المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين نائب الفاعل في : قِيل لا تهملوا واجبكم؟



محمد الغزالي
09-10-2009, 03:03 PM
السلام عليكم:
من المعلوم أن الفاعل لا يكون جملة وبالتأكيد أن نائب الفاعل يأخذ نفس الحكم في ذلك, لكن أين نائب الفاعل هنا: (قِيل لا تهملوا واجبكم)؟

أبو العباس المقدسي
09-10-2009, 03:17 PM
السلام عليكم:
من المعلوم أن الفاعل لا يكون جملة وبالتأكيد أن نائب الفاعل يأخذ نفس الحكم في ذلك, لكن أين نائب الفاعل هنا: (قِيل لا تهملوا واجبكم)؟
وعليكم السلام
نائب الفاعل في مثل هذه الحالة يقدّره النحاة ضميرا يسمّى ضمير المصدر المفهوم من الفعل
أمّا الجملة فهي مقول القول
والله وليّ التوفيق

ابن القاضي
09-10-2009, 03:53 PM
السلام عليكم:
من المعلوم أن الفاعل لا يكون جملة وبالتأكيد أن نائب الفاعل يأخذ نفس الحكم في ذلك, لكن أين نائب الفاعل هنا: (قِيل لا تهملوا واجبكم)؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نائب الفاعل هنا هو جملة لا تهملوا واجبكم ، لأن جملة مقول القول هي ـ في المعنى ـ مفعول به فلها حكم المفرد لقصد لفطها.
تبنيه :
الجملة لا تنوب عن الفاعل إلا في باب القول فقط .
والله أعلم وهو الموفق.

محمد الغزالي
09-10-2009, 05:52 PM
الجملة لا تنوب عن الفاعل إلا في باب القول فقط .

أستاذنا: هل لك أن ترشدنا إلى المصدر من كتب المتقدمين الذي يجيز أن يكون الفاعل جملة, وهي جملة القول..

ابن القاضي
09-10-2009, 06:05 PM
أستاذنا: هل لك أن ترشدنا إلى المصدر من كتب المتقدمين الذي يجيز أن يكون الفاعل جملة, وهي جملة القول..
راجع الكواكب الدرية شرح المتممة الآجرومية ، وحاشية الخضري على ابن عقيل ، كلاهما في باب النائب عن الفاعل .

أبو الطيب النجدي
09-10-2009, 06:27 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نائب الفاعل هنا هو جملة لا تهملوا واجبكم ، لأن جملة مقول القول هي ـ في المعنى ـ مفعول به فلها حكم المفرد لقصد لفطها.
تبنيه :
الجملة لا تنوب عن الفاعل إلا في باب القول فقط .
والله أعلم وهو الموفق.
إذن فما يكون نائب الفاعل في قوله := : كيف وقد قيل ؟؟؟
أهو مقدر أم ماذا ؟؟

ابن القاضي
09-10-2009, 06:45 PM
إذن فما يكون نائب الفاعل في قوله := : كيف وقد قيل ؟؟؟
أهو مقدر أم ماذا ؟؟
نعم هو مقدر يفهم من سياق الكلام ، وكما أن الفاعل قد يكون مستترا فكذلك ما قام مُقامه ، ومنه قول النعمان :
قد ما قيل إن صدقا وإن كذبا ***فما اعتذارك من قول إذا قيلا
وبالله التوفيق .

أبو العباس المقدسي
09-10-2009, 10:04 PM
السلام عليكم
في مثل هذه الصيغ للفعل المبني للمجهول " قيل " نجد الأستاذ محيي الدين الدرويش , يعتبر نائب الفاعل ضميرا مستترا في الفعل يعود على سابق , فمثلا : في قوله تعالى :
وإذ قيل لهم لا تفسدوا في الأرض ...." الآية 11 من سورة البقرة يعتبر نائب الفاعل ضميرا مستترا يعود على الله تعالى
ثمّ قال في باب الفوائد : " نائب الفاعل يقدّره النحاة ضميرا لمصدره "

ابن القاضي
09-10-2009, 10:43 PM
ما قاله أستاذنا الكريم أبو العباس صحيح ، وهو أحد القولين في هذه المسألة .
وقد قال ابن آجروم في مشكل إعراب القرآن الكريم في مواضع عديدة : نائب فاعل ‏"‏قيل‏"‏ ضمير المصدر أي‏:‏ قيل القول‏.
لكن الأصح هو الأول الذي ذكرتُه آنفا كما قال شارح المتممة .
والله أعلم وهو لموفق.

