المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين أعمدة منتدى العروض الثلاثة عن المشاركة ؟؟



أبو الطيب النجدي
29-09-2009, 05:54 PM
لا أدري لماذا لا نرى مشاركاتِ أعمدةِ منتدى العروضِ - في نظري - وهم:
د. عمر خلوف و أ. خشان خشان و أ. سليمان أبو ستة ؟؟؟
ألا يعلمون بوجوبِ أداءِ زكاةِ علمِهم ؟؟
أم أنهم زاهدون في أجْرِ من أرشدوا !؟؟
إنْ زهدوا ؛ فنحن والله لا نزهدُ في علمِهم و ليسوا في حلٍّ منْ عدمِ إرشادِنا وتوجيهِنا
و لا أظنُّه يشغلُهم من الأمرِ ما يجعلهم مكتفين بالمشاهدةِ عن المشاركةِ
و السكوتِ عن الكلامِ و بما يكتب غيرُهم عما يكتبون هم !!أتمنى عليهم ألا يبخلوا علينا بما منّ اللهُ عليهم
و لا عذرَ لهم في الغيابِ إلا أن يُغَيّبوا في لحودٍ فنترَحم عليهم !!

محمد الجبلي
29-09-2009, 06:46 PM
حجة الغائب معه

منصور اللغوي
29-09-2009, 07:53 PM
.. أتمنى أن ترى القسم جيدا و تتفقده كي تعرف أن الأساتذة موجودون .. و متى ما كان الأمر ضروريا فإننا سوف نراهم في القسم .. شكرا لك أخي الغالي :) ..

سليمان أبو ستة
29-09-2009, 08:01 PM
من عمّان نحييكم،وأحمل بين يدي الآن كتاب حديث الطبع للدكتور يوسف بكار عنوانه "عروض الخليل بن أحمد - مقاربات جديدة" سوف أعرضه على هذا المنتدى حين نحط الرحال في الرياض قريبا إن شاء الله، وحتى ذلك الحين سوف أشغل أخي الدكتور عمر خلوف بالمسألة التالية:
قال الدكتور حسني عبد الجليل يوسف في كتاب له بعنوان "علم القافية عند القدماء والمحدثين" طبع عام 2005 : "ولكن الذي أود أن أشير إليه هو أن للدوبيت ديوانا نشره الدكتور كامل مصطفى الشيبي سنة 1972. كما نشر الأستاذ كمال ناجي عدة مستدركات على ديوان الدوبيت، وقد تضمن أحد هذه المستدركات قصيدة من مجزوء الدوبيت، تشتمل على اثنين وتسعين بيتا لها قافية واحدة . ومن ذلك قول الصرصري يحيى بن يوسف المتوفى سنة 656 هـ :
يا سامري الدجى بذات السمرْ = هل عندكما لناشر من خبرْ
كم يسأل بالحمى ومن يخبره = عن سر هوى يخفى على ذي نظرْ
فهل ما استشهد به يعد من مجزوء الدوبيت، وهل يرى في علامة السكون التي أقحمها ما يبيح له هذ القول الغريب، أم أن في الأمر ما خفى على إدراكي،،،،

د.عمر خلوف
30-09-2009, 08:06 PM
من عمّان نحييكم.
حياك الله يا أبا إيهاب
سلامنا إليك أينما حللت
وأحمل بين يدي الآن كتاب حديث الطبع للدكتور يوسف بكار عنوانه "عروض الخليل بن أحمد - مقاربات جديدة" سوف أعرضه على هذا المنتدى حين نحط الرحال في الرياض قريبا إن شاء الله.
كان الله معك في حلك ومرتحلك
ونحن في شوق إلى كل ما تحمله إلينا من فضل علمك
وحتى ذلك الحين سوف أشغل أخي الدكتور عمر خلوف بالمسألة التالية:
قال الدكتور حسني عبد الجليل يوسف في كتاب له بعنوان "علم القافية عند القدماء والمحدثين" طبع عام 2005 : "ولكن الذي أود أن أشير إليه هو أن للدوبيت ديوانا نشره الدكتور كامل مصطفى الشيبي سنة 1972.
هذا صحيح، وهو كتاب كبير، أصبح بحاجة إلى إعادة طبعه، ليضم إليه ما استدرك، ويصلح منه ما ووجه به من انتقادات
كما نشر الأستاذ كمال ناجي عدة مستدركات على ديوان الدوبيت، وقد تضمن أحد هذه المستدركات قصيدة من مجزوء الدوبيت، تشتمل على اثنين وتسعين بيتا لها قافية واحدة .
هو الأستاذ هلال ناجي، رئيس مجمع اللغة العربية سابقاً في العراق.
أما المستدركات: فهما اثنان استدركهما الشيبي على نفسه، ومستدرك واحد للأستاذ هلال ناجي على حد علمي، وكتاب بعنوان: (صلة ديوان الدوبيت) للدكتور عهدي السيسي، الذي تكرم بإهدائه لي مشكوراً
ومن ذلك قول الصرصري يحيى بن يوسف المتوفى سنة 656 هـ :

