المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكا- أسئلة



وردة بلادي
17-12-2004, 07:41 PM
السلام عليكم
لو سمحتم أحتاج إعراب هذه الأبيات كاملاً إعراب مفردات وجمل وإلى إستخراج الصور البلاغيةوالمحسنات البديعية من النص وشرح الأبيات ونبذةمختصرةعن الشاعر (كثرتها عليكم) ومشكورين ماتقصرون
أتاك الربيع الطلق يختال ضاحكاً من الحسن حتى كاد أن يتكلما
وقدنبه النيروز في غلس الدجى أوائل ورد كن بالأمس نوماً
يفتقها برد الندى فكـــــــــــأنه يبث حديثاً كان أمس مكتماً

ملاحظة:أحتاجها اليوم ضروري لازم تتسلم بكرة السبت ساعدوني

أبو باسل
17-12-2004, 08:59 PM
أتاك فعل ماض ، والكاف في محل نصب مفعول به
الربيع فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة
الطلق صفة مرفوعة ، والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب
يختال فعل مضارع مرفوع وفاعله ضمير مستتر تقديره هو
والجملة في محل نصب حال
ضاحكاً حال منصوب
من الحسن جار ومجرور
حتى حرف عطف
كاد فعل ناسخ ، واسمه ضمير مستتر
أن حرف نصب ، يتكلمافعل مضارع منصوب ، والألف للإشباع
وقدحرف تحقيق
نبه فعل ماض
النيروز فاعل مرفوع
في غسق جار ومجرور ، وغسق مضاف
الدجى مضاف إليه
أوائل مفعول به منصوب ، وهي مضاف
ورد مضاف إليه
كن فعل ناسخ ، ونون النسوة مدغمة في نون (كان) ، وهي في محل رفع اسم كان
بالأمس جار ومجرور
نوماًخبر كان منصوب
يفتقها فعل مضارع مرفوع ، والهاء في محل نصب مفعول به
برد فاعل مرفوع ، وهو مضاف
الندى مضاف إليه
فكـــــــــــأنه حرف ناسخ ، والهاء في محل نصب اسمه
يبث فعل مضارع مرفوع وفاعله ضمير مستتر
حديثاً مفعول به منصوب ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر كأن
كان فعل ناسخ ، واسمه ضمير مستتر
أمس ظرف منصوب
مكتماًخبر منصوب

والله أعلم

محبة اللغة العربية
17-12-2004, 10:05 PM
إذا كان الطالب مكلفا بأمر يجب أن يقوم بواجبه بنفسه حتى يستفيد أكثر فليس عيبا أن نخطئ ، كيف يتعلم إذا لم يخطئ ؟؟
يحاول والله يساعده بإذن الله ، حاول عسى الله أن يوفقك ويعينك على الخير ، وتذكر أخي المسلم قول رسولنا صلى الله عليه وسلم ( من غشنا فليس منا ) ومن الممكن السؤال عن جزئيات بسيطة لاإجابات كاملة ، والله يوفقك ويرعاك ويجعل النجاح حليفك في الدنيا والآخرة ، وييسر أمورك

يعقوب
17-12-2004, 10:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البيت الأول تشخيص للربيع، والثاني تشخيص للنيروز، والثالث تشخيص لبرد الندى.
"فكـــــــــــأنه يبث حديثاً " هنا نجد تشبيهاً والأداة هي "كأن" المشبَّه هو برد الندى، وجه الشبه: بثُّ الحديث.

شكراً.