المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عاجل في المعرب والمبني!



العفالق
12-10-2009, 09:01 PM
س1 _ ما سبب بناء الفعل الماضي وفعل الأمر؟ هل السبب في بنائهما أنه لا يمكن أن يدخل عليهما أدوات نصب أوجزم ؟
س2 _ من المعروف أن المبني يلزم حركة واحدة أما المعرب فتتغير حركة آخره بتغير العوامل الداخلة عليه . لوسألني سائل وقال كيف تقول أن الفعل الماضي مثلاً مبني مع أن حركة آخره تتغير ففي نحو( قالَ ) مبني على الفتح
وفي نحو ( كتبْتُ ) مبني على السكون وفي نحو ( لعبُوا ) مبني على الضم .
وكذلك فعل الأمر فكيف أُقنعه بأنَّ هذين الفعلين مبنيان وليس معربين .
س3 _ لماذا سميت حروف العلة ( ا _ و _ ي ) بهذا الاسم؟

أبو تمام
12-10-2009, 10:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أولا نتفق على أنّ الأصل في الأفعال البناء ، والأصل في الأسماء الإعراب ، كما أنّ الشمس تشرق من المشرق ، وتغرب من المغرب ، فما خالف ذلك يُسأل عن علته ، فإذا رأينا فعلا معربا فقد خالف أصل الأفعال فهنا يُسأل عن علته ، وإذا رأينا اسما مبينا فقد خالف أصل الأسماء فنسأل عن علة مخالفته ، كما إذا أشرقت الشمس من الشمال نسأل عن العلة بعد أن خالفت أصل شروقها .

فالماضي والأمر لا يُسألان عن بنائهما لأنهما على الأصل ،أما المضارع فيُسأل عن بنائه لأنه خالف الأصل .

كذلك الأصل في البناء أن يكون بالسكون فالماضي يعلل بناؤه على الفتح لماذا ؟ ما العلة؟ والعلة كما قالوا أنه لما وجب أن يُبنى بُني على أخف الحركات وهي الفتحة .

إذن فالأصل في بناء الفعل الماضي الفتح ، فما خالف الأصل عُلل ، لذلك بُني على الضم في (ضربوا) لالتقاء الساكنين(و-السكون) كذلك بُني على السكون كراهة توالي أربع حركات.(ضَرَبْتُ).

وكذا فعل الأمر لا يُسأل عن بنائه .(هناك خلاف بين النحاة في بناء الأمر ن فهو عند الكوفيين معرب مجزوم حُذفت منه أداة الجزم ) .


وسميت حروف العلة بهذا الاسم لاعتلالها في بعض الأحيان بالقلب والحذف نحو (قيل)-(قال) -(قُل) فهي ليست كالصحيحة .

والله أعلم