يا سامري الدجى بذات السمرْ = هل عندكما لناشر من خبرْ
كم يسأل بالحمى ومن يخبره = عن سر هوى يخفى على ذي نظرْ
هي خمس عشرة رباعية، يربطها خيطٌ واه من قافية الراء، التي كانت تعود مع الشطر الأخير من كل رباعية، كقوله في الرباعية الثانية:

من علّم ذا الحمام شدْوَ الشجَنِ=من هزَّ من الغرام عطْفَ الغصُنِ
مِنْ أيّ صبابةٍ حنينُ البدَنِ=ما ذلك إلا لِهوًى مستترِ

فهل ما استشهد به يعد من مجزوء الدوبيت،
كلاّ! فهي من تام الدوبيت، ولا علاقة لها بمجزوئه.
وهل يرى في علامة السكون التي أقحمها ما يبيح له هذ القول الغريب، أم أن في الأمر ما خفى على إدراكي،،،،
لستُ أدري ما إذا كان يستشهد بهذه الرباعية على المجزوء أم على التام من الدوبيت
والرباعية عموماً يجب أن تكون متحركة الراء لا ساكنتها
والله أعلم

والشكر موصول لأخينا أبي الطيب النجدي على سؤاله
ولكَ يا أخي أن تترحم علينا، وتدعو لنا قبل أن تغيبنا اللحود. وجزاك الله عنا خيرا.
:)

خشان خشان
30-09-2009, 08:58 PM
لا أدري لماذا لا نرى مشاركاتِ أعمدةِ منتدى العروضِ - في نظري - وهم:
د. عمر خلوف و أ. خشان خشان و أ. سليمان أبو ستة ؟؟؟
ألا يعلمون بوجوبِ أداءِ زكاةِ علمِهم ؟؟
أم أنهم زاهدون في أجْرِ من أرشدوا !؟؟
إنْ زهدوا ؛ فنحن والله لا نزهدُ في علمِهم و ليسوا في حلٍّ منْ عدمِ إرشادِنا وتوجيهِنا
و لا أظنُّه يشغلُهم من الأمرِ ما يجعلهم مكتفين بالمشاهدةِ عن المشاركةِ
و السكوتِ عن الكلامِ و بما يكتب غيرُهم عما يكتبون هم !!أتمنى عليهم ألا يبخلوا علينا بما منّ اللهُ عليهم
و لا عذرَ لهم في الغيابِ إلا أن يُغَيّبوا في لحودٍ فنترَحم عليهم !!

أخي الكرم أبا الطيب

أشكرك بدءً أن قرنت اسمي باسمي أستاذي الكريمين.
طبيعة الصيف وإجازاته والمواضيع التي طرحت أخيرا وكذلك بعد الرقمي عن الأغلبية قلل من دخولي.
يبقى هذا المنتدى منتجعا للعلم وأعضاؤه الكرام جميعا هم أعمدته.
يرعاك الله.