الطبري
09-10-2009, 10:54 PM
الحمد لله رب العالمين وبعد .

نائب الفاعل هو ضمير المصدر المفهوم من قوله ( قيل لا تهملوا واجبكم ) .

أي إن تقديره (هو = القول) .

وهذا ما رجحه ابن هشام رحمه الله في شذور الذهب ، وذكر فيه أن الفاعل و نائبه لا يكونان جملة ، ومثل للفاعل الذي قد يتوهم جملة بقول الله تعالى :
(( ثم بدا لهم من بعد ما رأو الآيات ليسجننه حتى حين ))

وذكر القول الآخر أيضا ، وهو كون مقول القول نائبا عن الفاعل .

قال رحمه الله : ( هذا هو المذهب الصحيح وزعم قوم أن ذلك جائز )

وأنا أميل إلى قوله ، وإن كان للقول الآخر بعض وجاهة .

و الله أعلم .

ابن القاضي
09-10-2009, 11:05 PM
أخي الكريم الطبري /
أرجو أن تنقل كلام ابن هشام في الشذور كما هو .
وشكرا.

ابن القاضي
09-10-2009, 11:15 PM
ليس عندي كتاب شذور الذهب ، لكن عندي كتاب المغني، فقد قال فيه ابن هشام ج1 / ص851 :
السابع ( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض ) زعم ابن عصفور أن البصريين يقدرون نائب الفاعل في قيل ضمير المصدر وجملة النهي مفسرة لذلك الضمير وقيل الظرف نائب عن الفاعل فالجملة في محل نصب ويرد بأنه لا تتم الفائدة بالظرف وبعدمه في ( وإذا قيل إن وعد الله حق ) والصواب أن النائب الجملة لأنها كانت قبل حذف الفاعل منصوبة بالقول فكيف انقلبت مفسرة والمفعول به متعين للنيابة وقولهم الجملة لا تكون فاعلا ولا نائبا عنه جوابه أن التي يراد بها لفظها يحكم لها بحكم المفردات ولهذا تقع مبتدأ نحو لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة وفي المثل زعموا مطية الكذب ومن هنا لم يحتج الخبر إلى ربط في نحو قولي لا إله إلا الله كما لا يحتاج إليه الخبر المفرد الجامد

أبو عبد الفتاح
09-10-2009, 11:17 PM
قال الشاعر :

كذبتم وبيت الله لا تنكحونها = بني " شاب قرناها " تصر وتحلب

قيل في الإعراب :" ... وجملة شاب قرناها : مقول لقول محذوف نائب فاعل محلها الرفع ..."

هذا والله أعلم .

أبو العباس المقدسي
09-10-2009, 11:27 PM
السلام عليكم
في الأمر سعة يا إخوة
بارككم الله

الطبري
09-10-2009, 11:28 PM
الحمد لله

عذرا اخي جمعت مشاركتيك في مشاركة واحدة لأنقل لك ما طلبت ، حبا وكرامة .




أخي الكريم الطبري /
أرجو أن تنقل كلام ابن هشام في الشذور كما هو .
وشكرا.


ليس عندي كتاب شذور الذهب ، لكن عندي كتاب المغني، فقد قال فيه ابن هشام ج1 / ص851 :
السابع ( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض ) زعم ابن عصفور أن البصريين يقدرون نائب الفاعل في قيل ضمير المصدر وجملة النهي مفسرة لذلك الضمير وقيل الظرف نائب عن الفاعل فالجملة في محل نصب ويرد بأنه لا تتم الفائدة بالظرف وبعدمه في ( وإذا قيل إن وعد الله حق ) والصواب أن النائب الجملة لأنها كانت قبل حذف الفاعل منصوبة بالقول فكيف انقلبت مفسرة والمفعول به متعين للنيابة وقولهم الجملة لا تكون فاعلا ولا نائبا عنه جوابه أن التي يراد بها لفظها يحكم لها بحكم المفردات ولهذا تقع مبتدأ نحو لا حول ولا قوة إلا بالله كنز من كنوز الجنة وفي المثل زعموا مطية الكذب ومن هنا لم يحتج الخبر إلى ربط في نحو قولي لا إله إلا الله كما لا يحتاج إليه الخبر المفرد الجامد

الحمد لله .

