المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال وفقكم الله



محمد الغزالي
01-10-2009, 12:57 AM
السلام عليكم:
عندما عرف ابن عقيل الفاعل بأنه (الاسم المسند إليه فِعلٌ على طريقة فَعَل أو شببه)
قال: فخرج بـ(المسند إليه فعل) ما أسند إليه غيره, نحو: زيد أخوك, أو جملة, نحو: زيد قام أبوه, أو ما هو في قوة الجملة نحو: زيد قائم غلامه, وزيد قائم...
السؤال: لماذا أخرج نحو: (زيد قام أبوه, وزيد قائم غلامه, وزيد قائم) أليس (أبوه) فاعل في المثال الأول, و(غلامه) فاعل أيضاً في المثال الثاني, وفاعل المثال الثالث مستتر والتقدير: زيد قائم هو..
أرجو التوضيح إخواني بارك الله فيكم..

الراغب
01-10-2009, 03:11 AM
بلى ـ أخي الحبيب ـ فـ ( أبوه ) فاعل في المثال الأول ، و ( غلامه ) فاعل في الثاني ، والضمير المستتر فاعل في المثال الثالث ، وذلك لأن كلا منها ينطبق عليه تعريف ابن عقيل هذا ، حيث قد أُسند لكلٍّ منها فعل ُ أوشبهه .

ولكن ... ليس هذا هو محلَّ الشاهد من الأمثلة ، وإنما الشاهد فيها هو كلمة(زيد ) ، وهو ـ كما ترى ـ ليس فاعلا .

والله أعلم .