خشان خشان
30-09-2009, 09:55 PM
من عمّان نحييكم،وأحمل بين يدي الآن كتاب حديث الطبع للدكتور يوسف بكار عنوانه "عروض الخليل بن أحمد - مقاربات جديدة" سوف أعرضه على هذا المنتدى حين نحط الرحال في الرياض قريبا إن شاء الله، وحتى ذلك الحين سوف أشغل أخي الدكتور عمر خلوف بالمسألة التالية:
قال الدكتور حسني عبد الجليل يوسف في كتاب له بعنوان "علم القافية عند القدماء والمحدثين" طبع عام 2005 : "ولكن الذي أود أن أشير إليه هو أن للدوبيت ديوانا نشره الدكتور كامل مصطفى الشيبي سنة 1972. كما نشر الأستاذ كمال ناجي عدة مستدركات على ديوان الدوبيت، وقد تضمن أحد هذه المستدركات قصيدة من مجزوء الدوبيت، تشتمل على اثنين وتسعين بيتا لها قافية واحدة . ومن ذلك قول الصرصري يحيى بن يوسف المتوفى سنة 656 هـ :
يا سامري الدجى بذات السمرْ = هل عندكما لناشر من خبرْ
كم يسأل بالحمى ومن يخبره = عن سر هوى يخفى على ذي نظرْ
فهل ما استشهد به يعد من مجزوء الدوبيت، وهل يرى في علامة السكون التي أقحمها ما يبيح له هذ القول الغريب، أم أن في الأمر ما خفى على إدراكي،،،،

أتمنى لك سلامة الإياب أستاذي الكريم.

يا سامري الدجى بذات السمرْ = هل عندكما لناشر من خبرْ
كم يسأل بالحمى ومن يخبره = عن سر هوى يخفى على ذي نظرْ
2 سبب خببي يكون خفيفا = 2 أو ثقيلا = (2) والأصل أنه لا يزاحف وإذا زوحف فسد الوزن أو ثقل جدا كما في الوقص والخزل والعقل والنقص

كم يسأل بالحمى ومن يخبره = عن سر هوى يخفى على ذي نظرْ
2 2 1 3 3 3 2 1 3 ...... 2 2 1 3 2 2 3 2 1 3
ذي نظرِ = ذي – ن- ظَرِي =2 1 3 = 2 (2) 2 = 2 2 2
ذي خُبْرِ = ذي خبْ ري = 2 2 2 = 2 2 2
ذي نظرْ ذي – نظرْ = 2 3
من يناجي الحمى ومن يحميه ...عن هوىً قد أتاه من ماضيه
2 3 2 3 3 2 2 2 ....... 2 3 2 3 3 2 2 2
خفيف لا غبار عليه
ويقول أستاذنا د. خلوف:


إن العروضَ لبحرٌ....تعوم فيه الخواطرْ
وكلّ من عامَ فيـه.....دارت عليه الدوائرْ

نعم أخي خشان، أشعر بسلاسة القطعة المعدّلة، من قصيدة د.عبده بدوي بما يجعل وزنها شيئاً محبباً أكثر من وزن أصلها. وأعيد هنا بعض أبياتها بعد تصحيح بعض الكلمات التي وردت خطأً، بناء على ما وجدته في سجلاتي:



هبط الأرض كالصبـاح سنيّـا.....وككـأسٍ مكلّـلٍ (بالحـبَـبِ)
[عزَفَ] الحبّ والمنى وحروفـاً.....كالعصافير إن تطاردْ (تجـبِ)
وتغنّـى كبلـبـلٍ وتـهـادى.....كشعـاعٍ معطّـرٍ (مرتـقَـبِ)
عاش في [القيروانِ] قلبـاً ذكيـاً.....يحتسي النور ينتشي من (طربِ)
تفرح الأرضُ حين يمشي عليها.....يمسح [النجم] رأسَه في (حدَبِ)
حينما همّ بالرحيل [استجابـت] .....خطـواتٌ وقلبـه لـم (يجـبِ)
2 3 2 3 3 2 3 2 ..... 1 3 2 3 3 2 1 3

من يناجي الحمى ومن يُنْتَظرْ ...هلْ هوىً قد أتى على ذي نظرْ
2 3 2 3 3 2 3 ..... 2 3 2 3 3 2 3
خفيف موضع توقف عند الأستاذ سليمان أبو ستة (وأنا معه)

كم يسأل بالحمى ومن يخبرهُ (و).....سر هوى أخفاه من يسفرُهُ (و)
2 2 1 3 3 3 2 1 3 ...... 2 1 3 4 3 2 1 3
كم يسأل بالحمى ومن ينبيه .....سر هوى قد جاء من ماضيه
2 2 1 3 3 3 2 2 2 ......2 1 3 2 2 3 2 2 2
البيتان دوبيت لا غبار عليه
كم يسأل بالحمى ومن يخبرهْ....سر هوى أخفاه من يسفرُهْ
2 2 1 3 3 3 2 3 ......2 1 3 2 2 3 2 3
للأستاذ سليمان أبو ستة تساؤل عنده وأنا معه
ربما يمت هذا بصلة إلى الموضوع :
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?p=375671#post375671
التخاب من أجمل أبواب الرقمي.
أحضر ملخصا رقميا لموضوع ولعله كتاب عن الدوبيت للأستاذ عبد الإله كنفاوي وسأنشره بإذن الله متى انتهيت منه.
يرعاك الله.

