المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا لم يذكر الله تعالى كلمة أخوهم في الآية هذه



مدقق املائي
13-10-2009, 10:48 PM
السلام عليكم

من خلال تلاوتي سوره الشعراء لاحظت أن جميع الأنبياء تم ذكر كلمه أخوهم قبل اسم النبي مثل

في قصه قوم نوح عليه السلام
( إذ قال لهم أخوهم نوح ألا تتقون ) ايه106

وفي قصه قوم عاد
( إذ قال لهم أخوهم هود ألا تتقون) ايه 124

وفي قصه قوم ثمود عليه السلام

( إذ قال لهم أخوهم صالح ألا تتقون ) 142 الشعراء

وفي قصه قوم لوط عليه السلام

( إذ قال لهم أخوهم لوط ألا تتقون )

اما في قصه شعيب عليه السلام لم يقل الله تعالى اذا قال لهم اخوهم شعيب بل قال تعالى
( إذ قال لهم شعيب ألا تتقون)


لماذا فرق الله تعالى في قصة شعيب عليه السلام و لم يضف كلمه أخوهم في الأيه

جزاكم الله خيرا

العِقْدُ الفريْد
13-10-2009, 10:52 PM
وعليكم السلام ورحمةُ الله ..

أما في قصه شعيب عليه السلام لم يقل الله تعالى إذ قال لهم أخوهم شعيب بل قال تعالى
(إذ قال لهم شعيب ألا تتقون)

في موضع ، وفي موضعٍ آخرَ قال :

(وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ) .[الأعراف:85].
نحتاج إلى حصر الآيات في هذه المواضع ، وتدبرِها ضمن سياقِها ..
بورك فيكم .

مدقق املائي
13-10-2009, 10:56 PM
جزاك الله خيرا

لكن في نفس السوره لماذا لم يذكرها ؟

أبو سهيل
14-10-2009, 04:20 AM
في تفسير ابن عاشور
"وقد اختلف في أن أصحاب ليكة هم مدين أو هم قوم آخرون ساكنون في ليكة جوار مدين أرسل شعيب إليهم وإلى أهل
مدين . وإلى هذا مال كثير من المفسرين . روى عبد الله بن وهب عن جبير بن حازم عن قتادة قال : أُرسل شعيب إلى أمتين : إلى قومه من أهل مدين وإلى أصحاب الأيكة .
وقال جابر بن زيد : أرسل شعيب إلى قومه أهل مدين وإلى أهل البادية وهم أصحاب الأيكة . وفي «تفسير ابن كثير» : روى الحافظ ابن عساكر في ترجمة شعيب عليه السلام من طريق محمد بن عثمان بن أبي شيبة بسنده إلى عبد الله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن قوم مدين وأصحاب الأيكة أمتان بعث الله إليهما شعيباً النبي " ، وقال ابن كثير : هذا غريب ، وفي رفعه نظر ، والأشبه أنه موقوف . وروى ابن جريج عن ابن عباس أن أصحاب الأيكة هم أهل مدين . والأظهر أن أهل الأيكة قبيلة غير مدين فإن مدين هم أهل نسب شعيب وهم ذرية مَدين بن إبراهيم من زوجه «قطورة» سكَن مدينُ في شرق بلد الخليل كما في التوراة ، فاقتضى ذلك أنه وجده بلَداً مأهولاً بقوم فهم إذن أصحاب الأيكة فبنى مدين وبنُوه المدينةَ وتركوا البادية لأهلها وهم سكان الغيضة .
والذي يشهد لذلك ويرجحه أن القرآن لمَّا ذكرَ هذه القصةَ لأهل مدين وصف شعيباً بأنه أخوهم ، ولما ذكرها لأصحاب ليكة لم يصف شعيباً بأنه أخوهم إذ لم يكن شعيب نسيباً ولا صهراً لأصحاب ليكة ، وهذا إيماء دقيق إلى هذه النكتة . ومما يرجح ذلك قوله تعالى في سورة الحجر ( 78 ، 79 ) { وإن كان أصحاب الأيكة لظالمين فانتقمنا منهم وإنهما لبإمام مبين } ، فجعل ضميرهم مثنى باعتبار أنهم مجموع قبيلتين : مدين وأصحاب ليكة . وقد بيّنّا ذلك في سورة الحجر . وإنما تُرسل الرسل من أهل المدائن قال تعالى : { وما أرسلنا من قبلك إلا رجالاً يُوحَى إليهم من أهل القرى } [ يوسف : 109 ] وتكون الرسالة شاملة لمن حول القرية ." اهـ

مدقق املائي
15-10-2009, 02:00 PM
بارك الله فيك اخي على الاجابه وجزاك الله خيرا

أنوار
15-10-2009, 06:23 PM
لم يقل " أخوهم شعيب " كما قال قبله من الأنبياء .. وذلك أن شعيباً ليس من أصحاب الأيكة ، وإنما هو أخو مدين ..
وإليهم أرسل ..


التعبير القرآني .. د / فاضل السامرئي

أبو ضحى
26-10-2009, 08:58 PM
جزاكم الله خيرا.