يظهر لي بادي الرأي أن ابن هشام رحمه الله قد ترك قوله الذي في الشذور ، إلا أن أكون واهما ، فأرجو أن تصحح لي أخي الفاضل .

قار رحمه الله في الشذور في الأحكام الخمسة التي يشترك فيها الفاعل ونائبه :


(( الحكم الثالث: أنهما لا يكونان جملة، هذا هو المذهب الصحيح، وزعم قوم أن ذلك جائز، واستدلوا بقوله تعالى: {ثُمَّ بَدَا لَهُمْ مّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَـتِ لَيَسْجُنُنَّهُ (يُوسُف: الآية 35) }، {وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ (إبراهيم: الآية 45) }، {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِى الارْضِ (البَقَرَة: الآية 11) } فجعلوا جملة (ليسجننه) فاعلاً لـ(بَدَا) وجملة (كيف فعلنا بهم) فاعلاً لـ(تبين) وجملة (لا تفسدوا في الأرض) قائمة مقام فاعل (قيل)، ولا حجة لهم في ذلك. أما الآية الأولى فالفاعل فيها ضمير مستتر عائـد إمَّا على مَصْدَرِ الفعللِ، والتقدير: ثمَّ بَدَا لهم بَدَاءٌ، كما تقول: «بَدَا لِي رَأيٌ» ويؤيد ذلك أن إسناد «بَدَا» إلى البَداءِ قد جاء مُصَرَّحاً به في قول الشاعر: (الطّويل)

76 ـــ لَعَلَّكَ وَالمَوْعُودُ حَقٌّ لِقَاؤُهُ بَدَا لَكَ فِي تِلْكَ الْقَلُوصصِ بَدَاءُ
وإما على السَّجْن ـــ بفتح السين ـــ المفهوم من قوله تعالى: {لَيَسْجُنُنَّهُ (يُوسُف: الآية 35) } ويدلُّ عليه قوله تعالى: {قَالَ رَبّ السّجْنُ أَحَبُّ إِلَىَّ مِمَّا يَدْعُونَنِى إِلَيْهِ (يُوسُف: الآية 33) } وكذلك القولُ في الآية الثانية؛ أي: وتبين هو، أي التبيُّنُ، وجملة الاستفهام مفسّرة، وأما الآية الثالثة فليس الإسناد فيها من الإسناد المعنوي الذي هو محلُّ الخلاف، وإنما هو (من) الإسناد اللفظي، أي: وإذا قيل لهم هذا اللَّفظُ، والإسنادُ اللفظيُّ جائزٌ في جميع الألفاظ، كقول العرب: «زَعَمُوا مَطِيَّةُ الْكَذِبِ» وفي الحديث: «لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ».
))

الكتاب موجود على النت أخي وقد طابقته بالكتاب المطبوع عندي فوجدته موافقا له .

وكما قال الأخ الكريم أبو العباس ، المسألة واسعة ، ولا أرضى لنفسي التقليد ، فكما يكون مقول القول مفعولا به ، فلم لا يكون نائبا للفاعل ، خصوصا و أن المفعول به أولى من يصلح للنيابة !
فأرى أن بعض اصطلاحات النحويين وبعض معاركهم تحتاج إلى إعادة نظر .
هذا رأيي و الله أعلم.

أبو أسيد
10-10-2009, 12:11 AM
بوركتم على إثراء المسألة

ابن القاضي
13-10-2009, 12:02 AM
بعد تكرار النظر في هذه المسألة وجدت أن الفريقين متفقون على أن الجملة لا تكون نائب فاعل . وإنما الخلاف بينهم لفظي .
فالذي قال إن نائب الفعل في هذا التركيب هو ضمير المصدر، فهذا صريح في أنه مفرد وليس بجملة .
والذي قال إنه مقول القول. أراد لفظها ، والجملة إذا قُصد لفظها أخذت أحكام المفرد .
فآل كلام الفريقين إلى أن نائب الفاعل في مثل هذا التركيب مفرد لا جملة .
والله أعلم وهو الموفق .