سليمان أبو ستة
09-10-2009, 05:18 PM
لا أدري، وقد تركت ورائي كتاب الدكتور حسني عبد الجليل يوسف، ما إذا كان التحريف في اسم الأستاذ هلال ناجي كان من قبلي أو أني نقلته غافلا عنه. ولكن ما لفت نظري حقا هو وصفه للشاهد بأنه من مجزوء الدوبيب ولم أعلم إن كان هو قد نقل هذا الوصف من مستدرك الأستاذ ناجي أم اجتهد في وصفه، وكذلك إن كان وجده مضبوطا على ذلك النحو أم أنه محض اجتهاد آخر من قبله. لذلك فقد فزعت إلى أخي الدكتور عمر خلوف لعله يحسم هذا الأمر، لا سيما وقد نقل في كتابه الدوبيت رباعيتين للصرصري نقلا عن كتاب موسيقى الشعر العربي للدكتور حسني عبد الجليل يوسف مما يدل على أنه لم يرجع إلى مستدرك الأستاذ ناجي. ويبقى السؤال قائما: من ضبط الرباعيات على ذلك النحو الشاذ، ومنها هذه الرباعية للصرصري أيضا:
من علم ذا الحمام شدو الشجنِ
من هزّ من الغرام عِطف الغصنِ
من أي صبابة حنين البدنِ
ما ذلك إلا لهوى مستترْ

د.عمر خلوف
13-10-2009, 04:31 PM
لا أدري، وقد تركت ورائي كتاب الدكتور حسني عبد الجليل يوسف، ما إذا كان التحريف في اسم الأستاذ هلال ناجي كان من قبلي أو أني نقلته غافلا عنه. ولكن ما لفت نظري حقا هو وصفه للشاهد بأنه من مجزوء الدوبيب ولم أعلم إن كان هو قد نقل هذا الوصف من مستدرك الأستاذ ناجي أم اجتهد في وصفه، وكذلك إن كان وجده مضبوطا على ذلك النحو أم أنه محض اجتهاد آخر من قبله.

أمامي مستدرك الأستاذ هلال ناجي، وليس فيه مثل هذا الوصف!!

لذلك فقد فزعت إلى أخي الدكتور عمر خلوف لعله يحسم هذا الأمر، لا سيما وقد نقل في كتابه الدوبيت رباعيتين للصرصري نقلا عن كتاب موسيقى الشعر العربي للدكتور حسني عبد الجليل يوسف مما يدل على أنه لم يرجع إلى مستدرك الأستاذ ناجي.
عندما كتبتُ كتاب الدوبيت، كان الجزء الأول من مستدرك ناجي (وهو أربعة أجزاء) بين يدي، وقد أشرت إليه في المراجع والحواشي، ولكن لم تكن رباعيات الصرصري في هذا الجزء، فأخذتها عن: موسيقى الشعر للدكتور حسني، حيث لم يُشر إلى كونها من مجزوء الدوبيت، كما أنه لم يضبط بالشكل إلاّ راءات بعضها، وذلك بالكسر لا بالسكون.
ويدلّ على أنها على تام الدوبيت ومتحركة الروي قوله في بعضها:
يا أعظمَ منيتي وأقصى أمــــلي
يا أشهرَ أدوائي وأخفى عــــللي
فيكَ اتّسَعَ الخَرْقُ وضاقت حيَلي
..............فاجْبِرْ بالوصلِ ما وَهَى من عمُري

ويبقى السؤال قائما: من ضبط الرباعيات على ذلك النحو الشاذ، ومنها هذه الرباعية للصرصري أيضا:
من علم ذا الحمام شدو الشجنِ
من هزّ من الغرام عِطف الغصنِ
من أي صبابة حنين البدنِ
ما ذلك إلا لهوى مستترْ

أعتقد أنه قد تبين لك الفاعل!!