالي ليلة بعد ليلة *

ما إعراب " ليلة " ـ الأولى ـ ؟

وجزاكم الله خيرًا ...

بديع الزمان
16-12-2004, 04:08 PM
الأخت الفاضلة،هلاّ زرت هذه الصفحة. (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?s=&threadid=4538&highlight=%E1%ED%E1%C9+%C8%DA%CF+%E1%ED%E1%C9)

سمط اللآلئ
17-12-2004, 09:09 AM
لكنْ : أيهما أصح في إعراب ( ليلة ) : البدل ، أم الحال ؟
وإذا كان إعرابها " حالا " ؛ فهل تُؤول بمشتق ؟

ولكم جزيل الشكر ...

سمط اللآلئ
21-12-2004, 09:59 PM
أرجو أن لا يطول انتظاري ؛ لكيلا يصبحَ لسان حالي :

* أعد الليالي ليلة بعد ليلة *

بديع الزمان
21-12-2004, 10:15 PM
الذي أميل إليه أن تكون حالا جامدة مؤوّلة بالمشتق فهي هنا دالّة على الترتيب كما يبدو من سياق البيت فيكون المعنى أعدّ الليالي حالة كونها مرتبة ليلة بعد ليلة؛ وضابط ذلك أن يذكر المجموع أوّلا مجملا ثم يؤتى ببعضه مفصّلا مكرّرا .....ولنا أن نجعل المجموع كلّه حالا وأن نجعل ليلة وحدها حالا ومابعده صفة له.
والله أعلم0

سمط اللآلئ
21-12-2004, 10:27 PM
جزاكم الله خيرا ، وزادكم من فضله ...

جوبير
19-03-2005, 02:02 AM
لو طرحنا سؤالاً على الجملة بكيف فنأتي إلى كيف أعد الليالي؟ لكان الجواب ليلة بعد ليلة
فيكون الأرجح ليلةً حال والله أعلم وأحكمونترك للأساتذة الرد والتعليق

د.بهاء الدين عبد الرحمن
28-03-2005, 07:14 PM
الأستاذ الكبير بديع الزمان حفظه الله
أعربت (ليلة بعد ليلة) حالا جامدة مؤولة بمشتق أي: مرتبة ليلة بعد ليلة ، وهو إعراب له وجهه ولكنه يوحي بتشبيه الليالي بشيء جاهز قابل للعد بين يدي الشاعر فهو يعدها مرتبة ولكن لو أعربنا (ليلة بعد ليلة) ظرفا متعلقا بالفعل أعد لكان المعنى أن العد يقع في كل ليلة فكأنه قال: أعد الليالي كل ليلة، وهو ما أراه مقصودا ، فما رأيكم؟

بديع الزمان
31-03-2005, 12:16 AM
مرحبا بك أيها الأغرّ النحرير؛ وسامحك الله إذ وصفتني بالكبير فما أنا إلا طالب علم أفيد من كل ما تنفثه أقلامكم المباركة في هذا النادي الأغر.
واسمح لي أن أسجل إشادة وتقديرا للمحتك الذكية ولفتتك الألمعيّة فكأنّي بك تعرب وأنت تشرع أبواب المعاني أولا وهكذا هو الإعراب الحقيقي إذ يأتي تبيانا للمعاني وتجلية لمراميها القريبة والبعيدة.
قد يكون ما ذهبت إليه وجيها مسددا؛فلست أرى ما يمنع هذا الإعراب ومع ذلك فإنني أرجح إعرابها حالا مع عدم انتفاء القيام بممارسة العدّ ليليّا وهذا هو حال الشاعر فهو يعدّها ليلة إثر ليلة ليخرج في نهاية المطاف بحزمة من الليالي كبيرة يدل عليها استعماله صيغة منتهى الجموع ابتداء.
والله أعلم.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
31-03-2005, 02:39 AM
لا زلت بديعا على مر الزمان زادك الله بالتواضع له رفعة وسموا

ماذا لوقلنا: واصلنا المسير يوما بعد يوم ؟ أيكون يوما حالا أم ظرفا موصوفا؟
مع التحية والتقدير.

بديع الزمان
01-04-2005, 05:14 PM
ماذا لوقلنا: واصلنا المسير يوما بعد يوم ؟ أيكون يوما حالا أم ظرفا موصوفا؟
مع التحية والتقدير.

أخي الغالي أيها الأغر الأبلج؛ما زلت فرحا بك مسرورا بإشراقتك معجبا بألمعيتك معترفا بفضلك.
هنا أعرب ليلة مفعولا فيه فهو ـ في نظري القاصر ـ أقرب إلى سياق الجملة من نا حية المعنى ، وأرى ضابط الظرفية عليه منطبقا فكأنّ هذا القائل قد قال: واصلنا المسير عشر ليال مثلا.
والله أعلم.

أخوك/بديع الزمان.

د.بهاء الدين عبد الرحمن
02-04-2005, 03:23 PM
سلمت لأخيك يا بديع الزمان وشكرا لاستجابتك